Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الفرزلي: سياسة تكسير الرؤوس التي يتباهى بها "التيار" لا تفلح - المعلوف عن نية الحريري العزوف عن الترشّح للانتخابات النيابية: إلغاء لفكرة لبنان التعدّد والتنوّع - كيف علّق وهاب على قرار الحريري؟ - بيان هام من الأبرشيّة البطريركيّة المارونيّة نيابة إهدن - زغرتا - المجلس الشرعي الإسلامي: لإجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في مواعيدها - شخصية بيروتية كثّفت لقاءاتها في اليومين الماضيين، والحريري قد يعود عن قرار العزوف! - وزير الخارجية الكويتي: لا نريد أن يكون لبنان منصة للتهجم على الدول العربية والخليجية - الوطني الحر: للاسراع بإقرار موازنة تعكس الإصلاحات المطلوبة - وزير الاقتصاد: المفاوضات مع صندوق النقد تبدأ الإثنين.. ونعمل على ورشة تشريعية لحماية المستهلك - الحريري إستقبل جنبلاط وللصحافيين: لازم الواحد يخطي خطوة لورا ليرجع يتقدم إلى الأمام - تجمعات ومسيرات دعما للحريري في بيروت..وبالفيديو: "يا شيخ سعد وين رايح"؟! - بالتفاصيل...العاصفة "تيريز" تدخل بطقس غير مستقر: رياح شديدة وعواصف رعدية وثلوج - "القوات" للأساتذة: حكّموا ضميركم وصوّتوا لهؤلاء! - فادي الجميل: سعر الدولار مرتبط بالثقة ويجب المحافظة على الصناعة - كيف افتتح سعر صرف الدولار صباح اليوم؟ - الحكومة تمدد سنتين للمجالس البلدية والإختيارية! - عبدالله: "غريب" أمر القاسم المشترك الوحيد بين شركات الطيران العالمية - لافروف لجنبلاط: نتواصل مع الجانب الإيراني لتسهيل عمل الحكومة اللبنانية - سعيد للمنتظرين: الانتظار لا يبني وطنا... - مرجعيات دينية سنيّة: الصورة السنّية في حال من الإرباك الشديد

أحدث الأخبار

- توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية - تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟ - لبؤة تحمي عجلا صغيرا في مشهد تغلبت فيه الأمومة على غريزة الافتراس... فيديو - تعود إلى 180 مليون سنة... العثور على أكبر أحفورة "لتنين البحر" في بريطانيا - هل تركع أوروبا استجداءً للوقود؟

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
معركة دائرة جبل لبنان الأولى: مَنْ هم الرابحون ومَن الخاسرون. نواة ست لوائح حتى الآن!
المزيد
بالتفاصيل...العاصفة "تيريز" تدخل بطقس غير مستقر: رياح شديدة وعواصف رعدية وثلوج
المزيد
الوزير هكتور الحجار: لدينا علامات استفهام بشأن أموال تتلقاها جمعيات ظهرت بعد 17 تشرين
المزيد
دوكان لحميّه: للسير بالإصلاحات في كنف الاتفاق مع صندوق النقد
المزيد
بو حبيب يلتقي بورلانج: نتمنى على الفرنسيين الانفتاح والتواصل مع جميع الاطراف
المزيد
لبنان

عون يستنفر سياسياً تصعيد "الثنائي" يقفل الطرقات والجلسات الحكومية معلقة

2021 كانون الأول 12 لبنان

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


يقول مصدر مقرّب من نادي رؤساء الحكومات السابقين إن رئيس الجمهورية ميشال عون لم يكن مضطراً لإعلان الاستنفار السياسي فور أن تلقى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اتصالين من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أثناء اجتماعهما في جدة. وقال ان الاستنفار جاء بتحريض من فريق عون وبمثابة احتجاج على تأخر ماكرون في الاتصال به لوضعه في أجواء المحادثات.

ويؤكد المصدر نفسه لـ«الشرق الأوسط» أنه كان يفترض أن يتعامل عون مع الاتصالين على أنهما فتحا كوّة في جدار أزمة العلاقات اللبنانية - الخليجية يجب التأسيس عليها لوقف تدهورها ولإعادة بناء الثقة المفقودة بين لبنان ودول الخليج بدلاً من أن يقطع الطريق على المحاولات الرامية لتصحيحها.

ويلفت إلى أن الفريق السياسي المحسوب على عون يواصل تحريضه على ميقاتي بذريعة أنه يشكّل نقطة ارتكاز لإعادة التواصل مع المجتمع الدولي ودول الخليج العربي لإعادة لبنان إلى خريطة الاهتمام الدولي لمساعدته للنهوض من أزماته المتراكمة، ويقول إنه لا مبرر لوضع الرئاسة الأولى في منافسة مفتعلة مع الرئاسة الثالثة.

ويرى المصدر أن لا مبرر لإقحام عون في مزاحمة مع ميقاتي الذي يتحرك باتجاه المجتمعين العربي والدولي ويدق كل الأبواب لإنقاذ لبنان، ويتوقف أمام الكتاب المرسل من رئاسة الجمهورية إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء تطلب فيه إيداعها جميع المحاضر المتعلقة بالمفاوضات الجارية مع صندوق النقد الدولي بذريعة أن التوقيع على الاتفاقيات هو من صلاحيات رئيس الجمهورية.

ويعتبر أن موافقة عون على توجيه هذه الرسالة تتعارض في الشكل والمضمون مع القرار الذي كان اتخذه مجلس الوزراء بتسمية الوفد المفاوض مع صندوق النقد برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي، على أن يُشرف عليها رئيس الحكومة، ويقول إن الأخير يتواصل مع رئيس الجمهورية ويحرص على التنسيق معه ويضعه في أجواء جولاته التي يقوم بها على عدد من الدول العربية والأجنبية طلباً لمساعدة لبنان.

ويغمز من قناة الفريق السياسي المحسوب على عون في مواصلة التحريض على ميقاتي من زاوية أنه يشكل نقطة التواصل مع الخارج، وهذا يتيح له أن يكون موضع اهتمام على المستويين العربي والدولي، ما يؤدي إلى حجب الأنظار عن «الرئيس القوي» ودوره الإنقاذي، مع أنه أمضى أكثر من 5 سنوات متربعاً في سدّة الرئاسة ولم يحقق ما تعهّد به، وبالتالي لم تعد لديه القدرة على أن يحقق في السنة الأخيرة من ولايته ما عجز عن تحقيقه منذ انتخابه رئيساً للجمهورية في 31 أكتوبر (تشرين الأول) 2016.

ويسأل المصدر: لماذا يتصرّف عون كما كان يتصرف أثناء تولّيه رئاسة الحكومة العسكرية على أنه وحده الذي تعود له كلمة الفصل؟ مع أن وجود ميقاتي على رأس الحكومة أعاد النصاب إلى الشراكة السياسية بعد أن حاول الفريق السياسي الرئاسي تعديل الدستور بالممارسة للإطاحة باتفاق الطائف الذي لم يُذكر في ورقة التفاهم التي أبرمها عون مع أمين عام «حزب الله» حسن نصرالله.

ويؤكد أن عون لم يكتفِ من خلال الكتاب الموجّه إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالالتفاف على التفاوض مع صندوق النقد، وإنما يريد إقحام ميقاتي في اشتباك سياسي مع «الثنائي الشيعي» على خلفية دعوته لمعاودة جلسات مجلس الوزراء، رافضاً تعليقها والاستعاضة عنها بالتوقيع على المراسيم الجوالة.

وفي هذا السياق، كشف مصدر سياسي لـ«الشرق الأوسط» أن عون أصر خلال اجتماعه الأخير بميقاتي على توجيه الدعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء، وقال إن الأخير تمنى عليه التريُّث لتجنيب الحكومة الانفجار من الداخل في حال قرر الوزراء المحسوبون على «الثنائي الشيعي» مقاطعتها التزاماً منهم بمعالجة الأسباب التي كانت وراء قرارهم بتعليق حضور الجلسات التي تتعلق بالفصل بين التحقيق العدلي في انفجار مرفأ بيروت وملاحقة الرؤساء والوزراء أمام المجلس الأعلى لمحاكمتهم.

ويعتبر المصدر نفسه أن عون يريد أن يحشر ميقاتي بإصراره على دعوة مجلس الوزراء رغبة منه بتسجيل موقف يستهدف فيه رئيس المجلس النيابي نبيه بري من جهة، ويتناغم مع مطلب تكتل «لبنان القوي» برئاسة النائب جبران باسيل، وتمرير رسالة إلى الخارج تنمّ عن رفضه تحويل الحكومة إلى حكومة تصريف أعمال، ويؤكد أن عون يتوخى من كل هذا القفز فوق ما اتُّفق عليه في اجتماعه مع بري وميقاتي في بعبدا.

ويؤكد أن عون يدرك أن حليفه «حزب الله» وبلسان نصرالله، هو من بادر إلى استهداف القاضي البيطار مطالباً بتنحيته، وبالتالي فإن دعوته لتفعيل العمل الحكومي ستصطدم به مع أن اجتماعه بميقاتي انتهى إلى التوافق على «ربط نزاع» يتعلق بانعقاد مجلس الوزراء، من دون أن يترتب عليه أي توتر يستهدف علاقتهما.

لذلك لن ينعقد مجلس الوزراء في المدى المنظور، ويمكن أن يستمر تعليق جلساته إلى ما لا نهاية إلا في حال حصول مفاجأة سياسية ليست في متناول اليد حتى الآن.

وازدادت معالم التخبط الرسمي والسياسي في عطلة نهاية الأسبوع الذي يطبع واقع البلاد في مرحلة اشتداد التناقضات بين مكوّنات الحكومة الأمر الذي بات معه مستبعداً تماماً أيّ انفراج لا في الأسابيع المتبقية من السنة الحالية فحسب وإنّما أيضاً في مطلع السنة الجديدة.

وتحدثت مصادر سياسية مطلعة عن تهاوي المحاولة تلو الأخرى لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لعقد جلسة لمجلس الوزراء تكون فاتحة أنتهاء ازمة مقاطعة وزراء الثنائي الشيعي للجلسات.

وقالت لـ”النهار” إن “الشروط المطروحة لانهاء المقاطعة اشتدت أكثر من السابق خصوصاً لجهة ” قبع” المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار.

ولفتت إلى أن المساعي السياسية عادت للاصطدام بجدار التشدّد الثنائي الشيعي حيال شرط تنحية بيطار من جهة وعدم استعداد كل من رئيسي الجمهورية ميشال عون والحكومة لاستفزاز الثنائي بتوجيه دعوة الى انعقاد مجلس الوزراء من جهة مقابلة فإنها أكدت أن لا افق مفتوحاً على الإطلاق أمام تسوية قريبة تنهي هذه الأزمة.

وكشفت المصادر نفسها أن ما فاقم المناخ المحتدم والمتوتر على خلفية ملف المحقق العدلي بيطار هو موقف الأخير من التشديد على قوى الأمن الداخلي على توقيف الوزير السابق علي حسن خليل المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب نبيه بري.

ولوحظ في هذا السياق أن حملة بري اتسمت بعنف بالغ على بيطار في الأيام الأخيرة الأمر الذي أثبتت الصعوبة الكبيرة التي يواجهها ميقاتي في تعويم الحكومة.
اخترنا لكم
شخصية بيروتية كثّفت لقاءاتها في اليومين الماضيين، والحريري قد يعود عن قرار العزوف!
المزيد
الحكومة تمدد سنتين للمجالس البلدية والإختيارية!
المزيد
بالتفاصيل...العاصفة "تيريز" تدخل بطقس غير مستقر: رياح شديدة وعواصف رعدية وثلوج
المزيد
معركة دائرة جبل لبنان الأولى: مَنْ هم الرابحون ومَن الخاسرون. نواة ست لوائح حتى الآن!
المزيد
اخر الاخبار
الفرزلي: سياسة تكسير الرؤوس التي يتباهى بها "التيار" لا تفلح
المزيد
كيف علّق وهاب على قرار الحريري؟
المزيد
المعلوف عن نية الحريري العزوف عن الترشّح للانتخابات النيابية: إلغاء لفكرة لبنان التعدّد والتنوّع
المزيد
بيان هام من الأبرشيّة البطريركيّة المارونيّة نيابة إهدن - زغرتا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ماريو عون: نحاول حلّ الإشكال مع حزب الله وخلفيات عدائية ضدّ العهد و"التيار"
المزيد
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: برنامج إيران النووي سلمي
المزيد
لقاء الجمهورية: السياسة بوصلة الاقتصاد والاعتداء على الإمارات مدان
المزيد
"حزب الله" يتفهّم هجوم باسيل عليه… لم يمس "الخطوط الحمر" وهدفه تحسين وضعه مسيحياً
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
توقيف صائد الغزلان في الجنوب
تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم
بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند !
بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا
خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث
في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو)