Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- أبو فاعور ناعياً راجح الخوري: أنهيت طقوس الرأي والجدل - بعد التراجع الكبير أمس.. كيف افتتح سعر دولار السوق السوداء اليوم؟ - كنعان: قيام لبنان بحاجة لرجال دولة لا كومبارس! - كم سيصمد دولار سلامة، وهل نُصبح فنزويلا الشرق؟ - آخِرُ الاستحقاقات وأوّلُ المؤتمرات وما بينَهما - برّي رئيساً للبرلمان الثلاثاء بأقل نسبة أصوات منذ ثلاثين عاماً - صفقة سياسية في ترشيح كتلة "التيار" للنائب ابو صعب؟! - باسيل أبلغ وفيق صفا القرار وبو صعب أبلغ رئيس "التيار" أنّ ترشّحه لمنصب نائب المجلس مستمرّ حتّى لو لم يصوّت له التكتل - أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 28 أيار 2022 - عناوين الصحف ليوم السبت 28 أيار 2022 - مُجرمونَ برخصةٍ وامتيازٍ...! - جنبلاط تلقى اتصالي تهنئة من بوغدانوف وعمرو موسى - اعتكاف قضائي شامل لمدة أسبوع - باسيل: بو صعب مرشّحنا لنيابة رئاسة مجلس النواب - الدولار يتراجع ٧٠٠٠ ليرة حتى الساعة بعدما ارتفع اكثر من ٨٠٠٠ في غضون ايام - وزير المال: عوامل خارجية وراء ارتفاع سعر الدولار.. ولا فلتان في سوق القطع - بيان هام من "المركزي" الى المصارف حول دوامات العمل - جونسون : بوتين يحرز تقدما بطيئا ولكنه ملموس في دونباس - هل يعيد إجراء الإمتحانات الرسمية بناء قطاع التربية في لبنان؟ - المطران ابراهيم بدأ جولة زراعية بقاعية برفقة مدير عام وزارة الزراعة

أحدث الأخبار

- اجتماع في وزارة البيئة لوضع نظام أفضل لادارة النفايات الصلبة في بيروت والمتن وكسروان - وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة - التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يتحدث عن سيناريو "مرعب" للحرب المقبلة مع "حزب الله"
المزيد
افتتاحية مرتفعة لدولار السوق السوداء!
المزيد
عناوين الصحف ليوم الجمعة 27 أيار 2022
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 27 أيار 2022
المزيد
آخر توقعات المرحلة القادمة للبنان
المزيد
لبنان

الصايغ: المنظومة وجماعة الممانعة تسعيان إلى عرقلة الانتخابات

2022 نيسان 27 لبنان المركزية

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


حيا المرشح عن المقعد الماروني في دائرة "كسروان - جبيل" على لائحة "صرخة وطن" الدكتور سليم الصايغ أرواح ضحايا مركب الموت في طرابلس، معربًا عن حزنه لأن الناس تهرب من البلد بسبب عدم تأمين سبل العيش بكرامة وهذا شيء ملفت، وهناك معانٍ كبيرة له بالسياسة، مؤكدًا أن هناك لحظة حزن على أرواح الضحايا ولحظة غضب بفعل الحالة التي وصلنا إليها.
أضاف في حديث عبر الفضائية السريانية Suroyo Tv : "الجيش اللبناني محترف وليس ميليشيا وهو لا يقتني سلاحًا متفلتًا وهو لا يتعاطى الا بحسب التدابير الوقائية، واذا كان هناك من خطأ فهو قادر على المحاسبة على هذا الخطأ بحسب الاصول، ولدينا ملء الثقة به واي رشق له هو رشق لعلم البلاد، وعلينا بعد الحزن والغضب الانتظار لمعرفة ما جرى ليبنى على الشيء مقتضاه ومن حق الناس معرفة ما حصل".
وتابع: "ما عرفته ان هذه العبّارات والمراكب تخرج دائما من ميناء طرابلس، والعملية ليست عملية تهريب عادية من البلاد بل هناك امور معروفة وكأنها مغطاة، فمن يؤمن عملية تهريب الناس يتخذ من هذه العمليات مهنة، وعلينا معرفة لِمَ لم يوقفهم الجيش عند الميناء؟ واين دور قوى الامن بهذا الموضوع؟ كيف غادروا من الميناء، فهم لم يغادروا من مكان اخر اي من موانئ غير شرعية، اي ان هناك نقاطًا كثيرة تحتاج الى الايضاح، إنما علينا انتظار التحقيقات".
وردا على سؤال قال: "لن اذهب الى عملية المؤامرة بسرعة ففي لبنان المواضيع مربوطة ببعضها، وكل ملف لا يمكن بحثه على حدة، فلا اتصور ان هناك مخططا لتهجير الناس وكنا نتمنى ان يكون هناك مخطط لمعرفة كيفية مواجهته، ولكن عنوان المرحلة هو الفوضى والعشوائية بالتصرف وهذا أخطر من المخطط ".
وقال: "المخطط يواجه في حين العشوائية والفوضى لا تواجهان الا بسلطة حقيقية عادلة لديها تفويض من الشعب اللبناني قادرة على تطبيق الدستور والقوانين وهذا ما ليس متوفرا في لبنان".
وسئل الصايغ هل ستؤدي هذه الفوضى الى المجهول فأجاب: "نحن في المجهول، لكن مواجهة هذه الفوضى ستؤدي الى المعلوم المحتّم وهو قيامة لبنان" .
وعن الاشكالات الأمنية المتنقلة قال: "السلطة والدولة تقصر في منطقة وتتنمر على الشعب اللبناني الاعزل في منطقة اخرى وهذا لا يجوز، ففي كسروان هناك من اشتكى بان المخفر حجز سيارته التي يعمل عليها فقط لان "الاشبمان" يبعث دخانا، وهذا ان دل على شيء فهو تنمر على الشعب وليس تطبيقا للقانون، فالعدالة تفترض الرحمة لا سيما في هذه المحنة في حين من يحمل السلاح ويعتدي على جيرانه وعلى الدولة واجهزتها فلتان بسلاح متفلت".
وتابع: "لدينا بعض الاشارات الجدية وهناك محاولة من المنظومة وجماعة الممانعة بهدف عرقلة الانتخابات بشتى الوسائل واسهل هذه الوسائل هي اللعبة الامنية، وهناك محاولة لتيئيس المغتربين للمشاركة بعملية الانتخابات وهذا سيؤدي الى الضعضعة ولدينا تصور لكيفية المواجهة ولا بديل عن المواجهة مع هؤلاء".
وقال: "الديمقراطية الحقيقية تفترض الانتخابات زائد حقوق الانسان، فليس التصويت فقط هو التعبير عن الانتخابات انما ايضا احترام الحريات العامة"، مشيرا الى ان "هناك من بدأ بضرب العملية الديمقراطية عندما تم الاعتداء على لائحة في جنوب لبنان وهي غير لائحة الثنائي وتم الاعتداء عليهم بالرصاص والتهديد المباشر، ورأينا بعض الانسحابات من الانتخابات"، وبالرغم من ذلك يجب الاصرار لكي نؤكد على ان الديمقراطية في لبنان ليست في الجيبة بل هي ثقافة وممارسة وفعل حرية يومي".
وتابع: "نرى بوادر منع للحريات العامة من خلال منع الناس من التعبير عن رأيها، ونرى الفساد من خلال شراء الاصوات من قبل من قتل الشعب اللبناني بتفجير المرفأ ومن منعوا قيام العدالة في تفجير المرفأ وهم أنفسهم من سرق الشعب اللبناني ويصرفون ملايين الدولارات لكي يشتروا ضمائر الناس".
ورأى الصايغ ان هذا المشهد يدل على ان المنظومة والممانعة ستستعملان كل شيء للسيطرة، الا انه هناك كتلة من الناس لم تعبر عن رأيها بعد وتريد الانخراط في الانتخابات وهذا الامر يشكل خطرا شديدا بالنسبة للمنظومة لانه سيؤدي الى تحجيمها بشكل كبير، لافتا الى ان القاسم المشترك لأغلبية اللوائح هو "لا لمحور الممانعة"، ونقول نحن ان لمحور الممانعة وسيلتين الاولى هي السلاح الذي يقتل الفرد بالرصاص والجماعة بالترهيب والثانية هي الفساد الصامت الذي يقتل روح شعب بأكمله".
واشار الصايغ ان هناك طبقة محمية من خلال السلاح، اما بالنسبة للإقليم وطالما انه لم تنتهِ المفاوضات مع ايران فان ما يجري هو تجميع للاوراق، مشيرا الى ان ايران وحزب الله لا يريدان افلات الورقة اللبنانية من ايديهم، ومؤكدا ان الانتخابات ستنتج سلطة جديدة في لبنان وهي لن تكون في احضان المنظومة.
وردا على سؤال حول المخاوف من عدم اجراء الانتخابات قال الصايغ: "كل يوم هناك تحذيرات من عدم اجراء الانتخابات وهناك شعب بأكمله صرخ "لا" عقب اغتيال لقمان سليم، فالشعب اصبح لديه "صفر خوف" ولم يعد لديه ما يخسره، والكلمة المفتاح بالنسبة لنا هي المحاسبة، جازما بأن الانتخابات مرادف للمحاسبة فإن لم تتم المحاسبة لمن اخطأ كما لمن أصاب يفقد الشعب اهليته للديمقراطية وشعبنا مؤهل وسيحاسب".

أضاف: "لن نقبل بان يوضع السلاح على الطاولة في حين نتكلم عن مستقبل لبنان، فسلاح حزب الله بالنسبة للشعب اللبناني والمجتمع الدولي امر مفروغ منه ولقد فقد وظيفته واصبح عبئًا على حامله، ولم يعط نتيجة عسكرية ولا حتى امنية واصبح نوعًا من البروباغندا الحربية، اي انه لم يوقف اي اعتداء على الشعب، في حين من يوقف الاعتداء هو التفاف الشعب حول الدفاع عن لبنان وما فعله هو تقسيم الشعب وبالتالي اصبح غير مجدٍ".
وعن الرسالة من جمع نصرالله فرنجية وباسيل قال: "أهمية اللقاء تكمن من قبل الجهة التي سرّبت اللقاء، لان نصرالله يجتمع مع الكثير من المسؤولين كل يوم ولا نعرف شيئا عن هذه اللقاءات، ومن سرّب اللقاء وصوّره هو حزب الله للقول للقاصي والداني بأنه "الحكم والحاكم" بين اطراف النزاع التي يهتم بها، وبانه يقبض على الورقة اللبنانية، ويقول ان فرنجية المعروف بانه حليف سوريا ولروسيا لكونه سافر اليها، وهو يقول ان هذه الرسالة ليست للبطريرك بل انه يقول للروس وللسوريين ان "فرنجية عنده" وباسيل عنده" واذا اردتم الكلام بمستقبل لبنان تكلموا معي وبان ذهابكم الى اي عاصمة لن يجدي نفعا دون المرور بحارة حريك".
ولفت الى ان اللبنانيين لا يعرفون من هو رئيس المخابرات في لبنان في حين انهم يعرفون من هو رئيس الامن لدى حزب الله، الا وهو الحج وفيق صفا، وهذا دليل على ان الشعب اللبناني يدرك من هي المرجعية الامنية في لبنان.
وقال: "قد اعتقد حزب الله انه يمسك بالقرار السياسي، وهم يخيّروننا بين السيئ والاسوأ، مشددا على ان الشعب اللبناني في الانتخابات الرئاسية المقبلة لن يقبل باختيار رئيسه من قبل اي كان فهو تعلم من تجربة الماضي".

واذ لفت الى ان الرئيس عون لم يقدم اي انجاز للبنانيين ، وهو نكث بما وعد به، سأل: "هل هكذا يكون رئيس لبنان؟"

وعن قضية رجا سلامة وحاكم المصرف قال: "نتمنى كشف كل الحقائق وعلى القضاء ان يقوم بعمله، ولكن القضاء ممنوع من الاستقلاليّة، فالقاضي البيطار يمنع من السير بالتحقيق، وخوفي من ان تكون هناك عملية ذر للرماد قبل الانتخابات للقول للناس نريد ان نعرف الحقيقة".
وسأل: "هل ستسمح السلطة التي عينت سلامة بكشف نفسها، هل ستكشف قضية سلسلة الرتب والرواتب، والكابيتال كونترول، وبان جماعتها هربوا اموالهم الى الخارج وهم "أب وأم الفساد".
وعن ملف عودة النازحين السوريين، قال: "الرئيس عون هو رئيس البلاد منذ 5 سنوات ويشكل الحكومات التي له فيها الاغلبية، من منعه من إعادتهم ومن منعه من التحدث مع روسيا راعية الامور في سوريا؟ هل هناك أيضًا "ما خلوهم"، مشيرا الى ان وفدا من حزب الكتائب برئاسة سامي الجميّل ذهب الى موسكو وتحدث بملف وحيد هو ملف النازحين، الا ان روسيا ربطت موضوع العودة بقضية اعمار سوريا وقيل اننا نفضل ان يعودوا مباشرة الى قراهم وبالنتيجة التجاوب الروسي متوسط والاليات تبرهن الا شيء على النار ورجعنا الى لبنان وقلنا نتائج ما حصلنا عليه من الروس، وقلنا للحكومة اننا بذلنا جهدنا وان لم يعجبكم تفضّلوا وبادروا، كما بذل الامن العام اللبناني جهدًا الا ان الفقر والكورونا قضيا على متابعة الموضوع، لافتا الى ان لدينا 3 ارقام لعددهم من الشؤون الاجتماعية والامم المتحدة والامن العام.
وعن كشف حقيقة تفجير المرفأ قال: "هناك قرائن على عدم متابعة التحقيق الى النهاية ووفيق صفا هدّد بالمباشر بالعدلية، وتوترهم يدل على الفاعل والمتهم".
وسأل: "لماذا انت متوتر وتقوم بالمستحيل لايقاف التحقيق ولمَ هذا الكم من سيارات حزب الله في المرفأ ساعة حصول الانفجار؟"
وختم الحديث عن مشروع الكتائب الانتخابي قال: "لا اريد ربط كل شيال ببقاء سلاح حزب الله، وسنبقى في البلد ونقويه ونقوي الجامعة اللبنانية ونفتح مجالات العمل ولن يستطيعوا اخذ لبنان بالجملة، وعلى الجميع معرفة ان قرارنا واضح منذ ما قبل قيام الجمهورية اللبنانية فالانظمة تأتي وترحل وما يبقى هو ارادتنا وما نريده هو جيش واحد ولامركزية ادارية وثقة للناس بالاستثمار بالبلد، فالشعب يتوق للعيش بسلام وعلينا ان لا نخشى من هذه الكلمة، فنحن لسنا من جماعة الحروب بل قرارنا السلام العادل وليس سلام الاستسلام واقول للناس إننا قادمون على التغيير وعليهم الاقتراع بكثافة في 15 ايار واختم بكلام الراعي الذي قال انتم لا تنتخبون نوابا بل هوية فلنفكر جيدا بهذا الكلام.
اخترنا لكم
كنعان: قيام لبنان بحاجة لرجال دولة لا كومبارس!
المزيد
آخِرُ الاستحقاقات وأوّلُ المؤتمرات وما بينَهما
المزيد
كم سيصمد دولار سلامة، وهل نُصبح فنزويلا الشرق؟
المزيد
برّي رئيساً للبرلمان الثلاثاء بأقل نسبة أصوات منذ ثلاثين عاماً
المزيد
اخر الاخبار
أبو فاعور ناعياً راجح الخوري: أنهيت طقوس الرأي والجدل
المزيد
كنعان: قيام لبنان بحاجة لرجال دولة لا كومبارس!
المزيد
بعد التراجع الكبير أمس.. كيف افتتح سعر دولار السوق السوداء اليوم؟
المزيد
كم سيصمد دولار سلامة، وهل نُصبح فنزويلا الشرق؟
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سلام لـ"رويترز": لبنان يعتزم طرح مناقصة لشراء قمح هندي
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 27/04/2022
المزيد
هكذا علّق "حزب الله" على قرار مجلس النواب العراقي بتجريم التطبيع
المزيد
الدستوري أبطل قانون آلية التعيينات لمخالفته الدستور
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اجتماع في وزارة البيئة لوضع نظام أفضل لادارة النفايات الصلبة في بيروت والمتن وكسروان
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف