Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا - المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة - الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات - سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد - عوده عن المثلية: مع احترامنا لحرية الإنسان المطلوب توجيه الرغبات وتنظيمها في أطر أخلاقية وروحية يمكن من خلالها تحقيق مقاصد الله - رئيسي: الأميركيون والأوروبيون لم يلتزموا بتعهداتهم ونكثوا العهد - نقابة أصحاب الأفران دعت المطاحن العاملة إلى إعارة المتوقفة قمحاً مدعوماً - رعد: لنسارع الى تشكيل حكومة الممكن كي تتحمل مسؤولية إدارة البلاد - ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بحلول بداية تموز - سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"! - سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات - جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات - جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق - "القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية - ابو فاعور: لا تزال معاناة مرضى السرطان مستمرة - جعجع ينشر صورة لـ"كرسي برّي": لمكافحة المخدّرين في كراسي السلطة! - نقابة الممرضات والممرضين: لا يمكن السكوت عن عدم نيل الرواتب في مواعيدها - التنسيق "الأعلى" بين إسرائيل وأميركا.. لمواجهة "حزب الله" - حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ - هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل

أحدث الأخبار

- الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها - من يعوّض خسائر قطاع المقالع؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل
المزيد
سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات
المزيد
الأفران توضح سبب أزمة الخبز... فما الحلّ؟
المزيد
حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ
المزيد
لبنان

نجاة صليبا: سأكون محامية شرسة عن حقوق المرأة

2022 حزيران 15 لبنان نداء الوطن

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


في حوار أجرته «نداء الوطن» مع النّائبة نجاة عون صليبا، للاطّلاع منها على أبرز مواقفها من مشاريع القوانين الخاصّة بقضايا المرأة في المجلس النيابي، وعدت د. صليبا بالدفاع «بشراسة» عن حقوق المرةة في المجلس. وأكّدت ضرورة تطبيق المساواة التامة بين المرأة والرجل لمجتمع متوازن وسليم. كما أيّدت آليّة تضمن انخراط المرأة اللبنانيّة في الحياة البرلمانيّة. واستنكرت عدم إقرار قانون حماية القاصرات من التزويج المبكّر حتّى الآن. إنتقدت أسلوب التّصويت الإقصائي ضدّ نوّاب التغيير في انتخابات اللّجان النّيابيّة، وكذلك تصوير منح المرأة حقّ إعطاء الجنسيّة لأبنائها على أنّه تهديد ديموغرافي للمسيحيين، وشدّدت على ضرورة التنسيق والتّعاون الكامل مع زملائها في تكتّل قوى التّغيير، ومع أبرز الناشطين في قضايا المجتمع المدني، لإقرار القوانين الإصلاحيّة، لا سيّما تلك المتعلّقة بالدفاع عن قضايا المرأة. في ما يلي نصّ الحوار مع الدكتورة صليبا.

- كونك امرأة، كيف ترين دورك في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في المجلس النيابي وإيصال صوتها؟

هذا واجب، ومسألة مهمة جداً، فالحياة وجدت لتساوي بين الرجل والمرأة، ولا يمكننا أن نترك القوانين التي وضعت عندما كنّا في «العصر الحجري» كما هي، حيث كان دور المرأة مهمّشاً كلّيّاً. اليوم أصبحنا في عصر للمرأة وجودها في المجتمع، وبرهنت وأثبتت أنّ بإمكانها أن تبرع في كلّ المجالات.

- هل تؤيّدين قانون الكوتا النسائية؟

يجب أن يقرّ هذا القانون بأسرع وقت ممكن بنسبة 30% من المقاعد كحدّ أدنى للمرأة، فمع أنّ عدداً كبيراً من النساء ترشّح للمجلس النيابي في الانتخابات الأخيرة، لكنّنا فوجئنا كثيراً بأنّ التمثيل ما زال ضئيلاً جدّاً مقارنة بكل البلدان العربية المحيطة بنا. فتمثيل 6% هو عدد لا يمثل المجتمع اللبناني إطلاقاً. وهذا أمر مرفوض... لقد فوجئت أنّ أحزاباً عديدة، لم ترشّح نساءً في الكثير من المناطق والأقضية. حتّى بعض الأحزاب التي تسمّي نفسها «متحررة»، شكّلت لوائح من رجال فقط، بدون إشراك العنصر النسائي معهم، وهذا أمر مؤسف جداً وغير مشجّع. فالكلام شيء والفعل شيء آخر.

- الزواج المبكر ما زال موجوداً في مجتمعنا اللبناني، وهو ما يشكّل جريمة بحقّ المرأة في هذه السن الصغيرة. ما هو موقفك من قانون حماية القاصرات من التزويج المبكّر؟ هل تؤيّدينه، وهل ستتّخذين خطوات باتّجاه إقراره؟

بلا أدنى شكّ، أنا داعمة بشكل مطلق هذا القانون. سمعت ومنذ 20 سنة أنّ بعض رجال الدين هم أيضاً وراء عرقلة إقرار هذا القانون، وليس المعرقلون فقط عدداً من النواب. لا أتّهم طائفة معيّنة، لأنّ رجال دين عدّة، من طوائف عدّة، لا يساعدون في هذا الموضوع. هذه المسألة تحتاج الى الكثير من التوعية. أنا مع إقرار القانون في أسرع وقت ممكن، وإذا تطلّب إقرار هذا القانون القيام بحملات توعية عند الطوائف التي يمنع رجال دينها إقرار هذا القانون، فمن الضروري القيام بذلك مع مساعدة الجمعيات المعنية، حتى ندفع باتجاه هذا القانون في النهاية. يجب إقراره لمنع استمرار جريمة بحق فتيات صغيرات لا يؤخذ برأيهنّ في الزواج قبل أن يؤخذن إلى «المسلخ».

- هل تنسّقون لمشاريع توعية في هذا الموضوع مع الجمعيات النسائية خاصة، وجمعيّات حقوق الإنسان عامة، وهل يوجد تنسيق مع النواب التغييريين في هذه المسائل؟

علينا أن نعمل مع أشخاص عملوا لسنوات على موضوع الزواج المبكّر، وقطعوا شوطاً في دراسته، فلا جدوى من إعادة دراسة هذا الموضوع من جديد، ويجب أن نحترم الوقت ونقدّر قيمته، فهو ثمين جداً وطاقة مهمة ومصدر عيش يجب الاستفادة منه، إذ يجب أن نتوقّف عند مسألة هدر الوقت ونأخذها في الاعتبار بطريقة مهمّة جدّاً. أنا أرى أنّه إذا كان هناك أشخاص مثل جويا جريديني التي كانت معنا على اللائحة، وعندها تاريخ مناضل في هذا الموضوع، أنا بالطبع سأذهب إليها للحصول على مساعدتها في مواضيع حقوق المرأة، حتى لا أقف في وجه نضالها، وأستخفّ به وأعتبر أنّني أنا الّتي بدأت الآن الإصلاح والتغيير. عليّ أن أعمل مع الجمعيات التي تمتلك نضالاً كبيراً في قضايا حقوق المرأة، مثل مركز CIBL التابع للجامعة الاميركية، الذي يعمل بطريقة علمية ومبنية على أرقام ومعايير وأبحاث، حتى يفعّل دور المرأة ويحميها من مخاطر عديدة في لبنان والعالم العربي. وأذكر الدكتورة لمى الموسوي في الإدارة، ومعها الدكتورة شارلوت كرم وكارمن جحا، ولينا الداعوق، وفدى كنعان، هنّ من أهمّ الاسماء الّتي عملت على هذا الموضوع. لدينا من نستند إليهم حتى نسير قدماً في المواضيع التي تخصّ المرأة. بالتأكيد سأستعين بزملائي في الجامعة الأميركية، وبزميلتي جويا جريديني، حتّى أتمكّن من خلالهم أن أكمل المسيرة.

- هل ترين جواً عاماً في المجلس الجديد لتأييد طروحات الدفاع عن حقوق المرأة؟

لم نبدأ حتى الآن معالجة هذه المواضيع لأننا نكمل انتخاب اللجان النيابية، لكنّني فوجئت أنّ لجنة المرأة في المجلس النيابي انتخبت دون أن يكون فيها حضور قوي للمرأة (وجود امرأتين فقط في اللجنة التي تضم 11 عضواً). عندما قيّمنا المواضيع ونسّقنا عملنا (كنواب تغييريين)، إتّفقنا أن تكون سينتيا زرازير وحليمة قعقور في لجنة المرأة، وأنا يمكنني أن أساعد في لجنة البيئة ولجنة التربية، ورغبت كثيراً أن أكون في لجنة المعلوماتية التي قرّروا (بمعنى نواب المنظومة) أن لا يكون أحد منّا (أي النواب التغييريين) في هذه اللّجنة. واستنكرت أسلوب العمل هذا، ورأيت أنّهم يعملون بطريقة «لا تمثّلنا». فلنرَ ما يمكنهم أن ينجزوه، ونحن كنواب يحقّ لنا الجلوس مع أي لجنة، كما يحقّ لنا المشاركة في أي لجنة من اللجان الموجودة، وحتى مع عدم إمكانيّة التصويت، ولكن أقلّه نستطيع أن نرى أولوياتهم، ونؤثّر بطريقة فعّالة كي تمرّ القوانين بطريقة منتظرة. المشكلة أنّه إذا كان الرئيس لا يريد الدعوة إلى اجتماع، عندها يتوقّف العمل. بعض العوائق موجود ولكنّنا لن نسكت.

- ما هو رأيك بمسألة منح المرأة اللبنانية الجنسيّة لأبنائها؟

جاءت في مرحلة الانتخابات فتاة وقالت لي إنّها توافقني على كلّ ما أطرحه، ولكن في مسألة تأييدي منح المرأة اللبنانية الجنسيّة لزوجها وأبنائها، هي لا تؤيّدني، إذ ترى أنّ هذا الأمر خطير، لأنّ ذلك سيؤثّر كثيراً على عدد المسيحيين في لبنان. أنا أرفض الأخذ بهذه الحجّة، وأقول للمتخوّفين كثيراً من هذه المسألة، فلينتزعوا من الرجل حقّ إعطاء الجنسيّة لعائلته، ليكون المنطلق هو المساواة بين الرجل والمرأة. فكلاهما يصبح غير قادر على منح الجنسية. لكنّ هذا الطّرح ليس هو الحل بالنسبة إليّ. أنا برأيي، إذا كانوا يرغبون بشدّة ألّا يتناقص عدد المسيحيين، فليؤمّنوا لهم عيشاً صالحاً يليق بهم وبقيمهم حتّى لا يهجّروهم. إنّها أفضل طريقة لإبقاء المسيحيين في لبنان. فالحلّ ليس بمنع المرأة إعطاء الجنسيّة لأبنائها الّذين، بحرمانهم هذا الحقّ، يعيشون في البلد كأنّهم مهجّرون. إذا كان المسيحيون خائفين على وجودهم، فليخلقوا فرص عمل للشباب، وأنا مسيحيّة، وأعرف أنّ تراب لبنان أعزّ من تراب العالم كلّه. فحتّى لو سافرت كي أتعلّم وأعمل في الخارج، سأعود إلى لبنان لأنّني أحبّ هذا الوطن. فمثلي مثل الكثير من الشباب المسيحيين، رغم سفرهم، يمكنهم العودة الى لبنان والتّجذّر في هذه الأرض، وبذلك نحافظ على الوجود المسيحي وليس بذاك العمل الاعتباطي الّذي يمنع المرأة من حقوقها.

- كلمة تودّين توجيهها الى المجتمع اللبناني عامّة والمرأة خاصّة، وللمجلس النيابي كلمة أخرى بخصوص دوره في الدفاع عن حقوق المرأة.

من المجلس النيابي أطلب المساواة بين الرجل والمرأة في كلّ التّشريعات الّتي سننجزها. وأنا سأقف محامية بشراسة عن حقوق المرأة في البرلمان اللبناني. وسأكون قدوة لكلّ النساء في العالم وفي لبنان. وللصبايا أريد أن أقول: «لا تسمحوا لهم أن يوقفوا أحلامكنّ، يجب أن تحلمن على وسع السماء، حتّى أنّ حدود أحلامكنّ يجب أن تكون أبعد من السماء». وهنا أودّ أن أذكر ما قالته سارة إبنة يوسف الأميري وزيرة التكنولوجيا في دولة الإمارات: «كانوا في الماضي يقولون إنّ الحلم حدوده السماء، لكنني (أي سارة) تخطّيت حدود السماء عندما كنت من القيّمين على إرسال القمر الاصطناعي الاماراتي الى الفضاء». وهذا ما أريد قوله لصبايا لبنان: «مهما صعبت الحياة، ومهما عظّموا الأمور في أعينكنّ، فلتكن أحلامكنّ كبيرة، وستتمكّنّ من الوصول إلى أبعد مكان».

نجاة عون صليبا، نائبة في المجلس النيابي اللبناني عن دائرة الشوف. نالت درجة الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا، وعملت باحثة في جامعة كاليفورنيا، إرفين. هي أستاذة في الكيمياء التحليليّة، ومديرة مركز حفظ الطبيعة في الجامعة الأميركيّة في بيروت. حصلت على جائزة برنامج L’Oréal-UNESCO للنساء في العلوم للعام 2019، واختارتها شبكة «بي بي سي» البريطانيّة في العام نفسه بين النّساء الأكثر إلهاماً وتأثيراً في العالم.
اخترنا لكم
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
اللبنانيّون يأكلون السّموم... وإليكم ما كشفه أبو فاعور
المزيد
اخر الاخبار
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات
المزيد
المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
تعرف على 7 أطعمة لا تتسبب في زيادة الوزن مهما تناولتها بأي كمية
المزيد
اللقاء التشاوري اتخذ قراره... هل يسمي الحريري؟
المزيد
صندوق النقد يشترط تعديل قانون السرّية المصرفية
المزيد
"وزارة الخارجية اللبنانية ترتكب جريمة موصوفة" .. جعجع: طرابلس لبنانية سيادية حرة دائما ومرجعيتنا بيروت لا طهران
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة