Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 28/06/2022 - السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق - التيار المستقل: نأمل من صندوق النقد الدولي والدول الصديقة القادرة ان تساعد العهد القادم لإنقاذ شعب لبنان من المأساة - ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين - مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار - حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري - لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"! - رئيس الوزراء الاردني: الوضع في العقبة تحت السيطرة بعد تسرب الغاز السام - " جمهوريةُ التَّأقلمِ"...! - إصابات جدري القردة ترتفع على مستوى العالم - بوليانسكي: الوضع في ليبيا قد يخرج عن السيطرة بسبب أنانية الغرب - 1000 حاوية غذاء عالقة في المرفأ.. ومخاوف من نقص في المواد الغذائية - باشينيان: أرمينيا تنوي تسوية العلاقات مع تركيا - ميقاتي وباسيل "وجهاً لوجه" اليوم: "DEAL OR NO DEAL" - مقتل لاجئ سوري وإصابة آخرين… بو صعب: لا يمكن حل أزمة اللاجئين في لبنان من دون التواصل مع الحكومة السورية - العثور على جثث 46 مهاجراً على الأقلّ داخل شاحنة في تكساس - تباينات في المشهد الميقاتي بين حكومتين.. تمرير الـ90 يوماً! - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 28 حزيران 2022 - عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 28 حزيران 2022 - بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد

أحدث الأخبار

- بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد - الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار
المزيد
حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري
المزيد
ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين
المزيد
لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"!
المزيد
متفرقات

الحاكم يتخلّى عن الليرة: البنزين بالدولار النقدي قريباً

2022 حزيران 17 متفرقات الأخبار

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت "الأخبار":

رلى إبراهيم-

يدفع مصرف لبنان في اتجاه تسعير صفيحة البنزين بالدولار النقدي، ما يعني أنه يدفع في اتجاه التخلّي عن الليرة اللبنانية كعملة تسعير للخدمات الأساسية. إذ سبقها دولرة المازوت نقداً، ودولرة جزئية للدواء، ولا ينقص سوى دولرة الخبز أيضاً. بهذا المعنى، فإن مصرف لبنان يتخلّى عن المهمّة الموكلة إليه في المادة 70 من قانون النقد والتسليف التي توجب «المحافظة على سلامة النقد اللبناني، والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي». تحرير الأسعار من الليرة يعني دفع الليرة نحو مزيد من التدهور، وتآكل المداخيل أكثر فأكثر

في ضوء الحديث عن قرب تخلّي مصرف لبنان عن تمويل استيراد البنزين بالدولارات، يكون الحاكم رياض سلامة قد بلغ الخطوات الأخيرة ضمن مسار تفريغ مصرف لبنان من أهمّ وظائفه القاضية بتأمين العملة الصعبة لزوم استيراد السلع الأساسية، والتخلّي عن دوره في حماية الليرة اللبنانية وفي الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي. فمن دون أي خطّة أو رؤية واضحة للهدف الذي يأخذ لبنان نحوه، يتّخذ سلامة قرارات استنسابية تدفع سريعاً في اتجاه تدمير النقد والاقتصاد. فهو بدلاً من أن يعمل على إيجاد طرق للإمساك بالأزمة، طالما أنه يحمل تفويضاً نهائياً بذلك من قوى السلطة، يعمل بالعكس نحو تسريع مفاعيل الانهيار من خلال نقل الاقتصاد المحلي نحو الدولرة النقدية. وها قد حان وقت دولرة البنزين بعد المازوت والغاز والدولرة الجزئية للدواء أيضاً. انعكاس ذلك سيكون هائلاً على هذه السلع الأساسية، وسيترك أثراً تضخمياً في المدى المنظور يأكل المزيد من مداخيل المواطنين ومدخراتهم وأصولهم. وقرارات كهذه، تقود مباشرة نحو الاستنتاج بأنه يتعمّد ذلك، لا سيما أن البنك الدولي كان قد أشار في تقارير سابقة إلى أن «مصرف لبنان هو صانع السياسات الوحيد»، فضلاً عن أن ما يحصل في لبنان هو «السقوط المتعمّد».

التخلي عن الليرة، في هذا الوقت، أي بعدما تجرّع المقيمون في لبنان خسائر التضخّم وتكيّفوا معها، يعني تحرير السوق من كل أنواع التوجيه الذي يفترض أن تقوم به الدولة اللبنانية تجاه السلع الحيوية الممنوع التلاعب بها، وذات هامش الربح المحدد مثل البنزين والمازوت والدواء والخبز. والأخطر من ذلك، هو سعي مصرف لبنان إلى إحلال عملة أجنبية محلّ العملة الوطنية. فبذلك، يتم إرسال إشارات بأن الهدف ترك الليرة تنهار أكثر من دون أي تدخّل رسمي لتأمين الحماية الاجتماعية والاقتصادية، وهو أمر بديهي في أوقات الأزمات. وعلى منوال أهداف الحاكم، يمكن فهم قرار وزير السياحة وليد نصار بتشريع تسعير فواتير المؤسسات السياحية بالدولار. هذه الإجراءات تهدف إلى فرض وصفة الإفقار والانهيار والتضخم وتعزيز المنحى التصاعدي لأسعار السلع، وقد تكون خاتمتها بتسعير رغيف الخبز.

في الواقع، ليس قرار وقف دعم البنزين، أو وقف تأمين قسم من الدولارات للشركات المستوردة للنفط عبر منصّة صيرفة، قراراً مفاجئاً. فمنذ أكثر من سنة يتحدّث المصرف المركزي عن رغبته هذه. وقد استأنف كلامه قبل الانتخابات النيابية، إلا أنه وقف على خاطر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لتأجيل القرار. وقبل أسبوع استعاد الحاكم الكلام نفسه، إذ تواصل مع وزارة الطاقة والشركات المستوردة لإبلاغهم أن لا قدرة له بعد الآن على تأمين الدولارات المقدرة بنحو 150 مليون دولار شهرياً، مقترحاً تسعير الصفيحة بالدولار النقدي. أي رفع سعر صفيحة البنزين من 700 ألف ليرة إلى 800 ألف ليرة على أن «يكون التسعير يومياً ومرتبطاً بسعر الدولار في السوق الموازية» وفق عضو نقابة أصحاب محطّات المحروقات جورج براكس. ويضيف: «سلامة أبلغنا نيته وقف دعم البنزين على منصة صيرفة لكنه لم يحدّد تاريخاً لذلك»، لكن مصادر في وزارة الطاقة قالت إن سلامة «ينوي القيام بذلك في أسرع وقت ممكن».
عملياً، لم يتّخذ القرار بعد ليس لأنه قرار غير شعبوي وسيرفع الأسعار، إذ إن الحاكم ومن يقف وراءه لم يعودوا قلقين من أي تحرّك شعبي ضدّ خطوات كهذه، بل لأن عملية التسعير والتوزيع والمبيع فيها عدد من الجهات يتقاسمون الكلفة والأرباح بنسبة مختلفة. فجدول تركيب الأسعار سيتضمن سعر صرف محدّد حتى يتاح لمحطات المحروقات تقاضي الثمن بالليرة. لكن من يحدّد سعر الدولار في السوق الموازية؟ هل هو مصرف لبنان؟ وماذا إذا تغيّر سعر الصرف بوتيرة حادة خلال اليوم نفسه، هل يصدر الجدول مرتين؟ من يربح بهذه العملية ومن يخسر؟ طبعاً المستهلك سيكون الخاسر الأكبر، لكن ما بين المستورد وصاحب المحطّة هناك خسائر يفترض توزيعها والاتفاق عليها مسبقاً، ولا سيما أن السعر مرتبط أيضاً بالأسعار العالمية لبرميل النفط.

«الدولرة مخالفة لقانون النقد والتسليف وقانون حماية المستهلك» بحسب وزير الاقتصاد السابق منصور بطيش. لكن الموضوع أعمق، إذ إن قرارات كهذه تعني «تحلّل الدولة التي تخسر مقوّمات حماية المواطنين، ما يؤدي إلى المزيد من التجويع». وهذا المسار لم يتوقف منذ اليوم الأول للأزمة. بحسب الخبير الاقتصادي شربل قرداحي، فإن حاكم مصرف لبنان «ما زال ضمن المسار نفسه القائم على الحدّ الفاصل ما بين الماضي والمستقبل: أي الودائع والقروض والالتزامات بالدولار التي لا قدرة له على دفعها ويعمل على تذويبها برفع سعر الصرف والتدخّل في السوق شارياً للدولار». وفي بال سلامة أن «تذويب الماضي سيخوّله البدء مجدداً كما حصل في حقبة التسعينيات. فما بين الخسارة والفجوة التي راكمها والتي يرغب بإطفائها بالليرة، وما بين الدولرة الشاملة في المستقبل، ثمة مسار نعبر فيه اليوم كما يريده الحاكم بلا خطّة، وضمنه مسار تحرير سعر البنزين وزيادة الطلب على الدولار في السوق».

الأخبار
اخترنا لكم
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري
المزيد
مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار
المزيد
لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"!
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 28/06/2022
المزيد
التيار المستقل: نأمل من صندوق النقد الدولي والدول الصديقة القادرة ان تساعد العهد القادم لإنقاذ شعب لبنان من المأساة
المزيد
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الأفران توضح سبب أزمة الخبز... فما الحلّ؟
المزيد
"الخارجية": لا يمكن التكهن المسبق بعدد المسجلين ولا امكانية لتحديد مراكز الاقتراع مسبقاً
المزيد
جديد قضية المحقق العدليّ طارق البيطار
المزيد
البيت الروسي: مسيرة سيارة ومظاهرة سلمية دعماً لروسيا في لبنان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب