Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الرئيس عون تسلم رسالة من الرئيس ماكرون شدد فيها على حرصه على تعزيز وتطوير العلاقات اللبنانية-الفرنسية - إليكم الدول الأكثر شراءً لتذاكر كأس العالم 2022 - هذا ما قاله حميه بعد لقائه السفير الايراني! - إعلان بداية العام الدراسيّ: الوزارة في وادٍ والأساتذة في وادٍ - دوافع جنبلاط و"حزب الله" للتقارب - بري مستاء من ميقاتي بسبب الدولار الجمركي - كوريا الشمالية ترد على اقتراح "المساعدات مقابل النووي" - الناسُ هم الضحايا ... كالعادةِ! - الموازنة تسابق الاستحقاق الرئاسي: إقرارها مطلع أيلول "كحد أقصى" - اسرائيل تهدد لبنان وتستجدي المقاومة: خذوا ما تطلبون وجمدوا تهديد ايلول - شرف الدين: ميقاتي يقوّض صلاحياتي لمصالحه الخاصة - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 19 آب 2022 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 19 آب 2022 - مطالب تعجيزية تطيح بالتفاؤل الحكومي.. فهل يزور ميقاتي بعبدا اليوم؟ - إحباط عملية تهريب 14 کيلوغراما من الذهب الخالص إلى دبي - كنعان بعد لجنة المال: مهلة اخيرة للاسبوع المقبل للوصول الى أرقام حقيقية للايرادات والنفقات - ارتفاع في سعر صرف دولار "Sayrafa".. إليكم ما سجله اليوم - ابو الحسن: وزارة الطاقة ومصرف لبنان مطالبان بتوفير الإعتمادات لشراء المازوت لمحطات ضخ المياه في نبع الرعيان والبلدات المجاورة - الحواط: الدولار الجمركي من دون خطة إقتصادية كاملة لن يحقق المطلوب - نقيب الاطباء بعد زيارته الأبيض: سنعمل على تطوير الوصفة الموحدة الالكترونية

أحدث الأخبار

- 5 قتلى جراء عواصف رعدية في كورسيكا - نظم المعلومات الجغرافية Geographic Information System (GIS) يطلق مرحلة جديدة في اتحاد بلديات منطقة دير الأحمر وبلدية عرسال - "أحجار الجوع".. الجفاف يكشف عن منحوتات تحذر من "الأوقات الصعبة" - لأول مرّة… رصد انتقال "جدري القرود" من إنسان إلى حيوان! - لا نيزك ولا طوفان.. كارثة مرعبة محتملة هذا القرن - الفيروس الصامت.. دراسة تفسر الانتشار السريع لـ"أوميكرون" - موجة الحر تكشف عن قرية تعود للقرن الـ19 كانت مغمورة تحت الماء - حرائق الغابات ضربت العديد من المدن في شمال الجزائر وأوقعت جرحى في مدينة سوق هراس - بحيرات سويسرا تئن من وطأة الجفاف - بريطانيا تحذر من السمكة ذات الأشواك - أسعد سرحال، مدير جمعية حماية الطبيعة في لبنان: نسعى لحماية الطبيعة والتنوّع البيولوجي لخدمة الإنسان - إستعدادات للشتاء وإقبال على الحطب تجنّباً لنار المازوت! - أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا - ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم - أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا - من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟ - 20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد - ستريدا جعجع: أيّ فريق مهما علا شأنه لا يمكنه الحكم لوحده - 24 ساعة صعبة في حال انهيار الأهراءات.. وهذا ما يجب فعله! - قتلى في فيضان بكنتاكي الأميركية.. والسلطات تخشى الأسوأ

الصحافة الخضراء

محليات

مداولات فرنسية سعودية إيرانية: جهاد أزعور رئيساً توافقياً؟

2022 تموز 30 محليات المدن

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


حضر لبنان بملفاته المختلفة في المباحثات الفرنسية- السعودية. في البيان الختامي للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أكد الطرفان "دعم سيادة لبنان وأمنه واستقراره، وأهمية تنفيذ إصلاحات سياسية واقتصادية شاملة فيه".

لقاء فرنسي سعودي

لا يزال الموقف في مضمونه هو نفسه، إذا ما كان لا بد من تناول مجموعة النقاط التي تتمسك بها السعودية، وتصرّ عليها في اللقاءات والاتصالات مع الفرنسيين، لا سيما لجهة تطبيق القرارات الدولية، واتفاق الطائف، وتحسين العلاقات اللبنانية- العربية، وحصر السلاح بيد الدولة. هذه الملفات كلها نوقشت، إضافة إلى التداول في الانتخابات الرئاسية.

تبدي القوى الدولية اهتمامًا بالاستحقاق الرئاسي، لكن هذه القوى لا تزال تتمهل في انتظار دخول لبنان المهلة الدستورية لانتخاب الرئيس.

استعرض الجانبان السعودي والفرنسي الاستحقاق الرئاسي من جوانب مختلفة، وربطا بين شخصية الرئيس والولاية الرئاسية، أي التلازم ما بين اختيار رئيس جديد ورئيس جديد للحكومة أيضًا. فيطلق الرئيسان عهدًا لبنانيًا جديدًا. ولا بد لهذا أن يرتكز على تحقيق بعض التقدم في مسائل أخرى، كالاتفاق مع صندوق النقد الدولي، إجراء إصلاحات اقتصادية ومالية واسعة، إضافة إلى إبعاد لبنان عن سياسة المحاور. وهذا يتطلب موقفًا إيرانيًا قريبًا. والبعض يراهن في سبيل ذلك على تجديد المفاوضات الإيرانية- السعودية في بغداد، ولقاءً منتظرًا قريبًا بين وزيري خارجية البلدين. وهناك أيضًا مسعى باريس لدى طهران، لإحياء المفاوضات النووية.

ماكرون ورئيسي

حسب مصادر ديبلوماسية، تواصل باريس مساعيها لمنع أي توتر أو تصعيد في المواقف. وهي تنقل أجواء إيجابية حول ترسيم الحدود، واستعداد شركة توتال الفرنسية للبدء بالتنقيب عن النفط في لبنان بعد إنجاز الترسيم. هذه المسائل حضرت في اتصال هاتفي دام ساعتين بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي.

وتفيد مصادر ديبلوماسية أن هناك محاولات للبحث عن شخصيات واستعراض سيرتها الذاتية لموقع رئيس الجمهورية في المرحلة المقبلة. وحسب المصادر، تتراجع حظوظ الشخصيات من الصف الأول في الوصول إلى الرئاسة، نظرًا إلى حاجة لبنان إلى رئيس توافقي، لا مشكلة لديه مع أي من القوى السياسية، وقادر على نيل ثقة المجتمع الدولي.

احتمالات ثلاثة

هنا يقف لبنان أمام احتمالات ثلاثة: إما تقارب إقليمي ودولي يؤدي إلى توافق على شخصية تسووية. وإما غياب الاهتمام الإقليمي والدولي المباشر والتفصيلي بالتوافق على الرئيس والمرحلة المقبلة. أما الاحتمال الثالث فهو استمرار الوضع على حاله. وهذا ينذر بفراغ معطوف على استمرار الانهيار ونشوب مشاكل داخلية على صعد مختلفة، في انتظار اللحظة المناسبة. هنا تشدد المصادر على أن المرحلة المقبلة محكومة بالتسوية.

إلى جانب هذه الاحتمالات، ثمة سيناريو آخر، رغم ضآلة حظوظه: قد يترك غياب أي اهتمام خارجي بالاستحقاق الرئاسي، وعدم تبلور أي نظرة توافقية بين القوى الإقليمية والدولية، هامشًا للبنانيين كي يبحثوا عن رئيس. هذا الاحتمال تدرسه القوى السياسية، ويعتبر البعض أن حظوظ فرنجية مرتفعة في هذه الحال. وفي هذا السياق تشير مصادر إلى لقاء بين فرنجية والرئيس نبيه برّي.

فرنجية وجوزف عون وأزعور

اللافت هنا حسب مصادر متابعة هو ما يقوله فرنجية في مجالسه، من أنه مرشح توافقي وليس مرشح تحدّ لأحد. وهو لا يريد الوصول في صيغة التحدي، كي لا يكون عهده ضعيفًا. ولا يريد أن يأتي في صيغة مواجهة أو تحدّ لأي طرف، كي لا يكرر عهد الرئيس ميشال عون.

وفي البحث عن رئيس توافقي، تستعرض جهات داخلية وخارجية أسماء عدة. وهنا يبرز بوضوح تقدّم قائد الجيش جوزيف عون، الذي يرفض التداول في هذا الموضوع.

في المقابل هناك اسم آخر يحظى بمواصفات تتطلبها المرحلة. ففي ضوء البحث عن ما يشبه بروفيل الرئيس إلياس سركيس، يحضر في التداول اسم الوزير السابق جهاد أزعور. وهو لديه خبرة في المجال المالي، وكان سابقًا وزيرًا للمالية. وحاليًا يشغل منصب مسؤول صندوق النقد الدولي في منطقة الشرق الأوسط. ومثل هذا البروفيل يحتاجه لبنان لإنجاز إصلاحات، وعلى طريق التفاوض مع صندوق النقد.

طبعًا هناك من يعارض أزعور لأسباب سياسية. لكن الرجل يحظى بثقة خارجية، وعقد لقاءات في الخارج والداخل. ووصوله مرتبط بإمكان الوصول إلى توافق إقليمي دولي ينعكس إيجابًا على الساحة السياسية اللبنانية.

المدن - منير الربيع
اخترنا لكم
الرئيس عون تسلم رسالة من الرئيس ماكرون شدد فيها على حرصه على تعزيز وتطوير العلاقات اللبنانية-الفرنسية
المزيد
كنعان بعد لجنة المال: مهلة اخيرة للاسبوع المقبل للوصول الى أرقام حقيقية للايرادات والنفقات
المزيد
الناسُ هم الضحايا ... كالعادةِ!
المزيد
اعاجيبُ "النجيبِ"...!
المزيد
اخر الاخبار
الرئيس عون تسلم رسالة من الرئيس ماكرون شدد فيها على حرصه على تعزيز وتطوير العلاقات اللبنانية-الفرنسية
المزيد
هذا ما قاله حميه بعد لقائه السفير الايراني!
المزيد
إليكم الدول الأكثر شراءً لتذاكر كأس العالم 2022
المزيد
إعلان بداية العام الدراسيّ: الوزارة في وادٍ والأساتذة في وادٍ
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حادث مروع يهز عرسال.. 7 قتلى من عائلة واحدة باجتياح شاحنة عددا من السيارات!
المزيد
مخزومي: فلتتحمل كل جهة مسؤولياتها ليعرف اللبنانيون من هو المعرقل الحقيقي للتدقيق الجنائي
المزيد
"لانجيا".. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين بمعدل وفاة يصل إلى 75%
المزيد
إعلان بداية العام الدراسيّ: الوزارة في وادٍ والأساتذة في وادٍ
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
5 قتلى جراء عواصف رعدية في كورسيكا
"أحجار الجوع".. الجفاف يكشف عن منحوتات تحذر من "الأوقات الصعبة"
لا نيزك ولا طوفان.. كارثة مرعبة محتملة هذا القرن
نظم المعلومات الجغرافية Geographic Information System (GIS) يطلق مرحلة جديدة في اتحاد بلديات منطقة دير الأحمر وبلدية عرسال
لأول مرّة… رصد انتقال "جدري القرود" من إنسان إلى حيوان!
الفيروس الصامت.. دراسة تفسر الانتشار السريع لـ"أوميكرون"