Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ديبلوماسيون فرنسيون: فرصة صندوق النقد قد تنعدم اذا ما لمس الصندوق تلكؤاً - إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس - سعيد: تمسكت بالإنتخابات لانها استحقاق دستوري ولم أكذب على أحد - الرئيس برّي ردا على عزمه العزوف عن الترشح لرئاسة المجلس النيابي: "دا بُعدهم"... - "حزب الله" وحلفاؤه فقدوا الأغلبية جنبلاط: التغييريون أتوا من دون جميل أحد وما العيب في الدعم العربي لنا؟ - يا رايحْ... كَتِّرْ "العجايب"! - عناوين الصّحف الصادرة اليوم السبت 21-05-2022 - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 21-05-2022 - قصف إسرائيلي يستهدف مواقع لإيران وحلفائها في محيط دمشق - معركة رئاسة مجلس النواب.. "إنذار" بتعطيل طويل الأمد - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/05/2022 - اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة! - الأبيض نوه بقرار مجلس الوزراء: تأمين استيراد الدواء للأشهر ال4 المقبلة يؤمن الإستقرار ولا نية لرفع الدعم عن أدوية السرطان - النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل - واشنطن تدعو لبنان لتشكيل حكومة "سريعاً" قادرة على الإنقاذ - الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي يدعوان لبنان الى القيام بـ"إصلاحات هيكلية" - ميقاتي للبنانيين: لن اكون شاهد زور إزاء محاولات رهن البلد مجددا بمصالح شخصية وعندما قررت قبول المسؤولية أقدمت بشجاعة لكن الشجاعة شيء والانتحار شيء آخر - سريوي: لا تغرّنكم الألقاب أيها النواب الجُدُد! - كم بلغ حجم التداول على SAYRAFA اليوم؟ - رازي الحاج من بكركي: سنعمل بكل جهدنا لكسر الجدار الفاصل بين لبنان وكل محيطه

أحدث الأخبار

- التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية - الأشقر: حجوزات الفنادق في بيروت %50.. ونشاط ملحوظ للسياحة الداخلية عشية عيد الفطر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هذه هي الكتلة المسيحية الأكبر في البرلمان!
المزيد
النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
بري: هذا ردّي على مُعارضي انتخابي!
المزيد
عقوبات أميركية جديدة على 6 لبنانيين و8 شركات تموّل حزب الله
المزيد
مقالات وأراء

الاقتصاد في قلب السياسة، كاتاسونوف يحمل على الأوليغارشية الروسية

2022 نيسان 15 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



ترجمة وتعليق: " اكرم كمال سريوي "

منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عاشت روسيا حالة من التراجع على كافة الصُعد، خاصة خلال حكم الرئيس باريس يلتسن. لكن الوضع تغيّر بعد وصول فلادمير بوتين إلى الحكم عام 2000، الذي رغم تخليّه عن الشيوعية، وتأسيس حزب روسية الموحّدة الداعم الأساسي لسياسته، والذي ترأسه عام 2008، إِلَّا أن الصراع الأيديولوجي بين فكرتي الرأسمالية والاقتصاد الاشتراكي، بقي قائماً، ويتجلى بشكل واضح في كتابات العديد من العلماء الروس، أمثال البروفسور فالنتين كاتاسونوف، الذي يربط دائماً بين الاقتصاد والسياسة.
وفي هذه المقالة فكرة واضحة عن النقاش الدئر في الأوساط لأكاديمية الروسية، أنقله لكم مترجماً مع بعض التصرف، لايصال المعنى، كون الترجمة الحرفية تُفقد المقالة مغزاها، وتجعلها غير مفهومة.

عندما نُدقق في الأحداث سنجد أن الاقتصاد يكمن في قلب السياسة ، وجميع الإصلاحات الاقتصادية هي في الأساس إصلاحات سياسية. فالتسارع سيقودك دائمًا إلى إعادة الهيكلة. والتغيير في النماذج الاقتصادية، هو تغيير قسري في هوية المستفيدين يتبدّل من نموذج اقتصادي إلى آخر. أياً يكن النموذج الذي غيّرت إليه.

الآن ، فيما يتعلق بالعقوبات وعزل روسيا ، يبرز السؤال حول "كيف يمكننا تحويل «ربكرين» " (سيفهم هذا أولئك الذين درسوا لينين)، (دبكرين تعني "منظومة الدولة لإدارة الاقتصاد"). أي انها ادارة التجارة الخارجية. لقد واجهنا بالفعل إنذارات من أصحاب المليارات؛ أولغ ديريباسكا، وفلاديمير ليسين، وأوليغارشيين آخرين. إنهم بحاجة إلى مخطط التجارة الخارجية السابق: البحرية وما شابه .

في تحليل للبروفيسور كاتاسونوف للمشكلة، أصاب جوهرها المركزي بقوله: "تفاعل رأس المال الخاص مع الدول الأجنبية، هو تهديد محتمل للأمن القومي".

الموضوع ينحصر بفكرة "من أي زاوية نقارب مسألة اختيار النموذج الاقتصادي". إذا كانت المقاربة من زاوية الاستفادة وتحقيق الربح، وفق ليسين ، وديريباسكا ، فإن القطاع الخاص يكون جزءاً من شركة عالمية (أي أمريكية) مع كل العواقب السياسية التي تتبع ذلك في: القيادة ، ونمط البداوة ، والفساد الشامل للنظام السياسي من أعلى الهرم إلى أسفله.
ثلاثون سنة مرت على روسيا بدون أيديولوجية ، أي بدون دفة وأشرعة ومعنى للحياة في هذا البلد. كل شيء جرى بشكل بسيط تمامًا ، وكما تم تخطيطه ، بُني ونُفّذ أخيرًا.

لكن إذا قاربت الموضوع من زاوية الأمن القومي ، فكل شيء سيتغير بطريقة سحرية. يسود مبدأ "هيا ، المال للوطن الأم". ثم يتم تأميم هياكل المبيعات وما يرافقها حتى احتكار التجارة الخارجية، كما كان الحال في الاتحاد السوفياتي. لكن هذا ليس كل شيء.

إن تأميم التجارة الخارجية هو الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى تأميم النُخب. لأنه في هذه الحالة من المنطقي أن يتم إدخال دائرة اقتصادية مختلفة تتبع أوامر الدولة ، في ؛التخطيط ، وتنظيم التكاليف ، والأسعار ، والأرباح والضرائب ، وكذلك سوق العمل وهيكل التوظيف.

والأهم من ذلك ، أن هذه ستكون بداية إعادة توزيع الناتج القومي الإجمالي، ونقله من جيوب مُصدّري المواد الخام، لصالح الصناعات التحويلية، بغية زيادة قيمة المنتجات. إضافة إلى التخطيط المالي، الذي يصل إلى حد وضع الخطط النقدية للمؤسسات، التي تسيطر عليها البنوك المملوكة للدولة ، ونظام الدفع غير النقدي، الذي يمنع صرف النقود، فيوقف العمليات التضخمية في السوق الاستهلاكية.

من الواضح حتى للأحمق أن هذا يعني ثورة سياسية. طبقة ضخمة من أرستقراطية التجارة الخارجية مع كل القواعد والبنى الفوقية، من سياسيين ومسؤولين، سيفقدون التحكم بزمام الأمور.
بالنسبة للسلطات ، هذه مشكلة صعبة مثل مشكلة إلغاء القنانة. ماذا نفعل بهذا الظلام من الطفيليات، التي أصبحت "فيلقاً" ممن هم العمود الفقري للنظام السياسي؟ والذي تم إنشاؤه تحت حكم غورباتشوف وتم ترسيخه وتثبيته إبان حكم يلتسين؟

أين تذهب بكامل هذه النخبة القوية المحيطة بوزارة الخارجية؟ هذا هو فريقنا الدبلوماسي ، إنهم يعانون من حقيقة أنه سابقاً اعتادوا قدوم كيسنجر وشي جين بينغ إليهم ، لكن الآن لم يأت أحد. هؤلاء هم أقارب "مستشاري الرؤساء" و "جنرالات هيئة الأركان العامة" ، كما يقول الزملاء.

أساتذة MГИMO (معهد موسكو الدولي للعلاقات الدولية)، الذين أصبحوا مرتعًا للنازية الليبرالية ، مثل المتطرفين الشباب المؤيدين لأوكرانيا الذين نشأوا ، وهؤلاء ليسوا عملاء ، لكنهم منفذون للأمر. فالعملاء أعلى مرتبة منهم ، هم تلك "العائلات النخبة" التي كانت تتسلق إلى MГИMO منذ عهد الاتحاد السوفيتي لأنهم سئموا من روسيا ، ووجدو أن هذه "نافذة على أوروبا" بالنسبة لهم.

جميع الجامعات الليبرالية الأخرى في الاتحاد الروسي هي من نفس السلسلة. وخلفهم يوجد كوردين، وسورس (الكسي كوردين رئيس عرفة التجارة الروسية ومساعد رئيس الحكومة الروسية سابقاً عدة مرات،. جورج سورس منظر اقتصادي اميركي من مؤيدي السوق المفتوحة) ، وطبقة قوية من الرعاة في سلطة الدولة. قدم غورباتشوف ذات مرة فكرة تعاونيات إنتاج - واندفع قطاع الإنتاج الخاص إلى الاتحاد السوفيتي. لكنهم أدخلوا على الفور التجارة، وبدأوا بشراء التعاونيات - وأدت الواردات من الخارج إلى تدمير الإنتاج المحلي على الفور. كانت هذه بداية إرساء الأساس لأرستقراطية التجارة الخارجية. حتى الربح لم يكن هو الشيء الرئيسي. لقد تداولوا في الأمن القومي - وكان ذلك أكثر ربحية لهم.

هذا هو المكان الذي يتعين علينا أن نتجه إليه إذا كنا نريد الكفاح من أجل الحياة. وهذا ما سنواجهه - ومع هؤلاء سنصطدم. ليس من أجل المال والربح ، ولكن الأولوية للأمان الاجتماعي، وعلى الفور يبرز السؤال عمن سيفعل ذلك؟.
هذه هي الطريقة التي يندفع بها الاقتصاد إلى السياسة.
الموضوعية والمنطق تقودان إلى أن أولئك الذين حرسوا هذا الوطن سيبدأون القيام بذلك، وإن لم يفعلوا
فإنه قد لا يحدث أبداً .
اخترنا لكم
إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس
المزيد
اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة!
المزيد
يا رايحْ... كَتِّرْ "العجايب"!
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
اخر الاخبار
ديبلوماسيون فرنسيون: فرصة صندوق النقد قد تنعدم اذا ما لمس الصندوق تلكؤاً
المزيد
سعيد: تمسكت بالإنتخابات لانها استحقاق دستوري ولم أكذب على أحد
المزيد
إجراءات لمواجهة "جدري القرود".. الأبيض: لبنان "لغاية اللحظة" بمنأى عن الإصابة بالفيروس
المزيد
الرئيس برّي ردا على عزمه العزوف عن الترشح لرئاسة المجلس النيابي: "دا بُعدهم"...
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
رياض سلامة: مستعد للمثول أمام الادعاء السويسري وجها لوجه
المزيد
عكر من البقاع: الجيش وقف في وجه التفلت الأمني وسنجهد للحفاظ على المستوى المعيشي والاستشفائي اللائق للعسكريين
المزيد
كم بلغ سعر صرف دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟
المزيد
مكتب وزير الطاقة: إرسال فريق من الوزارة ومؤسسة مياه الشمال غدا الى نهر الصفا لاتخاذ التدابير
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة