Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- Top-flight recovery: the inspiring comeback of the California condor - "الكتائب" مجدداً.. أسلوب "المراوغة" واللعب على حبال الكلام! - هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا...! - مأزق صحي كبير يهدد حياة المرضى في لبنان! - نداء من الأمم المتحدة لجمع 51,5 مليار دولار للمساعدات الإنسانية سنة 2023 - العمل بالـ15 ألفاً بدأ اليوم.. وهذا ما أكّدته "الصناعة" - ماكرون يحاول فصل "النووي" عن الرئاسة.. ويزور لبنان لساعات عشية الميلاد - قبّة باط" شيعية لدعوة ميقاتي مجلس الوزراء... وباسيل يرفض "الابتزاز" - الشرطة الأميركية عثرت على 5 قتلى في منزل في ضواحي شيكاغو - طرقات مقطوعة بالثلوج - المطران الحاج سيعود إلى فلسطين عبر الناقورة - ماذا ينتظر «داعش» بعد إعلان مقتل زعيمه؟ - تحذيرات من "الجحيم"! - مسلسل "الورقة البيضاء" يتكرر اليوم في ساحة النجمة - آسفا لغياب الجدّية.. "الوطني الحر": الأولوية لانتخاب رئيس للجمهورية - تونس تودع المونديال رغم "الفوز الشرفي" على بطل العالم - جنبلاط: الكلام عن عدم جدوى الحوار واستمرار المراهنة على الفراغ أمر عبثي - نصائح للموظف "المتذمر".. 3 خطوات بسيطة تغير الوضع - عودة النازحبن السوريين على طاولة السراي.. موقف موحد سيبلغ غدا لغراندي - الكشف عن ملابسات جريمة عقتنيت... إليكم التفاصيل!

أحدث الأخبار

- Top-flight recovery: the inspiring comeback of the California condor - اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية - فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟ - بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية - نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال - لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟ - بأسنان قاطعة.. دراسة تكشف مواصفات "مرعبة" لمخلوق غريب - يزبك بعد جلسة البيئة: المطمر المستحدث في طرابلس سيتحول الى كارثة جديدة اذا لم يعالج بطريقة علمية - "تجربة ثورية" على وقود الطائرات قد تقلب الموازين - إطلاق حملة تشجير في محمية اليمونة برعاية الوزيرين الحاج حسن وياسين - بالفيديو- قتلى ومفقودون بانهيار أرضي مدمّر في إيطاليا - علماء مصريون يعثرون على مومياوات بـ"ألسنة ذهبية".. ما السبب؟ - بلدية فنيدق: غياب الأجهزة المعنية بحماية الغابات هو إهمال وإجرام - فوز شركة لبنانية بجائزة أفضل مشروع للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - اكتشاف فيروس "يشبه كورونا" في خفافيش بالصين - القنب من مخدر إلى منقذ للبشرية من كارثة مناخية! - روسيا لديها أكبر قاعدة بيانات جينية للعنب في العالم - أخطاء في طهو البيض "تقتل" فوائده الغذائية.. لا ترتكبها - علماء يبشرون بـ"لقاح ثوري" يتصدى لكل أنواع الإنفلونزا - عمرها 550 مليون عاما.. علماء يكتشفون "أقدم وجبة في العالم"

الصحافة الخضراء

لبنان

فرنجية: اذا سمح الظرف سأكون رئيسا للجمهورية

2022 أيار 02 لبنان

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


اعتبر رئيس تيار" المردة" سليمان فرنجيه ان الانتخابات النيابية سترسم صورة الاستحقاق الرئاسي، مشددا على انه ينظر الى الرئيس القوي على انه رئيس قادر على استيعاب الجميع، لافتا الى قدرته على الحديث مع الجميع والتفاهم مع الجميع.

وقال فرنجيه في حديث لبرنامج "صوت الناس" مع الاعلامي ماريو عبود عبر "صوت بيروت انترناشونال" و"ال بي سي اي": "لست مرشحا اذ لا يترشح المرء لرئاسة الجمهورية في لبنان بل اسمي مطروح لرئاسة الجمهورية واذا سمح الظرف الاقليمي الدولي والداخلي سأكون رئيسا للجمهورية".

واضاف: "على اثر انتخابات مجلس النواب في ايار ترسم صورة الانتخابات الرئاسية في الداخل وحتى انها تعطي صورة للخارج حول الاستحقاق". واعتبر "ان الواقعية السياسية يجب ان تكون سيدة الموقف في موضوع رئاسة الجمهورية، قائلا: "من يريد لبنان يجب ان يتعاطى بواقعية سياسية."

وتابع: "نحن مع الطائف ولكن ان كان هناك تعديلات معينة تصحح المسار فيجب ان نقوم بذلك في المستقبل حينما يصبح هناك اتفاق في البلد على مشروع لـ50 عاما الى الامام".

وردا على سؤال قال: "اؤمن بالرئيس القوي ولكن لا اؤمن بكيفية تصنيف وتعريف القوي.. انا أؤمن بالرئيس المنفتح الذي لديه قوة وطنية وغير معزول والقوة ليست في يوم الانتخاب بل في سنوات حكمه".

ورأى ان "الرئيس الاستيعابي المنفتح المستعد لاستيعاب كلّ خصومه هو الذي يصل ويحقق فالرئيس الذي يستوعب الناس هو الرئيس القوي".

واعتبر فرنجيه أن "الازمة التي حصلت اليوم تشبه نهاية الحرب ونحن اليوم في خضمّ نهاية معينة والسنة المقبلة يمكنها ان تكون مرحلة بداية وتسوية بناء دولة والناس باتت مستعدة ان تسمع وتناقش وتحاور ".

وشدد على ان "الرئاسة اليوم فيها مسؤولية، قائلا: "اذا بدّي اجي بدّي اجي على ضو وعلى وضوح". ولفت الى أن "الاولوية اليوم هي للحلّ والبحث عن كيفية احياء اقتصادنا".

وقال: "اعتقد ان الجميع يريد النهوض بالبلاد واتصور انه بوجود الارادة يمكننا التغيير." واعتبر ان "كلّ العهود التي اتت كانت تصلي لتحصل الازمة "بالعهد يلي بعدو" و"ساقبت اجب بعهد الرئيس عون".

وعن اللقاء مع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وقال: "قبل بـ6 أشهر تحدث معي حزب الله بتحالف انتخابي مع التيار الوطني الحر وقلنا ان النفس الشعبي لا يتقبّل حلفا انتخابيا اليوم وان الامر اتى متأخرا.ثمّ اجتمعنا مع الامين العام لحزب الله السيد نصرالله وتحدثنا بالكثير من الامور وسألني السيد نصرالله عن امكانية الجلوس مع الوزير باسيل وحصل ذلك".

تابع: "باسيل قال في اللقاء إنه كان يتمنى لو ان تحالفا انتخابيا حصل وقال إن ذلك كان من الممكن ان يكون افضل واجمعنا على اننا سنتأكد من ذلك بعد الانتخابات وكان حديثنا في اللقاء عموميا ".

وردا على سؤال، قال: "كنت ايضا لألتقي باسيل لو دعاني الراعي او الرئيس عون والفرق بين البطريرك الراعي والسيد نصرالله ان الاخير يمكنه ان يضمن اتفاقا اذا حصل مع باسيل لكن "البطريرك يمكنه فقط ان يصلي لنا ".

وعن الحكومة المقبلة، رأى ان الحكومة التوافقية يمكنها ان تقلع بالبلاد. وتابع: "لا اعرف ان كان هناك امكانية لتأليف حكومة جديدة قبل مجيء البابا الى لبنان".

وردا على سؤال، أشار الى ان "اعطاء حقيبة المالية للثنائي الشيعي امر لا ينصّ عليه الدستور ويجب الحديث بالامر ولست موافقا ان تكون بالعرف للطائفة الشيعية ".

وتعليقا على مواقف بعض الاطراف من اسمه لرئاسة الجمهورية، قال: "الانتخابات الرئاسية في 30 تشرين الاول وبعد الانتخابات.. وكلام ما قبل الانتخابات يختلف عما بعده".

وكشف: "انا سانتخب الرئيس بري لرئاسة المجلس فعليه اجماع شيعي وهو صديق ولا يوجد اسم آخر ".

وعن سلاح حزب الله، قال: "لا دولة في العالم فيها جيشان او سلاحان.. وما نقوله امامنا مفاوضات وتغيرات اقليمية ودولية وسلاح حزب الله يدخل بالمعادلة الاقليمية باعتراف الجميع فلننتظر ونمرّر المرحلة بأقل اضرار ممكنة فالحرب في لبنان غير ممكنة".

واعتبر ان "عودة السفراء الى لبنان ليست صدفة والتسوية في المنطقة "عم تركب" لذلك فلننتظر بروية وعقلانية".

وشدد على ان "التسوية قريبة في المنطقة في السنوات القليلة المقبلة وعلينا ان نكون جاهزين في المنطقة كلبنانيين وكمسيحيين حتى لا تأتي التسوية على حسابنا".

وتابع: "نريد جيشا وطنيا لبنانيا يعمل للبنان والتسوية مقبلة"، مضيفا: "علينا ان نحضر انفسنا الى هذه المرحلة واليوم من هو مع سلاح حزب الله فلأنه يحمي مشروعه ومن يناهض السلاح فلأنه يهدد مشروعه فيما لا احد ينظر بوطنية الى الملف".

وقال: "لا ارى ان المسيحيين سيخسرون قيادة الجيش و"طمنوا بالكن" ولكن تفكيرنا طائفي في هذا الموضوع والمسيحي يفكر ان الجيش يحميه والشيعي يفكر ان المقاومة تحميه والسني فكر في مرحلة ما ان الفصائل حتميذه وهذا تفكير خاطئ".

وعن انفجار المرفأ، قال: " لا قوة في العالم تقنعني ان الجيش لم يكن لديه علم بنيترات الامونيوم في المرفأ ولذلك اقول يتحمل الجيش يتحمل مسؤولية كغيره ".

وأضاف: "لا اعتبر ان قائد الجيش ينافسني على رئاسة الجمهورية.. وليس لدي هذه العقدة فأما جان عبيد ماكان منافسا للرئاسة وبمثابة أخي".



واشار الى ان "قيادة الجيش هي التي ادارت الحملة الاعلامية ضدّنا في مرسوم توسيع الحدود البحرية ونحن لم نوقّع المرسوم السريع ونحن وقعنا على مشروع احالة الى مجلس الوزراء حين يجتمع يقرّر به".

من جهة اخرى، رأى ان "الكارثة التي حصلت في طرابلس يجب الوقوف عندها والعلاج يجب ان يكون موضعي وقانوني ومحقّ وحتى يبقى الجيش محبوبا يجب ان يكون عادلا وفوق الشبهات لا فوق القانون ". وتابع:"هناك ضابط "مغلط" في حادثة طرابلس ويجب ان يحاكم".

وعن العلاقة مع دول الخليج، قال: "لا علاقة قوية لدي مع السعودية ودول الخليج ولكن هناك علاقة تاريخية للرئيس فرنجية مع الملك سلمان ونحن مستعدون لافضل العلاقات واعتبر ان مصلحة لبنان هي بعلاقة طيبة مع دول الخليج".

وعن سوريا، قال: "لا اتدخل بالشأن السوري والصداقة مع الرئيس بشار الاسد لا تتغير والعلاقة معه لم نستخدمها يوما لمصلحتنا او ضد مصلحة البلاد ولم نأخذ اكثر من حقنا حين كان السوريون في لبنان والسوري "ما قوّانا" لا بل العلاقة كانت على حسابنا".

وشدد فرنجيه على ان "مصلحة لبنان ان لا نعادي اي دولة خارجية وانا أؤيد مصلحة لبنان والواقعية ومصلحتنا ان لا نشتم احدا وان نكون واقعيين ونحيّد لبنان من الحرب ولكن الحياد شيء آخر ".

واعتبر ان "مشروعنا يجب ان يكون الاقتصاد الحر والحرية والنظام المصرفي وبحجم ما تتسع مساحة الحرية يرتاح اللبناني اكثر".

وردا على سؤال، قال: "لن يتفق السنة والشيعة على حساب المسيحيين الا اذا "نحنا ما اتفقنا مع حالنا".

عن ترسيم الحدود مع سوريا، قال:" نحن مع لبنانية مزارع شبعا ولكن هناك من هو سعيد بأن تكون سورية لينزع عن السلاح مبرّره ومن يطرح ترسيم الحدود يحاول الضغط على السوري بموضوع السلاح ولا يتمّ طرح الامر من باب المصلحة اللبنانية ".

في ملف الانتخابات، قال:" شعار "صوتك على حق" نتوجه فيه الى الناخب لنقول له "صوت للي كان واقف حدك وما غيّر وكان ثابت".

عن المرشح وليم طوق، قال: "هو حليف وأخ ومرشح جدي ونتمنى له الفوز كما نتمناه لطوني".

وردا على سؤال حول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، قال: "كل زعيم بنى مجده على الازمات ينتهي في التسويات وجعجع ان عرف الدخول بتسوية "بيكفّي".

وعن جوزيف نجم ، قال: "ان لم يفز في النيابة فلديه مستقبل معنا.. ونحن نخوض معركته في البترون و"اجرنا واجرو".

وعن ميريام سكاف، تابع: "ميريام "متل اختي" وانا اقول للمردة في زحلة اليوم ان يصوتوا لها".

وعن الصوت السني في دائرة الشمال الثالثة، قال: "السنة في المنطقة كانوا يقولون لي "منحبك اكثر واحد بس منصوت ضدّك" ولكن الودّ لم ينكسر يوما مع السنة في الشمال الثالثة ".

وتابع: "سعد الحريري موقفه علني وواضح في مقاطعة الانتخابات والحريري انسان آدمي خسر ثورته في لبنان لتمويل احزاب سياسية ولاقوه بـ"قلّة الوفاء".

واشار الى ان "الرئيس ميشال عون كان يريد ان يورث الوزير جبران باسيل واعتبرني منافسا له في الدائرة اولا وفي رئاسة الجمهورية ثانيا.. فيما انا اعتبر ان الرئاسة ظروف ويمكن ان يكونوا بعد 6 سنوات قد اقتنعوا بالامر ايضا".

وانتقد "من يدعي السيادة"، قائلا: "هول السياديين "برموا كلّ المحلات" وبيجوا بيتفلسفوا علينا".

وكشف: "رئيس حزب الكتائب سامي الجميل في مرحلة سابقة قال لي انه يسير بي.. وانا اقول له انني ان اصبحت رئيسا فحقّه محفوظ.. ونحن مع سامي "ما بحياتنا كان في مشاكل" ولكن هو "فوق الهوا شي وتحت الهوا شي".

وردا على سؤال، قال: "سركيس حليس انتهت قضيته براءة من الرشوة والفساد وتمّ صرفه من عمله في السياسة وهذه تعالج ايضا في السياسة".

عن قضية انفجار الرابع من آب، قال: "اعتقد ان قضية انفجار المرفأ ستسير في مسارها الصحيح بعد الانتخابات النيابية... فالموضوع للاستثمار في الانتخابات النيابية".

واضاف: "انفجار مرفأ بيروت استغل للاستثمار باتجاه الضغط على حزب الله والتحقيق كان مسيّسا ".

ولفت الى انه "بموجب الـ1701 كلّ "ضربة فتّيش" مسؤولية الجيش اللبناني والامم المتحدة.. فلماذا لا يتحدّث احد عن الأمر؟ ".

في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل، قال: " روسيا اتت الى سوريا من اجل الغاز ويجب ان نرى الى اين ستتجه الامور في اوكرانيا لنرى ما الذي سيحصل في لبنان بموضوع الترسيم البحري ولا يمكننا نحن الدخول في الصراع الاقليمي الدولي على الغاز".

وختم: "انا متفائل واحب بلدي وسأقوم بمصلحة بلدي وسأذهب الى منتصف الطريق واريد ان اعمل من اجل لبنان واستطيع ان اتفاهم مع كلّ الناس".

وختم ردا على سؤال: "ان وجدت ان هناك شروطا لا يمكنني تنفيذها لن اقبل ان اكون رئيسا وان اصبحت رئيسا ووجدت نفسي "مكربج" لا استمرّ".
اخترنا لكم
العمل بالـ15 ألفاً بدأ اليوم.. وهذا ما أكّدته "الصناعة"
المزيد
المنخفض ينحسر غدا والطقس غائم مع ارتفاع طفيف في الحرارة
المزيد
تحذيرات من "الجحيم"!
المزيد
سباقٌ بينَ الخفَّةِ النيابيةِ والخفَّةِ الحكوميةِ...!
المزيد
اخر الاخبار
Top-flight recovery: the inspiring comeback of the California condor
المزيد
هذا ما سجله سعر صرف الدولار صباحا...!
المزيد
"الكتائب" مجدداً.. أسلوب "المراوغة" واللعب على حبال الكلام!
المزيد
مأزق صحي كبير يهدد حياة المرضى في لبنان!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
مدرّب ألمانيا: التعادل مع اسبانيا هو الشرارة التي يحتاجها للتأهل لمراحل خروج المغلوب وتغيير دفّة الأمور في البطولة
المزيد
الدولار الجمركي: الأسعار سترتفع بين 20 و 50٪ بعد أيام
المزيد
السفارتان الاميركية والفرنسية: شيا وغريو الى السعودية للبحث في الوضع اللبناني
المزيد
البزري: لا يجوز القبول بأي حل على حساب المودعين
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
Top-flight recovery: the inspiring comeback of the California condor
فيديو لبركان هاواي "الرهيب".. كيف نجت الجزيرة من الكارثة؟
نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان شائع عند الرجال
اكتشاف معادن جديدة.. و"السر" موجود في دولة عربية
بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية
لماذا تعد الولايات المتحدة "أرض الأعاصير"؟