Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الحلبي: التعليم الرسمي بخطر والأزمة كبيرة جدا - البستاني: لإبقاء اجتماعات مجلس الوزراء مفتوحة - رويترز: نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم عنه في قضايا فساد - عوده: الإستحقاق الإنتخابي فرصة علينا اغتنامها ليعود بلدنا إلى ألقه - شماعي يعدد ل"الثائر" اسباب تحرير جلسات الحكومة - مقتل ضابط وإصابة 3 جنود في إطلاق نار على الحدود مع سوريا - الطاقة تنفي ما ورد على إحدى القنوات الاسرائيلية: الاتفاقية واضحة وصريحة والغاز من مصر - أرسلان: لتكثيف اجتماعات الحكومة وحل مشاكل المواطن - الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة - الحزب يورط لبنان بإصراره على استخدامه منصة ضد الخليج - خشيةٌ من "ساعة الانفجار الكبير"... فهل تطير الانتخابات؟ - ميشال سليمان: "المطلوب واحد‎ "‎ - منظمة الصحة العالمية: "أوميكرون" يُهدد حياة غير الملقحين وكبار السن والّذين يعانون من أمراض مزمنة - الخليل: هذا التطوّر سيُريح اللبنانيين - كيف علّق شارل عربيد على عودة "الثنائي"؟ - دريان من البقاع: لا يفكرن أحد أن باستطاعته اختزال المسلمين السنّة في لبنان - الرئيس سليمان ... ديمقراطية بدون ديمقراطيين! - عاجل - الدولار ما دون ال 25 ألف! - الجميل تعليقًا على بيان "الثنائي": بعد ناقص تربحونا جميلة! - خطوة مُفاجأة.. السعودية وإيران تستعدان لإعادة فتح سفارتيهما

أحدث الأخبار

- وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية - تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟ - لبؤة تحمي عجلا صغيرا في مشهد تغلبت فيه الأمومة على غريزة الافتراس... فيديو - تعود إلى 180 مليون سنة... العثور على أكبر أحفورة "لتنين البحر" في بريطانيا - هل تركع أوروبا استجداءً للوقود؟ - الإستثمار في النظم البيئية «إستثمار المستقبل» - وزير البيئة يزور مقر العمالي العام: إطلاق الخطة الوطنية المتكاملة في ملف النفايات قريبا - رئيس دولة يأمر بردم "بوابة الجحيم"...حفرة تستعر باللهب...فيديو - فيديو.. مقتل 6 وفقدان 20 في انهيار صخري عند شلال في البرازيل - "ظاهرة خطيرة" تهدد دول العالم.. - بالفيديو: علماء يصدمون بمشهد تحول حوت عنبر ميت في قاع المحيط إلى "واحة للحياة" - La SPNL en alerte après un rapport sur des infections d’oiseaux migrateurs - استعدوا لإعصار الطاقة النظيفة بعد عاصفة العولمة - جمعية حماية الطبيعة في لبنان تتأهب بعد تفشي انفلونزا الطيور على الحدود اللبنانية - غرق مدينة الغردقة المصرية بالأمطار وتساقط حبات البرد بغزارة - ياسين يجول في صيدا: حل أزمة النفايات بالفرز وبإعطاء البلديات سلطة لامركزية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
خطير جدا" مؤتمر باريس يكشف: أكبر سرقة في العصر سرقها السياسيون اللبنانيون …
المزيد
كيف علّق شارل عربيد على عودة "الثنائي"؟
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
البابا فرنسيس يفاجئ أصحاب متجر للأسطوانات في روما بزيارة... ويحصل على هدية
المزيد
الجميل تعليقًا على بيان "الثنائي": بعد ناقص تربحونا جميلة!
المزيد
متفرقات

اعتصامات تقطع أوصال بيروت احتجاجاً على تفاقم الوضع المعيشي المتظاهرون توعدوا باستئنافها وشملت مختلف المناطق

2021 تشرين الثاني 29 متفرقات الشرق الأوسط

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول: انحسر الدخان المنبعث من الإطارات المشتعلة في نطاق مدينة بيروت بعد ظهر أمس؛ احتجاجاً على تفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية التي دفعت المحتجين إلى الشارع مرة أخرى، بموازاة انغلاق تواجهه مقترحات الحلول لاستئناف جلسات مجلس الوزراء بسبب استمرار الخلافات السياسية.
وخرج المتظاهرون إلى الشارع أمس في العاصمة اللبنانية وسائر المناطق؛ اعتراضاً على الأزمات المتفاقمة بفعل التجاذبات السياسية، حيث ارتفع سعر صرف الدولار بشكل قياسي خلال ستة أسابيع ليتخطى عتبة الـ25 ألف ليرة للدولار؛ ما انعكس على القدرات الشرائية للمواطنين وارتفاعاً في أسعار السلع الحيوية مثل المواد الغذائية والأدوية.
وأغلق متظاهرون الطرق في مناطق من لبنان وأشعل بعضهم النيران في إطارات السيارات احتجاجاً على الانهيار الاقتصادي. وعمد محتجون إلى رمي الزيت على طريق المدينة الرياضية منعاً لمرور السيارات، في حين أقفلت مدارس بيروت بسبب تعذر وصول التلاميذ إليها. وأعلن المحتجون، أن تحركهم هو "صرخة جوع" بسبب "انقطاع الأدوية وارتفاع أسعارها"، وطالبوا اللبنانيين بالنزول إلى الشارع.
وتدنت الحركة في بيروت بشكل كبير، بالتزامن مع الاعتصامات التي نُفذت في وسط ‎بيروت أمام مسجد الأمين، وفي منطقة ‎الكولا و‎قصقص و‎كورنيش المزرعة والبربير وساحة الشهداء والصيفي والمدينة الرياضية، حيث قطعت الطرقات، كما تظاهر المحتجون على طريق شارع الحمرا الرئيسي وفي منطقة فردان.
وقال محتجون، إن الوضع الاقتصادي لم يعد يُحتمل، وأشاروا إلى أن الأزمات "تتفاقم بينما لا تعير السلطة أي اهتمام لمعاناة الناس". وقال أحد المتظاهرين في منطقة قصقص لـ"الشرق الأوسط"، إن أحزاب السلطة "تتلهى بخلافاتها، وتمنع اجتماع الحكومة في وقت يموت الناس من الجوع وقد باتوا عاجزين عن تأمين الدواء، وبالكاد يجدون ما يأكلونه وبالكاد يشترون مياه الشرب".
وقال أبو عمر، إن "إغلاق الطريق هو تعبير عن غضب للجوع والفقر الذي ضرب الناس"، مضيفاً "بلغ سعر صرف الدولار 25 ألف ليرة، فمن يبلغ راتبه مليوني ليرة أو ثلاثة ملايين ويسكن خارج العاصمة، سيدفع كامل راتبه تكلفة بدل تنقل إلى مركز عمله"، وسأل "من يدفع له اشتراك الكهرباء وثمن المياه في ظل انقطاع الكهرباء؟".
وتراجعت الليرة لأكثر من 25 ألفاً مقابل الدولار في الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر الصرف 1500 ليرة للدولار في 2019.
وفي حين أعرب تمام رضا، وهو صاحب متجر في لبنان، عن شعور بالإحباط وانعدام الأمل في تحسن الأوضاع قريباً، قال سائق الأجرة محمود الغوش الذي كان مع المتظاهرين في بيروت، إنه يومياً يجول طرقات المدينة من أجل أن يجد راكباً واحداً. وأضاف "منذ فترة أنا عاطل عن العمل، بسبب الغلاء المعيشي"، مضيفاً "صفيحة البنزين بلغ سعرها 320 ألفاً (14 دولاراً على سعر صرف السوق)، كيف نعمل؟".
وتم خفض الدعم عن جميع السلع تقريباً، ومنها الوقود والأدوية؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار مع انهيار الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية.
وانطلقت مظاهرة من الطريق الجديدة - الملعب البلدي تتقدمهم سيارة تبث الأغاني والأناشيد الثورية والوطنية وسط صيحات الغضب ورفع الأعلام اللبنانية ولافتات تطالب بـ"محاسبة الفاسدين والمرتكبين الذين أوصلوا لبنان إلى الكارثة الكبيرة، رغم لامبالاة المسؤولين عن الانهيار وجوع الناس".
وجابت المظاهرة عدداً من المناطق والشوارع في بيروت مع دعوة الناس "للنزول إلى الشارع للمشاركة في يوم الغضب". وأكد عدد من المحتجين والناشطين "استمرار التحركات وصولاً إلى العصيان".
وقرب جامع جمال عبد الناصر في منطقة كورنيش المزرعة، أعلن متحدث باسم المتظاهرين انتهاء التحركات على الأرض وفتح الطرق المقفلة، ملوّحاً بـ"نزول المحتجين إلى الأرض مجدداً في الأيام المقبلة، بوتيرة أكبر ما لم تعمل السلطة الحاكمة على وضع حد للانهيار الاقتصادي والمعيشي الذي يواجهه اللبنانيون". وقال، إن اعتصام أمس "رمزي شارك فيه شبان من كل مناطق بيروت ليعبّروا عن أنين المواطنين ووجعهم في كل لبنان"، مشدداً على أن التحرك "شعبي بامتياز ليس له أي بعد سياسي ولا انتخابي ولا نيابي ولا وزاري، بل هدفه الوحيد لقمة عيش المواطن بعدما بات الكثير من التلامذة يذهبون إلى مدارسهم من دون طعام".
كانت مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي دعت إلى اعتبار يوم الاثنين يوم غضب عام وقطع طرقات؛ تنديداً بتدهور الأوضاع وانعدام الخدمات الأساسية وترك الشعب لمصيره وغياب المعنيين عن تحمل مسؤولياتهم.
من جانبها، وعدت مجموعة باسم "ثوار 17 تشرين" التي نفذت تحركاً في ساحة الشهداء في وسط بيروت، استمرار التحركات السلمية حتى تحقيق المطالب. وقالوا في بيان، إنه رفضاً للأوضاع المعيشية التي حذروا منها منذ انطلاقتهم في العام 2019، فإن "تحركاتهم هي بداية غضب شعبي جماهيري للحؤول دون تفاقم الأزمة التي لم يعد المواطن يقدر عليها في كل سبله المتاحة".
وبموازاة التحركات في بيروت، نفذ عدد من المحتجين وقفة أمام مدخل سرايا جونية؛ اعتراضاً على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر الدولار وسط إجراءات لعناصر من سرية جونية في قوى الأمن الداخلي.
وفي الشمال، قطع محتجون أوتوستراد البداوي بالاتجاهين والطرقات الفرعية بالكامل، كما قطعوا جميع المسارب المؤدية إلى ساحة النور في مدينة طرابلس بالسيارات والإطارات والحجارة، كما قطع بولفار طرابلس المدخل الجنوبي لجهة البحصاص، وأوتوستراد شكا بالاتجاهين.
وفي الجنوب، أغلق محتجون في مدينة صيدا ساحة النجمة في المدينة بالسيارات، كما قطعوا الطرقات عند ساحة تقاطع ايليا في المدينة وأمام شركة الكهرباء احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية. أما في البقاع في شرق البلاد، فقد قطع أوتوستراد رياق - بعلبك، كما شهدت مناطق أخرى في البقاع الغربي والأوسط قطعاً للطرقات.
اخترنا لكم
الراعي حذر من تعطيل الإنتخابات: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة
المزيد
أتى الجهلُ… "خيراً"!
المزيد
روسيا والناتو، حوار الطرشان. فهل تندلع الحرب في أوكرانيا؟
المزيد
أبيض: نتحضر لموجة ما بعد أوميكرون وكارثة كبيرة إذا خسرنا سنة دراسية ثالثة
المزيد
اخر الاخبار
الحلبي: التعليم الرسمي بخطر والأزمة كبيرة جدا
المزيد
رويترز: نتنياهو يتفاوض على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف التهم عنه في قضايا فساد
المزيد
البستاني: لإبقاء اجتماعات مجلس الوزراء مفتوحة
المزيد
عوده: الإستحقاق الإنتخابي فرصة علينا اغتنامها ليعود بلدنا إلى ألقه
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"غارديان": استقالة عالم كبير من منظمة الصحة العالمية بسبب تقرير عن كورونا في إيطاليا
المزيد
النيابة العامة لمحكمة التمييز توضح: الشخص الموقوف في الولايات المتحدة الاميركية بتهمة التحرش الجنسي ملاحق بأفعال مماثلة من قبل النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان
المزيد
"حزب الله" يتفهّم هجوم باسيل عليه… لم يمس "الخطوط الحمر" وهدفه تحسين وضعه مسيحياً
المزيد
جنبلاط: لا بد من تسوية حول الحكومة ونصيحتي للحريري بأن يدعهم يحكمون
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات
علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021
لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية
في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو)
بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق
تهديد خطير قادم من القطب الشمالي.. ما هو ولماذا يثير القلق؟