Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية - كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022 - الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون - أيها اللبنانيون إستعدوا.. زيادة الحدّ الأدنى لبدل المعاينات الطبية - الحواط: تكريس الأعراف المخالفة للدستور يقوّض أسس دولة المؤسسات - الكويت… إعادة فتح التأشيرات للبنانيين قريبًا!؟ - الخازن: "عَبّو جيابهم على ضهر كرامة شعب" - السنيورة دعا للتجاوب مع المبادرة الكويتية والعربية وتصويب المسارات الاصلاحية والسياسية: فرصة حقيقية ورغبة عربية ودولية في مساعدة لبنان - تمديد مفاعيل التعميم 161.. - أوكرانيا: القوات الروسية المحتشدة على الحدود غير كافية لشن هجوم واسع - استئناف المفاوضات الحدودية مع لبنان الأسبوع المقبل - عون استقبل المنسقة الخاصة للامم المتحدة ورحب بالمبادرة الكويتية: ندين أي اعتداء تتعرض له "اليونيفيل" وجاهزون لمعاودة التفاوض لترسيم الحدود البحرية - الأرصاد الجوية تنفي... لا عاصفة خلال ساعتين - ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها - جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة - توقيع اتفاق استجرار الطاقة من الأردن عبر سوريا - ارتفاع بسعر صرف الدولار في السوق السوداء ظهر اليوم - المنخفض الجوي.. صقيع وثلوج، وهذه تفاصيل الايام القادمة! - هكذا علقت زوجة الحريري على قراره الأخير

أحدث الأخبار

- قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي - في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور) - وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي - لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة! - توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
شيخ العقل: بديل الاعتدال تسلط وتطرف وانعزال
المزيد
هيفاء وهبي تغزو الإنترنت بحضورها الآسر في حفل المكسيك
المزيد
ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها
المزيد
متوقعا "تسونامي" سنّي في الانتخابات.. الفرزلي: الحريري سيعود أقوى
المزيد
الأرصاد الجوية تنفي... لا عاصفة خلال ساعتين
المزيد
متفرقات

اعتصامات تقطع أوصال بيروت احتجاجاً على تفاقم الوضع المعيشي المتظاهرون توعدوا باستئنافها وشملت مختلف المناطق

2021 تشرين الثاني 29 متفرقات الشرق الأوسط

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول: انحسر الدخان المنبعث من الإطارات المشتعلة في نطاق مدينة بيروت بعد ظهر أمس؛ احتجاجاً على تفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية التي دفعت المحتجين إلى الشارع مرة أخرى، بموازاة انغلاق تواجهه مقترحات الحلول لاستئناف جلسات مجلس الوزراء بسبب استمرار الخلافات السياسية.
وخرج المتظاهرون إلى الشارع أمس في العاصمة اللبنانية وسائر المناطق؛ اعتراضاً على الأزمات المتفاقمة بفعل التجاذبات السياسية، حيث ارتفع سعر صرف الدولار بشكل قياسي خلال ستة أسابيع ليتخطى عتبة الـ25 ألف ليرة للدولار؛ ما انعكس على القدرات الشرائية للمواطنين وارتفاعاً في أسعار السلع الحيوية مثل المواد الغذائية والأدوية.
وأغلق متظاهرون الطرق في مناطق من لبنان وأشعل بعضهم النيران في إطارات السيارات احتجاجاً على الانهيار الاقتصادي. وعمد محتجون إلى رمي الزيت على طريق المدينة الرياضية منعاً لمرور السيارات، في حين أقفلت مدارس بيروت بسبب تعذر وصول التلاميذ إليها. وأعلن المحتجون، أن تحركهم هو "صرخة جوع" بسبب "انقطاع الأدوية وارتفاع أسعارها"، وطالبوا اللبنانيين بالنزول إلى الشارع.
وتدنت الحركة في بيروت بشكل كبير، بالتزامن مع الاعتصامات التي نُفذت في وسط ‎بيروت أمام مسجد الأمين، وفي منطقة ‎الكولا و‎قصقص و‎كورنيش المزرعة والبربير وساحة الشهداء والصيفي والمدينة الرياضية، حيث قطعت الطرقات، كما تظاهر المحتجون على طريق شارع الحمرا الرئيسي وفي منطقة فردان.
وقال محتجون، إن الوضع الاقتصادي لم يعد يُحتمل، وأشاروا إلى أن الأزمات "تتفاقم بينما لا تعير السلطة أي اهتمام لمعاناة الناس". وقال أحد المتظاهرين في منطقة قصقص لـ"الشرق الأوسط"، إن أحزاب السلطة "تتلهى بخلافاتها، وتمنع اجتماع الحكومة في وقت يموت الناس من الجوع وقد باتوا عاجزين عن تأمين الدواء، وبالكاد يجدون ما يأكلونه وبالكاد يشترون مياه الشرب".
وقال أبو عمر، إن "إغلاق الطريق هو تعبير عن غضب للجوع والفقر الذي ضرب الناس"، مضيفاً "بلغ سعر صرف الدولار 25 ألف ليرة، فمن يبلغ راتبه مليوني ليرة أو ثلاثة ملايين ويسكن خارج العاصمة، سيدفع كامل راتبه تكلفة بدل تنقل إلى مركز عمله"، وسأل "من يدفع له اشتراك الكهرباء وثمن المياه في ظل انقطاع الكهرباء؟".
وتراجعت الليرة لأكثر من 25 ألفاً مقابل الدولار في الأسبوع الماضي، بعدما كان سعر الصرف 1500 ليرة للدولار في 2019.
وفي حين أعرب تمام رضا، وهو صاحب متجر في لبنان، عن شعور بالإحباط وانعدام الأمل في تحسن الأوضاع قريباً، قال سائق الأجرة محمود الغوش الذي كان مع المتظاهرين في بيروت، إنه يومياً يجول طرقات المدينة من أجل أن يجد راكباً واحداً. وأضاف "منذ فترة أنا عاطل عن العمل، بسبب الغلاء المعيشي"، مضيفاً "صفيحة البنزين بلغ سعرها 320 ألفاً (14 دولاراً على سعر صرف السوق)، كيف نعمل؟".
وتم خفض الدعم عن جميع السلع تقريباً، ومنها الوقود والأدوية؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار مع انهيار الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية.
وانطلقت مظاهرة من الطريق الجديدة - الملعب البلدي تتقدمهم سيارة تبث الأغاني والأناشيد الثورية والوطنية وسط صيحات الغضب ورفع الأعلام اللبنانية ولافتات تطالب بـ"محاسبة الفاسدين والمرتكبين الذين أوصلوا لبنان إلى الكارثة الكبيرة، رغم لامبالاة المسؤولين عن الانهيار وجوع الناس".
وجابت المظاهرة عدداً من المناطق والشوارع في بيروت مع دعوة الناس "للنزول إلى الشارع للمشاركة في يوم الغضب". وأكد عدد من المحتجين والناشطين "استمرار التحركات وصولاً إلى العصيان".
وقرب جامع جمال عبد الناصر في منطقة كورنيش المزرعة، أعلن متحدث باسم المتظاهرين انتهاء التحركات على الأرض وفتح الطرق المقفلة، ملوّحاً بـ"نزول المحتجين إلى الأرض مجدداً في الأيام المقبلة، بوتيرة أكبر ما لم تعمل السلطة الحاكمة على وضع حد للانهيار الاقتصادي والمعيشي الذي يواجهه اللبنانيون". وقال، إن اعتصام أمس "رمزي شارك فيه شبان من كل مناطق بيروت ليعبّروا عن أنين المواطنين ووجعهم في كل لبنان"، مشدداً على أن التحرك "شعبي بامتياز ليس له أي بعد سياسي ولا انتخابي ولا نيابي ولا وزاري، بل هدفه الوحيد لقمة عيش المواطن بعدما بات الكثير من التلامذة يذهبون إلى مدارسهم من دون طعام".
كانت مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي دعت إلى اعتبار يوم الاثنين يوم غضب عام وقطع طرقات؛ تنديداً بتدهور الأوضاع وانعدام الخدمات الأساسية وترك الشعب لمصيره وغياب المعنيين عن تحمل مسؤولياتهم.
من جانبها، وعدت مجموعة باسم "ثوار 17 تشرين" التي نفذت تحركاً في ساحة الشهداء في وسط بيروت، استمرار التحركات السلمية حتى تحقيق المطالب. وقالوا في بيان، إنه رفضاً للأوضاع المعيشية التي حذروا منها منذ انطلاقتهم في العام 2019، فإن "تحركاتهم هي بداية غضب شعبي جماهيري للحؤول دون تفاقم الأزمة التي لم يعد المواطن يقدر عليها في كل سبله المتاحة".
وبموازاة التحركات في بيروت، نفذ عدد من المحتجين وقفة أمام مدخل سرايا جونية؛ اعتراضاً على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر الدولار وسط إجراءات لعناصر من سرية جونية في قوى الأمن الداخلي.
وفي الشمال، قطع محتجون أوتوستراد البداوي بالاتجاهين والطرقات الفرعية بالكامل، كما قطعوا جميع المسارب المؤدية إلى ساحة النور في مدينة طرابلس بالسيارات والإطارات والحجارة، كما قطع بولفار طرابلس المدخل الجنوبي لجهة البحصاص، وأوتوستراد شكا بالاتجاهين.
وفي الجنوب، أغلق محتجون في مدينة صيدا ساحة النجمة في المدينة بالسيارات، كما قطعوا الطرقات عند ساحة تقاطع ايليا في المدينة وأمام شركة الكهرباء احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية. أما في البقاع في شرق البلاد، فقد قطع أوتوستراد رياق - بعلبك، كما شهدت مناطق أخرى في البقاع الغربي والأوسط قطعاً للطرقات.
اخترنا لكم
جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة
المزيد
احباط تهريب شحنة "كبتاغون" مخبأة في الشاي متوجهة نحو الخليج مولوي: جاهزون كي لا يكون لبنان مصدرا للشر ومنطلقا لتهريب السموم
المزيد
"قالها ومشى"...!
المزيد
متى سيعود الحريري عن تعليق عمله السياسي؟ وما هو الخيار المتاح؟
المزيد
اخر الاخبار
بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022
المزيد
كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟
المزيد
الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
هيئة الطوارئ في الكتائب حذرت من تهريب اللقاح أو بيعه في السوق السوداء
المزيد
حسن أوعز بالتحقيق في تزامن ثلاث وفيات في مستشفى سيدة زغرتا
المزيد
منخفض جوي آت.. امطار وعواصف وانخفاض بالحرارة!
المزيد
بعد خبر رفض عثمان تعميم مذكرة توقيف صادرة بحق خليل.. توضيح!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي
وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي
توقيف صائد الغزلان في الجنوب
في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور)
لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة!
بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا