Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- نبيذ لبنان في ألمانيا: بحث عن أسواق جديدة - أسعار المحروقات تلاقي جنون الدولار... كم بلغت اليوم؟ - الحواط: "الحزب" دمر الطائفة الشيعية والدولة مخطوفة - لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس - كيف تقدّم طلباً للحصول على القرض السكني الجديد؟ - ابي رميا: ندرس الدوائر الانتخابية لنحدد ان كان هناك امكانية للطعن - سعر صرف الدولار في السوق السوداء يسجل رقما قياسيا جديدا! - بالفيديو قوات تركية تدخل سوريا، فيما تسحب روسيا قواتها. فهل يتم التحضير لجولة جديدة من الصراع؟؟؟ - جريمة "المطرقة" إلى الواجهة من جديد! - ما جديد أزمة الخبز؟ - لقب تاريخي لروما ومورينيو - ابو الحسن: برّي المرشح الوحيد لرئاسة المجلس بعيداً عن الشعبوية والمعارك الوهمية - لبنان: مجلس الأمن يدعو إلى التشكيل السريع لحكومة شاملة وتنفيذ الإصلاحات - تحليق مشترك لمقاتلات أميركية ويابانية بعد إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية - ابراهيم من الولايات المتحدة: لبنان بعيد عن الترددات الأمنية المحيطة به - غياث يزبك: على "الحزب" الذي يخطف الدولة و"التيار" التراجع قليلاً - شهيّب: سنحتضن قوى التغيير - المسّ بالودائع يقضي على القطاع المصرفي نهائيًّا! - خاسرون في الانتخابات اللبنانية يستعدون لمعركة «الطعون» - نقيب أصحاب الأفران يرفع الصوت: لا قدرة لدينا على التحمل أكثر

أحدث الأخبار

- وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة - التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
جريمة "المطرقة" إلى الواجهة من جديد!
المزيد
سعر صرف الدولار في السوق السوداء يسجل رقما قياسيا جديدا!
المزيد
لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس
المزيد
أسعار المحروقات تلاقي جنون الدولار... كم بلغت اليوم؟
المزيد
بالفيديو قوات تركية تدخل سوريا، فيما تسحب روسيا قواتها. فهل يتم التحضير لجولة جديدة من الصراع؟؟؟
المزيد
#‏انتخب_صح

المرشحان غياث يزبك وليال نعمة مطر من كور - البترون: للمشاركة بكثافة في الانتخابات والايمان بالقدرة على التغيير عبر صندوق الاقتراع

2022 نيسان 05 #‏انتخب_صح

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


التقى مرشح "القوات اللبنانية" في قضاء البترون غياث يزبك والمرشحة المستقلة على لائحة "القوات" ليال نعمة مطر، أهالي بلدة كور ضمن جولاتهما الانتخابية في القضاء.

وفي مداخلته، أعلن يزبك أن "أزمة لبنان تكمن في تمادي حكامه ب "لا أخلاقيتهم" في الحكم وعدم استعدادهم للتخلي عن الكرسي على الرغم من تحويلهم الجمهورية إلى خِرق مشلعة".

وأكد أن "المطلوب المشاركة بكثافة في الانتخابات والإيمان بالقدرة على التغيير من خلال صندوق الاقتراع، فهو الخلاص والملاذ الأخير لتغيير هذه الطغمة الحاكمة".

وقال: "ما لم نذهب بكثافة لممارسة حقنا الديمقراطي في 15 أيار سنغلق الباب أمام مفهوم الجمهورية لنقع في مفهوم التوتاليتارية في إدارة شؤون الدولة".

وأسف يزبك على "الأمهات اللواتي يبكين أولادهن الشهداء ومن ثم ينتخبن المجرم"، واصفا هذا الأداء ب"غير المقبول كونه ضد الطبيعة الانسانية".

وتوجه إلى اللبنانيين بالقول: "اذهبوا بكثافة الى صناديق الاقتراع ولا تصغوا الى من ينخر المجتمع بإدعائه أنكم لا تستطيعون مواجهة "حزب الله". مهما شوه الحزب الدولة والأداء السياسي والمجتمع اللبناني سنواجهه بكتاب الدستور وبالصدور العارية لإعادة بناء ما تهدم وبناء الدولة والقطاعات كافة فيعود لبنان الواجهة المفضلة في شرقي المتوسط".

ونبه يزبك من التشوهات المفتعلة في ثورة 17 تشرين، داعيا "المجتمع المدني إلى تنقية صفوفه ممن يخدمون "حزب الله" وحلفائه، وحذر إياهم من الحلوى المسمومة التي توضع على طاولاتهم وفي خطاباتهم وجيوبهم لضرب السياديين وعلى رأسهم "القوات اللبنانية". وقال: انتبهوا من العناوين الخادعة التي يديرها بعض المخادعين في المجتمع المدني، والذين تراشقوا الاتهامات وفضحوا بعضهم البعض".

وأشار يزبك إلى أن "المشاريع الانتخابية الفردية ليست صالحة لهذا الزمن ولا يمكن الحديث عن عائلات في الانتخابات إنما عن أحزاب، فمهما صدقت النوايا لا بد من التمييز بين من يتبنى خطابا يشبه خطابنا ولكنه فعليا غير قادر على صُنع الفرق لأنه منفرد ولا يقبل الامتزاج أو التحالف مع السياديين لتكون لصوته إضافة معنوية وعملية في المجلس النيابي". وشدد على "أننا لا نريد إلغاء دورهم ولكن وضع لبنان الحالي يتطلب العمل ضمن إطار حزبي صادق خبير ومنظم".

نعمه
من جهتها، لفتت نعمة إلى أن "تاريخنا صعب كثيرا، لكن الحلم والأمل كانا دائما أقوى من الصعوبات"، موضحة أننا "نعيش اليوم صفحة مكررة من تاريخنا بالفقر والجوع والتهجير يُضاف إليها الفساد والتحلل الأخلاقي على المستوى السياسي والإداري لدرجة أمسى مصير هويتنا الوطنية والكيان اللبناني ودور بلدنا على المحك".

ولخصت عناوين الأزمة التي نعيش بأربعة وقالت: "نعيش أزمة نظام ولدت أزمات تربوية وصحية واجتماعية وقضائية فعرقلة العدالة مستمرة وكأن لا قيمة لأرواح من قتلوا في انفجار مرفأ بيروت".

وأضافت: "لا مفر من الإقرار أن شراكة الطوائف التي قام على أساسها لبنان فشلت اليوم في إدارته، ولا بد أن نستفيد من تجارب البلدان التعددية. والحل بدولة علمانية تنقلنا إلى المواطنة، دولة محايدة تجنبنا صراعات المنطقة والعالم، وفي حال عدم التوصل إلى هذا الحل، علينا أن نصارح بعضنا بغاياتنا الفعلية لصياغة نظام سياسي مبني على الصراحة".

واعتبرت أن "العنوان الثاني هو سيادة الدولة وحصر السلاح وقرارات السلم والحرب بيدها، وأنه من الضروري مخاطبة البيئة الحاضنة للسلاح بكل صراحة من منطلق "اذا معكن حق تا نعمل كلنا متلكن"، وإلا لا يمكن الاستمرار على هذا النحو".

وأردفت: "نتائج السلاح والمغامرات الخارجية انعكست سلبا على كل اللبنانيين، والدفاع عن السلاح المتفلت ينطلق دائما من قاعدة الاستخفاف بالدولة وصولا إلى الاستقواء عليها، فضلا عن الترويج لثقافة العنف التي كما يبدو مظاهرها في تزايد".

وعن الانهيار المالي والاقتصادي، أشارت إلى أنه "من الضروري أن يكون للسلطة اللبنانية تصورا واقعيا لطريقة حل الأزمة يتناسب مع ظروف اللبنانيين وعرضه على صندوق النقد وليس الاكتفاء بما يُمليه والانصياع إلى شروطه".

وتابعت: "المصارف وُجدت لخدمة المودعين وليس العكس ورأسمالها الأساسي الثقة، إنما للأسف، كل التدابير المتخذة عقب الأزمة تتمحور حول إنقاذ جثث مصرفية ماتت بموت الثقة بها، قبل أن تموت باختفاء الودائع بعد أكبر عملية سرقة تعرض لها مجتمع في التاريخ والجغرافيا"، مؤكدة أن "هذا الموضوع لن يمر من دون محاسبة ومن دون استرجاع كل الودائع".

وأردفت: العنوان الرابع هو الإنماء المتوازن واللامركزية. إذ علينا الخروج مما كان يُسمى إنماء فيما هو عبارة عن لائحة مشاريع غير مدروسة بشكل علمي يُمنن فيها المسؤول المواطن من جيبه"، موضحة أنه "حتى هذه اللحظة ليس هناك مشروع واحد للحد من الهجرة"، وقالت: "الإنماء يُبنى على قاعدة مخططات تنموية محلية تنقل المجتمع إلى واقع أفضل".

ورأت أن "هناك الصادقين والمتسلقين والقامعين في ثورة 17 تشرين"، مذكرة بعدم نسيان من قمعها ولأي أسباب ومن تسلق عليها ومن احتكرها وفصلها على قياسه وحولها إلى مجرد بطاقة دخول إلى الانتخابات".

وأضافت: "يحق لكل الناس أن تترشح إلى الانتخابات ولكن من دون مصادرة شعارات عامة من رصيد الناس وتحويلها إلى رصيد خاص. فالرغبة في التغيير حملها صادقون امتدوا سلاسل بشرية على كل المناطق اللبنانية".

واستطردت: "فلنتذكر من الذي استشهد في ثورة 17 تشرين ومن الذي ضُرب ومن تم اعتقاله. للأسف القمع كان أقوى من الثورة وما كان أقوى من القمع الذي مورس بحقها هو طرحها سلعة في البازار الانتخابي. وما بقي من 17 تشرين هو ما خلقته من عقل نقدي جديد، وتشجيعها أشخاصا كثر على خوض المعترك السياسي، وتكسيرها تابوهات في المجتمع".

وشددت على أن "أي حل يرتكز على ثلاث ثوابت: الحد من الهجرة، عدم اليأس، والاستفادة من كل وسيلة متاحة لتغيير الواقع الحالي وهي اليوم الانتخابات".

وختمت: الوضع مصيري، لا يمكننا البكاء على الأطلال بعد الانتخابات ف "يا منجيب أجلنا يا منرسم أملنا".



اخترنا لكم
كلّ ما يجب أن تعرفوه عن "جدري القرود"
المزيد
رئيسُ "التصريفِ" يرتاحُ... أمَّا الناسُ فتموتُ!
المزيد
هجوم دامٍ في مدرسة ابتدائية في تكساس: بالصورة مراهق يقتل 21 شخصاً بينهم 19 طفلاً بايدن ونائبته يهاجمان "حيازة الأسلحة"
المزيد
إطلاق نار بمدرسة في تكساس.. 21 قتيلا وكشف هوية المنفذ
المزيد
اخر الاخبار
نبيذ لبنان في ألمانيا: بحث عن أسواق جديدة
المزيد
الحواط: "الحزب" دمر الطائفة الشيعية والدولة مخطوفة
المزيد
أسعار المحروقات تلاقي جنون الدولار... كم بلغت اليوم؟
المزيد
لماذا أطلق الرصاص على جدته... "معلومات جديدة" عن قاتل تلاميذ تكساس
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سلوم: للحفاظ على الدواء المستورد بالاضافة الى صناعة الدواء محلياً
المزيد
مكتب الخازن: هذا الخبر مدسوس وعار عن الصحة جملة وتفصيلاً
المزيد
تاريخ كبير من النضال لا يقف عند عهد رئاسي.. الوزير باسل: مشروعنا استثمار ثروات لبنان واستخراج النفط والغاز
المزيد
أسعار المحروقات تسجّل ارتفاعاً جديداً
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزارة البيئة: مجلس الوزراء أقر محميتي جبيل وأنفه البحريتين بناء لاقتراح وزير البيئة
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض