Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟ - تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي - الحكومة تكسر القطيعة الرسمية مع دمشق لتسهيل إعادة النازحين.. والغرب يضغط: ممنوع إعادتهم - الجوع سببٌ قويّ لإثارة الغضب - اسرائيل: لا عودة لمفاوضات الترسيم! - بعد "تسونامي الاستقالات".. مصير جونسون بين طريقين - طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد! - لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار" - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 7 تموز 2022 - عناوين الصحف ليوم الخميس 7 تموز 2022 - ماكرون هنأ تبون بذكرى استقلال الجزائر وأمل بتعزيز العلاقات الثنائية - ميقاتي ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة البحث في موضوع النازحين السوريين وحجّار: اتفقنا على خطوات عملية - قاسم: إن لم تتشكل الحكومة فلا يحق لأحد في المجلس النيابي محاسبة أحد - بالفيديو: مسيرة لقوى التغيير احتجاجاً على رفع تعرفة الإتصالات ومواجهات مع الجيش - عاجل: مسيرات حزب الله حلقت وفقاً للقانون الدولي ولا يحق لإسرائيل اعتراضها! - إسرائيل تضغط على فرنسا: "الحزب" يلعب بالنار - أذونات الطحين للخبز "شك بلا رصيد" - فيضانات أوستراليا تشتد والسلطات تجلي الآلاف من سكان سيدني - عون منزعج: لماذا تبرّع ميقاتي بموقف ضد المقاومة؟ - توقيف مطلق النار على مسيرة قرب شيكاغو بمناسبة عيد الاستقلال

أحدث الأخبار

- اللجنة الوطنية للاتحاد الدولي لصون الطبييعة تناقش الخطة الوطنية غانم: للتضامن والعمل سوياً لتجاوز هذه المرحلة - بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد - الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور - المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل - القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر - اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف - عضو هيئة الرئاسة في تيار المستقبل سامر حدارة يُكرم في عكار مدير عام الزراعة : لويس لحود المحب لعكار ولكل لبنان يزرع دائما الامل رغم المصاعب - فياض عرض لسفراء وممثلي الأسرة الدولية واقع قطاع المياه ومشاكله: نعمل على تحسين الجباية وأداء الشبكة - "لجنة كفرحزير": الحفر وراء شلال الشرفة ومعبر الزاروب اعتداء على الطبيعة - وزير البيئة جال في محمية اليمونة وشارك في استلام مشروع محطة الصرف الصحي - وزارة البيئة: سنطلب وقف أعمال الحفر فوق "مغارة الفقمة" - بلدية الحازمية أطلقت استراتيجيتها البيئية لتخفيف حجم النفايات بالتنسيق مع "كومبوست بلدي ونضيرة" - المكاري لوفد "الثائر": الإعلام مسؤولية وطنية، ونعمل على إعداد قانون عصري غانم: سنضع كل امكانياتنا من اجل اعلاء شأن الاعلام البيئي - لتجنب "كارثة بيئية"... 10 ملايين دولار من السعودية للناقلة صافر - دراسة تقارن بين ذاكرة النباتيين وآكلي اللحوم! - في فرنسا.. النحل يدفع ثمن التغير المناخي - لحود زار محمية أرز الشوف متفقدا - ياسين في ورشة تدريبية : لتطبيق مبدأ مراعاة البيئة على المشاريع الإنمائية للدولة - إكتشاف جديد... "تهديد خطير للقطب الجنوبي"! - تيمور جنبلاط يسأل عن الاجراءات لتشغيل معمل مطمر الناعمة للكهرباء

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار"
المزيد
طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد!
المزيد
تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 7 تموز 2022
المزيد
بعد "تسونامي الاستقالات".. مصير جونسون بين طريقين
المزيد
لبنان

السنيورة تحدث عن اختلال كبير في التوازنات الداخلية والخارجية: لن يأتي لرئاسة المجلس النيابي وجه جديد بسبب نتائج الانتخابات

2022 أيار 30 لبنان

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


اقترح رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة إجراء انتخابات رئاسية مبكرة قبل 4 اشهر من انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون معتبرا ان هذه المدة ليست كبيرة، وقال لقناة الحرة ضمن برنامج المشهد اللبناني، كانت لدينا سابقة في انتخاب الرئيس الياس سركيس قبل نهاية ولاية الرئيس سليمان فرنجية بعدة أشهر.أضاف، المشكلة التي نراها أمامنا اليوم ليست فقط بإجراء استشارات نيابية ملزمة بل ايضا لدينا استحقاق أساسي هو انتخاب رئيس الجمهورية وبالتالي علينا استخراج الدروس من هذه الممارسة.

واعتبر ان الانتخابات الرئاسية المبكرة من شأنها تقصير الآلام والأوجاع التي سنتعرض لها، لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فعلى رئيس الجمهورية أن يبادر فورا ومن دون أن يلجأ إلى ما يسمى مشاورات التأليف قبل التكليف.

وأوضح الرئيس السنيورة أن حكومة تصريف الأعمال هي التي تتولى بحسب الدستور زمام الأمور عند انتهاء ولاية رئيس الجمهورية ولا يوجد في الدستور ما يسمح بإطالة ولاية رئيس الجمهورية، وإذا كان هذا الأمر يجول بخاطر البعض فهذا يُعتبر أغتصابا للسلطة.

وتوقف السنيورة عند ما وصفه ببدعة الرئيس القوي داعيا الى اخذ الدروس منها . وقال، نعم نريد رئيسا قويا قويا قويا ولكن يجب ان يكون قويا لدى جميع اللبنانيين وليس لدى فريق من اللبنانيين. فرئيس الجمهورية يجب ان يكون حاميا للدستور وجامعا للبنانيين وفوق كل السلطات ولكن للأسف الرئيس عون افتقد الى كل هذه الصفات وابتدع أمورا غريبة مثل استشارات التأليف قبل التكليف ووضع جدول اعمال وقضايا تتعلق بالتشكيلات القضائية وغيرها.
وردا على سؤال عمن كان سينتخب لرئاسة مجلس النواب لو كان اليوم نائبا ، أجاب كنت صوتت بورقة بيضاء. أضاف نحن بحاجة لوجوه جديدة حقيقة بممارساتها وعقليتها ومقاربتها للمشكلات، بحاجة إلى عقلية جديدة في الحكومة ورئيس الحكومة وأيضا برئيس الجمهورية.
وتابع السنيورة، ليس بالإمكان أن يأتي لرئاسة المجلس النيابي وجه جديد بسبب نتائج الانتخابات، ولكن في نيابة رئاسة المجلس هناك وجوه جديدة تحمل معها فكرا جيدا وقد استمعت الى مقاربة الدكتور غسان سكاف، وأعتقد أن من الجدير النظر فيها بكل جدية.
وردا على سؤال عن الشخصية القادرة على قيادة حكومة في المرحلة الراهنة لم يشأ السنيورة الدخول في الأسماء إنما حدد مواصفات ابرزها ان يمتلك رئيس الحكومة المقبلة الرؤية والارادة والقيادة والشجاعة في قول الحق والصدق، وعندما سئل عما اذا كان الرئيس ميقاتي يتمتع بهذه المواصفات أجاب، الناس هي التي تحكم. اضاف في الظرف الذي نعيش فيه لم يعد بالإمكان معالجة مشكلات لبنان باستعمال المراهم ، لقد تخطينا هذه المرحلة وأصبح لدينا حاجة لمصارحة الناس.
السنيورة اعتبر ان الحكومة التي ستشكل يجب ان تكون حكومة أكثرية تحكم واقلية غير مهمشة تعارض كما يقول النظام البرلماني. اما عن الأكثرية فقال: يوم غد تظهر ملامحها وتتأكد اكثر بعد الاستشارات النيابية الملزمة.
وردا على سؤال حول الكلام عن مؤتمر دولي حول لبنان على غرار الدوحة، اعتبرأن مثل هذا المؤتمر سيكون مزيدا من اضاعة الوقت ومزيدا من فتح ما يسمى الأبواب المغلقة التي لا احد يريد فتحها. بل نحن فعليا بحاجة الى تطبيق الدستور.

الرئيس السنيورة اكد ان هناك ممارسة من قبل ايران للهيمنة على لبنان عبر اذرعها لا سيما حزب الله، داعيا الحزب الذي امتد نشاطه الى سوريا والعراق واليمن ان يدرك ان عليه ان يعود الى لبنان وبشروط لبنان وان لا يستمر بالهيمنة عليه ويعادي غالبية اللبنانيين، كما يجب علينا في لبنان تنفيذ ما اتفق عليه في جلسات الحوار.
السنيورة تحدث عن اختلال كبير في التوازنات الداخلية في لبنان وعن اختلال في علاقات لبنان الخارجية مع اشقائه وأصدقائه، وبالتالي يجب ان نوقف ممارسات التسلط على اللبنانيين وعلى الدولة اللبنانية من قبل حزب الله والدولة الإيرانية كما قال، وبالتوازي يجب على لبنان ان يقوم بإصلاحات سياسية وبنيوية واصلاحات قانونية ودستورية.
في مجال آخر، اكد السنيورة ان النتيجة التي رأيناها في الانتخابات خاصة في الساحة السنية هي نتيجة الدعوات الصريحة التي اطلقت من عديدين وانا منهم ودار الفتوى وآخرين بالمشاركة الكثيفة، وهذا ما غيّر الميزان واسقط رموزا وانتقلت الأكثرية من مكان الى مكان.
وأضاف، صحيح ان الرئيس سعد الحريري علق المشاركة السياسية ولكنه لم يطلب من اللبنانيين ولا من جمهور المستقبل ان يقاطع الانتخابات ولكن ما جرى عمليا انه كانت هناك دعوات وممارسات واضحة للمقاطعة، ولكن النتيجة التي وصلنا اليها والتي جاءت لصالح التغييرييين وليس حزب الله هي بفعل الاقبال والمشاركة الجيدة التي عملنا عليها وليس بفعل المقاطعة كما يدّعي البعض. وفي الوقت عينه، نعم هناك جو يطالب بالتغيير ولو حصلت مقاطعة لكان حزب الله حصد الأكثرية.
السنيورة رأى ان نتائج الانتخابات أعطت مؤشرا جيدا ولكننا بحاجة الى إشارات اكثر ودلالات اكثر حتى يشعر الجميع انهم متجهون فعليا الى حالة نهوض وطني واقتصادي ومعيشي للبنانيين.
عن علاقته بالرئيس سعد الحريري كشف السنيورة ان التواصل مقطوع وآخر تواصل حصل قبل سنوية اغتيال الرئيس الحريري. أضاف، انا اكنّ له كل الاحترام والمحبة والتقدير. فانا لا اتغير، ولم يتغير لا احترامي ولا تقديري ولا محبتي ولا رغبتي بأن يكون للرئيس سعد الحريري الامكانية لان يعود ويعمل من اجل استنهاض تيار المستقبل او أي عمل سياسي.
عن تيار المستقبل، ابدى السنيورة اسفه لما جرى للتيار وقال ان هناك حاجة لان يعود تيار المستقبل لممارسة العمل السياسي وليحمل الراية التي رفعها رفيق الحريري. وقال، انا حزين جدا على ما جرى لتيار المستقبل والرئيس سعد الحريري له رمزيته وانا اعتقد عندما يقرر العودة مستفيدا من كل التجارب له الحق بأن يمارس العمل السياسي وأتمنى ذلك.
السنيورة أكد ان الساحة السنية ليست "فالتة" وليست مستباحة وليست ارضا سائبة متاحة للجميع. وعند المسلمين إمكانات وقدرات ان يفرزوا القيادات التي تستطيع ان تقود وطنيا المسلمين وغير المسلمين. وعن العلاقة مع القوات قال، القوات حزب سياسي لبناني لدينا معه مشتركات كثيرة تتعلق بسيادة لبنان وبالحكم الرشيد وبتطبيق الدستور في احترام التوازنات الداخلية والخارجية واحترام الشرعيتين العربية والدولية، فاذا كنا لا نريد ان نتعاون مع القوات اللبنانية فمع من يمكن ان نتعاون.
اخترنا لكم
اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟
المزيد
طوابير للهاربين... و7000 دولار للشّخص الواحد!
المزيد
اسرائيل: لا عودة لمفاوضات الترسيم!
المزيد
لقاء "سياحي" بأبعاد سياسية بين وليد جنبلاط ونائب من "التيار"
المزيد
اخر الاخبار
اينَ الناسُ؟ هلْ استسلموا؟
المزيد
الحكومة تكسر القطيعة الرسمية مع دمشق لتسهيل إعادة النازحين.. والغرب يضغط: ممنوع إعادتهم
المزيد
تحقيقات موناكو تصعّد الاشتباك السياسي
المزيد
الجوع سببٌ قويّ لإثارة الغضب
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بايدن: الغرب يجب أن يبقى موحدا في مواجهة الحرب على أوكرانيا
المزيد
هل من اصابات جديدة بفيروس كورونا في بشري؟
المزيد
المركز التربوي نشر فيديو تضمن نصائح لمساعدة المتعلمين في الحفاظ على صحة نفسية جيدة عند العودة إلى المدرسة أثناء وباء كورونا
المزيد
تقارير أمنية ومولوي يؤكد: 90 بالمئة من الجرائم في لبنان يرتكبها سوريون.. الرئيس عون: أمر لا يجوز ان يستمر
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اللجنة الوطنية للاتحاد الدولي لصون الطبييعة تناقش الخطة الوطنية غانم: للتضامن والعمل سوياً لتجاوز هذه المرحلة
الكشف عن سبب ارتفاع حالات إنفلونزا الطيور
القطط البرية تقضي تقريبا على الفئران الجرابية في جزيرة الكنغر
بيروت تستضيف ورشة عمل عربية لحماية الطبيعة واستدامة المراعي الحاج حسن: تنمية الأرياف مهمة ... فهي انبتت رجالاً شجعاناً هم خزان الجيش والزراعة والاقتصاد
المزارعون يرمون إنتاجهم.. تصعيد الأسبوع المقبل
اليك 7 نصائح لتبقى منتعشا في فصل الصيف