Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا - المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة - الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات - سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد - عوده عن المثلية: مع احترامنا لحرية الإنسان المطلوب توجيه الرغبات وتنظيمها في أطر أخلاقية وروحية يمكن من خلالها تحقيق مقاصد الله - رئيسي: الأميركيون والأوروبيون لم يلتزموا بتعهداتهم ونكثوا العهد - نقابة أصحاب الأفران دعت المطاحن العاملة إلى إعارة المتوقفة قمحاً مدعوماً - رعد: لنسارع الى تشكيل حكومة الممكن كي تتحمل مسؤولية إدارة البلاد - ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بحلول بداية تموز - سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"! - سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات - جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات - جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق - "القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية - ابو فاعور: لا تزال معاناة مرضى السرطان مستمرة - جعجع ينشر صورة لـ"كرسي برّي": لمكافحة المخدّرين في كراسي السلطة! - نقابة الممرضات والممرضين: لا يمكن السكوت عن عدم نيل الرواتب في مواعيدها - التنسيق "الأعلى" بين إسرائيل وأميركا.. لمواجهة "حزب الله" - حاصباني يحذّر من زوال لبنان: هناك من يريد الفراغ - هكذا ردت النائب ندى البستاني على تصريحات جوزيف أبو فاضل

أحدث الأخبار

- الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها - من يعوّض خسائر قطاع المقالع؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
سائق سيّارة أجرة يتحرّش بالفتيات
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
"القوات": للانتقال من المرحلة "الجهنمية" والتحضير للانتخابات الرئاسية
المزيد
جان جبران: تقنين قاس جداً في المياه بحال عدم حصولنا على المساعدات
المزيد
متفرقات

الدواء المهرّب… رأس مدبّر وتاجر ودولار وحقيبة وفاعل خير!

2022 حزيران 10 متفرقات نداء الوطن

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت ريتا بولس شهوان في "نداء الوطن":

الحاجة إلى الأدوية وندرتها أمّ «التحايل»، وذلك يتّضح عند الغوص بتفاصيل خلق وظيفة جديدة لقضاء هذه الحاجة. هذه الوظيفة المنتشرة في كل المناطق اللبنانية تهدف إلى جلب الأدوية بـ»شنط» السفر، من تركيا وبعض البلاد «المتفلّتة» من ضوابط الوصفة الطبية، وإعادة بيعها في لبنان بأسعار مضاعفة بالدولار. قابلت «نداء الوطن» تاجرينِ غير شرعيين للأدوية أو مهربَين، أي أنهما ليسا، صيدلياً ولا مستورداً رسمياً للأدوية، متقصّية عن طريقة عمل هذه المجموعات.

لشبكات الأدوية غير الشرعية «رأس مدبر»!

استوحى ميسم (اسم مستعار) فكرة «التهريب»، بعد رفع صوت الأهالي المطالبين بحليب الأطفال، المفقود من الأسواق عام 2019. سأل نفسه: لم لا أسافر إلى تركيا، ملبياً النداءات المستغيثة! بنظره «هذا عمل إنساني» كما كرّر على مسامعنا مراراً، مبرراً عمله غير القانوني، بعد الإشارة إلى ذلك. إظهار نفسه بأنه فاعل خير، لم يمنعنا من الغوص في مساءلته عن كيف مدّ شبكته هذه من الشمال الى الجنوب، فاكتفى بالقول «من شخص الى شخص، ذاع صيتي». هذا الصيت الذي يتداول عبر الـ»واتس اب»، يبدأ بعد الغوص في أعماق عالمهم، بمجموعات ينشئونها هاتفياً، فيتناوبون مهمة السفر، لتأمين الطلبيات.

هي ليست شركة إذاً ولا جمعية خيرية كما يسوِّقون، إنّما هم أشخاص مدعومون كما عرّف ميسم عن نفسه نافياً تهمة «الخوف». أعضاء هذه المجموعات يسافرون، كل أسبوع، وكل حسب توقيته، ويتاجرون «بالحاجة» المتعاظمة يوماً بعد يوم، مع ندرة الدولار في الأسواق، وانخفاض معدل الثقة بشركات الأدوية التي تحجب الأدوية. ميسم، أشار الى أن هناك «رأساً مدبراً» يدفع نصف ثمن التيكت، مموهاً المعلومة بتفاصيل غير منطقية. تعيد توجيه الحديث، لتسحب منه تفصيلاً ما عن هذا «الشبح»، يمتعض، مكرراً: «لو مش محمي بالدولة، ما بفوت بهيك شي» محاولاً تلقّف زلة اللسان هذه مستعيناً بمرجعية شبكة من الأطباء يستشيرها لإدخال قرابة 300 علبة دواء. يقنع ميسم زبائنه اللبنانيين بـ»شرعية ما»، بإبراز خبرة أطباء يكرّر أسماءهم على مسامعهم كما أخبرنا أحد الزبائن الذي دلّنا عليه، وكان ممنوناً من معاملته بعد أن نقل له عدداً من الادوية بظروف طبية مناسبة كوضع الدواء في برّاد.

لم نكتف بهذه المعلومات، انتقلنا الى جميل (اسم مستعار) من شبكة أخرى في منطقة أخرى، لمقاطعة المعلومات، فكشف لنا أن هناك أشخاصاً في تركيا يستقبلونه ودكاترة في تلك البلاد أيضاً يستشيرهم، ولكن لا يدخل معهم بالعمق، لماذا؟ ليقلص من هامش الربح التركي والخطر! نعم! هناك خطر في تركيا وجميل يداريه، تماماً كما أي شبكة غير شرعية من هذه الشبكات التي تعمل بين سوريا، والعراق، وتركيا. والمخاطر هذه يحدّدها وفق الإجابة على سؤال: سلطة الدولة التركية على ماذا مفروضة؟ إذ هناك بعض الأدوية التي لا تسلّم دون وصفة طبية. بأي أسعار يبيع جميل هذه الأدوية التركية الصنع؟ هناك من يزيد عليه 10 دولارات وقد تصل نسبة الزيادات الى 150 دولاراً عن السعر الأصلي، مستثنياً «إنسانياً» بعض الصيدليات التي تطلب منه بعض الادوية ويبيعها بالسعر نفسه أو وفق سعر وزارة الصحة اللبنانية ما قد يربحه دولاراً او اثنين في بعض الأحيان. ماذا عن الأدوية المصرية؟ يؤكد جميل أن هناك في تلك البلاد تجاراً أيضاً يعرفون بمصائب لبنان، فيبيعون أدوية السرطان بغير سعرها، وهذا لن يوفّي معهم، وكذلك الأمر في الأردن.

من يشتري هذه الأدوية؟

مرض العظم القاتل، الذي ضرب بجسد ادغار منذ أشهر، وانعدام الامل بالوصول الى دواء منذ أسبوع، حمله على أن يسأل عن هذه الشبكات التي تؤمّن الأدوية من خارج الحدود. ادغار لم يهتم ان كان عملهم قانونياً ام لا، جلّ ما أراده إيقاف نمط الألم. اشترط عليهم أسلوباً خاصاً لنقل الدواء، فحصل على مراده، بعد ان دفع 50 دولاراً إضافياً على فاتورته التي تختلف عن اللبنانية منها بـ 50%. وحتى أن الرجل، كما يخبر «نداء الوطن»، عرض مجموعة من مئات الدولارات، امام احد التجار غير الشرعيين ليختار هو ما يريده كي لا يواجه مشاكل بتصريف المئات، باعتبار ان بعض فئات الدولارات لا تصرف في لبنان. هدف ادغار واضح: الدواء والتخفيف من الألم. أما رانيا، التي تعاني أمراضاً مزمنة وجدت أن بعض الأدوية في تركيا أرخص من لبنان ومتوفرة بكميات فلا تحتاج «تنكة» بنزين، للحصول عليها وتحصل على علب متعددة لو دفعت 10 دولارات إضافية، عن السعر الأصلي لكنها بذلك توفر وقتاً. تخاف حياة من إحضار أدوية السرطان من مصر، وسوريا، والعراق، فلا تعرف ما هي التركيبة، اما في تركيا فتحصل على صورة من الغلاف، والتاريخ، وهي متأكدة (أقله شبه متأكدة) بسبب الرقابة في تلك البلاد، من أن الدواء هو الأصلي، وتبقى على تواصل مع التاجر من أجل تزويدها بهذه المعلومات قبل أن تدفع له عند التسلم والتسليم.

ما رأي النقابة بكل ذلك؟

الدواء مادة سامة بحسب العضو في المجلس التأديبي في نقابة الصيادلة دكتور باهية فاضل خوري، ويمكن أن ينحرف دوره من الشفاء الى القتل به إن لم يستقدم بطرق طبية. لذا تطلب من المواطنين «الوعي»، والتوقف عن الاستسهال بمخالفة القانون والركض خلف إعلانات فيسبوك الدعائية من أشخاص ليسوا من أبناء المهنة، إذ برأيها إن العمل الإنسانيّ ليس في بال هذا التاجر غير الشرعي، لكنّه يهدف الى الكسب المادي. سائلة عن مصير الهبات للدولة اللبنانية التي يمكن تجييرها لاستيراد الأدوية، بدل تفشي هذه الظاهرة في السوق، إذ إيجاد الأدوية بوفرة في السوق – علماً أن الأدوية الآتية من تركيا غير مقطوعة، كما تؤكد، مع الرقابة المناسبة، وتحديث أسعار المنصة تضبط هذه الشبكات. ومع ذلك، وكل التلاعب في سعر الدولار، ما زال لبنان رخيصاً نسبياً من ناحية أسعار الأدوية. توصي د. فاضل المواطن بأمرين، سؤال الصيدلي عن الجنريك اللبناني البديل لدوائه، بدل التوجه الى تجار غير شرعيين، والثقة برأي هذا الصيدلي او أقله الطلب من الطبيب الخاص إعطاء دواء بديل موجود في لبنان. سلطة نقابة الصيادلة محدودة بالمهنة والمستوصفات، كما يشرح نقيب الصيادلة جو سلوم لـ «نداء الوطن». من لديه قدرة ضبط الشبكات غير الشرعية هي الجهات الأمنية، القضاء، وقد جال سلوم على المعنيين للتوعية حول خطورة مسألة التجار غير الشرعيين، وقد نصح عبر «نداء الوطن» انه إن أرادت الدولة اللبنانية إيقاف التزوير والتهريب يجب تأمين الدواء الى المريض وعدم السماح بحصول أي فراغ لذا يجب إيجاد آلية ثابتة وواضحة لتأمين الدواء في الصيدليات. فهل يأخذ وزير الصحة فراس الأبيض هذا التقرير في الاعتبار؟
اخترنا لكم
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
جدري القردة.. تحورات سريعة بمعدل غير مسبوق
المزيد
سر "أمريكي" لمستقبل قاتم، وحزب لبناني يدعو إلى "المثلية"!
المزيد
اللبنانيّون يأكلون السّموم... وإليكم ما كشفه أبو فاعور
المزيد
اخر الاخبار
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
الشيخ قاووق: هناك من يعمل لإبقاء البلد في متاهة الأزمات
المزيد
المكتب الاعلامي للبطريرك يوسف العبسي ينفي هذا الخبر ويحذّر من فبركة الاخبار المتعلقة بالكنيسة
المزيد
سينودوس الملكيين الكاثوليك: لتشكيل الحكومة بأسرع وقت تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"لئلا يكون لبنان حاضنة لتنظيمات إرهابية كحزب الله".. بيان سعودي اماراتي: لضرورة حصر السلاح بيد الدولة
المزيد
لحود وان غريو اختتموا مشروع التوأمة في المجال البيطري وسلامة الغذاء بين وزارة الزراعة وفرنسا
المزيد
الجيش اللبناني يحبط رحلة جديدة لـ"قوارب الموت"
المزيد
مخزومي خلال استقباله وفداً أميركياً من مجلس الشيوخ: الانتخابات النيابية ستكون بمثابة انتفاضة للبنانيين
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة