Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الحلبي: التعليم الرسمي بخطر والأزمة كبيرة جدا - البستاني: لإبقاء اجتماعات مجلس الوزراء مفتوحة - رويترز: نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم عنه في قضايا فساد - عوده: الإستحقاق الإنتخابي فرصة علينا اغتنامها ليعود بلدنا إلى ألقه - شماعي يعدد ل"الثائر" اسباب تحرير جلسات الحكومة - مقتل ضابط وإصابة 3 جنود في إطلاق نار على الحدود مع سوريا - الطاقة تنفي ما ورد على إحدى القنوات الاسرائيلية: الاتفاقية واضحة وصريحة والغاز من مصر - أرسلان: لتكثيف اجتماعات الحكومة وحل مشاكل المواطن - الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة - الحزب يورط لبنان بإصراره على استخدامه منصة ضد الخليج - خشيةٌ من "ساعة الانفجار الكبير"... فهل تطير الانتخابات؟ - ميشال سليمان: "المطلوب واحد‎ "‎ - منظمة الصحة العالمية: "أوميكرون" يُهدد حياة غير الملقحين وكبار السن والّذين يعانون من أمراض مزمنة - الخليل: هذا التطوّر سيُريح اللبنانيين - كيف علّق شارل عربيد على عودة "الثنائي"؟ - دريان من البقاع: لا يفكرن أحد أن باستطاعته اختزال المسلمين السنّة في لبنان - الرئيس سليمان ... ديمقراطية بدون ديمقراطيين! - عاجل - الدولار ما دون ال 25 ألف! - الجميل تعليقًا على بيان "الثنائي": بعد ناقص تربحونا جميلة! - خطوة مُفاجأة.. السعودية وإيران تستعدان لإعادة فتح سفارتيهما

أحدث الأخبار

- وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية - تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟ - لبؤة تحمي عجلا صغيرا في مشهد تغلبت فيه الأمومة على غريزة الافتراس... فيديو - تعود إلى 180 مليون سنة... العثور على أكبر أحفورة "لتنين البحر" في بريطانيا - هل تركع أوروبا استجداءً للوقود؟ - الإستثمار في النظم البيئية «إستثمار المستقبل» - وزير البيئة يزور مقر العمالي العام: إطلاق الخطة الوطنية المتكاملة في ملف النفايات قريبا - رئيس دولة يأمر بردم "بوابة الجحيم"...حفرة تستعر باللهب...فيديو - فيديو.. مقتل 6 وفقدان 20 في انهيار صخري عند شلال في البرازيل - "ظاهرة خطيرة" تهدد دول العالم.. - بالفيديو: علماء يصدمون بمشهد تحول حوت عنبر ميت في قاع المحيط إلى "واحة للحياة" - La SPNL en alerte après un rapport sur des infections d’oiseaux migrateurs - استعدوا لإعصار الطاقة النظيفة بعد عاصفة العولمة - جمعية حماية الطبيعة في لبنان تتأهب بعد تفشي انفلونزا الطيور على الحدود اللبنانية - غرق مدينة الغردقة المصرية بالأمطار وتساقط حبات البرد بغزارة - ياسين يجول في صيدا: حل أزمة النفايات بالفرز وبإعطاء البلديات سلطة لامركزية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
خطير جدا" مؤتمر باريس يكشف: أكبر سرقة في العصر سرقها السياسيون اللبنانيون …
المزيد
كيف علّق شارل عربيد على عودة "الثنائي"؟
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
البابا فرنسيس يفاجئ أصحاب متجر للأسطوانات في روما بزيارة... ويحصل على هدية
المزيد
الجميل تعليقًا على بيان "الثنائي": بعد ناقص تربحونا جميلة!
المزيد
مقالات وأراء

نقطة واحدة أفشلت حوار بعبدا، وخطوة واحدة تُنقذ لبنان!

2022 كانون الثاني 12 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


رغم شبه إجماعٍ من الأطراف اللبنانية على ضرورة الحوار كمخرج وحيد للأزمة، ورغم أهمية النقاط التي طُرحت، فشلت دعوة رئيس الجمهورية الأخيرة في جمع السياسيين اللبنانيين حول طاولة للحوار، والسبب هو نقطة واحدة.

التوقيت طبعاً هو الذي أفشل حوار بعبدا. فلقد تأخر فخامة الرئيس مدة سنتين في الدعوة إلى ذلك، بحيث بات الآن كما جاء على لسان معظم رؤساء الكتل والأحزاب: أنه بلا فائدة.
والأصح أن لا أحد يريد أن يُقدّم هدايا مجانية للعهد وتياره على أبواب الانتخابات النيابية، فنجاح أي مبادرة حوارية الآن، سيقطف ثمارها الرئيس عون وفريقه، بالدرجة الأولى.

أخطأ الفريق المحيط بالرئيس في تقدير الموقف، فبدل أن تأتي الدعوة للحوار في صالحه، صبّت في الاتجاه العاكس، ومثّلت نقطة سلبية، وزادت من فشل العهد في إجراء أي عملية إنعاش للمصالحة، مع من خاصمهم بضراوة منذ أكثر من سنتين، بدءاً بالقوات اللبنانية التي كان لها دورٌ كبير في إيصال عون إلى بعبدا، لكن صهره جبران باسيل رفض إرضاء القوات ولو ببعض الوظائف، من حصة المسيحيين التي استحوذ عليها بالكامل، وعلى قول المثل "الطمع ضر ما نفع" فكان الفراق مع القوات. وتكرّر الحال ذاته مع المردة.

تمسَك عون وباسيل بإبعاد سعد الحريري عن الحكم ومَنعِه من تشكيل حكومة، فكان لهما ما أرادا، رغم أن الحريري كان المبادر الأول في عقد التسوية التي أوصلت عون إلى بعبدا. لكن اليوم بات الشرخ بينهما كبيراً، ولم يعد بالإمكان إصلاح ما انقطع.

أما مع جنبلاط فالأمور أسهل، والسبب حرص جنبلاط على العلاقة بين الدروز والمسيحيين في الجبل. لكن جنبلاط أيضاً ليس بوارد تقديم الهدايا لباسيل الآن، خاصة أنه يخطط لتحالف انتخابي مع المستقبل والقوات.

المشكل الآخر هو مع رئيس المجلس نبيه بري، فالتسوية التي حُكي عنها سقطت. وبري متمسّك بتطبيق أحكام الدستور فيما يتعلق بمحاكمة الوزيرين السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر، أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، فيما يرفض التيار الوطني الحر التصويت لصالح هذا المخرج في المجلس النيابي، بحجة أن هذا التصويت سيأكل من رصيده الانتخابي.

وبالتالي فالأزمة على خط بعبدا عين التينة هي العقدة الأساسية الآن التي تحتاج إلى حوار وإيجاد مخرج لعودة اجتماعات مجلس الوزراء، وفي ظل إصرار كل طرف على موقفه، يبدو أن التعطيل مستمر إلى ما بعد الانتخابات النيابية (هذا إن حصلت طبعاً) وربما حتى نهاية العهد.

كان بإمكان رئيس الجمهورية التنازل قليلاً فيما مضى، والدعوة إلى طاولة حوار، عندما جمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القادة اللبنانيين في قصر الصنوبر، وربما يومها كان هناك إمكانية لأحياء التسويات مع جميع الأطراف، وإنقاذ العهد من كبوته وإنقاذ لبنان من محنته، فيومها كان باقٍ للرئيس نصف ولايته، وليس تسعة أشهر فقط كما هو الحال الآن، وكان من الصعب على جميع الأطراف رفض الدعوة إلى الحوار .

أمّا اليوم فقد فات الأوان على ذلك، وبات على اللبنانيين انتظار ما سيحمل إليهم هذا الصيف من تفاهمات دولية، قد تُسفر عن اتفاق جديد، وعهد جديد، يبدأ معه انتعاش لبنان. لكن إذا لم يحصل الاتفاق الدولي، فإن حرارة الصيف ستزيد من حرارة جهنم القائمة في لبنان، ولن يُطفئها ثلج المساعدات الانسانية، ولا القليل الذي ستُقدّمه بعض الصندوق ، ولا وعود الإصلاح الكاذبة، واللبنانيون يعلمون جيداً أن لا أحد يهتم لشؤون المواطنين الحياتية، وها هي الدولة ككل مرة يتم تعطيلها، من أجل وزارة أو وزير أو حتى تمرير قرار أو مرسوم.

بند واحد يمكن أن يُنقذ لبنان، ولا قيمة لأي خطة إصلاح أو مشاريع موازنة أو قوانين كابيتال كونترول، أو مفاوضات مع صندوق النقد، أو تعاميم لحاكم مصرف لبنان، فما فائدتها كلها طالما هي لا تُطبّق.
الخطوة التي يمكن أن تُنقذ لبنان هي الاتفاق على بناء الدولة القادرة فعلاً على اتخاذ القرارات وبسط سيادتها على كامل أراضيها وكل مواطنيها، بحيث لا يبقى فيها جُزر أمنية أو أشخاص فوق سيادة القانون، وفقط حين ذاك يصبح هناك قيمة لخطط الإصلاح، والنهوض الاقتصادي، وغيره من بحث في اللامركزية، وتطوير الصناعة، والزراعة، وغير ذلك.

فالحل يبدأ وينتهي ببناء الدولة، وكل ما عدا ذلك مضيعة للوقت، لكن الرئيس عون عالق في تحالفه مع حزب الله، الذي لديه مشروعه الخاص وتحالفاته الإقليمية، فلا يمكن لعون الخروج من التحالف، ولا يمكنه الفرض على حليفه بتسليم سلاحه، والقبول بمشروع الدولة، ولهذا السبب فمعاناة لبنان ما زالت طويلة.

اخترنا لكم
الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة
المزيد
أتى الجهلُ… "خيراً"!
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
أبيض: نتحضر لموجة ما بعد أوميكرون وكارثة كبيرة إذا خسرنا سنة دراسية ثالثة
المزيد
اخر الاخبار
الحلبي: التعليم الرسمي بخطر والأزمة كبيرة جدا
المزيد
رويترز: نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم عنه في قضايا فساد
المزيد
البستاني: لإبقاء اجتماعات مجلس الوزراء مفتوحة
المزيد
عوده: الإستحقاق الإنتخابي فرصة علينا اغتنامها ليعود بلدنا إلى ألقه
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
النيابة العامة لمحكمة التمييز توضح: الشخص الموقوف في الولايات المتحدة الاميركية بتهمة التحرش الجنسي ملاحق بأفعال مماثلة من قبل النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان
المزيد
وزير الصحة الأميركي يشكك في اللقاح الروسي
المزيد
بحصلي دعا وسائل الإعلام الى الدقة في نقل الأخبار: لا ارتفاعات جنونية لأسعار السلع بعد رفع الدعم
المزيد
آلان عون: الحكومة الجديدة يجب أن تتألّف من أسماء ذات مواصفات عالية ويرتاح لها الجميع وليست إعادة تكرار للمتاريس والمحاصصات السابقة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات
علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021
لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية
في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو)
بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق
تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟