Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/05/2022 - اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة! - الأبيض نوه بقرار مجلس الوزراء: تأمين استيراد الدواء للأشهر ال4 المقبلة يؤمن الإستقرار ولا نية لرفع الدعم عن أدوية السرطان - النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل - واشنطن تدعو لبنان لتشكيل حكومة "سريعاً" قادرة على الإنقاذ - الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي يدعوان لبنان الى القيام بـ"إصلاحات هيكلية" - ميقاتي للبنانيين: لن اكون شاهد زور إزاء محاولات رهن البلد مجددا بمصالح شخصية وعندما قررت قبول المسؤولية أقدمت بشجاعة لكن الشجاعة شيء والانتحار شيء آخر - سريوي: لا تغرّنكم الألقاب أيها النواب الجُدُد! - كم بلغ حجم التداول على SAYRAFA اليوم؟ - رازي الحاج من بكركي: سنعمل بكل جهدنا لكسر الجدار الفاصل بين لبنان وكل محيطه - مكتب الخازن: هذا الخبر مدسوس وعار عن الصحة جملة وتفصيلاً - فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان - القاضية عون: في حدا يخبرني كيف منرجع اموال المودعين.. - وهاب: ترحل اليوم إحتجاجاً على زمنٍ عربي رديء - ضبط عملية تهريب 100 كلغ من الكبتاغون عبر المطار - هذه هي الكتلة المسيحية الأكبر في البرلمان! - قيومجيان: الانتخابات نزعت الشرعية كلياً عن سلاح "حزب الله" - شركة مكتّف تعيد فتح أبوابها… "حقّقنا وعد ميشال" - عقوبات أميركية جديدة على 6 لبنانيين و8 شركات تموّل حزب الله - موظفو الخليوي يتوقفون اليوم عن العمل حتى إشعار آخر وتحرك ميداني تزامنا مع جلسة مجلس الوزراء

أحدث الأخبار

- التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام - محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم - وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا - معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف - صباح اللقلق الأبيض - تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة - تركيا.. ذئاب تجتاح حظيرة خراف وترتكب مجزرة - ابتكار إنزيم يستطيع هضم أطنان من البلاستيك في ساعات - وزير الزراعة جال في الجنوب والتقى اتحادات بلدية وزراعية - فرق “الليطاني” تهدم بعض التعديات - الترشيشي يرفع الصوت عاليا: المزارعون منكوبون بسرقات النازحين والأمم المتحدة تحميهم - نصّار: تاريخ 30 نيسان من كل عام يوم سياحي لمغارة كفرحيم - ياسين يتابع قضية لون المياه في "الصفرا" - افتتاح سوق الزهور والمنتجات الزراعية والحرفية في جبيل بحضور وزير السياحة - موجة حر في جنوب آسيا تسفر عن انقطاع الكهرباء وحرائق غابات - اكتشاف نوعاً جديداً من أسماك الراي في مياه أبوظبي - ناسا تلتقط صورة لحطام على المريخ "يبدو من عالم آخر" - اطلاق حملة مكافحة حشرة السونة في حقول قمح البقاع - ندوة عن "الحوكمة البيئية في إدارة النفايات الصلبة والمواد الكيميائية" والكلمات اكدت ضرورة البدء بالفرز من المصدر واقفال المكبات العشوائية - الأشقر: حجوزات الفنادق في بيروت %50.. ونشاط ملحوظ للسياحة الداخلية عشية عيد الفطر

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هذه هي الكتلة المسيحية الأكبر في البرلمان!
المزيد
بري: هذا ردّي على مُعارضي انتخابي!
المزيد
عقوبات أميركية جديدة على 6 لبنانيين و8 شركات تموّل حزب الله
المزيد
وزيرة الخزانة الأميركية: مجموعة السبع تريد توحيد مستوردي النفط الروسي
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
مقالات وأراء

روسيا والناتو نحو المواجهة المباشرة في أوكرانيا

2022 آذار 28 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " اكرم كمال سريوي "

لا يبدو أن أحداً من زعماء العالم راغبٌ أو مستعدٌ للتراجع، خاصة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن .
لقد حضر بايدن إلى بروكسل مزهوّاً بما جناه من الحرب الأوكرانية، متباهياً بإعادة توحيد الناتو تحت زعامته، ومحاصرة الرئيس بوتين وتشويه صورته في العالم الغربي، وتحويل روسيا إلى فزّاعة لأوروبا، ويسعى الآن لإغراقها في الوحل الأوكراني، تمهيداً لتفكيكها والقضاء عليها، وهذا سيسمح لامريكا لاحقاً بالتفرّغ لمقارعة الصين وتحطيمها، وإحكام السيطرة على العالم.

من بروكسل ورغم تلعثمه في الخطاب، قال بايدن عبارات بحق بوتين غير مألوفة في عالم الدبلوماسية، وهدد أنه اذا استعملت روسيا السلاح الكيميائي في أوكرانيا فستلقى رداً قاسياً من دول الناتو وستُعامل بالمثل، دون أن يحدد كيف وأين سيفعل ذلك . فهل يعني بكلامه هذا أنه سيدخل في مواجهة مباشرة مع روسيا مجازفاً باشعال حرب نووية شاملة في أوروبا والعالم؟!!.

يحق للرئيس بايدن أن يتفاخر بإنجازه طبعاً، فهو حتى الآن يبدو الرابح الأول من الحرب في أوكرانيا . فوحدها أمريكا بقيت خسائرها محدودة ، فارتدادات ارتفاع أسعار النفط، والعقوبات على روسيا، لم يكن لها تأثير كبير على أمريكا، التي استفادت من ارتفاع أسعار الغاز، وتهافت الأوروبيون على شرائه منها، بعد أن كانوا قد سعوا في مرحلة سابقة إلى الاستغناء عنه، واستبداله بالغاز الروسي، الأرخص والأقرب لهم.

ما قدّمته أمريكا من دعم عسكري ومالي لأوكرانيا، هو أبسط تكلفة لحرب تُخاض بالنيابة عنها، مع عدوها الرئيسي روسيا. وهذا يجعل الرئيس بايدن عازماً على المضي قُدُماً في هذه الحرب، ولو على حساب آخر جندي أوكراني ودم آخر طفل هناك، خاصة وأنّه تمكّن من تجنيد كل حلفائه لدعم وتمويل هذه الحرب، تحت عناوين الديمقراطية والحرية وسيادة الدول، والحق في الانضمام إلى حلف الناتو، الذي أُنشئَ لمواجه الشيوعية السوفياتية، وتحوّل بعد زوالها إلى مُعاداة روسيا بوتين، وكبح جماح صعود الإمبراطورية الصينية.
ووفق رأي الخبراء وبعض السياسيين الأمركيين، فإن بايدن دفع أوكرانيا إلى استفزاز روسيا، ونجح في جر بوتين إلى هذه الحرب، ولو شاء كان بإمكانه منعها، بتقديم ضمانات بسيطة إلى روسيا، بِعَدم ضم أوكرانيا الى الناتو، لكن بايدن أراد لهذه الحرب أن تستعر لأسباب عديدة، أهمها ظنه بانه سيكون الفائز الأول فيها.

بوتين وخطورة التراجع

تقول القيادة الروسية أن الناتو وأوكرانيا لم يتركا لها خياراً سوى الحرب، وبغض النظر عن مدى صحة هذا الكلام، فإن التراجع الآن بات خياراً صعباً، ويُشبه الانتحار السياسي والعسكري، الذي لا يمكن للرئيس بوتين أن يُقدّم عليه.
وفقاً لرأي بعض الخبراء هناك من أبلغ بوتين أن الجيش الأوكراني لن يغامر في مواجهة الجيش الروسي، وأن القوات الأوكرانية ستستسلم ولن تقاتل، خاصة أن الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلنسكي قادم من عالم التمثيل والكوميديا ولن ينجح في قيادة الحرب، وقد ينقلب عليه الجيش، وقد لاحظ الجميع دعوة بوتين للجيش الأوكراني في الآيام الأولى للحرب لاستلام السلطة في البلاد وعقد اتفاق مع روسيا.

عدد من المراقبين كانوا على قناعة أن بوتين لن ينجرَّ إلى الحرب في أوكرانيا، فهو دائماً يحسب خطواته جيداً، فهل فعلاً أخطأ الحساب هذه المرة؟
أياً يكن الوضع، فالثابت أن بوتين دخل حرباً يعتبرها بمثابة موت أو حياة لروسيا، ولقيادته لها، ولا يمكنه التراجع دون تحقيق نصر ناجز، فحتى الإكتفاء بنصف انتصار، سيعتبره العالم هزيمة لبوتين.

زيلنسكي لا يستطيع تنفيذ شروط بوتين

الرئيس الأوكراني لا يمكنه الموافقة على شروط روسيا، التي تُمثّل توقيعاً على صك استسلام، خاصة أن الجيش الأوكراني ما زال صامداً، وأظهر إصراراً على محاربة الروس، والأهم من ذلك الاحتضان الشعبي الأوكراني لهذا القرار، فوفق تقديرات بعض الخبراء إن عددالذين تطوعوا للقتال الآن في القوات الأوكرانية، فاق نصف مليون، وهذا أعطى تفوقاً عددياً كبيراً لصالح أوكرانيا على القوات الروسية المشاركة في الحرب.

منذ اليوم الأول للحرب طلب زيلنسكي من الرئيس الفرنسي، وكذلك من الرئيس التركي، ورئيس وزراء إسرائيل، التوسط مع بوتين لوقف القتال وإنهاء النزاع، وأعرب عن استعداده للجلوس معه لمناقشة الحل.
تلقفت روسيا الطرح وبدأت المفاوضات، لكن بدا واضحاً بعد الجولة الأولى، التي عُقدت في غوميل على الحدود الأوكرانية البلاروسية، أنها لن تصل إلى نتائج تنهي هذه الحرب، فجهاز الأمن الأوكراني حاول اعتقال عضو الوفد الأوكراني المفاوض دنيز كرييف، بتهمة الخيانة العظمى، كونه اقترح الموافقة على مطالب روسيا، وحسب التقارير قُتل كرييف أثناء اعتقاله، دون أن تصدر السلطات الأوكرانية أي توضيحات عن ظروف الحادث. كانت تلك الحادثة بمثابة إنذار للرئيس زيلنسكي بأنه من غير المسموح القبول بالشروط الروسية.

وتحدثت التقارير أن الرئيس الأوكراني أراد منذ بداية الحرب تجنيب بلاده وجيشه ما يمكن أن يحدث من خسائر وخراب ودمار، وكان عندما اتصل بالرئيس الفرنسي ليتوسط له مع بوتين، أبلغه باستعداده لمناقشة الشروط الروسية، خاصة مسألة الحياد وعدم الانضمام إلى الناتو ووضع أقليمي لوغانسغ ودونياتسك، لكن في مساء ذلك اليوم أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن اتصالاً بزيلنسكي، طلب منه فيه عدم القبول بشروط بوتين، وأبلغه أنه سيقدم مع دول الناتو كامل الدعم لأوكرانيا، كي تنتصر في هذه الحرب، وأنهم لن يسمحو لروسيا بالانتصار فيها مهما كلّف الأمر.

احتمال الصدام مع الناتو

يصعب فهم حقيقة ما يريده الرئيس الأمريكي، فهو أعلن مِراراً أنه لن يدخل في مواجهة مباشرة مع روسيا في أوكرانيا، وهذا طبعاً يتوافق مع رغبة جنرالات البنتاغون الذين يعلمون جيداً مخاطر ما قد ينتج عن تحويل الحرب الأوكرانية إلى مواجهة شاملة، لكن في نفس الوقت يدفع بايدن بعض دول الناتو، خاصة بولندا للتورط في الحرب، عن طريق تقديم الطائرات والأسلحة وإرسال الخبراء العسكريين، وهو يعلم أن ذلك قد يوسّع المجابهة لتشمل عدة دول في أوروبا، وعندها لا يمكن أن يضمن أحد أن لا تتحول الحرب إلى مواجهة مباشرة بين روسيا والناتو .

من الواضح أنها لعبة عض الأصابع، بين قادة لا يستطيع أي واحد منهم التراجع، فبايدن محاصر داخلياً بمشاكل عديدة لم يجد لها حلولاً ناجعة، وبات أكثر من 60% من الأمركيين يرونه غير مناسب لقيادة أمريكا، هذا وفقاً لاستطلاع رأي أجرته وكالة NBC News، وخصمه دونالد ترامب يحاول استغلال أي خطأ مهما كان صغيراً لمهاجمته، والبلاد قادمة على انتخابات برلمانية هامة آواخر الصيف. أما الرئيس الفرنسي ماكرون، فلديه أقل من ثلاثة أسابيع للنجاة، في انتخابات الرئاسة القادمة، أما باريس جونسون فبات 78% من البريطانيين يعتبرونه غير مؤهل لرئاسة الوزراء، ولو لم تحدث الحرب في أوكرانيا، لكان قد واجه العزل، فلقد قدم 40 نائباً محافظاً من حزبه طلبات لعزله. والرئيس الروسي وكما اصبح واضحاً دفعه الغرب الى الزاوية، حيث لا يمكن التراجع.

باختصار العالم في مأزق صعب، فالغلاء والتضخم والبطالة والوباء والغذاء والأمن، كلها أزمات تحاصر دول العالم، وتضعه على شفير مواجهة كبرى، يسهل الدخول إليها بشعارات وخطابات شعبوية رنانة، ويستحيل الخروج منها دون تدمير شامل لمعظم دول العالم، فهل يدفع بايدن بأوروبا إلى آتون النار؟ أم سينتفض الأوروبيون في وجه مغامرات الحرب، التي قد تُدمر بلادهم؟
قد تُعطي نتائج الانتخابات الفرنسية، التي ستجري في 10 و 24 نيسان المقبل، مؤشراً واضحاً حول توجهات الأوروبين، وموقفهم من المشاركة في هذه الحرب، والانجراف خلف القرار الأمريكي، أم التصويت لخروج أوروبا من العباءة الأمريكية، وقد بدأت المدن الأوروبية تشهد مظاهرات ضد الغلاء، وارتفعت أصوات معارضة للعقوبات على روسيا، التي بدأت تخنق الاقتصاد الأوروبي، وتحاصر المواطنين، وربما قد تتطور إلى نار تُلهب القارة الخضراء وتضعها على أبواب صيف حارق.




يُرجى الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية عند نسخ أي شيء من مضمون الخبر وضرورة ذكر اسم موقع «الثائر» الالكتروني وإرفاقه برابط الخبر تحت طائلة الملاحقة القانونية.
اخترنا لكم
اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة!
المزيد
هذه هي الكتلة المسيحية الأكبر في البرلمان!
المزيد
فراس حمدان وجه جنوبي ثائر قادم من آلام الناس، ليدخل البرلمان
المزيد
جعجع: نحن الكتلة الأكبر... ولن نسمي بري لرئاسة المجلس
المزيد
اخر الاخبار
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 20/05/2022
المزيد
الأبيض نوه بقرار مجلس الوزراء: تأمين استيراد الدواء للأشهر ال4 المقبلة يؤمن الإستقرار ولا نية لرفع الدعم عن أدوية السرطان
المزيد
اليكم مقررات الجلسة الأخيرة للحكومة!
المزيد
النائب المنتخب ميشال المر عطاء بلا مقابل
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"الكابيتال" إلى النفاذ وشروط الصندوق معبر إلزامي
المزيد
هلْ أطاحَ "التشرذمُ"... بأحلامِ ثورةِ 17 تشرين؟
المزيد
تيمور جنبلاط خلال جولة شوفية: سنخوض المواجهات كي نسترد الدولة من خاطفيها
المزيد
بالأسماء - "الجديد" تنشر اللائحة الحكومية التي قدمها الحريري للرئيس عون
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام
وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا
صباح اللقلق الأبيض
محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم
معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف
تقرير: حرارة الأرض قد ترتفع 1.5 درجة خلال الأعوام المقبلة