Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق! - لبنان مقبل على مرحلة دقيقة.. والقدرة الشرائية الى تراجع حاد - خريش: ليش مستغربين إنّو حسن خليل دغري ردّ على باسيل وما ردّ على جعجع - معركة سياسيّة على رئاسة المجلس: المعارضة تصعِّب عبور برّي! - النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out - كيف افتتح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم؟ - لبنان: رضوخ شعبي لقرار حكومة ميقاتي رفع تعرفة الاتصالات - الصحافة الايطالية تجمع على حزن البابا فرنسيس بسبب عدم التوصل الى وقف لاطلاق النار في أوكرانيا - باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال - القاضية عون: يا شعبي انت محكوم إعدام انتفض ضد الظلم والسرقة - البزري: لا يجوز القبول بأي حل على حساب المودعين - رئاسة الجمهورية: الحكومة تعتبر مستقيلة مع بدء ولاية مجلس النواب غدا - ابو شرف يطمئن: لبنان ما زال في منأى عن "جدري القرود" - لعبة المذهبية والأرقام، أوصلت أكثر من نصف نواب المجلس. فهل سيوافقون على إصلاح القانون؟؟؟ - بينها لبنان.. السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى 16 دولة - التنمية والتحرير ترشّح بري لرئاسة المجلس النيابي: وحده الحوار مدخل للانقاذ - جعجع: لا يمكننا انتخاب بري على الاطلاق لأنه جزء من الفريق الآخر... ونحن مع حكومة أكثرية فاعلة - ريفي من معراب: لن نوافق نهائيا على رئيس لمجلس النواب من المنظومة القائمة ونرفض استمرارها - تيمور جنبلاط: أسقط الناس الاغتيال السياسي الذي خطط له البعض في الداخل والخارج - النائب المنتخب مارك ضو عرض مع الرئيس الحسيني الاستحقاقات المقبلة

أحدث الأخبار

- وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة - التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
القاضية عون: يا شعبي انت محكوم إعدام انتفض ضد الظلم والسرقة
المزيد
باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال
المزيد
النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out
المزيد
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
كيف افتتح سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم؟
المزيد
متفرقات

لبنان أمام مرحلة جديدة عنوانها تعزيز الاستقرار

2022 نيسان 09 متفرقات صحف

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


لبنان أمام مرحلة جديدة عنوانها: تعزيز الاستقرار.
وشددت مصادر سياسية عبر "اللواء" على ان توقيع الاتفاق الاولي بين الحكومة اللبنانية وصندوق النقد الدولي، هو خطوة مهمة وايجابية الى الامام باتجاه المساعدة على حل الازمة المالية والاقتصادية الصعبة التي يواجهها لبنان حاليا، الا ان الاهم هو مدى ايفاء المسؤولين بالالتزامات، والتعهدات وتنفيذ سلسلة الشروط، التي قطعوها أمام وفد الصندوق والتي وردت في مضمون الاتفاق، ولاسيما وان هؤلاء المسؤولين أو بعضهم على الاقل، وخصوصا رئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه السياسي، تملص في وقت سابق من تنفيذ العديد من المطالب والشروط الدولية ولاسيما الاصلاحات، وعطلوا عمدا نتائج مؤتمر «سيدر»، الذي لحظ للبنان مبلغ اثني عشر مليار دولار تقريبا للنهوض الاقتصادي، ولو نفذت في حينه لتجنب لبنان الانزلاق الى الازمة الكارثية الحالية.

واشارت المصادر الى ان ترحيل توقيع الاتفاق النهائي وتنفيذ مضامينه عمليا الى ما بعد الانتخابات النيابية المقبلة، يثير جملة تساؤلات مشروعة، عن تاخير التنفيذ، الى اول حكومة تشكل بعد الانتخابات الرئاسية، باعتبار ان الحكومة الحالية، ستصبح مستقيلة حكما، وبوضعية تصريف الأعمال، وبالتالي سيكون من الصعب اتخاذ قرارات مهمة، خارج اطار تصريف الأعمال الضيق .ولذلك يبقى التنفيذ مؤجلا لحين تشكيل حكومة جديدة، قد يكون من الصعب تشكيلها بسرعة في ظل التباينات والخلافات السياسية القائمة، وبالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، وانشغال المسؤولين والسياسيين بهذا الاستحقاق المهم.
ومن وجهة نظر هذه المصادر فإن تأخير التوصل الى توقيع اتفاق نهائي في الوقت الحاضر، قد يكون جنّب لبنان الدخول في متاهات خلافات اضافية، بفعل محاولات رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل المتواصلة، وضع العصي بالدواليب وابتزاز الحكومة، في كل خطوة تخطوها إلى الأمام، لاجل تحصيل مكاسب سياسية خاصة على حساب المصلحة الوطنية العامة.
وكشفت المصادر عن اشتداد حدة التجاذب بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والنائب باسيل، حول موضوع تشكيلات السلك الديبلوماسي، الذي يرمي باسيل بكل ثقله لإنجازها، تارة بتحريض بعض الديبلوماسيين المحسوبين عليه للتهديد بالاضراب، والامتناع عن ممارسة مهامهم، وتارة برمي مسؤولية تعطيل إقرار التشكيلات على ميقاتي، في حين ان هدف رئيس التيار الوطني الحر هو ااستثمار هذه التشكيلات، بالانتخابات النيابية المقبلة، وقبل انقضاء ولاية الرئيس ميشال عون، ويحاول من خلالها، الحصول على الحصة المسيحية بكاملها، وترفيع المحسوبين عليه خلافاً للاحقية والتراتبية، باعتبارها فرصة مؤاتية، لاتتكرر، في حين ان رئيس الحكومة ومنذ البداية يرفض إجراء اي تشكيلات او تعيينات او ابدال موظفين قبل الانتخابات النيابية.
ولعل دخول لبنان المرحلة الانتقالية بين سلطة خائبة، عاد بعضها الى الرهان على نجاحه مجددا بالانتخابات، وسلطة ممكن قيامها، أياً كانت نتائج الانتخابات في ضوء الاجندات المرسومة للبنان، بعد توقيع الاتفاق التنفيذي مع صندوق النقد الدولي.
وافادت مصادر سياسية مطلعة لـ«اللواء» أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي سيحضر في جلسة مجلس الوزراء المقبلة انطلاقا من التحضير لورشة حكومية - برلمانية في ما خص القوانين الإصلاحية، لاسيما ان العمل الجدي أصبح مطلوبا من أي وقت مضى .
وأشارت المصادر إلى أن رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء سيتحدثان عن هذا الأنجاز الذي يستدعي مواكبته.

إلى ذلك يفترض أن يبحث المجلس في عقد الإستقراض بين الحكومة اللبنانية ومصرف لبنان من أجل فتح اعتمادات للقمح والأدوية المستعصية بعد قرار هيئة التشريع والاستشارات مع العلم أن رأيها غير ملزم.
وفي اطار تقاسم الالتزامات يترتب على الحكومة:

1- اعادة هيكلة القطاع المالي لاستعادة قدرة المصارف على البقاء.
2- تنفيذ الاصلاحات المالية، على طريقة إعادة هيكلة الدين الخارجي.
3- اعادة هيكلة المؤسسات المملوكة من الدولة، خاصة في مجال الطاقة.
4- تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد.
5- إنشاء نظام نقدي وشفاف يتسم بالصدقية والشفافية.
6- خفض الدين العام، زيادات الايرادات والاصلاح الاداري والضريبي.
7- تمويل عجز الميزانية من الخارج، وإلغاء الممارسات التمويلية لمصرف لبنان.
وبالنسبة لمجلس النواب، إصدار التشريعات اللازمة، وتصديق الاتفاق التنفيذي للاتفاق مع الصندوق، وإقرار خطة إعادة هيكلية المصارف، ومكافحة الفساد، وإقرار قانون اصلاحي للسرية المصرفية بمعايير دولية.
وبعد توقيع اتفاق الاطار بين الحكومة وبين صندوق النقد الدولي وما يستلزمه من اقرار قوانين، أحال رئيس مجلس النواب نبيه بري مشروع القانون المعجل الرامي إلى وضع ضوابط استثنائية وموقتة على التحاويل المصرفية والسحوبات النقدية (الكابيتال كونترول) إلى اللجان المشتركة.
وبالنسبة لمصرف لبنان، العمل على رفع احتياطيه بالعملة الصعبة، وتوحيد سعر صرف الدولار لا تثبيته.
أما في ما يتعلق بالاطار التنفيذي فهو يبدأ بسلسلة خطوات تلي الانتخابات وزيارة البابا الى لبنان، وبلورة مشروع عقد طاولة «حوار لبناني – لبناني» برعاية فرنسا، وربما في باريس للبحث في التعديلات المطلوبة او الممكنة للدستور الحالي.
ولم تستبعد المصادر المعنية أن يعاد تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تأليف الحكومة الجديدة، إذا ما سارت الامور باتجاه ارساء الاستقرار وانتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل شهرين من انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون.
اخترنا لكم
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
باسيل: التياريون أبطال وتعرضوا لحرب كونية لا يقف بوجهها إلا الأبطال
المزيد
النواب الجدُد في "صار الوقت" وإطلالة "نقشت" Take me out
المزيد
لعبة المذهبية والأرقام، أوصلت أكثر من نصف نواب المجلس. فهل سيوافقون على إصلاح القانون؟؟؟
المزيد
اخر الاخبار
غانم ناعياً عامر المعادات: كان قمةً في التواضع والأخلاق!
المزيد
خريش: ليش مستغربين إنّو حسن خليل دغري ردّ على باسيل وما ردّ على جعجع
المزيد
لبنان مقبل على مرحلة دقيقة.. والقدرة الشرائية الى تراجع حاد
المزيد
معركة سياسيّة على رئاسة المجلس: المعارضة تصعِّب عبور برّي!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لائحة "التغيير الحقيقي" أطلقت حملتها الانتخابية
المزيد
جمعية تجار طرابلس دعت الى الإضراب العام غدا: نواجه اعنف التحديات
المزيد
37 مليون دولار من البنك الدولي لمعلمي المدارس الرسمية
المزيد
نجاح الإجراءات الأمنيّة ليلة رأس السنة.. وأسماء مطلقي النار في عهدة القوى الأمنية!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض