Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 28/06/2022 - السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق - التيار المستقل: نأمل من صندوق النقد الدولي والدول الصديقة القادرة ان تساعد العهد القادم لإنقاذ شعب لبنان من المأساة - ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين - مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار - حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري - لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"! - رئيس الوزراء الاردني: الوضع في العقبة تحت السيطرة بعد تسرب الغاز السام - " جمهوريةُ التَّأقلمِ"...! - إصابات جدري القردة ترتفع على مستوى العالم - بوليانسكي: الوضع في ليبيا قد يخرج عن السيطرة بسبب أنانية الغرب - 1000 حاوية غذاء عالقة في المرفأ.. ومخاوف من نقص في المواد الغذائية - باشينيان: أرمينيا تنوي تسوية العلاقات مع تركيا - ميقاتي وباسيل "وجهاً لوجه" اليوم: "DEAL OR NO DEAL" - مقتل لاجئ سوري وإصابة آخرين… بو صعب: لا يمكن حل أزمة اللاجئين في لبنان من دون التواصل مع الحكومة السورية - العثور على جثث 46 مهاجراً على الأقلّ داخل شاحنة في تكساس - تباينات في المشهد الميقاتي بين حكومتين.. تمرير الـ90 يوماً! - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 28 حزيران 2022 - عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 28 حزيران 2022 - بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد

أحدث الأخبار

- بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد - الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء - حنكش زار وزير البيئة : لانشاء نواة عمل من نواب المتن لحماية بيئة المنطقة من الاعتداءات التي تطالها

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار
المزيد
حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري
المزيد
ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين
المزيد
لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"!
المزيد
مقالات وأراء

حان الوقت لإطلاق الحرب العالمية الثالثة

2022 حزيران 05 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


ظافر مراد. خاص "الثائر"

بعد إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن أن الصين تشكل التهديد الأخطر على النظام العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة. أصبحت الأمور أكثر وضوحاً، فكل ما يحدث الآن هو عملية تهيئة لإطلاق الحرب العالمية الثالثة، ونستطيع أن نؤكد أن هذه الحرب قد بدأت بمراحلها الأولى، ويتجلى ذلك في الحرب الروسية-الأوكرانية، وتقود الولايات المتحدة هذه الحرب ضد روسيا، بمشاركة الدول الغربية وحلف الناتو، وهي أيضاً تنفّذ مراحلها المعقدة بحذر وببراعة، في إصرار أن تكون هي اللاعب الأقوى في مجالي الأمن والإقتصاد الدوليين. والأكثر تأثيراً في تحديد مستقبل هذا العالم.

في هذا الوضع تبدو الدول الأوروبية في أضعف مواقفها من الأزمة، ويبدو واضحاً أن الولايات المتحدة تقود قرار هذه الدول في هذه المسألة، وأنها تتورط شيئاً فشيئاً في مواقف غير محسوبة النتائج، تشوبها "الأخلاقيات" المبتذلة والإنتقائية، متناسية أن الولايات المتحدة هي أم "الواقعية السياسية" التي تضع مصلحتها الخاصة فوق الأخلاقيات وفوق أي إعتبار آخر.  

أصبحت الصين بواسطة قوتها الإقتصادية المتمادية في كافة أنحاء العالم، وقدراتها العسكرية والفضائية المتنامية، قادرة على تهديد الأحادية الأميركية وإيقاف نفوذها في مناطق متعددة، خاصة من خلال الجبهة الموحدة وغير المعلنة مع روسيا وبعض الدول الأخرى المتمردة على السياسة الخارجية للولايات المتحدة، مثل إيران وكوريا الشمالية.
فهناك إذاً جبهتان كبيرتان تقود الأولى الولايات المتحدة، وتقود الصين الثانية، بالرغم من أن روسيا هي المنخرطة في هذه الحرب حالياً. إلا أن هدف أميركا وعدوها الأول هو الصين. وتشكِّل الصين التهديد الإقتصادي الأول للولايات المتحدة، وهي تتطور عسكرياً بشكلٍ سريع سيؤمن لها قريباً جداً التفوق على مستوى العالم.

تبلغ ديون الولايات المتحدة للصين أكثر من 2،7 تريليون دولار، وتعتمد الصين سياسة الديون لتقوية نفوذها في دول العالم الثالث، وكذلك في أوروبا، فالصين مثلاً هي أكبر مُقرض لأفريقيا التي تصل قيمة ديونها الخارجية إلى أكثر من 400 مليار دولار، وتعيش الدول الغربية أزمة ديون غير مسبوقة فاقمتها جائحة كورونا، وتقدر ديون الولايات المتحدة حالياً بحوالي 30 تريليون دولار، وكذلك الأمر بالنسبة لديون منطقة اليورو، فهي تبلغ حالياً أكثر من 11 تريليون يورو. وفي خضم هذا الواقع، يعيش صانعو القرار في الولايات المتحدة قلقاً كبيراً نتيجة تعاظم الاقتصاد الصيني وإمتداد أذرعه في التجارة والإستثمار العالميين. وأصبحت الولايات المتحدة الأميركية تشعر فعلياً بالتهديد الجدي لهيمنتها على الاقتصاد العالمي ولقوة عملتها الدولار.

ومنذ العام 1945 كرَّست إتفاقية بروتون وودز منظومة نقدية عالمية ترتبط بالدولار، والذي بدوره يكون مرتبطاً بالذهب. إلى أن حرر الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون في العام 1971 عملة الدولار من إلتزامات التغطية بالذهب، معتبراً أن الإقتصاد الأميركي قوي لدرجة لا تحتاج فيها عملته لحماية وتغطية من هذا النوع. لم تحترم الولايات المتحدة إتفاقية بروتون وودز، ومنذ العام 1971 أصبح الدولار عملة أميركا ومشكلة باقي الدول. لأن العالم يحتاج الدولار وهو مقيد به، فالنفط مثلاً لا يُباع ولا يُشترى إلا بالدولار، وكذلك معظم المواد الأولية في العالم، وهو مطلوب جداً في التجارة العالمية.

لا أحد يعرف بالضبط كم تبلغ كمية الدولارات الموجودة في العالم، ولكن من المؤكد أن هذه الكميات ليس لديها فعلياً أي تغطية بالذهب أو أي ضمانات أخرى، فقط " السمعة" القوية لهذه العملة. ويعيش الدولار حالياً تهديداً حقيقياً غير مسبوق، ومن غير الممكن إزالة هذا التهديد سوى بتغيير هائل وكبير في توازنات القوة العالمية.
في الوقت الذي تقوم به روسيا في إطلاق آلتها العسكرية الجبارة في أوكرانيا، تهيء الولايات المتحدة وحلف الناتو الظروف لتصبح هذه الحرب طويلة الأمد ومرهقة للجيش والحكومة الروسية. وبينما تتسبب العقوبات الغربية بإرتفاع متسارع لأسعار الغاز والنفط، تستفيد منه روسيا بشكلٍ غير مباشر، يكون الخاسر الأكبر في هذه العقوبات الدول الأوروبية التي تبحث عن بديل لمصادر الطاقة، ولكن بأسعار تفوق بكثير العرض الروسي. والجدير ذكره هنا أن الروبل الروسي سجل أفضل آداء للعملات العالمية  بعد الحرب على أوكرانيا. والسبب طلب الرئيس بوتين الدفع بالروبل مقابل الغاز الروسي، ما دفع بأن تكون هذه العملة مطلوبة في سوق تجارة الطاقة. 
من الناحية العسكرية فالجميع يعرف أن روسيا ستقضم جزءاً كبيراً من أوكرانيا، وليس بمقدور أحد إسترجاع هذا الجزء إلا ربما بحربٍ شاملة يتوجب أن يخوضها حلف الناتو بكامل قواه ودوله، وهذا مستبعد لأنه سيتسبب بإندلاع حرب نووية شاملة.

وفي الحقيقة يبدو أن الولايات المتحدة قررت إطلاق الحرب العالمية الثالثة، والتي هي في الأساس موجهة ضد الصين، وكل ما يحدث حالياً هو جزء من مراحلها الأولية. وهذه الحرب ستكون من نوع الجيل الأخير من الحروب والذي يشمل كافة أنواع المواجهات العسكرية والإقتصادية والثقافية والبيئية والإعلامية. وستتوسع الحرب العالمية الثالثة شيئاً فشيئاً في وجهها العسكري، عبر حروب متفرقة في عدة مناطق من العالم، مثل الشرق الأوسط، آسيا الوسطى والقوقاز، شمال أفريقيا.....، وهذه الحروب سترسم "خط الصدع" الجديد بين العالم الغربي والعالم الشرقي،  وسيشكل هذا الخط،  خط تماس الأيديولوجيات، ويعيد تأكيد نظرية هنتغتون التي تتحدث عن "صدام الحضارات" وبنفس الوقت سيدحض نظرية فوكوياما التي تحدثت عن "نهاية التاريخ" بتفكك الإتحاد السوفياتي. ومن وجهة نظر شخصية، أنا أؤمن بأنه مع الأيديولوجيا لا يوجد حلول ولا إتفاقات وسطية، ولا يمكن للأيديولوجيا أن تموت، فهي تعيش في "وعي" و "لا وعي" الشعوب، ويمكن إيقاظها بأبشع صورها من خلال حدث بسيط.
ستسيطر روسيا على أجزاء كبيرة من أوكرانيا، ويجب على الأوكرانيين ان يعرفوا ذلك، وسبق لروسيا  أن إستولت على القرم ولم يتحرك الغرب، وكل ما يقوم به حالياً هو إطالة أمد الصراع وإرهاق روسيا، أما الصين فهي ستسيطر على تايوان، فتايوان أساساً جزءاً من الصين. والأمم المتحدة لم تعترف بها كدولة. وهناك ستنشب حرب كبيرة. وسيمتد خط الصدع الجديد في الشمال من فنلندا شمالاً ، مروراً بالحدود بين تركيا ودول آسيا الوسطى وصولاً إلى بحر الصين الجنوبي.
سيكون هناك عالمين منقسمين كلياً، مثلما كان الوضع قبل تفكك الإتحاد السوفياتي. وستعيش المناطق المتداخلة بين هذين العالمين أزمات وحروب دامية. وسيكون أمن الطاقة العالمي الهدف الأساسي من الحرب. وسيستغرق الأمر وقتاً طويلاً  لإعادة تشكيل الخرائط النهائية لمناطق السيطرة والنفوذ.
أما في ما خص منطقة الشرق الأوسط، فهناك حرب هائلة ستندلع، ومن المفترض أن تكون جزءاً من العالم الغربي. أما منطقة آسيا الوسطى والقوقاز، وهي الحديقة الخلفية لروسيا والصين، فإن التخريب في هذه الحديقة سيحقق نتائجه المثمرة لمن يريد ذلك. ستمر أوروبا بشتاءٍ قاسٍ وستكون الأكثر تضرراً، وسيمر العالم بأزمات إقتصادية وغذائية طويلة الأمد، وسيخضع العالم بأسره لتغييرات لا تخطر على بال احد. وهذه التغييرات ستشمل أساليب العيش والعادات الإجتماعية وتقارب ثقافات وتنافر أخرى، إنها حرب أكثر من شاملة، ستصيب التفاصيل الصغيرة في حياتنا وعاداتنا. إنه سيناريو مرعب حقاً ولكن إحتمالات حدوثة تزداد شيئاً فشيئاً، إن نتائج الأحداث التي تجرى حالياً، من الصعب وقفها أو إعادة الوضع إلى ما كان عليه.



يُرجى الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية عند نسخ أي شيء من مضمون الخبر وضرورة ذكر اسم موقع «الثائر» الالكتروني وإرفاقه برابط الخبر تحت طائلة الملاحقة القانونية.
اخترنا لكم
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
حادث مأساوي في أميركا: قطار ركاب يخرج عن مساره بالقرب من ميندون ، ميزوري
المزيد
مفندا الفواتير الجديدة.. وزير الاتصالات: الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار
المزيد
لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضبًا في العالم.. و"الأقل تعبيراً"!
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 28/06/2022
المزيد
التيار المستقل: نأمل من صندوق النقد الدولي والدول الصديقة القادرة ان تساعد العهد القادم لإنقاذ شعب لبنان من المأساة
المزيد
السلطات اليونانية تنقل 60 لبنانيا إلى أراضيها بعد إنقاذهم من قارب كاد أن يغرق
المزيد
ترسيم الحدود في اتّصال مطوّل بين بو صعب وهوكشتاين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عدّاد كورونا الى ارتفاع... ما هو عدد الاصابات الجديدة في لبنان؟
المزيد
دياب في الدورة الاستثنائية للامم المتحدة للتصدي لكورونا: بلدنا أحوج ما يكون إلى المساعدات الدولية لتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي
المزيد
الحريري تقدمت بإقتراح قانون معجل مكرر لتسديد المنح التعليمية مباشرة إلى المدارس
المزيد
الأفران توضح سبب أزمة الخبز... فما الحلّ؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب