Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بالصورة...هذا ما سيحدث الاثنين! - السعودية: خطوة أستراليا ضد حزب الله تعزز الأمن والسلم - سلامة: شروط ستعيد قيمة الليرة الى "توازن منطقي" - جنبلاط: لا نستطيع الخروج من تحالف طبيعي وموضوعي وتاريخي مع المستقبل - سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "العمل جار على عقد جلسة في أسرع وقت"... بوشكيان: سيتم إقفال كل معمل غير مرخص - 3 قتلى و120 معتقلا.. "احتجاجات المياه" تتفاقم بإيران - جعجع للفائزين في الانتخابات الطالبية في "اللويزة": "كلكن يعني كلكن طلعتو قدون كلن" - المجموعات السيادية لإيران: لن تغيّروا هوية لبنان - تعيين لبنانيين في منصبين رفيعين - انخفاض بسعر صرف الدولار.. كم بلغ؟ - التيار الوطني الحر: الاتهيار المالي الحاصل هو نتيجة طبيعية للسياسات المالية التي نفذها حاكم مصرف لبنان - الابيض عن المتحور الجديد: لا رحلات مباشرة بين لبنان وجنوب إفريقيا - قاسم: يرفضون المقاومة تماهيًا مع المطبِّعين ولكن... - جنبلاط: تسليم البلد للمحور السوري الايراني غلطة فادحة - الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..! - النائب جنبلاط: لإجراءات استثنائية توقف الأزمات وتلجم انهيار العملة - علوش: المركب اللبناني أصبح غارقاً بنسبة 90 في المئة - أرسلان: من ذهب بعيداً عن سوريا سيعود إليها والموقف الإيراني من لبنان موقف إيجابي - سعيد: مش هينة تكون ضدّ حزب الله في هذه الايام!

أحدث الأخبار

- سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "جريمة" بحقّ "طائر برّي"! - اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا - فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه - درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS - سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة - وزير البيئة يعاين وضع مطمر الناعمة ويغرّد عن تنفيس آبار الغازات - إجتماع تنسيقي ضم وزير الزراعة إلى وزير البيئة - المرتضى عرض لموضوع قلعة كيفون مع رئيس بلديتها ومدير جمعية حماية الطبيعة - ناقوس خطر للعالم.. تحديد موعد "الذوبان الكبير" - كيف كان مناخ الشرق الأوسط خلال "العصر الجليدي"؟ - ياسين: العمل مستمر لايجاد حلول مستدامة للنفايات الصلبة - قطة تركية بأربع آذان تحقق نجومية عبر الإنترنت (صور) - تضمّ أكثر من 350 ألف عازف... فنزويلا تدخل موسوعة غينيس لأكبر أوركسترا في العالم! - يبلغ طولها 80 متراً...تدشين أول سفينة شحن كهربائية ذاتية التوجيه في العالم - في حملة لمكافحة التلوث... الهند تغلق موقتا 5 محطات طاقة تعمل بالفحم - "عمال نظافة"... مدينة تركية توظف الحمير لتنظيف شوارعها الضيّقة - العثور على أسنان قرش "الميغالودون" المنقرض في صحراء تشيلي... صور - وزير المالية الفرنسي يعلن عن مشروعات لـ"الطاقة المتجددة" مع الإمارات - قطع أشجار أرز دهرية في محمية كرم شباط - القبيات

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..!
المزيد
مصرف لبنان يحمّل «غوغل» و«فيسبوك» مسؤولية تطبيقات الدولار مستويات قياسية جديدة لانهيار الليرة
المزيد
لبنانُ يتراجعُ في كلِّ شيءٍ... الانهيارُ العلميُّ على الطريقِ!
المزيد
انخفاض بسعر صرف الدولار.. كم بلغ؟
المزيد
سلامة: شروط ستعيد قيمة الليرة الى "توازن منطقي"
المزيد
متفرقات

القضاء "سيّد نفسه"... و"حزب الله" استشاط غضباً!

2021 تشرين الثاني 25 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


مني السياسيون الذين تقدموا بدعاوى لمخاصمة الدولة على ما أسموها «الأخطاء الجسيمة» المنسوبة إلى المحقق العدلي القاضي طارق البيطار ، عبر الادعاء عليهم وملاحقتهم في قضية انفجار مرفأ بيروت، بهزيمة غير متوقعة، حيث قررت الهيئة العامة لمحكمة التمييز التي يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود، رد الدعويين المقدمتين من رئيس الحكومة السابق حسان دياب ومن النائب نهاد المشنوق لمخاصمة الدولة عن «أخطاء» البيطار، بحسب "الانباء الكويتية"

واعتبرت الهيئة التي تضم رؤساء محاكم التمييز (أعلى المحاكم في لبنان) أن البيطار «لم يرتكب حتى الآن أي خطأ إجرائي يستوجب مداعاة الدولة»، وأكدت أن «دعاوى مخاصمة الدولة تقدم ضد القرارات أو الأحكام القضائية التي تصبح مبرمة، في حين أن البيطار لايزال في طور إجراء التحقيق العدلي، ولم يصل إلى مرحلة إصدار القرار المبرم»، وألزمت الهيئة كلا من حسان دياب والمشنوق بدفع تعويض قيمته مليون ليرة للدولة اللبنانية بدل عطل وضرر.

واعتبرت الهيئة التي تضم رؤساء محاكم التمييز (أعلى المحاكم في لبنان) أن البيطار «لم يرتكب حتى الآن أي خطأ إجرائي يستوجب مداعاة الدولة»، وأكدت أن «دعاوى مخاصمة الدولة تقدم ضد القرارات أو الأحكام القضائية التي تصبح مبرمة، في حين أن البيطار لايزال في طور إجراء التحقيق العدلي، ولم يصل إلى مرحلة إصدار القرار المبرم»، وألزمت الهيئة كلا من حسان دياب والمشنوق بدفع تعويض قيمته مليون ليرة للدولة اللبنانية بدل عطل وضرر.

كما ردت الهيئة دعاوى مخاصمة الدولة التي تقدم بها النائبان علي حسن خليل وغازي زعيتر وألزمت كل منهما بدفع تعويض للدولة بقيمة مليون ليرة، وذلك لنفس الأسباب التي بررت فيها رد دعويي دياب والمشنوق.

وفي قرار آخر، بتت الهيئة العامة لمحكمة التمييز في مراجعة النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر التي طلبا فيها تحديد المرجع القضائي الذي تقدم أمامه دعاوى رد المحقق العدلي، واعتبرت الهيئة في قرارها المبرم أن الغرفة الأولى لدى محكمة التمييز التي يرأسها القاضي ناجي عيد هي المرجع الصالح للنظر بدعاوى الرد التي تقدم ضد المحقق العدلي طارق البيطار، وبذلك تسقط كل الدعاوى المماثلة المقدمة أمام محكمة الاستئناف في بيروت، وبهذه القرارات يمكن للمحقق العدلي طارق البيطار استئناف تحقيقاته فور إعلان محكمة الاستئناف عدم اختصاصها للنظر بالدعاوى المقدمة أمامها.

وفي ملف آخر، رفضت محكمة التمييز الجزائية برئاسة القاضية رندا كفوري الدعوى المقدمة من الوزير السابق يوسف فنيانوس التي طلب فيها نقل ملف انفجار مرفأ بيروت من عهدة المحقق العدلي القاضي طارق البيطار بسبب الارتياب المشروع وابقت الملف في يد البيطار، كما قبلت الدعوى المقدمة من نقابة المحامين في بيروت ضد المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري، وقررت رده ومنعه من النظر في كل المراجعات الخاصة بملف انفجار المرفأ.

وفي خضم هذا الصراع حول السلطة القضائية، كشف مصدر قضائي مطلع لـ«الأنباء» الكويتية، عن أن ثلاث قاضيات تقدمن باستقالاتهن لمجلس القضاء الأعلى، احتجاجا على الوضع الذي بلغه القضاء.

وأكد المصدر أن القاضيات هن: رئيسة محكمة التمييز المدنية القاضية جانيت حنا (التي سبق لها ان رفضت الشهر الماضي دعوى تنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار عن التحقيق بانفجار المرفأ)، المحامية العامة لدى محكمة التمييز القاضية كارلا قسيس ورئيسة محكمة الاستئناف القاضية رولا الحسين.

من جهتها، لفتت "نداء الوطن" الى ان من بين "الأموات الأحياء" الذين سقطوا في مذبحة 4 آب، أعاد القضاء بعث النبض في شرايين العدالة، آخذاً بيدها ليضرب بمطرقتها كل محاولات التهويل والتهديد الهادفة إلى تدجين الجسم القضائي خلف قضبان السلطة، فأكد بالأمس أنه "سيّد نفسه"... براءٌ من "دم" منظومة النيترات وتسوياتها السياسية والحكومية لوأد التحقيق العدلي في انفجار المرفأ.

بهذا المعنى، أتى وقع قرارات الهيئة العامة لمحكمة التمييز "بالإجماع" ردّ طلبات مخاصمة الدولة والقضاة ثقيلاً على المدعى عليهم في جريمة 4 آب، لا سيما وأنّ الهيئة فرضت نفسها "المرجع الصالح" المختصّ بالبت بطلبات رد المحقق العدلي، ورفضت بهذه الصفة كفّ يد القاضي طارق البيطار، بالتزامن مع ردّ محكمة التمييز دعوى "الارتياب المشروع" المرفوعة ضده. الأمر الذي أنصف صرخة أهالي ضحايا المرفأ أمس أمام قصر العدل "لاستعجال البت في طلبات الرد ودعم استمرار المحقق العدلي في مهمته"، وأصاب في المقابل المرتابين بالبيطار والمتضررين من تحقيقاته بنكسة مزدوجة، قضائية وحكومية، ربطاً بربط النزاع الذي يفرضه "حزب الله" بين الساحتين. وبحسب المؤشرات الأولية، فإنّ قرارات هيئة التمييز جعلت "حزب الله" يستشيط غضباً من القضاء، ويترحّم على الحكومة التي يبدو "لم يَعُد ينفعُ الا الدعاء" معها، كما عبّرت قناة "المنار"، رداً على ما اعتبرت أنه "مجزرة قضائية وشنق للعدالة" في قضية المرفأ، مصوبةً بشكل واضح على فشل مفاعيل "لقاء الاستقلال الرئاسي" في بعبدا، لتتساءل بصراحة: "أي التداعيات ستتركها المزاجية القضائية على مساعي إنقاذ الحكومة؟".

وأمام الإمعان المفضوح في تسييس القضاء وارتفاع وتيرة التدخلات السياسية التي باتت تعرقل عمله وأبرزها ما هو متصل بانفجار المرفأ، استرعى الانتباه ما نقلته "وكالة فرانس برس" أمس عن مصدر قضائي لناحية "تقديم ثلاث قاضيات استقالاتهن من مناصبهن احتجاجاً على الوضع الصعب الذي بلغه القضاء والتدخلات السياسية في عمل السلطة القضائية والتشكيك في القرارات التي تصدر عن قضاة ومحاكم في معظم الملفات"، موضحاً أنّ بين القاضيات الثلاث "قاضية ردت دعوى لتنحية القاضي البيطار وتم التشكيك في صوابية قرارها"، وسط تحذيره من أنّ التشكيك المستمر في قرارات القضاء "بدأ يُفقده هيبته".

وفي تعليقه على ما سمي بالانتفاضة القضائية بعد هذا القرار، قال الوزير السابق ادمون رزق لـ "الأنباء" الالكترونية "اذا ما في قضاء ما في بلد"، لأنه من الواضح لم يبق شيئاً من مؤسسات الدولة سوى القضاء والجيش، ولأن الذين تسلموا مقدرات البلد غير مؤهلين لتسلم دكان". وأعرب عن ثقته ببعض القضاة وبمجلس القضاء الأعلى "بأن يقفوا بوجه المتآمرين على أمن الدولة وعلى الناس"، مضيفا: "ليس هناك من مجال للسكوت عما يحصل من غباء في السلطة".

وفي سياق متصل، أشارت "النهار" الى رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود رفض استقالة ثلاث قاضيات تقدّمن بها إلى المجلس أمس، وهنّ القاضيات جانيت حنا، كارلا قسيس ورلى الحسيني.

وتمسّك عبّود بوجودهنّ في القضاء خصوصاً أنّهنّ من القاضيات المميّزات بعملهنّ، على أن يجتمعن مع مجلس القضاء ملتمئاً لعرض الأسباب التي حدتهنّ إلى الإقدام على هذه الخطوة بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها القضاء والتدخلات السياسية في المؤسسة.

يشار إلى أنّ القاضية حنا كانت رفضت طلباً لردّ القاضي طارق البيطار المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت.
اخترنا لكم
جعجع للفائزين في الانتخابات الطالبية في "اللويزة": "كلكن يعني كلكن طلعتو قدون كلن"
المزيد
إنتبهوا من الخطر القادم!
المزيد
الحقيقة الصادمة: المازوت من القصير ولا وجود لمازوت إيراني في لبنان..!
المزيد
لبنانُ يتراجعُ في كلِّ شيءٍ... الانهيارُ العلميُّ على الطريقِ!
المزيد
اخر الاخبار
بالصورة...هذا ما سيحدث الاثنين!
المزيد
سلامة: شروط ستعيد قيمة الليرة الى "توازن منطقي"
المزيد
السعودية: خطوة أستراليا ضد حزب الله تعزز الأمن والسلم
المزيد
جنبلاط: لا نستطيع الخروج من تحالف طبيعي وموضوعي وتاريخي مع المستقبل
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سببان وراء إرتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية!
المزيد
البنزين سيتوفر في محطات الوقود خلال 48 ساعة؟
المزيد
عبدالصمد: لتكثيف حملات التوعية على مخاطر الحرائق
المزيد
ماريو عون: أستنكر أشد الإستنكار ما جاء على لسان الأب أنطوان سركيس من إساءة بحق رئيس الجمهورية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف
اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا
درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS
"جريمة" بحقّ "طائر برّي"!
فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه
سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة