Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- هل تثمر جولة ماكرون الخليجية وتُحل أزمة لبنان؟ - جهود لمواجهة "اوميكرون".. الأهم إقناع الناس بأخذ اللقاح - لبنان يحاول التوفيق بين أزمته الاقتصادية ومواجهة «كورونا» - تهديد اسرائيلي: الدولة اللبنانية ستكون مسؤولة عن أي تصرف يقوم به "حزب الله" ضد إسرائيل - انخفاض في أسعار المحروقات... إليكم التفاصيل - استقالة قرداحي: جرعة دعم لميقاتي في سبيل الخروج من مأزق التعطيل؟! - "الطبخة" النيابية لقبع البيطار لم تنضج بعد.. وباسيل "يحضر ولا يصوّت" على عزله - لهذا السبب قرر قرداحي اعلان الاستقالة من وزارة الاعلام - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 3 كانون الأول 2021 - عناوين الصحف ليوم الجمعة 3 كانون الأول 2021 - ناظم الخوري: لمن له آذان صاغية فليسّمع هذا النداء - لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟ - نزولا عند طلب الفرنسيين.. هل يعلن قرداحي استقالته غدا؟ - فنيانوس يتقدم بدعوى مخاصمة الدولة بسبب بيطار - الكويت: اتّهام 5 أشخاص جدد بـ«تمويل حزب الله» - إعادة هيكلة المصارف: السلطة ذات المصداقية! - الراعي في زيارة الى رئيس اساقفة قبرص: المشكلة في لبنان سياسية والحل ليس بين ايدينا - الوفاء للمقاومة: المخرج للأزمة الحكومية يبدأ من العودة إلى الدستور واحترام الأصول الدستورية - البابا من "سيدة النعم" في نيقوسيا: "قلق شديد" تجاه أزمة لبنان.. والراعي في استقباله: حضوركم في منطقتنا المعذّبة رسالة قوية لتسود قيم السلام والمصالحة - التفاوضُ في ڤيينا والمبارزةُ في لبنان

أحدث الأخبار

- الفقر عدو البيئة - وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية - علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة - غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى - ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق - يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري - الحاج حسن استقبل وفدا من أكساد واتفاق على تقديم 150 ألف غرسة زيتون ومن الأشجار المثمرة - للمرة الأولى.. طائرة أيرباص A340 الضخمة تهبط على جليد القارة القطبية الجنوبية - اعتقد أنها قنديل البحر... رجل يعثر على سمكة "غير عادية" على شاطئ سان دييغو - وزير البيئة: 3 مبادرات لتطبيق استراتيجية مستدامة للنفايات - سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "جريمة" بحقّ "طائر برّي"! - اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا - فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه - درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS - سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة - وزير البيئة يعاين وضع مطمر الناعمة ويغرّد عن تنفيس آبار الغازات - إجتماع تنسيقي ضم وزير الزراعة إلى وزير البيئة - المرتضى عرض لموضوع قلعة كيفون مع رئيس بلديتها ومدير جمعية حماية الطبيعة - ناقوس خطر للعالم.. تحديد موعد "الذوبان الكبير"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟
المزيد
إيران تحرز تقدما على مسار تخصيب اليورانيوم رغم المحادثات
المزيد
التفاوضُ في ڤيينا والمبارزةُ في لبنان
المزيد
نزولا عند طلب الفرنسيين.. هل يعلن قرداحي استقالته غدا؟
المزيد
إعادة هيكلة المصارف: السلطة ذات المصداقية!
المزيد
متفرقات

افرام في القلبين الأقدسين-السيوفي: إما نعيد بناء لبنان على أسس سليمة فلا يدمر كل 50 سنة وإما لا مبرر بعد الآن لوجوده

2021 تشرين الثاني 19 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


حل رئيس المجلس التنفيذي لـ"مشروع وطن الانسان" النائب المستقيل نعمة افرام ضيفا على مدرسة القلبين الأقدسين- السيوفي، في لقاء حواري مع أكثر من 200 طالبة وطالب من الصفوف الثانوية، حمل عنوان" هوية الحضور بين الفوضى والنظام - أي مواطن لأي لبنان"، في حضور الأم الرئيسة إيليت ريشا وأفراد من الهيئتين الإدارية والتعليمية.

وتوسط افرام منصة رئيسية انقسمت بين مجموعتين، واحدة تفضل البقاء والعمل من أجل لبنان أفضل، والأخرى اختارت الهجرة. ورد على أسئلة الطلاب قائلا: "لطالما بحث الإنسان على مر تاريخ البشرية عن أمرين: الأمان وتحقيق الذات. وهما عنصران لا يتوافران إلا إذا وجد الوطن. ولأن الإشكالية حولهما في لبنان باتت كبيرة ومع الخوف على الكيان في ظل ما يتهدده، ولدت فكرة "مشروع وطن الانسان"، ويهدف إلى تحويل اليأس والغضب إلى مشروع".

أضاف: "أنتم مصدر الطاقة والاحتياط الاستراتيجي في وطن ينزف. لقد كان مستوى التعليم في لبنان العلامة الفارقة التي ميزتنا في الشرق وفي العالم، وتيقنوا، أنتم جزء من عمل تراكمي دؤوب عمره 500 سنة من تاريخ وطنكم. وعلى الرغم من كل ما تمرون به وما يشهده هذا القطاع من عثرات ومشاكل، سيبقى التعليم خط الدفاع الأول عن الوطن الذي تنشدون ونسعى معكم لكي يشبهكم ويلبي آمالكم وطموحاتكم، والذي معكم لن نتخلى عنه ولن نألو جهدا وكل تضحية في سبيله تهون، ليعود وطنا يليق ببناته وأبنائه وبكم أنتم الشابات والشبان، وطنا للإنسان في كرامته وسعادته المطلقتين".

وأردف: "إذا فقدتم لبنانكم ستصبحون غرباء أينما حللتم، ومهما كانت الجنسية الأخرى التي تكتسبون. يكفي أن تحلموا وأن تتمسكوا وتتسلحوا بحلمكم وأن تؤمنوا أن لبنان الحلم سيتحقق، ليصبح الحلم واقعا وحقيقة".

وكاشف افرام محاوريه قائلا: "أعرف أن القدرة على الصبر والتحمل باتت ضئيلة. أتلمس كيف تمر المراحل في حياتكم ولا تشهدون تغييرا. حالة القرف لديكم ولدي كبيرة. فليكن خيارنا المواجهة، وفي إطار المواجهة اتخذت قراري بالاستقالة من الندوة البرلمانية. لقد استقلت رفضا وألما وانحناء أمام الدماء التي سالت في الرابع من آب. استقلت من الطبقة والمنظومة السياسية الحاكمة وليس من لبنان. وها أنا أنذر ذاتي لخدمة هدف إعادة إعمار هذا البلد حتى لو كانت حياتي بخطر. أنا أستمد قوتي من أمثالكم، أنا أراهن عليكم وأدعوكم إلى الصبر وإلى الإقدام والتغيير وأصر عليكم على تحويل الغضب إلى مشروع. إن المجتمع الدولي ينتظر منا الرؤية الواضحة والخطة المقنعة والمنهجية المختلفة ليدعمنا، فلبنان مشروع حياة، ولا يمكن الاستسلام وتركه لمن يريد تغيير وجهه. وأنا شخصيا لن أترك وطني إطلاقا وأبدا وهذا قرار نهائي. ولأن من شروط النجاح تحويل الشغف إلى خطة، ولأن الشغف بلبنان وطني لا حدود له، وضعت مع مخلصين كثر برنامجا سياسيا - اقتصاديا - اجتماعيا - إصلاحيا في "مشروع وطن الانسان"، كي يكون لشعبنا مواعيده مع الحياة".

وختم افرام بعد شرح لبعض من عناوين ومفاصل "مشروع وطن الانسان" لا سيما اللامركزية الموسعة والحياد والدولة المدنية، قائلا: "اليوم لدينا فرصة حقيقية لإعادة البناء وإصلاح ما أفسدته الطبقة السياسية كما لتجديد هذه الطبقة وطرح البدائل، والبوابة الرئيسية لذلك هي الانتخابات النيابية. نسبة تسجيل المغتربين جيدة وإن كانت غير كافية، وأنا أتفهم خوف المغترب من صدقية آلية الانتخاب. إلا أن الانتخابات هي مدخل إلى استعادة ثقة الاغتراب والمجتمع الدولي بنا وبالحكومة الجديدة بعد الانتخابات. وعندما ندخل باب الإصلاحات الحقيقي، وبعد أن تعود عجلة الإنتاج إلى الدوران، تعود الرساميل والاستثمارات. إن هذه المرة مختلفة فعلا ومفصلية ووجودية، فإما نعيد بناء لبنان على أسس سليمة فلا يدمر كل 50 سنة، وإما لا مبرر بعد الآن لوجود لبنان".
اخترنا لكم
جهود لمواجهة "اوميكرون".. الأهم إقناع الناس بأخذ اللقاح
المزيد
البابا من "سيدة النعم" في نيقوسيا: "قلق شديد" تجاه أزمة لبنان.. والراعي في استقباله: حضوركم في منطقتنا المعذّبة رسالة قوية لتسود قيم السلام والمصالحة
المزيد
لقد فعلها سهيل عبود... فهل تتم تنحية البيطار؟
المزيد
التفاوضُ في ڤيينا والمبارزةُ في لبنان
المزيد
اخر الاخبار
هل تثمر جولة ماكرون الخليجية وتُحل أزمة لبنان؟
المزيد
لبنان يحاول التوفيق بين أزمته الاقتصادية ومواجهة «كورونا»
المزيد
جهود لمواجهة "اوميكرون".. الأهم إقناع الناس بأخذ اللقاح
المزيد
تهديد اسرائيلي: الدولة اللبنانية ستكون مسؤولة عن أي تصرف يقوم به "حزب الله" ضد إسرائيل
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
"سنكون أوّل الرابحين".. جعجع: حزب الله وحلفاؤه يعملون على تأجيل الانتخابات خشية الخسارة
المزيد
شيراز تطلق "كاتيوشا" في "ماراتون بيروت"
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
ماريو عون: تحالفنا مع الحزب لا يعني أي مساومة على القانون والدستور
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الفقر عدو البيئة
علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة
ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق
وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية
غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى
يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري