Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية - كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟ - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022 - الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون - أيها اللبنانيون إستعدوا.. زيادة الحدّ الأدنى لبدل المعاينات الطبية - الحواط: تكريس الأعراف المخالفة للدستور يقوّض أسس دولة المؤسسات - الكويت… إعادة فتح التأشيرات للبنانيين قريبًا!؟ - الخازن: "عَبّو جيابهم على ضهر كرامة شعب" - السنيورة دعا للتجاوب مع المبادرة الكويتية والعربية وتصويب المسارات الاصلاحية والسياسية: فرصة حقيقية ورغبة عربية ودولية في مساعدة لبنان - تمديد مفاعيل التعميم 161.. - أوكرانيا: القوات الروسية المحتشدة على الحدود غير كافية لشن هجوم واسع - استئناف المفاوضات الحدودية مع لبنان الأسبوع المقبل - عون استقبل المنسقة الخاصة للامم المتحدة ورحب بالمبادرة الكويتية: ندين أي اعتداء تتعرض له "اليونيفيل" وجاهزون لمعاودة التفاوض لترسيم الحدود البحرية - الأرصاد الجوية تنفي... لا عاصفة خلال ساعتين - ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها - جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة - توقيع اتفاق استجرار الطاقة من الأردن عبر سوريا - ارتفاع بسعر صرف الدولار في السوق السوداء ظهر اليوم - المنخفض الجوي.. صقيع وثلوج، وهذه تفاصيل الايام القادمة! - هكذا علقت زوجة الحريري على قراره الأخير

أحدث الأخبار

- قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي - في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور) - وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي - لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة! - توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين - وزير البيئة من بعلبك: لتأسيس إدارة مستدامة ومتكاملة لملف النفايات - في مشهدٍ نادرٍ ... رصد حيوان المنك "شبه المنقرض" يفترس ثعباناً ضخماً (فيديو) - علماء مناخ: ربع سكان العالم تعرضوا لدرجات حرارة قياسية في 2021 - بالفيديو: بعدما التهم 25 خروفا.. الإمساك بنمر نادر في منطقة جبلية بكردستان العراق - لبنان يقرّر إلغاء رخصة الاستيراد المسبقة للمنتجات الزراعية الأردنية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
شيخ العقل: بديل الاعتدال تسلط وتطرف وانعزال
المزيد
تخريب آليتين وسرقة أغراض.. إعتداء جديد على "اليونيفيل" جنوب لبنان
المزيد
هيفاء وهبي تغزو الإنترنت بحضورها الآسر في حفل المكسيك
المزيد
ازمة الرغيف فُرجت...المطاحن تعاود إنتاجها
المزيد
متوقعا "تسونامي" سنّي في الانتخابات.. الفرزلي: الحريري سيعود أقوى
المزيد
مقالات وأراء

باسيل يرفع شعار التعطيل

2021 تشرين الثاني 29 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


قدم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مطالعة دفاعية من كفردبيان، كان يُمكن وصفها بالناجحة لولا أنه سقط خلالها في فخ التعطيل والهيمنة الإيرانية على قرار لبنان .
فلقد نفى باسيل أن يكون هناك احتلال إيراني للبنان، مؤكداً أن التيار سيقف في وجهه إذا وُجد، وأضاف مخاطبا أنصاره: "يتهكمون عندما يقولون (ما خلّونا)، فقولوا (ما خلّونا) ولا تخجلوا لأنهم (ما خلّونا) ....ولكن نحن أيضاً في المقابل (ما خليناهم).
علق مصدر ساسي على خطاب باسيل بالقول: يبدو أن باسيل قد نسي أن أحد أهم الاتهامات الموجّهة إليه من الداخل والخارج هو التعطيل، فوقف اليوم معترفاً بذلك علناً ليقول (ما خلونا ، ولكن نحنا كمان ما خليناهم) والأغرب من ذلك أن يكون مسؤول تيار سياسي كبير مقتنعاً فعلاً بصوابية منطق التعطيل والتعطيل المضاد في إدارة شؤون البلاد، ومعتبراً أن ذلك هو الدليل على قوة رئيس الجمهورية.

وأضاف المصدر: لقد سقط باسيل سقطتين في خطابه ؛
أولاً: في محاولته تبرير منطق التعطيل الذي دون شك أدّى إلى خسائر كبيرة على الصعيد اللبناني، وفاقم الأزمة الاقتصادية، ومنع اتخاذ أي خطوات عملية لحل الأزمة. فهل يجوز اعتبار تعطيل تشكيل الحكومة لمدة سنة تقريباً، في ظل ظروف اقتصادية خانقة في لبنان، هو انجاز وطني لتياره؟؟؟ وهل مخاصمة جميع القوى السياسية بما فيها من وقّع معهم تفاهمات أوصلت ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية، وتعطيل التسويات والتوافق الوطني إنجاز ؟؟ وهل يعتبر باسيل أن تعطيل الحكومة الآن هو إنجاز لأصحابه أيضاً ؟؟؟.

السقطة الثانية في خطاب باسيل كانت محاولته نفي وجُود الاحتلال والهيمنة الإيرانية على القرار في لبنان، وسأل المصدر عن المئة الف مقاتل، الذي تحدث عنهم أمين عام حزب الله فقال: بمن يأتمر هذا الجيش؟ وهل للدولة اللبنانية سلطة على قرار هذا الجيش في السلم أو الحرب ، أو التدخل خارج الحدود اللبنانية؟؟؟ ومن سيقتنع مع السيد باسيل أن القرار اللبناني اليوم حر وخارج الهيمنة الإيرانية؟؟؟

وأضاف المصدر أن الأخطر في كلام السيد باسيل هو اقتناعه بصوابية منطق التعطيل، وهذا طبعاً يثير الشكوك والمخاوف من الخطط المستقبلية له ولتياره، بدءاً من محاولة تعطيل الانتخابات النيابية، وصولاً إلى تكرار تجربة تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية في العام القادم، وفرض نفسه كمرشح وحيد للرئاسة، وإذا سايره حزب الله في هذا المنطق، يعني أننا ذاهبون إلى فراغ حتمي وتغيير وجه لبنان الحقيقي، وهذا ما يتخوف منه عدد كبير من اللبنانيين، وذكره بالأمس رأس الكنيسة المارونية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي .
وختم المصدر: يبدو أن السيد باسيل بات متأثراً بمنطق حلفائه في جبهة الممانعة الموهومة، التي ومنذ خمسين عاماً لم تحرر شبراً واحداً من تراب فلسطين، بل استعملت هذه القضية فقط كشمّاعة لحكم القمع والاستبداد، وتبرير حالة الفقر والتخلّف التي يعيشها الشعب .

ليس من الضروري أن نوافق على كل ما أورده المصدر ، لكن يبدو أنها وجهة نظر تستحق القراءة الهادئة والتمعّن بها، فحل الأزمات وإنقاذ البلاد يحتاج إلى العمل والمبادرة والحوار، بعيداً عن منطق التعطيل والتعطيل المضاد، أما الرئيس القوي فهو الذي يستطيع بحكمته، التواصل والحوار مع جميع القوى والشركاء في الوطن، ودفعهم إلى التعاون وتقديم المصلحة الوطنية على ما عداها.
أما اسلوب التعطيل والمخاصمة، والخطاب الطائفي ونبش القبور والتذكير المستمر بخلافات وأحقاد عفى عليها الزمن، فلا يمكن أن يكون خطاباً رئاسياً جامعاً ولا وطنياً منقذاً، بل هو خطاب تفرقة وشقاق وفتنة، وإن حصد أصحابه بعض الأصوات في الانتخابات النيابية، لكنهم دون شك سيخسرون الوطن.
فالتعطيل ليس إنجازاً وهذا يستطيع فعله أي رئيس، والنتيجة ستكون محسومة بمزيد من الخراب والدمار والتدهور الاقتصادي وانحلال مؤسسات الدولة، ولقد شهدنا جميعاً نتيجة هذه المخاصمات والمناكفات والعداوات السياسية، المغلّفة بلباس مذهبي وطائفي. وربما حان الوقت لوقفة ضمير ووعي وطني، والتلاقي حول رئيس قوي فعلاً، قوي بحكمته وعدالته ودعم شعبه، دعم كل الشعب بكل فئاته وطوائفه، وفي كل مناطق لبنان.
اخترنا لكم
جعجع مثمّنا المبادرة الخليجية: أحذر من عدم التقاط رئيس الجمهورية والحكومة هذه الفرصة
المزيد
احباط تهريب شحنة "كبتاغون" مخبأة في الشاي متوجهة نحو الخليج مولوي: جاهزون كي لا يكون لبنان مصدرا للشر ومنطلقا لتهريب السموم
المزيد
"قالها ومشى"...!
المزيد
متى سيعود الحريري عن تعليق عمله السياسي؟ وما هو الخيار المتاح؟
المزيد
اخر الاخبار
بسبب العاصفة ... هذا ما قرره وزير التربية بشأن المدارس والمؤسسات التربوية
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 26/01/2022
المزيد
كم بلغ دولار السّوق السّوداء مساء اليوم؟
المزيد
الصحة العالمية تحذّر.. متحور جديد أكثر عدوى من أوميكرون
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الهيمنة الإليكترونية وتصدير الصراعات !
المزيد
لقاء الجمهورية: الفراغ والتمديد سببان للاهتزازات الأمنية
المزيد
اللقاحُ في صيدلياتِ العالمِ وماذا انتِ فاعلةٌ أيتها "السلطةُ المهترئةُ"؟
المزيد
الإمارات تحبط تهريب مليون قرص كبتاغون
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي
وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي
توقيف صائد الغزلان في الجنوب
في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور)
لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة!
بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا