Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- جوني قرم خارج "الاتصالات"… وهذا اسم خلفه - الوزير السابق محمد المشنوق يحاضر في جمعيّة متخرّجي المقاصد عن "المسؤولية عند شغور رئاسة الجمهورية" - كنعان: نعم لحماية الودائع ولا لـ "سلخ" الناس بسعر الصرف من دون خطّة ونريد رئيساً اصلاحياً وسيادياً قبل ٣١ تشرين - مخزومي يبحث مع مسؤولين اميركيين في خطة انقاذية للبنان - الأمم المتحدة: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير كابول إلى 43 قتيلا - سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة - "حزب الله" يقرّ "التطبيع النفطي": الضرورات تبيح المحظورات! - شهيب: لكميل زيادة الديموقراطي الهوى الرحمة - الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور" - ضو: هل هناك من يعتقد ان منظومة الفساد مؤهّلة لإدارة ملف الغاز والنفط؟ - جلسة انتخاب ثانية بعد 10 أيام.. والحزب يسعى لإقناع باسيل بدعم ترشيح فرنجية وإلا "إلى الخطة باء" - حكومة وجلسة ثقة، والمجلس النيابي يحسم الجدل، ومؤتمر لدعم لبنان في الصيف القادم! - سيناريوهاتٌ ولا حسابَ للمواطنِ...! - ثروة فاوتشي وزوجته ارتفعت بـ5 ملايين دولار خلال جائحة كورونا - لبنان ينتظر العرض الخطّي من هوكشتاين.. ساعة الحسم تقترب؟ - أسماء كثيرة متداولة لا تتمّ جوجلتها بالسجال الاعلامي! - القضاة متمسّكون باعتكافهم: زيادة الأجور غير مقبولة! - باريس على الخط رئاسياً: لبنان في رأس قائمة اهتمام ماكرون - جدل في لبنان حول مهمة البرلمان بعد اشتراط بري «التوافق» على الرئيس الجديد - فرنجية... والتغطية بالورقة البيضاء

أحدث الأخبار

- شرب الماء قبل الأكل.. 6 عادات تسرع حرق الدهون - ياسين خلال إطلاق محمية جبل حرمون الطبيعية: لضرورة حمايتها من التدهور البيئي ومن التعديات - كلمات مرور معرضة للاختراق في ثانية… احذروها! - عدد قتلى الإعصار إيان في أميركا ارتفع إلى 85 - حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا - استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه - بالصور - مكبّ جديد للنفايات... في قصر العدل - البيئة حذرت من خطر الحرائق: لاتّخاذ كل تدابير الوقاية والحد من استعمال أي مصدر للنار - كندا: الإعصار "فيونا" غير مسبوق - كابوس "كورونا" لم ينته: آثار "مدمرة" طويلة المدى - مع اقتراب الشتاء.. ما هي خيارات أوروبا لمواجهة أزمة الطاقة؟ - نصار افتتح المؤتمر السياحي الاول في AUST بحمدون ووقع اتفاقية لافتتاح مكاتب سياحية: لإجراء الاستحقاقات الدستورية في وقتها - ارتفاع الكوليسترول.. 5 علامات لا تهملها - شرب الماء ومحاربة الشيخوخة.. علاقة سحرية! - عالم سموم يحذّر من مخاطر استخدام ورق الألمنيوم في طهي الطعام - حطب أوروبا يُسرق أمام أبواب الشتاء.. والاختيار بين التضور جوعا أو التقلب بردا! - تجنّبوا عصر الليمون على الطّعام الساخن.. لهذا السبب - السجائر الإلكترونية وكورونا.. "علاقة كارثية"! - "البيئة" تطلق الفرز من المصدر في مكاتبها - فنجان القهوة صباحا يطيل العمر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة
المزيد
جلسة انتخاب ثانية بعد 10 أيام.. والحزب يسعى لإقناع باسيل بدعم ترشيح فرنجية وإلا "إلى الخطة باء"
المزيد
شهيب: لكميل زيادة الديموقراطي الهوى الرحمة
المزيد
الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور"
المزيد
حكومة وجلسة ثقة، والمجلس النيابي يحسم الجدل، ومؤتمر لدعم لبنان في الصيف القادم!
المزيد
مقالات وأراء

المسيحيون سيواجهون محاولات إعادة تهميشهم... ولم يعد أمام "الحزب" إلا خيار واحد متاح... نهج ميقاتي التعطيلي أدى الى أزمة نقاشٍ دستوريٍ- طائفيٍ

2022 أيلول 04 مقالات وأراء الثبات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- تأمين الغطاء المذهبي لميقاتي حتى ولو خالف الدستور ومس صيغة العيش الواحد
- نهج ميقاتي التعطيلي أدى الى أزمة نقاشٍ دستوريٍ- طائفيٍ
- الشهيد رفيق الحريري الذي حكم لبنان نحو 10 أعوام
- لاقى طرح "الحكومة المطعمة بسياسيين" رفضًا مشتركًا من الثنائي بري- ميقاتي
- جل ما يسعى اليه ميقاتي هو تبديل سلام وشرف الدين لأسباب شخصية
- يسعى رئيس الجمهورية إلى ولادة حكومة موسعة عتيدة قادرة على ملء الفراغ الدستوري

الثبات: حسان الحسن-

جاء خطاب رئيس المجلس النيابي نبيه بري الأخير، الذي ألقاه في ذكرى تغييب الإمام السيد موسى الصدر في الأيام القليلة الفائتة، ليثبت مرةً أخرى استمرار الخلاف بين الرؤساء الثلاثة على تأليف الحكومة المرتقبة. وليوضح جليًا مدى التطابق في المواقف بين الرئاستين الثانية والثالثة من الشأن الحكومي تحديدًا، وخوضهما سويُا مواجهة الرئاسة الأولى. الأمر الذي بدأ يترك تداعياتٍ على صيغة العيش الواحد اللبنانية، خصوصًا بعد

عودة بروز الاصطفافات المذهبية، آخرها كان انعقاد جلسة المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى في دار الفتوى، لتأمين الغطاء المذهبي لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي، حتى ولو خالف الدستور، ومس صيغة العيش الواحد، عبر رفضه ضمنًا تأليف حكومةٍ جديدةٍ جامعةٍ قادرةٍ على تحمل مسؤولية إدارة دفة الحكم في البلاد، في حال تعذر انتخاب رئيسٍ جديدٍ للجمهورية، قبل 31 تشرين الأول المقبل.

ولاريب أن "نهج ميقاتي التعطيلي" الراهن، سيوقع البلد في فراغين دستوريين، أولًا في حال خلو سدة الرئاسة الأولى. وثانيًا، في حال بقاء حكومة تصريف الأعمال الميقاتية الثالثة في الحكم، وهي مستقيلة دستوريًا، عقب إجراء الانتخابات النيابية الأخيرة. الأمر الذي أدى الى أزمة نقاشٍ دستوريٍ- طائفيٍ. فمن البديهي أن ترفض القيادات المسيحية، وعلى رأسها بكركي، تهميش موقع رئاسة الجمهورية، ومصادرة صلاحياتها، والعودة إلى إنتهاج سياسة تحجيم الدور المسيحي في الحياة السياسية اللبنانية، الذي مورس في حق المسيحيين، إثر توقيع اتفاق الطائف في العام 1989.

ومن البديهي أيضًا، أن تواجه القوى المسيحية، محاولة تهميشها، بعدما نجحت في إعادة التوازن إلى السلطات الدستورية في البلاد، من خلال توافق غالبية هذه القوى على انتخاب العماد ميشال عون رئيسًا للجمهورية في العام 2016، على اعتبار أنه يحظى بتأييدٍ شعبيٍ واسعٍ لدى اللبنانيين عمومًا، والمسيحيين خصوصًا، وذلك تماشيًا مع العرف السائد في لبنان، الذي يقضي بإيصال الشخصية الأقوى والأكثر تمثيلًا لدى طائفتها، إلى موقعي الرئاستين الثانية والثالثة. كما هو حال بري، وميقاتي اليوم، وقبلهما الرؤساء سعد الحريري وفؤاد السنيورة، والشهيد رفيق الحريري الذي حكم لبنان نحو 10 أعوام. وأرسى نهج ما يعرف بـ "الحريرية السياسية".

أمام هذه الأجواء الخلافية في البلاد المذكورة آنفًا، يؤكد مرجع كبير في فريق الثامن آذار انزعاج حزب الله من هذه الأجواء، خصوصًا لجهة عودة الاصطفافات المذهبية، وإثارة الخطب الطائفية، والمواقف النارية العقيمة التي برزت في الأيام القليلة الفائتة، التي لا تؤدي إلا إلى مزيدٍ من تعميق الشرخ بين اللبنانيين التواقين إلى ولادة حكومةٍ جديدةٍ، تعمل على الأقل على الحد من تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، كما ينقل المرجع.

ويكشف أن مسار تأليف الحكومة المرتقبة، دفع "الحزب" إلى المطالبة بتعويم الحكومة الراهنة، بعدما لاقى طرح "الحكومة المطعمة بسياسيين"، رفضًا مشتركًا من الثنائي بري- ميقاتي، وأن جل ما يسعى إليه الأخير، هو موافقة الرئيس عون على إجراء تعديلٍ حكوميٍ، يفضي إلى تبديل وزيري الاقتصاد أمين سلام والمهجرين عصام شرف الدين، لأسباب شخصية تعود لرئيس حكومة تصريف الأعمال، في وقت يسعى فيه رئيس الجمهورية إلى ولادة حكومة موسعة عتيدة قادرة على ملء الفراغ الدستوري "الحتمي"، ودائمًا بحسب معلومات المرجع.

أمام هذه التعقيدات المذكورة، التي تعتري ملف تأليف الحكومة، لم يعد أمام "الحزب" حتى الساعة، أي خياراتٍ متاحةٍ، لتجنيب البلاد الفراغ الدستوري، والفتن المذهبية، غير تعويم الحكومة الحالية، يختم المرجع.
اخترنا لكم
كنعان: نعم لحماية الودائع ولا لـ "سلخ" الناس بسعر الصرف من دون خطّة ونريد رئيساً اصلاحياً وسيادياً قبل ٣١ تشرين
المزيد
الراعي يخشى "شمّاعة" التوافق الرئاسي ويحذّر النواب من "التسليم بالشغور"
المزيد
سعيد عن "الترسيم": اتفاق لبناني اسرائيلي ايراني بموافقة حزب الله وضمانة الامم المتحدّة
المزيد
حكومة وجلسة ثقة، والمجلس النيابي يحسم الجدل، ومؤتمر لدعم لبنان في الصيف القادم!
المزيد
اخر الاخبار
جوني قرم خارج "الاتصالات"… وهذا اسم خلفه
المزيد
كنعان: نعم لحماية الودائع ولا لـ "سلخ" الناس بسعر الصرف من دون خطّة ونريد رئيساً اصلاحياً وسيادياً قبل ٣١ تشرين
المزيد
الوزير السابق محمد المشنوق يحاضر في جمعيّة متخرّجي المقاصد عن "المسؤولية عند شغور رئاسة الجمهورية"
المزيد
مخزومي يبحث مع مسؤولين اميركيين في خطة انقاذية للبنان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عبدالله: إنجاز جديد للسلطة يتحقق...
المزيد
جمعية المصارف تطالب ميقاتي وحاكم مصرف لبنان لتمكينها من المشاركة الفعّالة في مشروع إعادة هيكلة المصارف
المزيد
الجولة الانتخابية الرئاسية التالية رهن التوافق المسبق.. مخاوف على الاستحقاق إلى "ما بعد بعد المهلة"
المزيد
بوحبيب: ننتظر قرار الدستوري لحسم تصويت المغتربين... وموازنة دولارية للخارجية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
شرب الماء قبل الأكل.. 6 عادات تسرع حرق الدهون
كلمات مرور معرضة للاختراق في ثانية… احذروها!
حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ارتفعت إلى 23 قتيلا
ياسين خلال إطلاق محمية جبل حرمون الطبيعية: لضرورة حمايتها من التدهور البيئي ومن التعديات
عدد قتلى الإعصار إيان في أميركا ارتفع إلى 85
استكشاف الإنسان للمريخ ترك أكثر من 15 ألف رطل من القمامة على سطحه