Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بعثة من صندوق النقد الدولي في لبنان.. ولقاء مع ميقاتي غدا - جنبلاط: الانتخابات النيابية ستحصل.. ولا يمكن لعون التمديد ويجب أن يسلّم - اللواء السيد يكشف عن "مجزرة" مالية ! - البيان الفرنسي - السعودي بخصوص لبنان.. ميقاتي سيتابع بجدّ كل ما ورد فيه - باسيل: لا تشريع لسرقة المودعين - سعيد: ميقاتي لا يملك القدرة على التأثير على "حزب الله" وبن سلمان شخصيّة عربيّة غير قابلة للتجاوز - تخوّف من ملاحظات صندوق النقد الدولي وسلامة يضلل ويماطل! - بينها دولة عربية.. ألمانيا تصنّف عددًا من الدول كمناطق “عالية الخطورة” لنقل كورونا - عاجل - كم بلغ دولار السوق السّوداء بعد ظهر يوم الأحد؟ - كورونا يتسلل الى سفينة ويضع 3 آلاف راكب في ورطة - لبنانيون ينشدون الفرار خارج "الجحيم".. أكثر من 450 ألفا هاجروا منذ العام 2019 - الرئيس عون: لبنان لا يتحمل التجديد للطبقة التي تسببت بالانهيار الاقتصادي والمعيشي.. ولن يتم استثناء أي مسؤول يدينه التدقيق الجنائي - سليمان: الا يجدر بنا كلبنانيين دعم الجيش عبر المطالبة بحصر السلاح بيده ؟ - جنبلاط: لإعادة تفعيل الحكومة وإصدار البطاقة التمويلية بالدولار - عودة للحكومة: انصرفي للعمل... وللمعطّين: أقلعوا عن هذه السياسة! - تقرير صادم عن الأزمة المالية في لبنان.. تحويل 9.5 مليار دولار من الودائع المصرفية لصالح نافذين سياسيين واقتصاديين - بالفيديو: المعلومات تتمكن من تحرير المهندس حسان ابو حمدان من العصابة الخاطفة وتوقف خمسة منهم - استعدّوا للمنخفض الجويّ: أمطار ورياح وبرد! - نصّار: "يا عيب الشوم"... هذه أقذر الصفقات! - نووي إيران.. ما هي خيارات الرد إن فشلت مفاوضات فيينا؟

أحدث الأخبار

- دراسة: مدار الأرض ينحرف ويؤثر على المخلوقات... كائن صغير أنقذ الجميع... صور وفيديو - بومباردييري قلدت نزار هاني وسام نجمة إيطاليا: إذا كان محكوما على البيئة في لبنان بالفناء فلا يوجد لبنان آخر - الفقر عدو البيئة - وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية - علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة - غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى - ياسين توجّه إلى بشامون لمعاينة الحريق.. ووزارة البيئة تنبّه من خطر الحرائق - يقطعون أشجار السنديان ويُحمّلونها إلى الجانب السوري - الحاج حسن استقبل وفدا من أكساد واتفاق على تقديم 150 ألف غرسة زيتون ومن الأشجار المثمرة - للمرة الأولى.. طائرة أيرباص A340 الضخمة تهبط على جليد القارة القطبية الجنوبية - اعتقد أنها قنديل البحر... رجل يعثر على سمكة "غير عادية" على شاطئ سان دييغو - وزير البيئة: 3 مبادرات لتطبيق استراتيجية مستدامة للنفايات - سفيرة ايطاليا تطلق "بيت الزعتر والخزامى" في محمية أزر الشوف - "جريمة" بحقّ "طائر برّي"! - اكتشاف أول بؤرة لإنفلونزا الطيور في فرنسا - فيديو لا يصدق.. أسماك قرش تهاجم قرشا وحيدا وتلتهم نصفه - درب عكار: نجاح إكثار أكثر من ألف شجرة غبيراء SORBUS TORMINALIS - سفيرة بريطانيا لقمة العمل المناخي بعد زيارة للبنان: البلد يحتاج الى اصلاحات عاجلة ولتكن إعادة البناء الأكثر خضرة في صميم أي خطة مستدامة - وزير البيئة يعاين وضع مطمر الناعمة ويغرّد عن تنفيس آبار الغازات - إجتماع تنسيقي ضم وزير الزراعة إلى وزير البيئة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
تخوّف من ملاحظات صندوق النقد الدولي وسلامة يضلل ويماطل!
المزيد
عاجل - كم بلغ دولار السوق السّوداء بعد ظهر يوم الأحد؟
المزيد
كورونا يتسلل الى سفينة ويضع 3 آلاف راكب في ورطة
المزيد
الرئيس عون: لبنان لا يتحمل التجديد للطبقة التي تسببت بالانهيار الاقتصادي والمعيشي.. ولن يتم استثناء أي مسؤول يدينه التدقيق الجنائي
المزيد
لبنانيون ينشدون الفرار خارج "الجحيم".. أكثر من 450 ألفا هاجروا منذ العام 2019
المزيد
متفرقات

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس 11/11/2021

2021 تشرين الثاني 11 متفرقات

تابعنا عبر

الثائر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

لا أفق حتى الساعة لانعقاد مجلس الوزراء وعلى الرغم من التنسيق الكامل بين رئيسي الجمهورية والحكومة للعمل سويا في إيجاد مخارج كفيلة بالعودة الى مجلس الوزراء وتبريد الأسلاك السياسية.

يبقى المواطن اللبناني هو وحده الذي يدفع ثمن تعطيل المسار الحكومي مع وصول الدولار في السوق الموازية الى 22 ألف ليرة لبنانية.

وعلى وقع مخاوف جدية من إجراءات تصعيدية سعودية خصوصا وخليجية عموما من بعض الدول لا يزال القضاء مرتكز الإهتمام في ظل إنقسام عامودي.

واليوم وفي مئوية نقابة المحامين في طرابلس، قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي: "أتعاطى بإيجابية وإنفتاح مع التحديات مهما كان حجمه، وأعطي النقاش والحوار مداه الأقصى، لكن التحاور يقف عند حدود قناعات وطنية وشخصية".

أضاف "لا أحيد أبدا عن إستقلالية القضاء ومن خلاله حماية الدستور والمؤسسات وصون إنتماء لبنان العربي والحفاظ على علاقات الأخوة مع الأشقاء العرب وفي مقدمهم السعودية".

بدوره أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله وبالرغم من حرصه على عدم التصعيد في ملف الأزمة مع السعودية، غير أنه تمسك برفض إستقالة أو إقالة وزير الإعلام وتجنب الخوض بملف تعطيل جلسات الحكومة، ومشددا على إستكمال المسار القضائي في ملفي خلدة والطيونة. ووضع نصرالله التواصل الإماراتي السوري في خانة الإعتراف العربي بإنتصار سوريا.

إقليميا وغداة زيارته دمشق تلقى وزير الخارجية الإماراتي إتصالا من نظيره الإيراني.

تزامنا أفادت وكالة رويترز بأن الإمارات والبحرين وإسرائيل وأميركا بدأت تدريبات أمنية بحرية مشتركة فى البحر الأحمر.

بالعودة الى لبنان، أكد وزير الطاقة والمياه وليد فياض بعد لقائه الرئيس عون أن لا أزمة محروقات، والكهرباء ستكون بأكثر زيادة ممكنة.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أن بي أن"

الصمت أطبق على القصر اليوم. لا تغريدة رئاسية ولا بيان إعلاميا بعد أربع وعشرين ساعة على حكم نهج غارق حتى أذنيه قضائيا في التطييف والتقسيم والتسييس والإستنساب.

من دق الباب سمع الجواب الذي اقتحم مشهد المتابعة الإعلامية في محطات التلفزة و تصدر الصفحات الأولى في الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم وهي ابرزت على نحو خاص بعض مضامين مقدمة النشرة الإخبارية للNBN, ولاسيما ما تضمنته من وقائع حول الأدوار المشبوهة في تقسيم القضاء وبث الروح الطائفية فيه وعدم توفيرها رئيس الشلة القضائية الأعلى والقاضي المسيس طارق البيطار.

ولأن البيطار بالبيطار يذكر ثمة تساؤلات عن سبب تمنع المحقق العدلي عن إعلان تقريره التقني حول إنفجار مرفأ بيروت.

هذا التمنع لا يبدو إلا أنه حلقة من حلقات العبث بالمسار القضائي للملف الذي ينضح بالهرطقات والمغالطات والمخالفات القانونية الأمر الذي انعكس في مشهد العصفورية الذي طبع العدلية في الأيام الأخيرة.

هكذا رمت الشلة بالقضاء وبملف انفجار المرفأ الذي يجب الوصول إلى حقيقته في حلبة التسييس والاستنسابية والشعبوية بما يتماشى مع المطامح السياسية والانتخابية لبعض المنتفعين والأحلام الرئاسية لبعض الطامحين.

هذه العناوين إلى جوانب أخرى تطرق إليها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مؤكدا أن هناك استنسابية في ملف المرفأ دفعت حزب الله وحركة أمل إلى استخدام الوسائل القضائية والتظاهر السلمي وسقط لهما شهداء ليخلص إلى سؤال: من هو الحزب المهيمن الذي منذ سنة لا يمكنه الوصول الى نتيجة ولا يستطيع ان ينحي قاضيا عن ملف؟

ونفى السيد نصرالله كل ما قيل عن مقايضة بين ملف الطيونة وقضية المرفأ مشددا أن هذا الكلام غير صحيح وكل الدماء التي سقطت في الطيونة ومرفأ بيروت هي دماء طاهرة ومظلومة لافتا الى مواصلة العمل في القضيتين وقال: لا أحد يفكر أنه في مكان ما يريد أن يميت قضية ليحيي أخرى وهذا التزام ايماني وشرعي واخلاقي.

======================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أم تي في"

البلاد تسير على غير هدى متعثرة بالملفات المالية والقضائية والدبلوماسية بتداعياتها الأمنية والاقتصادية وإسقاطاتها الخطرة على الأمن القومي، ما وضع لبنان الدولة والكيان امام الانهيار المحتوم.

على غير هدى، لأن الحكومة لا تملك حلا ناجعا ولا نظرة واحدة الى أي من هذه القضايا الوجودية المطروحة.

ففي ملف القضاء، وقد صار القضاء قضية ، نقلت المنظومة المعركة الى داخل قصر العدل على خلفية التحقيق في انفجار المرفأ، وأقحمت رجالها المزروعين داخل هذا الجسم، فاستخدموا تعابير المعجم القضائي، لكنهم حرفوها عن مقاصدها الأساسية التي هي تحقيق العدالة والمساواة بين الناس.

أما في الشأن الدبلوماسي، وتحديدا في الأزمة المستعصية المتدحرجة مع العربية السعودية ودول الخليج، فرئيس الحكومة لم يتمكن بعد، ويبدو أنه لن يتمكن مطلقا من إيجاد المخرج الضروري لإزالة السبب المباشر لهذه الأزمة، عنينا الوزير قرداحي، الذي يستغل هذا التراخي ويتحصن بحماية حزب الله.

في السياق، أعلنت الإم تي في ان السفارة السعودية في لبنان أوقفت منح التأشيرات من بيروت وكل أنواع المعاملات، مع نية بمواصلة الرفع المتدرج للتدابير وصولا الى الإقفال النهائي للسفارة.

ولإقفال كل السبل الى الحلول، أطل السيد حسن نصرالله في يوم الشهيد مطلقا النار غزيرة على مختلف الملفات الساخنة بما عمق الهوة بين اللبنانيين وبنى جدارا عاليا مع السعودية والخليج.

ففي معرض تمسكه بكل شبر أرض وكل كوب مياه وكل ثروة لبنانية انطلاقا من ترسيم الحدود البحرية، تناسى السيد حسن أن إقفال ابواب رزق اللبنانيين وقطع صلات لبنان بالأسرة العربية يشكل تخليا سافرا عن ثروة الثروات وعن مقومات السيادة التي تقوم على البشر قبل الرمل والمياه.

وعندما تطرق الى الأزمة مع السعودية اعتبر بأن المملكة تعاقب كل لبنان في معرض معاقبتها حزب الله الذي تتهمه زورا بالتدخل هناك.

وفي العمارة الجدلية نفسها رفض السيد حسن مقولة أن حزب الله يسيطر على لبنان رغم أنه الحزب الأكبر والأكثر تأثيرا على حد تعبيره ، بدليل أنه لم يتمكن من قبع القاضي بيطار، لكنه أغفل أن عظمة هذا التأثير تنبع من السيطرة على الدولة العميقة عبر الثنائي، وعبر الغطاء الذي يقدمه له رئيس الجمهورية، وعبر وهج السلاح عندما يعجز الدستور المحرف، وتخونه صناديق الاقتراع.

من دون هذه الثلاثية يا سيد حسن، ما كنت لتتمكن من تعطيل التحقيق القضائي وتعطيل الحكومة وكل حكومة سابقة أو لاحقة، ولما كان الشعب والجيش يجوعان ويتألمان والدولة تنهار.

توازيا ، وبما أن التصعيد والتعطيل يستهدفان فيما يستهدفانه تعطيل الانتخابات، أيها اللبنانيون تمسكوا بهذا الاستحقاق كرافعة للتغيير، و أوعا ترجعو تنتخبون هني ذاتن.

==========================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون المنار"

أحياء فينا، بل طالما بهم حيينا. ووطن لم يتركوه، فقدموه منارة وأعزوه، بل اعزوا امة.
بهم تحررت الارض والاسرى، ومن دمائهم الردع والحماية، ومنع الحرب الاهلية ومنع اطباق الهيمنة الاميركية لا سيما في المفاوضات البحرية.

في يومهم احتفل الاوفياء وأكد ولي تلك الدماء ان نصرنا الموعود قادم لا محالة، ومن منبرهم حدد سيد المقاومة مفهوم الحرية والسيادة، وعدم المقايضة القضائية على دماء الشهداء، وتحدث عن خوف العدو الصهيوني من لبنان، وخشيته من اقتحام المقاومين للجليل ، وعن محاولته التنفس من خلال التطبيع والمطبعين، مع علمه ان تلك الدول اعجز من ان تحمي له قلاعه او اسواره.

ولعلم الجميع اعاد الامين العام لحزب الله التأكيد ان زيارة وزير الخارجية الاماراتي الى دمشق اعتراف بانتصارها واعلان لهزيمة المشروع الذي انفقوا فيه مئات مليارات الدولارات العربية..

وعن العربية السعودية ورد فعلها المبالغ فيه جدا جدا على تصريحات وزير الاعلام جورج قرداحي اسهب السيد حسن نصر الله شارحا عن الاحتمالات والاسباب الحقيقية التي توصل الى مأرب، وتداعيات تحريرها الكبيرة على المنطقة. مفصلا بين منطق الاخوة المزعوم سعوديا والمؤدى حقيقة سوريا وايرانيا .

فمشكلة السعوديين مع المقاومة في لبنان، كما اكد السيد نصر الله، وليس مع حزب الله كحزب سياسي، ودورهم معروف منذ حرب تموز، وما يطلبونه من حلفائهم اليوم هو الحرب الاهلية ومحاولاتهم بدأت منذ اعتقال رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الا ان اللبنانيين نوعان: من لا يريد الحرب الاهلية ومن لا يقدر على فعلها.

اما الانفعالات والافتراءات والحديث عن هيمنة حزب الله فقد رد عليه السيد نصر الله من ان اكبر حزب في لبنان لم يقدر على تنحية قاض ولا على ايصال المازوت الايراني الى الشواطئ اللبنانية ولم يسمع اليه احد باعادة التنسيق مع سوريا، ما يعني ان هذه الحجة السعودية كذب محض وافتراء كامل ..

وبوضوح كامل وصراحة تامة تحدث السيد المطلع على محاضر المفاوضات السعودية الايرانية ان لا حل امام اهل العدوان سوى وقف عدوانهم وفك حصارهم والمفاوضات السياسية مع الشعب اليمني الذي هو من يصنع انتصاراته بمقاومته وايمانه وحكمته ومعجزاته..

=======================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

أمرنا في لبنان غريب عجيب.

الدولة مشلولة، ومعظم السياسيين يمشون بين نقاط الوعود، التي لم يعد يصدقها أحد.

الاقتصاد منهار، والمساعدات الدولية في انتظار، والحكومة لا تجتمع.

المالية العامة في نكبة، ومجلس النواب لا يقر التشريعات اللازمة، أو حتى التي بات بعضها لزوم ما لا يلزم.

الوضع المعيشي بتشعباته كافة في حال يرثى لها، وغالبية المسؤولين غائبون عن السمع والوعي، فيما القلة التي تشعر مع الناس وتسعى إلى حلول، ممنوعة من العمل.

الفساد يعشعش في كل زاوية من زوايا المؤسسات، وهو مرئي ومسموع من الجميع، لكن بعض القضاء متريث، والملاحقون يكاد عددهم لا يتخطى عدد أصابع اليد.

الدستور منتهك، والميثاق في خطر دائم، وبعض الرأي العام يتفرج، غارقا إما في الهموم، أو سابحا التضليل، فيما النتيجة الوحيدة أن الفاسد طليق والمجرم حر والمرتكب يحاضر بالعفة، فيما الصالحون مكبلون أو مترددون أو صامتون.

حقا، أمرنا في لبنان غريب عجيب، ولائحة الغرائب والعجائب تطول، أو هكذا كان يمكن القول حتى مساء أمس.

فمنذ أربع وعشرين ساعة تقريبا، لم يعد أي شيء مستغربا في لبنان، وباتت العجائب التي على أشكالها تقع، جزءا شرعيا من حياتنا العامة، في السياسة والإعلام.

فماذا يمكن القول غير ذلك، عن بلد وصل فيه البعض إلى حد الربط بين حملة أعدتها وزارة السياحة للتسويق للسياحة الشتوية في لبنان، وبين التسويق لشخصية سياسية هي جبران باسيل، لمجرد صدفة ورود حرفين من إسمه على شكل قلب، بالنسخة العربية من الحملة… ليشغل الموضوع رواد مواقع التواصل طيلة النهار، فيما كان المأمول أن تملأ الصفحات الافتراضية، صور ودعوات تدعو المغتربين، وما أمكن من سواح، للقدوم إلى لبنان، دعما للاقتصاد المترهل، والوضع التعبان… ومن هذا الموضوع نبدأ نشرة الاخبار.

=====================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي"

في الوقت الذي يسود فيه الانتظار القاتل كل الملفات اللبنانية , سواء على مستوى عدم تفعيل عمل الحكومة، او توقف التحقيقات في ملف المرفأ، او الصورة القاتمة للعلاقات اللبنانية السعودية اولا، واللبنانية الخليجية ثانيا، جاء كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن ملف ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل.

السيد نصر الله افتتح شق السياسة الداخلية بكلامه اليوم بهذا الملف، محملا اياه عنوانا سياديا بامتياز، فقال: يريد الاميركيون من لبنان ان يقبل بما هو حتى ما دون ترسيم خط ما يعرف بال23 فضلا عن ال29.

هم يضحكون على لبنان، قال نصر الله، لتسوية ما يسمى بخط هوف، يعني اقل من الحد الادنى الذي لا نقاش فيه، والدولة اللبنانية حتى الان لم تخضع للاملاءات الاميركية، استنادا الى قوة المقاومة القادرة على ردع العدو ومن خلفه.
فما هو الحد الادنى الذي يقبل به لبنان؟

الرؤساء الثلاثة الذين التقوا المبعوث الاميركي آموس هوكشتين، توحدوا بموقفهم. هم ضمنيا نسفوا خط هوف، وطرحوا الذهاب الى ما يمكن تسميته المنطقة ما بين خط ال23 وخط ال29، اي عمليا ان يحوز لبنان على كل حقل قانا، وان تحوز اسرائيل على كل حقل كاريش.
آموس هوكشتاين الذي حمل الرسالة اللبنانية الى اسرائيل، لم يعد بجواب بعد، لكن كلام الامين العام لحزب الله، اذا قرئ بهدوء يدل على التالي:

لم يأت السيد على تحديد اي خط للتفاوض، وهو لطالما قال ان الحزب يقبل بما تقبل به الدولة اللبنانية ووفدها العسكري المفاوض، فهل اصبحت المعادلة الجديدة للدولة اللبنانية الانتقال من التفاوض من خط هوف وصولا الى الخط 23، الى معادلة من الخط ال23 وصولا الى الخط 29؟

بالنسبة للولايات المتحدة، ملف الترسيم هو اكثر ما يهمها في بلد صغير مثل لبنان، والانتهاء منه سريعا منعا لاي تطور سلبي قد يطرأ عنه على مستوى الامن بين اسرائيل ولبنان، اولوية.

اما بالنسبة للبنان الدولة المفلسة، فهو يحتاج وبسرعة ايضا لبت هذا الملف، من دون تنازل عن الحقوق، للاستفادة مما يحكى عن انه ثروة غازية.

فهل يعود المفاوض الاميركي، الذي اتضح لمن التقاه من المسؤولين اللبنانيين انه يلعب دور الوسيط العادل لا سيما ان ردة فعله، على عكس ما كان ينقل، لم تكن سلبية تجاه الحقوق اللبنانية، فهل يعود هوكشتاين اذا بجواب من تل ابيب، فيبدأ التفاوض على ما هو فوق الخط ال23، فترسم الحدود، ويغلق هذا الملف الشائك نهائيا؟

في الانتظار، اللبنانيون وعلى رغم السوداوية المحيطة بيومياتهم متفائلون.

عينهم على الانتخابات المقبلة وعلى قدرة التغيير من خلالها.

======================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون الجديد"

بإسقاط النقاط عن الحروف والحروب كان الامين العام لحزب الله يجري هندسات عسكرية وسياسية لفائض القوة فيخفض تأثيرها في الهيمنة ..من جبال لبنان الى جبال صعدة في اليمن.

ففي مهرجان يوم الشهيد اجرى السيد حسن نصرالله عرضا غير قتالي لحزب " نصره بيهز الدني" لكنه في المعادلة الداخلية " ما بيمون " على البلد وعجز عن تحقيق أهداف أعطى عليها بعض الشواهد هو كلام معمم للسعودية, وربما يبلغ مرحلة تطمينها إلى أن "حزب الله" اكبر حزب في لبنان لكنه لا يسيطر عليه, وأن ادعاء الهيمنة على الدولة اللبنانية كذب وافتراء.

وبإشارته إلى السعودية وضرورة حصر نزاعها في "حزب الله" من دون بقية الشعب اللبناني, توجه نصرالله بدعوة اللبنانيين إلى الصبر والحفاظ على السيادة الوطنية والهدوء قائلا: "لا نريد معركة مع السعودية ولا مع أي دولة خليجية ولعل التوضيح الأبرز جاء على جبهة اليمن".

إذ أعلن نصرالله أن السعودية تتصور أن من يقود الجبهات العسكرية في اليمن هو حزب الله, وهذا كله أوهام ولا أساس له من الصحة. فمن حقق الانتصارات هناك هم عقول ومعجزات أهل اليمن.

ورفض نصرالله أن يكون هذا الملف ذريعة لمعاقبة لبنان, فإذا أردتم معاقبة أحد فعاقبونا نحن الحزب لا الدولة اللبنانية, نافيا في الوقت نفسه أن يكون قد ذكر "حزب
الله" أو لبنان في جولات المفاضات الأربع بين السعوديين والايرانيين في بغداد.

وبخطاب واحد مهد نصرالله لهدوء على جبهة الخليج, لكنه في الوقت نفسه ترك النقاط لحروفها السيادية, فأكد أن الأزمة "افتعلتها" السعودية, وأوضح أن المطالب السعودية لن تنتهي في لبنان, ومن طالب وزير الإعلام بتقديم المصلحة الوطنية نسأل ما هي المصلحة الوطنية؟ هل هي إذلال وانتقاص سيادة؟

ورأى أن ما حدث هو جزء من الحرب على المقاومة منذ عام ألفين وستة, وإذ جاء كلام نصرالله منزوعا من كل سلاح التصعيد خليجيا, فإنه حط بعديده وقواه العسكرية الدقيقة مع العدو الإسرائيلي, فوضع إصبعه على الجليل وأبقى إسرائيل على قلقها من فرضية الدخول إليها سواء عبر قوة مشاة أو عبر غطاء صاروخي.

وهذه هي الهيمنة الادق التي تبناها نصرالله من دون خفض مستوى " هلعها " على ضفة العدو أما هيمنة الداخل فتلك مسألة أصبحت للاستهلاك السياسي في التصريحات من هنا إلى زيارات المرشحين نحو بلاد الاغتراب .

والعبارة استساغها سياسيون وقادة ومعارضون وموالون على حد سواء لأنها تدر نتائج وحواصل .. هذا يخوفنا من الاستيلاء على البلد ..وآخر يدس الهيمنة في عسل التصريح لكن ماذا عن انتزاع الهيمنة في الصناديق ؟

غدا إذا وافقتكم وسهلتم إجراء انتخابات نيابية وفي مواعيدها. اذهبوا الى معارك عبر الاقتراع وحصلوا أصواتكم التفضيلية. فإذا ربحتم " هيمنوا على البلد " وبكل ديمقراطية وحددوا من خسائر استيلاء حزب الله على لبنان.

اما اذا كان الحزب لا يزال في الصناديق حزبا ممثلا لجمهوره فعليكم ايضا الاحتكام الى النتائج لكن أن تخسروا معارككم ثم يتحدث الرئيس فؤاد السنيورة عن حزب خطف الدولة ولا يمكن استعادتها الا من خلال منصة وطنية.. فذلك تهريج يشبه منصات التداول بالدولار

وفي انتظار انتخابات صعبة الظروف. فإن البلاد الى مزيد من الاغلاق السياسي. الحكومة متجمدة, رئيسها نجيب ميقاتي آثر اليوم اطلاق فرحة بيروت, فيما خمسة من الوزراء المعطلين جالوا على مرفأ المدينة, المكان الذي فرق جمعتهم داخل مجلس الوزراء.

ولأن جلسات الحكومة ما عادت تعير انتباه احد .. فقد طارت ايضا اليوم عن كلمة الامين العام لحزب الله .. بقرار قصدي.

اخترنا لكم
جنبلاط: الانتخابات النيابية ستحصل.. ولا يمكن لعون التمديد ويجب أن يسلّم
المزيد
لبنانيون ينشدون الفرار خارج "الجحيم".. أكثر من 450 ألفا هاجروا منذ العام 2019
المزيد
تخوّف من ملاحظات صندوق النقد الدولي وسلامة يضلل ويماطل!
المزيد
الرئيس عون: لبنان لا يتحمل التجديد للطبقة التي تسببت بالانهيار الاقتصادي والمعيشي.. ولن يتم استثناء أي مسؤول يدينه التدقيق الجنائي
المزيد
اخر الاخبار
بعثة من صندوق النقد الدولي في لبنان.. ولقاء مع ميقاتي غدا
المزيد
اللواء السيد يكشف عن "مجزرة" مالية !
المزيد
جنبلاط: الانتخابات النيابية ستحصل.. ولا يمكن لعون التمديد ويجب أن يسلّم
المزيد
البيان الفرنسي - السعودي بخصوص لبنان.. ميقاتي سيتابع بجدّ كل ما ورد فيه
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بري يتابع مشاريع البنك الدولي والبطاقة التمويلية ويلتقي رشدي... كومارجاه: نتطلع الى إطلاق المنصة غدا لتأمين المساعدة إبتداء من ك2
المزيد
هذا ما بلغه حجم التداول على منصة "Sayrafa" اليوم
المزيد
اللواء السيد يكشف عن "مجزرة" مالية !
المزيد
تونس تعلن عن 144 وفاة جديدة بفيروس كورونا في 24 ساعة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
دراسة: مدار الأرض ينحرف ويؤثر على المخلوقات... كائن صغير أنقذ الجميع... صور وفيديو
الفقر عدو البيئة
علماء يحذرون من وصول "الكائنات الفضائية" إلى الأرض عبر المركبات المبعوثة
بومباردييري قلدت نزار هاني وسام نجمة إيطاليا: إذا كان محكوما على البيئة في لبنان بالفناء فلا يوجد لبنان آخر
وزارة السياحة: "بكاسين" اللبنانية تفوز كواحدة من أفضل القرى السياحية في العالم من قبل منظمة السياحة العالمية
غانم: مواقف الملك تجاه لبنان لا تنسى