Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا - المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة - الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات - سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد - عوده عن المثلية: مع احترامنا لحرية الإنسان المطلوب توجيه الرغبات وتنظيمها في أطر أخلاقية وروحية يمكن من خلالها تحقيق مقاصد الله - رئيسي: الأميركيون والأوروبيون لم يلتزموا بتعهداتهم ونكثوا العهد - نقابة أصحاب الأفران دعت المطاحن العاملة إلى إعارة المتوقفة قمحاً مدعوماً - رعد: لنسارع الى تشكيل حكومة الممكن كي تتحمل مسؤولية إدارة البلاد - ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بحلول بداية تموز - سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"! - سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات - جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات - جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق - "القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية - ابو فاعور: لا تزال معاناة مرضى السرطان مستمرة - جعجع ينشر صورة لـ"كرسي برّي": لمكافحة المخدّرين في كراسي السلطة! - نقابة الممرضات والممرضين: لا يمكن السكوت عن عدم نيل الرواتب في مواعيدها - التنسيق "الأعلى" بين إسرائيل وأميركا.. لمواجهة "حزب الله" - حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ - هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل

أحدث الأخبار

- الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها - من يعوّض خسائر قطاع المقالع؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
"القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
إقتصاد

الدولار يستقبل السيّاح والمغتربين بـ40 ألفاً

2022 حزيران 15 إقتصاد

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


في المنطق الاقتصادي، يهبط سعر أيّ سلعة حين تتوافر بكثرة، ويرتفع نتيجة نُدرتها. تُسمّى هذه القاعدة الاقتصادية "العرض والطلب"، وتُطبّق على جميع السلع حتى على العملات. لكنّها لا تنطبق على سعر الدولار في لبنان.

في بلادنا يرتفع سعر صرف الدولار إذا فُقد من السوق، ويرتفع أيضاً إذا توافر. وهذا نتيجة الفوضى وعدم قدرة مصرف لبنان على الإمساك بلعبة العرض والطلب.

ثمّة مؤشّر يدلّ على ذلك صراحة، وهو الفرق بين سعر صرف "السوق السوداء" وسعر صرف الدولار لدى OMT التي تجمع الدولارات لمصرف لبنان. فكلّما كان سعر دولار OMT أدنى من سعر "السوق السوداء" كانت اللعبة خارجة عن إرادة مصرف لبنان، بينما العكس صحيح.

حينما تتوافر الدولارات في السوق وبين أيدي الناس نتيجة المال الانتخابي أو السياحي أو أيّ سبب آخر، لا يهبط سعر الصرف، وذلك لأنّ مصرف لبنان اللاهث خلف الدولار يضطرّ إلى امتصاصه من السوق بواسطة ضخّ المزيد من الليرات. بهذه الطريقة فقط يستطيع المركزي جذب الدولارات إليه.

يؤدّي هذا إلى رفع سعر الصرف، تماماً مثلما حصل بعد ساعات من انتهاء الانتخابات. يومذاك اضطرّ مصرف لبنان إلى فعل ذلك من أجل تحويل مسرب الدولارات صوب خزائنه. وهذا تحديداً ما سيحصل في الشهرين المقبلين مع بداية الموسم السياحي، إذ يُرجَّح أن يرتفع سعر الصرف إلى أرقام قياسية جديدة قد تقترب أو تصل ربّما إلى نحو 40 ألف ليرة للدولار الواحد.

لماذا سيرتفع الدولار؟

سيكون هذا الارتفاع الحتميّ، الذي سينتظرنا في الأسابيع القليلة المقبلة، محكوماً بـ3 عوامل بحسب "أساس":

أولاً، وقف العمل بالتعميم 161 الذي يتدخّل مصرف لبنان بموجبه من أجل بيع المواطنين الدولارات على سعر منصة صيرفة. تفيد المعلومات المستقاة من المصارف ومن مصرف لبنان بأنّ "السقف المفتوح" أُغلق مواربة، وبات لكلّ مواطن أن يشتري 500 دولار شهريّاً فقط، وتتحدّث الأوساط المصرفية عن آليّات جديدة سيكشف عنها مصرف لبنان لاحقاً تخصّ المستوردين.

تظهر حركة التداول على المنصّة المذكورة أنّ المصرف المركزي بدأ فعلاً يقتصد في بيع الدولارات، إذ سجّل حجم التداول في اليومين الماضيين ما لا يزيد على 50 مليون دولار في اليوم الواحد (انخفض إلى النصف)، وهذا يعني أنّ الدولارات ستبدأ بالشحّ لدى المصارف تباعاً، لأنّ المصرف المركزي عاجز عن الاستمرار بهذه السياسة: حرق الدولارات بلا أفق من أجل تمرير الوقت وتقطيع الاستحقاقات.

ثانياً، وفرة الدولارات التي ستبدأ بالظهور بين أيدي الناس خلال الأسابيع المقبلة، مع بدء توافد السيّاح والمغتربين. هؤلاء ينتظرهم القطاع السياحي من أجل "مصّ دمائهم" في المطاعم والمقاهي والمسابح والمنتجعات. سيرفع استهلاكهم للسلع والموادّ الغذائية والكماليّات فاتورة الاستهلاك بشكل مؤكّد، وهذا سيرتدّ ارتفاعاً في سعر الصرف وتضخّماً في أسعار جميع السلع. وسيرفع استهلاكهم للمحروقات لزوم التنقّل واستئجار السيارات فاتورة المحروقات أيضاً.

سيتمّ شفط دولارات هؤلاء المغتربين والسيّاح بواسطة الليرات اللبنانية، وهذا سؤدّي حكماً إلى ارتفاع سعر الصرف. السلطة النقدية في البلاد تنتظرهم بفارغ الصبر، وتعوّل على ما يحملونه من دولارات لشفطها وإعادة تغذية خزائن المصرف المركزي تعويضاً عن كلّ ما أنفقه من أجل تمرير الانتخابات، وقد رأينا رئيس الحكومة شخصيّاً يعاين مطار رفيق الحريري الدولي ليتأكّد بنفسه من أنّهم سيصلون سالمين غانمين!

من المفيد التذكير بأنّ أسعار صرف الدولار خلال السنتين الماضيتين تظهر أنّ أعلى أرقام سجّلتها "السوق السوداء" كانت خلال الصيف والموسم السياحي:

- في صيف 2020 بلغ سعر الدولار عتبة 9 آلاف ليرة في سابقة كانت الأولى.

- في صيف 2021 وصل إلى 23 ألف ليرة، وكانت أيضاً المرّة الأولى التي يرتفع بها سعر الصرف إلى هذا الرقم.

- في صيف 2022 قد نكون على أعتاب تسجيل رقم جديد قد يفوق 38 ألفاً.

ثالثاً، تحرير سعر المحروقات كليّاً وتوقّف مصرف لبنان عن بيع المستوردين الدولارات على سعر منصة صيرفة. إذ تكشف مصادر مواكبة للملف النفطي أنّ حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عاد إلى الحديث عن هذا الخيار بعدما أجّله قبيل الانتخابات بطلب من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.

يعود سلامة إلى هذا الطرح اليوم تحسّباً لتكبّده المزيد من الخسائر، بين سعر الدولار الفعلي وسعر منصة "صيرفة" التي ينقص السعر فيها عن السوق بنحو 4 آلاف ليرة، وربّما في الأيام المقبلة أكثر من ذلك بكثير. هذا الفرق سيتكبّده مصرف لبنان من جيبه، خصوصاً مع وصول المغتربين وارتفاع فاتورة المحروقات.

إضافة إلى ما سبق، فإنّ نتيجة ذلك إلى جانب عدم تأكيد اعتراف مصرف لبنان بسعر منصّته، ستكون لجوء مستوردي المحروقات إلى "السوق السوداء" من أجل الحصول على الدولارات، وقد يطلبون من المحطات بيع الوقود بالليرة اللبنانية، وتسديد فواتيرهم بالدولار. قد يعيدنا هذا كلّه إلى المربّع الأوّل لأزمة البنزين، أي إلى حقبة الطوابير على أبواب المحطات والغالونات، ناهيك عن احتمال ظهور سوقَيْن للمحروقات بدل سوق واحد: سوق من محطات تبيع البنزين بالليرة اللبنانية، وسوق آخر "خطّه عسكري" لِمَن قادر على دفع ثمن البنزين بالدولار "الفريش".

سيتعزّز هذا كلّه وترتفع احتمالات حدوثه أكثر فأكثر إذا استمرّت المراوحة في تحديد مصير حاكم مصرف لبنان الذي تتراكم فوق رأسه الاستدعاءات والدعاوى القضائية في الداخل والخارج، وإذا استمرّ الرئيس ميشال عون بالمماطلة في إطلاق الاستشارات النيابية الملزمة لاختيار الرئيس المكلّف. عندئذٍ سنكون قد دخلنا رسمياً في طريق "الفراغ الحكومي"، وعبّدناها أمام "الفراغ الرئاسي"، وسيكون سعر صرف الدولار متفلّتاً وجاهزاً أكثر لمزيد من التحليق... والتحليق... والتحليق.

اخترنا لكم
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
اللبنانيّون يأكلون السّموم... وإليكم ما كشفه أبو فاعور
المزيد
اخر الاخبار
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات
المزيد
المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ماكرون يهدي الملكة إليزابيث حصاناً أصيلاً في مناسبة اليوبيل البلاتيني لجلوسها على العرش
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
رسائل رسميّة من الصين إلى لبنان: جاهزون للاستثمار في الكهرباء وسكّة الحديد
المزيد
قوى الأمن: تبين أمس إصابة 13 نزيلا و9 عناصر في سجن رومية وقد نقلوا إلى مبنى مجهز للحجر والوضع تحت السيطرة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة