Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- قائد الجيش تفقد اللواء اللوجستي في كفرشيما: ليس أمامكم خيارات إما المؤسسة العسكرية أو الفوضى - بعد عزوف سعد.. بهاء الحريري يعلن: سأستكمل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري - بعد ضبط ١٢ طناً من الحشيشة في المرفأ... متورّط في قبضة "المخابرات" - كلودين عون: نعمل لتذليل عوائق تعترض إقدام النساء على تأسيس الأعمال - كورونا لبنان: 8116 إصابة جديدة و 17 حالة وفاة - أبو فاعور: كل التحية والاحترام لضباط وعناصر قوى الامن - الراعي يلتقي فرونتسكا ويدين الاعتداء على "اليونيفل" - حجار من بعبدا: مهلة التسجيل على منصة دعم وبرنامج أمان تنتهي في 31 الحالي وموعد الدفع بالدولار في آذار - ستريدا جعجع: زمن البروبغندا ولى وسيستعيد الشعب زمام المبادرة في الانتخابات المقبلة - دريان وغريو في السراي.. ميقاتي: لن ندعو إلى مقاطعة سنية للإنتخابات.. والمفتي: دار الفتوى حاضنة لجميع اللبنانيين - ٣ قرارات لوزير المال - النفط يبلغ أعلى مستوياته في 7 سنوات بفعل توتر أوكرانيا - جلسة مجلس الوزراء: سلفة الكهرباء لن تُبحث اليوم.. وهذا ما قاله وزير الطاقة - موازنةٌ على قياسِ اصحابِ الثرواتِ وأوَّلُهمْ "النجيبُ"...! - تأخيرٌ جديد لوصول الكهرباء: لبنان مديون لسوريا - عبدالله: للمصطادين في الماء العكر.. - انخفاض أسعار المحروقات.. والبراكس يوضح - كرم: دولة المزرعة انتهت إلى لا رجعة - أسرار الصّحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 28-01-2022 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 28 كانون الثاني 2022

أحدث الأخبار

- تسلا تستكشف أعمالاً جديدة ستتجاوز السيارات الكهربائية - "غدي": هكذا تُنقذ نفسك والآخرين، في حال علقت سيارتك في الثلج! - الجغرافيا والطوائف وغاز لبنان: هوكشتاين لن يرفع الحصار - مستعينة بطائرات مسيرة.. بلدية تركية تقدم طعاما للمعز البري - حذاري قتل الضبع المخطط - قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي - في حدث نادر... أنثى فيل تضع توأماً في كينيا (صور) - وزير البيئة: تعيين هيئة مكافحة الفساد جزء من مسار التعافي - لجنة كفرحزير البيئية تحذر حكومة ميقاتي من الوقوع في فخ شركات الترابة القاتلة! - توقيف صائد الغزلان في الجنوب - بعد عقود من الأبحاث... بصل "بلا دموع" يُباع في بريطانيا - تعرّفوا إلى "جوناثان" ... أقدم حيوان زاحف في العالم - خوفاً من انتشار إنفلونزا الطيور... إعدام 26 بجعة تابعة للملكة إليزابيث - بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي لـ"عبادته" في الهند ! - في السعودية...أول فندق 5 نجوم للإبل في العالم (فيديو) - السعودية: العاشر من شهر شباط يوماً للنمر العربي! - علماء يكتشفون "بخار ماء" على كوكب "سوبر نبتون" - غاز شرق المتوسط..كسلاح سياسي أميركي - التشريعات البيئية: ضوابط في تكامل المنظور الاقتصادي البيئي - الحاج حسن: تعاون دولي لتمكين الفلاحين

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
حجار من بعبدا: مهلة التسجيل على منصة دعم وبرنامج أمان تنتهي في 31 الحالي وموعد الدفع بالدولار في آذار
المزيد
موازنةٌ على قياسِ اصحابِ الثرواتِ وأوَّلُهمْ "النجيبُ"...!
المزيد
النفط يبلغ أعلى مستوياته في 7 سنوات بفعل توتر أوكرانيا
المزيد
٣ قرارات لوزير المال
المزيد
تأخيرٌ جديد لوصول الكهرباء: لبنان مديون لسوريا
المزيد
متفرقات

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 24/11/2021

2021 تشرين الثاني 26 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان "



بالرغم من المعطيات والمعلومات المتناقضة التي تسربت حول اللقاء الرئاسي الثلاثي في بعبدا فإن الأنظار تتجه إلى نتائج الإتصالات التي يقوم بها رئيس ‏الجمهورية ميشال عون لمعالجة المواضيع التي كانت محور البحث وفق ما أعلن القصر الحمهوري

ماليا وفيما دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري لجنتي المال والموازنة والإدارة والعدل إلى عقد جلسة مشتركة الاربعاء المقبل لدرس إقتراح قانون معجل مكرر يرمي إلى وضع ضوابط إستثنائية ومؤقتة على التحاويل المصرفية

كان الرئيس عون يترأس اجتماعا ضم وزير المال وحاكم مصرف لبنان لعرض الوضع المالي والصعوبات التي تواجه شركة التدقيق المحاسبي الجنائي حيث شدد على توفير "الداتا" والمستندات المطلوبة من قبل الشركة بشكل كامل كي تباشر مهامها وتصدر التقرير الاولي بنهاية إثني عشر اسبوعا كحد اقصى وفق منطوق العقد

وقد اكد كل من الوزير يوسف الخليل والحاكم رياض سلامة بأنهما يجريان ما يلزم وبالسرعة الممكنة لهذه الغاية.

وبإنتظار تقريش المعالجات السياسية والمالية سجل سعر صرف الدولار في السوق الموازية رقما جديدا تجاوز سقف 24الف ليرة

في شأن حياتي آخر وقع وزير العمل مصطفى بيرم اليوم مشروع مرسوم زيادة بدل النقل اليومي للقطاع الخاص والبالغ 65 الف ليرة وأحاله الى مجلس شورى الدولة وفقا للأصول. ‏



=======================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "أم تي في "



سؤال مستعجل نطرحه على الرئيس ميقاتي باسم المنطق والعقل ، وباسم معظم اللبنانيين: شو رايح تعمل بالفاتيكان؟ ، إن كنت تطلب أن يسخر علاقاته الدبلوماسية لدعم حكومتك أم الكم وزراة التي تمون عليها ... فلا تتكل عليه ، وإن كنت تتكل عليه ، كي يدعم حكومتك بالمطلق ، فأنت تعرف ، وهو يعرف جيدا أن لا شيء اسمه حكومة أو حكم أو دولة مؤسسات في لبنان .

وإن كنت تقصده تائبا وواعدا بتبديل المسار المتراخي ، وبأنك ستقول الأمر لي ، وتلجم حزب الله ، وتسعى الى دعوة مجلس الوزراء الى الانعقاد ، فالأحرى بك كان أن تقوم بذلك بدلا من إضاعة الوقت والمال فيما البلاد تخرب ، وأنت لا تنوي أصلا ارتكاب هذا الفعل المؤسساتي المنقذ .

وإن كنت تقصده للحج أو العمرة أو سعيا الى تصحيح المسار ، فما يمنع دخولك السعودية سياسيا حتى الساعة ، هو نفس المانع الذي يفترض ان يحول دون توجهك الى الفاتيكان .

السيد الرئيس ميقاتي وكل المنظومة اللبنانية ، قد تتفاجأون ، بأن الكرسي الرسولي و بلا "جميلتكم" يجند كل دبلوماسيته الهادئة والصادقة والفاعلة لنصرة لبنان الرسالة والدور الرائد .

ولبنان هذا يا سادة ، لا مكان لكم فيه ، وهو لن يلتقط أنفاسه ويستعيد روحه الهائمة فوق وادي الموت طالما أنتم جاثمون على صدره .

إعلموا يا أهل المنظومة ، بأن الفاتيكان من أول الدول وأكثرها معرفة بخزعبلاتكم ، وكل عاقل في مكانكم كان ليصاب بالخجل ، ويمتنع عن التطلع في عيني الأب الأقدس فرنسيس ، المتواضع ويسأل نفسه ، ماذا عساي أقول له ، وهو العالم بحالي .

سبب تخفيفي وحيد لما ترتكبه المنظومة ، وهو أنها تعتقد أن لبنان جزيرة معزولة في زمن ما قبل وسائل الاتصال والأقمار الاصطناعية ، ما يسمح للرئيس ميقاتي وغيره الطلب الى الفاتيكان بأن يفتح له أبواب السعودية مثلا ، لاعتقاده بأن البابا يجهل بأن حزب الله يشتمها هي ودول الخليج وهو لا ينوي التوقف عن شتمها ، ورغم ذلك يتعين على البابا وأصدقاء لبنان كلهم العمل على اقناع الرياض بتقبل الشتيمة ومساعدة لبنان .

في المقلب الداخلي البحت ، الألغام توضع في وجه المحقق العدلي في تفجير المرفأ ، و السكاكين تشحذ للإجهاز على كل الجسم القضائي وإرساء قضاء يرضي حزب الله ويحمي المنظومة السياسية .

يضاف الى هذا المنحى الانحداري، بازار المقايضة المستمر على رأس العدالة ومصالح لبنان ، في مقابل استئناف جلسات مجلس الوزراء .

هذا الواقع العبثي يرخي ظلالا سميكة من الشك على ما يقوله رئيس الجمهورية ويفعله لتسهيل التحقيق الجنائي وتسليم "الفاريز ومارسال" المستندات والتسهيلات التي تساعدها على التدقيق في حسابات مصرف لبنان وباقي ادارات الدولة ووزاراتها.

تزامنا ، التخبط السمة الغالبة على معالجة الملفات الحياتية الأساسية في وقت تواصل الليرة انهيارها، والتضخم ارتفاعه بفعل الزيادات العشوائية المتكررة للعطاءات المالية ، والتي سرعان ما تتبخر أما تتطاير مع سعر الدولار.

ايها اللبنانيون ، ليس أمامكم سوى الانتخابات لوقف الانقلابات والانهيارات ، لذلك أصروا على إجرائها ، بس ما ترجعو تنتخبون هني ذاتن



=============================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"



ضرب لما تبقى من الوطن، وليس فقط مضاربات ربحية، ما تقوم به ثلة من تجار المال والارواح، الراعين لجنون الدولار.

اكثر من اربعة وعشرين الف ليرة لبنانية بات سعر الدولار – ومؤشره الى ارتفاع، فيما التأشيرات لكبح هؤلاء لا تزال ممنوعة بقرار، وكذلك الخيارات التي تسحب من ايديهم الاحتكارات كورقة التحكم بالبلاد والعباد.

لكن الازمة ليست حكرا على التجار، فكلما كان الحديث عن التحقيق الجنائي بمصرف لبنان جن الدولار، وكلما سمعنا بشركة الفاريز ومارسال حلق عاليا، فهل هذه صدفة؟

قضائيا وعن سابق اصرار وتصميم يواصل البعض تحويل كارثة انفجار المرفأ إلى أداة لاستثارة الغرائزية الطائفية خدمة لأهداف خاصة، والى وسيلة لوأد الوحدة الوطنية والتشويش على مكامن قوتنا خدمة لمشاريع خارجية، بحسب وزير الثقافة محمد مرتضى، فهناك من شطر العدلية ويحاول شطر البلد طائفيا كما قال الوزير مرتضى الذي بشر من يفعل ذلك بأن مساعيه هو وشركاؤه ومشغلوه وحاضنوه، محليون ودوليون، ستبوء بالفشل..

وعلى مراكب من فشل تسير الخطة الحكومية لمواجهة الكارثة الصحية، ومع ازمة الدواء المسعور والاستشفاء المفقود عاد كورونا ليفتك من جديد، فيما خطط وزارة الصحة كأنها مصابة بعوارض الفيروس كالكسل والانحطاط وترك الامور على غاربها..

الى مشارق الارض بعد مغاربها وصلت الايادي الصهيونية لمواجهة المقاومة، فكان قرار اوستراليا بتصنيف حزب الله باسره “منظمة ارهابية”، في انصياع ذليل للإملاءات ‏الاميركية والصهيونية كما رأى الحزب، الذي اعتبر أن هذا القرار وما سبقه من قرارات مماثلة لن يؤثر على معنويات الشعب الوفي في لبنان ولا على معنويات الاحرار والشرفاء في العالم، ولا على موقف الحزب وحقه الطبيعي بالمقاومة.

على ان الموقف من آخر التطورات سيكون للامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله عند الثامنة والنصف من مساء الجمعة عبر شاشة المنار..



==========================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في "



في ثلاثة اتجاهات توزعت المتابعة المحليةاليوم، الاتجاه الاول حكومي من خلال المشاورات المستمرة على اكثر من مستوى لتذليل العقبات التي تحول حتى اللحظة من دون انعقاد مجلس الوزراء، غير ان الاجواء الايجابية المتداولة في الاعلام لم تقابلها بعد اي ترجمة عملية، ربما في انتظار عودة رئيس الحكومة من الفاتيكان ورئيس الجمهورية من قطر.

الاتجاه الثاني اصلاحي من خلال المتابعة الرئاسية الحثيثة والمتواصلة لملف التدقيق الجنائي الذي تجددت العقبات في طريقه، ما استدعى اجتماعا في قصر بعبدا اليوم، حضره وزير المال وحاكم مصرف لبنان والوزير السابق سليم جريصاتي.

وخلال الاجتماع اصر رئيس الجمهورية على بدء مهام التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان من قبل مؤسسة "الفاريس ومارسال" وتنفيذ القعد بينها وبين الدولة اللبنانية, ما يقتضي توفير "الداتا" والمستندات المطلوبة من المؤسسة بشكل كامل, كي تباشر مهامها وتصدر التقرير الاولي بنهاية اثني عشر اسبوعا كحد اقصى وفق العقد.

وكان رئيس الجمهورية ذكر امام زواره بأنه كان مصرا منذ البداية على وجوب قيام تدقيق مالي جنائي لانه سيشكل بداية جديدة. وسيكشف المتسببين بهدر الاموال قائلا: هذا واجبي وكلفني الكثير من الوقت والجهد, وكان هناك الكثير من المقاومة ومن يعمل على وضع العراقيل.

وشدد رئيس الجمهورية على انه عازم على محاولة احداث التغييرات اللازمة مهما كانت التحديات, وعلى ان التحقيق الجنائي المالي هو بادرة التغيير المنشود، خصوصا لناحية مراقبةالمسؤولين عن الاموال العامة في مختلف المؤسسات الرسمية.

اما الاتجاه الثالث فإقتصادي ومالي، حيث اشار رئيس الجمهورية الى ان المفاوضات جارية مع صندوق النقد الدولي لتقديم الخطة الاقتصادية التي يمكن على اساسها الحصول على قروض طويلة الامد.

كاشفا ان كل الكلام في مرحلة ما قبل الانهيار كان يقال في الهواء حول حقيقة الاوضاع المالية وفق التقارير التي كانت ترد من اعلى المرجعيات المسؤولية في هذا المجال.



======================================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"



ركنا السلطة التنفيذية، رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، على سفر، رئيس الجمهورية الى قطر، ورئيس الحكومة الى الفاتيكان، وفي الداخل سجال يتناول عدة ملفات: الاحتياط الالزامي، التدقيق الجنائي، فاتورة الكهرباء، طعن التيار الوطني الحر ببعض بنود قانون الانتخابات، وقضية انفجار او تفجير مرفأ، وتطورات قضائية لافتة.

من خلال تعداد الملفات، تبدو انها مترابطة ببعضها بعضا: الاحتياط الالزامي هو هاجس الجميع، لكن هذا الاحتياطي سيبقى في حال استنزاف في ظل استمرار مصرف لبنان في تمويل بعض المواد الاساسية كأصناف معينة من الادوية والطحين.

ترشيد التمويل قد يطيل عمر الاحتياط الالزامي لكن قد يجففه في نهاية المطاف، ليبقى السؤال الاساسي: من اين ستتأمن الاموال مع جفاف او تجفيف الاحتياط الالزامي؟ حتى إشعار آخر لا موارد غير القروض المنتظرة من صندوق النقد الدولي، وهذه القروض لا تأتي الا بعد اجراءات يجب على الحكومة ان تقوم بها، ولكن كيف تقوم بها في ظل تعذر عقد جلسات مجلس الوزراء؟ واذا كان الشرط لانعقاده "قبع القاضي بيطار"، فإن كل القرارات القضائية تأتي لمصلحته، فكيف سيكون بالامكان قبعه في هذه الحال؟

نبقى في الشأن القضائي، هل وقع المحظور في هذا السلك؟ ففي معلومات خاصة بال LBCI ان استقالات يشهدها السلك القضائي. فبسبب الاوضاع المعنوية والمادية التي وصل اليها القضاء، وبسبب الضغوط والتدخلات السياسية التي لم تتوقف، وبسبب الحملات اليومية على السلطة القضائية، ظهرت موجة استقالات، وابرزها تلك المقدمة من قضاة نظروا في ملف رد القاضي طارق البيطار اي القاضيان ناجي عيد وجانيت حنا اضافة الى استقالة القاضيتين رولا الحسيني وكارلا القسيس.

فهل تتحول هذه الاستقالات ككرة ثلج؟



===========================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد "



طمرت أزمة الناعمة اليوم كل غازات الميثان السياسية ولم يجر تنفيس أي من الملفات المحتقنة وزاريا وقضائيا .. ليتبين أن حال البلد كوضع المطمر العالق على فوهة بركان منذ عام سبعة وتسعين ..والموعود كل عام بالحل الكاذب .

اليوم اشتكى الأهالي فتحركت الدولة وهرع وزير البيئة ناصر ياسين إلى المكان ولم يغادره إلا مسطرا محضرا بالحل الفوري علما أن تفاقم الأزمة يتحمله مجلس الإنماء والإعمار

أما في المطامر السياسية فكل ديك على مزبلته صياح حيث تتوسع الهوة وتدار الأزمات باستخدام الوقت عاملا لمرور الزمن.

وعملا بشيوع أخبار المطامر وعودة النفايات وغدا وضع الصرف الصحي والطرقات فإن كل المؤشرات السياسية الأخرى لا توحي بعودة الأمور إلى "مجاريرها" الوزارية لا بل إن التصريحات " الآسنة " تتفاعل والمواقف تفرز طوفانا طائفيا ولعل أبرزها ما أعلنه وزير الثقافة محمد مرتضى في خلال معاينته المبنى الجديد للكونسرفاتوار الوطني في الضبية فعزف على أوركسترا من النشاز الطائفي وقال إن البعض وخدمة لأهداف خاصة، أصر من الأساس على ألا يتولى التحقيق في قضية انفجار المرفأ إلا قاض من الطائفة المسيحية وألا يتولى النظر في المراجعات القضائية المقدمة إلا قضاة من الطائفة عينها ما شطر "العدلية"

وعلى هذا المنحى فإن الحكومة لن تتقدم خطوة إلى الأمام وسيضرع رئيسها نجيب ميقاتي لدى بابا روما غدا طالبا رحمة السماء .. أما في رحمة القضاء فإن الهيئة العامة لمحكمة التمييز لم تعقد اليوم كما المرتجى .

وفي الزمن الضائع " نفس" رئيس الجمهورية غازات كادت تكون قاتلة كاشفا عن محاولة اغتياله سياسيا من خلال تحوير الحقائق والأكاذيب وأعلن أنه عازم على محاولة إحداث التغييرات اللازمة مهما كانت التحديات خصوصا لناحية مراقبة المسؤولين عن الأموال العامة في مختلف المؤسسات الرسمية لكن العزم على محاولة إحداث تغيير والتنقيب عن هؤلاء المسؤولين كان أمرا مفترضا في بداية العهد..

أما في العام الأخير على مواسم الهجرة الرئاسية " فيطعمك الحج والناس راجعة" وربما كان ملف أخير يستطيع العهد تحريكه ربطا برحيله في تشرين المقبل ..وهو عودة النازحين السوريين الى مناطق آمنة داخل سوريا .. وتلك قضية فعلها وزير الخارجية عبد الله بوحيبب في موسكو وقد برزت حماسة روسية للعمل مع أوروبا ودول عربية والامم المتحدة لتنشيط هذه العودة لاسيما أن اماكن عدة داخل سوريا أصبحت أكثر آمانا من لبنان وأقل تكلفة.

اخترنا لكم
بعد عزوف سعد.. بهاء الحريري يعلن: سأستكمل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري
المزيد
كنعان: "وقفوا المزايدات الاعلامية بالمواسم الانتخابية"
المزيد
موازنةٌ على قياسِ اصحابِ الثرواتِ وأوَّلُهمْ "النجيبُ"...!
المزيد
اِلتِماسُ مفاوضاتِ ڤيينا
المزيد
اخر الاخبار
قائد الجيش تفقد اللواء اللوجستي في كفرشيما: ليس أمامكم خيارات إما المؤسسة العسكرية أو الفوضى
المزيد
بعد ضبط ١٢ طناً من الحشيشة في المرفأ... متورّط في قبضة "المخابرات"
المزيد
بعد عزوف سعد.. بهاء الحريري يعلن: سأستكمل مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري
المزيد
كلودين عون: نعمل لتذليل عوائق تعترض إقدام النساء على تأسيس الأعمال
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كتلة المستقبل: لقاء بعبدا سقط في امتحان التوافق الوطني
المزيد
داعيا للحوار حول رد موحد.. باسيل: الورقة الكويتيّة تتضمّن عناوين حسّاسة بعضها خلافي
المزيد
التيار الوطني: مصرف لبنان يتحمل مسؤولية مضاعفة لضبط التفلت الحاصل في سعر صرف الدولار
المزيد
الاتحاد الأوروبي عازم على معاقبة معرقلي الانتخابات في لبنان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
تسلا تستكشف أعمالاً جديدة ستتجاوز السيارات الكهربائية
الجغرافيا والطوائف وغاز لبنان: هوكشتاين لن يرفع الحصار
حذاري قتل الضبع المخطط
"غدي": هكذا تُنقذ نفسك والآخرين، في حال علقت سيارتك في الثلج!
مستعينة بطائرات مسيرة.. بلدية تركية تقدم طعاما للمعز البري
قوى الامن توقف قتلة الضبع بإشارة من المدعي العام البيئي