Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة - "حزب الله" يقرّ "التطبيع النفطي": الضرورات تبيح المحظورات! - شهيب: لكميل زيادة الديموقراطي الهوى الرحمة - الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور" - ضو: هل هناك من يعتقد ان منظومة الفساد مؤهّلة لإدارة ملف الغاز والنفط؟ - جلسة انتخاب ثانية بعد 10 أيام.. والحزب يسعى لإقناع باسيل بدعم ترشيح فرنجية وإلا "إلى الخطة باء" - حكومة وجلسة ثقة، والمجلس النيابي يحسم الجدل، ومؤتمر لدعم لبنان في الصيف القادم! - سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...! - ثروة فاوتشي وزوجته ارتفعت بـ5 ملايين دولار خلال جائحة كورونا - لبنان ينتظر العرض الخطّي من هوكشتاين.. ساعة الحسم تقترب؟ - أسماء كثيرة متداولة لا تتمّ جوجلتها بالسجال الاعلامي! - القضاة متمسّكون باعتكافهم: زيادة الأجور غير مقبولة! - باريس على الخط رئاسياً: لبنان في رأس قائمة اهتمام ماكرون - جدل في لبنان حول مهمة البرلمان بعد اشتراط بري «التوافق» على الرئيس الجديد - فرنجية... والتغطية بالورقة البيضاء - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 01-10-2022 - عناوين الصحف ليوم السبت 1 تشرين الأول 2022 - علوش: التسويات تتحكم في الملف الرئاسي - الجولة الانتخابية الرئاسية التالية رهن التوافق المسبق.. مخاوف على الاستحقاق إلى "ما بعد بعد المهلة" - قائد الجيش استقبل مسؤولا عسكريا اميركيا بحضور شيا

أحدث الأخبار

- ياسين خلال إطلاق محمية جبل حرمون الطبيعية: لضرورة حمايتها من التدهور البيئي ومن التعديات - كلمات مرور معرضة للاختراق في ثانية… احذروها! - عدد قتلى الإعصار إيان في أميركا ارتفع إلى 85 - حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا - استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه - بالصور - مكبّ جديد للنفايات... في قصر العدل - البيئة حذرت من خطر الحرائق: لاتّخاذ كل تدابير الوقاية والحد من استعمال أي مصدر للنار - كندا: الإعصار "فيونا" غير مسبوق - كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى - مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟ - نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها - ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها - شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية! - عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام - حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا! - تجنّبوا عصر الليمون على الطّعام الساخن.. لهذا السبب - السجائر الإلكترونية وكورونا.. "علاقة كارثية"! - "البيئة" تطلق الفرز من المصدر في مكاتبها - فنجان القهوة صباحا يطيل العمر - غوتيريش يتوقع لقاء بايدن لمناقشة قضايا الغذاء والطاقة والمناخ

الصحافة الخضراء

محليات

جعجع يلتقي وفداً من نواب التغيير.. الصادق: نحاول الوصول إلى رئيس جديد من صنع لبنان

2022 أيلول 17 محليات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب وفداً من نواب التغيير ضمّ النواب: وضاح صادق، ملحم خلف، إبراهيم منيمنة، نجاة صليبا، مارك ضو وبولا يعقوبيان، في حضور اعضاء من تكتل "الجمهورية القوية" وهم النواب: غسان حاصباني، ملحم رياشي، فادي كرم، غادة ايوب وجورج عقيص.
وعقب اللقاء الذي استغرق قرابة الساعتين، تحدث صادق باسم الوفد، وقال: "يوم امس كان يوما صعبا، فمن جهة شهدنا حالة أمنية تسوء يوميا ما يزيد من المسؤولية التي تقع على عاتقنا في انقاذ البلد من خلال ايصال رئيس تنطبق عليه مواصفات مبادرة نواب التغيير. ومن جهة أخرى، لمسنا بداية التغيير عبر وقف اقرار الموازنة التي لم تستوفِ اي من الشروط الموضوعة للانتقال الى مرحلة افضل.ما حصل بالامس في هذه الجلسة التشريعية أكّد ان التغيير يبدأ من داخل مجلس النواب حيث تكمن المعركة الاساسية من خلال تغيير النهج المعتمد فيه".
واذ شرح ماهية المبادرة التي هي "سبب لقاءاتنا مع كل الكتل النيابية وتعدّ من صلب التغيير"، امل صادق "نجاح محاولتهم في ايصال رئيس جديد للجمهورية ذات صناعة لبنانية، صناعة 128 نائبا في البرلمان وعلى الاقل من غالبيته".
واشار الى انه "مع الاجتماع بتكتل "الجمهورية القوية" في حضور رئيس حزب "القوات"، اختتمت الجولة الأولى الاستطلاعية، التي التقينا فيها الكتل النيابية باستثناء 4 نواب لتعذر اللقاء.
وأكد انه "تمّ شرح المبادرة ونقاشها واهمية نجاحها لانقاذ البلد، وكانت الرؤية مشتركة بين الطرفين في جلسة كانت الأطول بين كل الاجتماعات، بحيث تطرقنا الى المرحلة السابقة المرتبطة بالوضع الحالي، كما تم التشديد على ضرورة وضع خطة شاملة انقاذية ووقف النزيف الحاصل في المدى القصير لانقاذ البلد باسرع وقت، ما يبدأ من خلال انتخاب رئيس انقاذي يستوفي المواصفات المذكورة في المبادرة."
ولفت صادق الى ان الحاضرين اجمعوا على نقاط المبادرة ووجوب الدخول الى المجلس بواقعية من خلال اتفاق 86 نائبا على الاقل في تحمل المسؤولية الوطنية الملقاة عليهم."
واعلن ان "نواب التغيير سيقوّمون الاثنين نتائج اللقاءات التي عقدت لتبدأ بعدها المرحلة الثانية والتي من الممكن ان تكون الأصعب حيث ستشهد الدخول في الاسماء والنقاش بها وانتقاء الافضل بينها والاكثر تطابقا مع المبادرة"، مشيرا الى ان اللقاءات ستستكمل في الجولة الثانية مع تكتل "الجمهورية القوية" والكتل الاخرى للوصول الى المرحلة النهائية." وذكّر بالحاجة اليوم الى "رئيس يملك القدرة على ادارة البلاد ويتمتع بشخصية قوية تسمح له بالحفاظ على سيادة لبنان والانطلاق بخطة اصلاحية شاملة".
وعما اذا وجد نواب التغيير خلال لقاءاتهم قواسم مشتركة بين "القوات اللبنانية" و"الثنائي الشيعي"، اجاب صادق: "لمسنا ايجابية لدى كل الكتل النيابية، ولكن لنكن واقعيين، عند الدخول في التفاصيل والاسماء من الممكن ايجاد نقاط تفسرها الكتل وفق رؤيتها، لذا علينا انتظار المرحلة الثانية لبلورة الموضوع".
وردا على سؤال، اعتبر ان مبادرتهم واضحة وهم لن يوافقوا على اسم رئيس لا ينال اصوات ثلثي اعضاء المجلس من اجل خوض العملية الديمقراطية لانتخاب رئيس جديد.

بدوره، رحّب حاصباني "بالضيوف الزملاء وبمبادرتهم للتلاقي حول النقاط المشتركة التي من الممكن ان تنتج حلولا انقاذية للبلد، ولا سيما في اختيار رئيس جديد للجمهورية قادر على اتخاذ المواقف الصلبة والصحيحة لانتشال البلد من حالته المتدهورة والتي قد تتفاقم أكثر في حال لم ننجح بايصال هذا الرئيس لقيادة العملية الانقاذية مع السلطتين التنفيذية والتشريعية".
اضاف: "ناتي من خلفيات مختلفة، لكن نلتقي على الحاجة الطارئة للانقاذ وعلى نقاط اخرى من منطق الدولة ومؤسساتها واهمية الحفاظ عليها واستعادتها واعادة بنائها ومن مبدأ محاربة الفساد ومساواة جميع اللبنانيين بالحقوق والواجبات والمواطنة."
واذ جدد التأكيد ان "الاستحقاق الرئاسي المنتظر مفصلي، ذكّر حاصباني ان ""القوات اللبنانية" حددت مواصفات الرئيس العتيد الذي عليه ان يكون واضح الموقف وشفافا، جريئا وقادرا على اتخاذ القرارت الصلبة والصعبة".
كما شدد على "اهمية عدم وصول رئيس من اصطفافات معينة ومن ضمن الفريق القائم في السلطة او المحور المرفوض من الكثير من اللبنانيين من جهة، ومن الدول التي على لبنان نسج علاقات جيدة معها من جهة اخرى، اذ انه بأمس الحاجة اليها في هذه الظروف".
ورأى ان "الرئيس الانقاذي، بالفعل، لا يخضع لسيطرة من يسيطر على الدولة ومن اوصلنا الى هنا، وهو الرئيس الراغب والقادر على حماية الدستور والتمسّك باعتماده كأولوية الاوليات". انطلاقا من هنا، شدد حاصباني على "التزام تكتل "الجمهورية القوية" بهذه المواصفات وانفتاحه للنقاش مع الجميع".
وختم متمنيا "نجاح مبادرة الزملاء النواب"، ومؤكدا "استمرار التواصل معهم للوصول الى الهدف الذي يتمناه اللبنانيون، خصوصا ان الحلول ممكنة لايصال رئيس ينال الدعم الكامل من الجميع".
اخترنا لكم
سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة
المزيد
حكومة وجلسة ثقة، والمجلس النيابي يحسم الجدل، ومؤتمر لدعم لبنان في الصيف القادم!
المزيد
الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور"
المزيد
سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...!
المزيد
اخر الاخبار
سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة
المزيد
شهيب: لكميل زيادة الديموقراطي الهوى الرحمة
المزيد
"حزب الله" يقرّ "التطبيع النفطي": الضرورات تبيح المحظورات!
المزيد
الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور"
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سلامة: لا نيّة لدى مصرف لبنان لعرقلة التدقيق الجنائي ونحن "سلّمنا حساباتنا"
المزيد
منيمنة: لاسترجاع الاستحقاق الرئاسي الى الداخل وعلى القطاع المصرفي ان يتحمل الخسائر
المزيد
الحريري أعلن عدم ترشحه لرئاسة الحكومة الجديدة
المزيد
الراعي التقى حبيش ووفد مجموعة نحو الحرية ورئيس اللبنانية الاميركية الشوابكي: للوقوف الى جانب لبنان بكل الإمكانات العربية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ياسين خلال إطلاق محمية جبل حرمون الطبيعية: لضرورة حمايتها من التدهور البيئي ومن التعديات
عدد قتلى الإعصار إيان في أميركا ارتفع إلى 85
استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه
كلمات مرور معرضة للاختراق في ثانية… احذروها!
حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا
بالصور - مكبّ جديد للنفايات... في قصر العدل