Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- عملية نوعية تُسفر عن توقيف اثنين من أخطر المطلوبين - لبنان أمام أكبر كارثة هجرة غير شرعيّة! - برّي مصمم على نجاح جلسة الغد هل يتكرّر سيناريو الجلسة السابقة؟ - بن فرحان يدعو لإصلاحات سياسية واقتصادية في لبنان - المهرِّب "الخدّاع" يوهم اليائسين الحالمين برحلة آمنة.. إلى المجهول! - إقفال المصارف ينعكس على القطاعات والاقتصاد.. الرصاصة الأخيرة للقطاع المصرفي؟ - الموازنة أولاً فالحكومة والرئاسة ومفتاحهما الترسيم.. أسبوع الاستحقاقات اللبنانية الحاسمة - غانتس: إذا تسبب نصرالله في التصعيد سيعود الضرر "الجسيم" على لبنان - الخيارات الرئاسيّة ترتسم تباعاً - كفى ذُلاً !!!!! - كيف أقفل سعر صرف الدولار مساء؟ - القرم: سنؤمّن طاقة بنسبة 95 في المئة "والمواطن رح يحس بالفرق" - أبو الحسن: لحسم مسألة الدفاع المدني لجهة التثبيت وتعزيز القدرات - الحزب التقدمي الأشتراكي!! إلى أين؟؟؟ - الحرمان يطال المنتشرين.. باسيل: لن نتخلّى عن قضيتهم - عدد ضحايا قارب الموت الى 91 والنّاجون يعودون قريباً - ضو: لإلغاء جلسة مناقشة الموازنة الإثنين وتحويلها إلى استجواب للحكومة عن سياساتها لوقف قوارب الموت - واشنطن تحذر لبنان من أي تحرك لحزب الله ضد إسرائيل - الاستحقاق الرئاسي لن يستحق في موعده! "عاصفة حزم" خليجية رئاسية: لرئيس سيادي إصلاحي - القبض على 9 موقوفين فروا مساء من سرايا جونية

أحدث الأخبار

- كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى - مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟ - نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها - ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها - شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية! - عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام - حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا! - تجنّبوا عصر الليمون على الطّعام الساخن.. لهذا السبب - السجائر الإلكترونية وكورونا.. "علاقة كارثية"! - "البيئة" تطلق الفرز من المصدر في مكاتبها - فنجان القهوة صباحا يطيل العمر - غوتيريش يتوقع لقاء بايدن لمناقشة قضايا الغذاء والطاقة والمناخ - تحذير من إعصار قوي يجتاح جنوب اليابان غداً - لمواجهة السكري.. إليك قائمة بأفضل الأطعمة - رواد فضاء مهمة "شنتشو-14" الصينية ينفذون أنشطة خارج المركبة - ثلث سكان العالم محرومون من الإنترنت - هيئة شؤون المرأة تطلق حملة توعية على البيئة - بعد فضيحة السالمونيلا.. كيندر يحصل على إذن "نهائي" بالعودة - لم تشرب المياه منذ 17 عاماً.. هذا ما كشفته فنانة مصرية! - بلدية بعقلين أعلنت "حمى حرج بعقلين" ووضعه في حماية وزارة البيئة

الصحافة الخضراء

محليات

الراعي في قداس "شهداء المقاومة" من سيدة إيليج: لتشكيل حكومة قادرة وانتخاب رئيس متمكن قبل 31 تشرين الأول وحماية القضاء من كل تسييس

2022 أيلول 18 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي القداس السنوي لراحة أنفس "شهداء المقاومة اللبنانية"، الذي تقيمه "رابطة سيدة ايليج"، في المقر البطريركي في كنيسة سيدة ايليج في بلدة ميفوق - القطارة - قضاء جبيل، عاونه فيه المطرانان منير خيرالله وموسى الحاج ورئيس دير ميفوق الأب ناجي ابي سلوم، في حضور النائب الابرشي المونسنيور شربل انطون ممثلا راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، وخدمته جوقة الاحبة بقيادة مرسال بدوي.

حضر القداس عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب غياث يزبك، النائب وليم طوق، النواب السابقون فارس سعيد وفادي سعد وسامر سعادة، قائمقام البترون روجيه طوبيا، رئيس البلدية هادي الحشاش ومختار القطارة كمال الحشاش، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، يمنى بشير الجميل، عضو المجلس السياسي في حزب الوطنيين الاحرار ميشال طربيه و السيد روبير خوري، مارون العميل ممثلا حزب حراس الارز، وليم نون شقيق شهيد فوج اطفاء بيروت في تفجير المرفأ، رئيس مكتب الدفاع المدني في قضاء جبيل شكيب غانم، رئيس الرابطة فادي الشاماتي والاعضاء وأهالي الشهداء وحشد من المؤمنين.

العظة
بعد الانجيل، ألقى الراعي عظة بعنوان "لماذا أنتم خائفون هكذا؟" قال فيها: "العاصفة العظيمة التي ضربت سفينة تلاميذ يسوع وهو معهم هي عاصفة تتكرر بشكل آخر وأنواع متعددة، على المستوى الشخصي عندما يمر الانسان في مرحلة تغيير في مجرى حياته، وعلى مستوى العائلة عندما تعصف الصعاب في الحياة الزوجية والعائلية ، وعلى مستوى المجتمع عندما تعكره النزاعات والانقسامات ، وعلى مستوى الدولة عندما تتهاوى مؤسساتها الدستورية ويقع ضحيتها المواطنون الابرياء، وعلى المستوى الدولي عندما تعصف ويلات الحروب والمجاعات والقتل والتدمير والتهجير، فكل هذه العواصف تزرع الخوف في النفوس، لكن الرب يسوع الحاضر معنا ورفيق دربنا يردد لنا ما قاله لتلاميذه: لما انتم خائفون هكذا ولما ليس فيكم ايمان"؟

أضاف: "نلتقي اليوم في ظل سيدة ايليج وقرب ضرائح شهداء المقاومة اللبنانية لنقدم هذه الذبيحة لراحة نفوسهم وشفاء اخوتنا الشهداء الاحياء الذين لا يزالون يحملون في اجسادهم علامة الشهادة والاستشهاد، ولعزاء اهاليهم واستمرار شعلة المحبة والايمان بلبنان الوطن والرسالة في هذا المشرق والعالم".

وتايع: "شهداء المقاومة اللبنانية الذين استشهدوا في سبيل لبنان وحموه من الزوال يقولون لنا اليوم في هذا الظرف العصيب والشديد الخطورة "لما أنتم خائفون هكذا؟" ويدعون الجميع للتشدد في الإيمان لتوحيد المقاومة اللبنانية حفاظا على لبنان الواحد وحمايته من أي تعد خارجي، ولبناء وحدة شعبه ومكوناته المتعددة، ومواصلة رفع الصوت من أجل قيام دولة لبنان".

وطالب "بتشكيل حكومة جديدة قادرة وانتخاب رئيس للجمهورية قبل نهاية عهد الرئيس أي قبل 31 تشرين الأول، يكون رئيسا متمكنا من كل المواصفات التي يجمع عليها جميع اللبنانيين، وبحماية القضاء من كل تسييس أو ارتهان او مساومة للنافذين ومن اي قرار يمس بمبادئه الجوهرية، ونصب أعيننا حماية التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، هذه الجريمة الكبرى في التاريخ".

ورأى أن “المقاومة لا تقتصر على السلاح بل تشمل الصمود في الوحدة الداخلية والولاء الكلي للبنان الوطن والتحلي بالأخلاق والقيم والحفاظ على رسالة لبنان ونموذجيته”.

وتحدث عن "مسيرة البطاركة عبر التاريخ في الدفاع عن الوطن وشعبه وعدم الخوف والصمود في وجه الصعاب"، مؤكدا "مواصلة هذه المسيرة من اجل قيام دولة لبنان على الاسس الدستورية والميثاقية".

وختم: "نضع هذه الأمنيات في عهدة امنا العذراء مريم سيدة ايليج، متكلين على صلوات بطاركتنا القديسين وحق دماء شهدائنا الابطال، شهداء المقاومة اللبنانية، فالله قدير يستجيب صلواتنا ويسمع صراخ شعبنا".

الشاماتي
وفي ختام القداس ألقى الشاماتي كلمة قال فيها: "سنبقى هنا بقوة المحبة في وجه دعاة الحقد، بحب الحياة في وجه عشاق الموت. سنبقى هنا ما دامت كنيستنا ربان سفينتنا وضامنة إيماننا ووجودنا، وموضع ثقتنا لأن لا غاية لها إلا لبنان، لذلك لن نخاف احتلالا ولا شياطين السلطة ولا قضاة باعوا دماء ضحايا جريمة تفجير مرفأ بيروت وأوجاع الناس على طاولات المصالح والتبعية، والأهم سنبقى هنا بقوة الإيمان بأن لبنان لن يموت إلا اذا مات فينا الإيمان".

أضاف: "في حسابات العقل والأرقام والظروف، كان ممكنا ان يزول حضورنا منذ مئات السنين. عانينا اضطهادا وجوعا وقتلا ونزوحا وانقسامات قاتلة، وبقينا لأننا في حسابات الله كتب لنا أن نبقى، فلا تغفلوا أبدا حسابات الله وإرادته".

وتوجه الى الراعي: "هويتنا منذ أن كنا، لا مشرقية ولا غربية، إنطاكية سريانية لبنانية هي، هوية حرية موهوبة من الله، لنكون على صورته ومثاله، لأجلها نموت ولا نحيا الا بها. هويتنا اصيلة في شرق ما عرف إلا الظلم والقمع والموت، وما عرفت هي إلا الريادة والانفتاح والحوار وإرادة عيش مشترك. أين بعضنا اليوم من الهوية والرسالة؟ الهوية يستخدمها البعض في بازرات التجييش الطائفي الذي لا يخدم إلا موقعه ومصالحه ولو على حساب الجماعة والوطن، والرسالة ليست بالتقوقع والتطرف ورفض الحياة المشتركة ففي ذلك تخل وموت وليست بالانضواء في محاور لا تخدم إلا مصالحها وليس لنا منها سوى الخراب والموت، رسالتنا ودورنا، دعوة مستمرة الى تعميم ثقافة المحبة والغفران والتلاقي والخدمة".

وختم: "مدعوون نحن اليوم، ومن أمام مدافن شهدائنا وهم علامة الإيمان بالبقاء والصمود بالحرية، إلى وقفة أمام الضمير لنسأل أنفسنا، هل نحن خائفون أم مؤمنون، مبادرون أو متخاذلون، متضامنون أو مشتتون؟ وفي الجواب معالم الطريق إلى الحرية".

وفي الختام قدم رئيس الرابطة والأعضاء درعا للراعي.

اخترنا لكم
لبنان أمام أكبر كارثة هجرة غير شرعيّة!
المزيد
الحزب التقدمي الأشتراكي!! إلى أين؟؟؟
المزيد
كفى ذُلاً !!!!!
المزيد
الحرمان يطال المنتشرين.. باسيل: لن نتخلّى عن قضيتهم
المزيد
اخر الاخبار
عملية نوعية تُسفر عن توقيف اثنين من أخطر المطلوبين
المزيد
برّي مصمم على نجاح جلسة الغد هل يتكرّر سيناريو الجلسة السابقة؟
المزيد
لبنان أمام أكبر كارثة هجرة غير شرعيّة!
المزيد
بن فرحان يدعو لإصلاحات سياسية واقتصادية في لبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حزب الله في ذكرى انفحار 4 آب: نطالب بتحقيق نزيه وعادل وفي الاصول القانونية ومراعاة وحدة المعايير
المزيد
ديل كول ناقش التحديات والفرص على طول الخط الأزرق في الاجتماع الثلاثي
المزيد
دولار السوق السوداء.. كم سجّل عصراً؟
المزيد
قرار قضائي ينهي الإحتكار في التجارة اللبنانية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى
نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها
شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية!
مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟
ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها
عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام