Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟ - تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي - الحكومة تكسر القطيعة الرسمية مع دمشق لتسهيل إعادة النازحين.. والغرب يضغط: ممنوع إعادتهم - الجوع سببٌ قويّ لإثارة الغضب - اسرائيل: لا عودة لمفاوضات الترسيم! - بعد "تسونامي الاستقالات".. مصير جونسون بين طريقين - طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد! - لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار" - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 7 تموز 2022 - عناوين الصحف ليوم الخميس 7 تموز 2022 - ماكرون هنأ تبون بذكرى استقلال الجزائر وأمل بتعزيز العلاقات الثنائية - ميقاتي ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة البحث في موضوع النازحين السوريين وحجّار: اتفقنا على خطوات عملية - قاسم: إن لم تتشكل الحكومة فلا يحق لأحد في المجلس النيابي محاسبة أحد - بالفيديو: مسيرة لقوى التغيير احتجاجاً على رفع تعرفة الإتصالات ومواجهات مع الجيش - عاجل: مسيرات حزب الله حلقت وفقاً للقانون الدولي ولا يحق لإسرائيل اعتراضها! - إسرائيل تضغط على فرنسا: "الحزب" يلعب بالنار - أذونات الطحين للخبز "شك بلا رصيد" - فيضانات أوستراليا تشتد والسلطات تجلي الآلاف من سكان سيدني - عون منزعج: لماذا تبرّع ميقاتي بموقف ضد المقاومة؟ - توقيف مطلق النار على مسيرة قرب شيكاغو بمناسبة عيد الاستقلال

أحدث الأخبار

- اللجنة الوطنية للاتحاد الدولي لصون الطبييعة تناقش الخطة الوطنية غانم: للتضامن والعمل سوياً لتجاوز هذه المرحلة - بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد - الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار"
المزيد
طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد!
المزيد
تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي
المزيد
بعد "تسونامي الاستقالات".. مصير جونسون بين طريقين
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 7 تموز 2022
المزيد
مقالات وأراء

لهذا السبب يتمسّك سلامة بسعر 1500 ليرة للدولار، وهكذا تتم الرشوة، وسرقة المودعين.

2022 حزيران 02 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


رغم كل ما خسره لبنان من خلال سياسة تثبيت سعر صرف الدولار، ورغم انفجار الأزمة وتدهور سعر صرف العملة الوطنية، حيث تخطّى 38 الف ليرة للدولار في السوق السوداء، ما زال حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، متمسّكاً بتثبيت السعر الرسمي لصرف الدولار على 1500 ليرة لبنانية.

لغز حيّر الكثيرين من خبراء الاقتصاد والمواطنين . فما هي الحقيقة؟؟؟

يبرر سلامة هذا السلوك بعدم السماح بانفلات السوق، فيما لو تم تحرير سعر الصرف، ومن ناحية ثانية إبقاء الدعم على سلع أساسية كالقمح والدواء، ورسوم الجمارك، ثم يضيف إليها مسألة تسديد المواطنين للقروض الممنوحة لهم بالدولار من قبل البنوك لتسديدها وفق سعر 1500ليرة.

للوهلة الأولى تبدو مبررات سلامة مُقنعة، لكن عند التدقيق سنجد أن السوق منفلت وتعمّه الفوضى، وتعددت أسعار صرف الدولار ولم يُسهم السعر الرسمي في استقرار الوضع النقدي، بل سمح بعمليات احتيال واسعة، مارسها العديد من التجار، وأفقد خزينة الدولة مليارات الدولارات، في حين ذهبت المليارت التي دفعها المركزي على سياسة الدعم الموهومة، إلى جيوب المهرّبين وحُماتهم وكبار التجار، ولم يصل منها إلى المواطنين سوى النزر القليل.

أما عن اهتمام سلامة بمصلحة المواطنين، فالسؤال الذي يطرح نفسه، لماذا من استفاد من قرض بالدولار واستثمره، يجب أن يعيده بالليرة، وبجزء بسيط من قيمته، فيما من أودع أمواله في البنك يجب ان يخسرها، ويتم تنفيذ هيركات عليه بنسبة تفوق 65% ، وبتعاميم يصدرها سلامة وهي مخالفة للقوانين؟؟؟.

لقد شهد اللبنانيون مسرحية هزلية في القضاء، عندما أوقف مجلس شورى الدولة تنفيذ تعميم البنك المركزي الرقم 151، فعمد رياض سلامة إلى تخيير القضاء والمودعين، بين أن يسحبوا دولاراتهم على سعر 1500 ليرة، أو القبول بتعميمه المخالف للقانون، والسحب على سعر 3900 ليرة للدولار، الذي يُنفّذ سلامة من خلاله، عملية الاقتطاع من الودائع، فتم إلغاء قرار مجلس شورى الدولة.


في البداية كان المستفيد من التعميم هي الدولة، بحيث فرض المركزي على البنوك الإفادة عن أي عملية سحب يقوم بها المودع وفقاً للتعميم، مقابل ان يقوم المركزي بتزويد البنك بالمبلغ المدفوع. أي انه في حال سحب مودع مبلغ الف دولار فكان يتم اعطاءه 3,900 الف ليرة، ويُشطب من حسابه لدى البنك مبلغ الف دولار، ثم يقوم المركزي بشطب نفس المبلغ من حساب البنك لديه. وبعد التعديل الأخير أصبح المبلغ (8 آلاف ليرة للدولار).

لكن لاحقاً أصبحت بعض البنوك تدفع للمودعين من دولاراتها الخاصة، دون أن تفيد البنك المركزي عن تلك العمليات، وتستفيد هي من نسبة التخفيض الحاصلة في حساب المودع. فلو سحب المودع خلال سنة 12 الف دولار، يعني انه تقاضى حوالي 4000 دولار فقط، فيما يتم شطب مبلغ 12 الف دولار من حسابه لدى البنك.

هل يحاول سلامة رشوة النواب والقضاة؟؟؟

كشفت عدة مصادر مؤخراً عن عمليات خداع، هي بمثابة رشاوى يقدّمها سلامة وأصحاب البنوك للسياسيين والنافذين وكبار التجار وموظفي المصارف، بحيث يتم تحويل رواتبهم (كلها أو قسم منها حسب أهمية الموظف) إلى الدولار وفق السعر الرسمي (1500 ليرة)، ثم يتم سحبها وفقاً للتعميم 151 . ولقد كشف أحد النواب في حديث تلفزيوني أنه يحول راتبه (البالغ 11 مليون ليرة تقريباً) إلى دولار فيصبح في حسابه 7 آلاف دولار، ثم يعاود سحبه على سعر 8 آلاف، وهكذا يتقاضى شهرياً مبلغ 56 مليون ليرة، وهذا ينطبق أيضاً على موظفي المصارف طبعاً. في حين تمنع البنوك المودعين من سحب أكثر من الف دولار شهرياً من أموالهم الخاصة، والتي تحتجزها البنوك بحجة الأزمة الاقتصادية والمالية !!!.

وهذا الأمر يُكرّره سلامة لخدمة عدد كبير من التجار والشركات والسياسيين وكبار الموظفين في الدولة، ولقد ذكرت وسائل الإعلام أنه حوّل مؤخراً مبلغ 60 مليار ليرة في صندوق القضاة إلى دولار، وفقاً لسعر الصرف الرسمي، ليصبح في حساب الصندوق 40 مليون دولار. وهنا السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يفعل سلامة ذلك بالنسبة لأموال صندوق الضمان الاجتماعي، وصناديق تعاضد العسكريين، وصناديق نقابات المحامين والأطباء وغيرهم؟؟؟

كل هذه العمليات التي تقوم المصارف بتنفيذها، بإرشاد وموافقة من حاكم البنك المركزي، هي بمثابة سرقة موصوفة لأموال المودعين، وربما هذا هو السبب الحقيقي في تستّر بعض النواب والسياسيين والقضاة عن تصرفات رياض سلامة ومخالفاته للقانون. وبالطبع هذه هي أسباب تمسُّك سلامة بسعر الصرف الرّسمي 1500 ليرة للدولار.

اخترنا لكم
اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟
المزيد
طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد!
المزيد
اسرائيل: لا عودة لمفاوضات الترسيم!
المزيد
لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار"
المزيد
اخر الاخبار
اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟
المزيد
الحكومة تكسر القطيعة الرسمية مع دمشق لتسهيل إعادة النازحين.. والغرب يضغط: ممنوع إعادتهم
المزيد
تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي
المزيد
الجوع سببٌ قويّ لإثارة الغضب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عناوين الصحف ليوم الأربعاء 24 تشرين الثاني 2021
المزيد
"القوات" لن يسمّي نواف سلام
المزيد
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
كومان يواجه الإيقاف.. وبيكيه يهاجم مدربه في برشلونة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اللجنة الوطنية للاتحاد الدولي لصون الطبييعة تناقش الخطة الوطنية غانم: للتضامن والعمل سوياً لتجاوز هذه المرحلة
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف