Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- توفّي زوجان من ميشيغان بفارق دقيقة واحدة جرّاء إصابتهما بفيروس كورونا، علماً بأنّ كلَيهما ملقّحان بالكامل! - السيد: "حدا بيشتري العرباية قبل ما يأمّن الحصان؟!" - ماكرون: اليونان ستشتري 3 فرقاطات فرنسية في إطار تحالف دفاعي جديد - الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة - دموع وانهيار دنيا سمير غانم في المهرجان القومي للمسرح - سلام تابع مع وزير البيئة عمل لجنة معالجة أضرار الاهراءات وتسلم من جمعية شركات التأمين مذكرة بوضع القطاع - الراعي ترأس اجتماعا للمدارس الكاثوليكية كميل شمعون: أطلعناه على تفاصيل مشروع الجبهة السيادية لإنقاذ لبنان قبيل إطلاقها - التيار المستقل دعا الى إشراك المغتربين من حيث هم في عملية الانتخاب - نصار استقبل السفير الإسباني ومعلوف وأبو حيدر والتقى وزير البيئة وجال في مركز تدريب الميدل إيست برفقة الحوت - شيخ العقل استقبل وزير التربية وشخصيات الحلبي: هدفنا تأمين سنة جامعية ودراسية آمنة - الجميل استقبل فرونتسكا: القضاء يتعرض للاعتداء ولا يمكن ان نسكت وندعم تحرك الاهالي في تحركهم - تيمور جنبلاط عرض مع الامين العام لاتحاد الغرف العربية وحنفي وعربيد فرص استنهاض الاقتصاد اللبناني - العبيدي: لا صحة لما يشاع عن أزمة غاز ومطالبنا قيد الدرس والاضراب خيار اذا رفضت - المخابرات السودانية: مقتل 5 من عناصرنا خلال دهم خلية تنظيم الدولة الاسلامية وتوقيف 11 ارهابيا - لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ - باسيل التقى المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان: لضرورة أن يستكمل القضاء العدلي التحقيق في إنفجار المرفأ - رئيس الجمهورية دعا إلى اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع بعد ظهر غد على أن تليه جلسة لمجلس الوزراء - تعميم من بو حبيب الى البعثات الدبلوماسية في الخارج...هذا ما جاء فيه - ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد - كم بلغ حجم التداول على منصة "Sayrafa" اليوم؟

أحدث الأخبار

- الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية - كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية - حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران - وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP - بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية - داريا -الضنية تزيل عن نفسها لقب مقبرة الطيور وتفتتح مركز birdwatching بحضور منظمة CABS وممثل عن اللواء عثمان - الجمعية اللبنانية للحياة البرية: انقاذ 3 طيور رخمة مصرية مهددة بالانقراض من حديقة حيوانات في لبنان - فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو - كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض - جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان - سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو - مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو - مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو - بالفيديو.. "هامور" عملاق يلتهم "وحش البحار المرعب" - حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
العبيدي: لا صحة لما يشاع عن أزمة غاز ومطالبنا قيد الدرس والاضراب خيار اذا رفضت
المزيد
لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ
المزيد
التيار المستقل دعا الى إشراك المغتربين من حيث هم في عملية الانتخاب
المزيد
ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد
المزيد
محليات

المفتي دريان افتتح مسجد البساتنة وتوجه الى عون: حاول أن تنقذ ما تبقّى من عهدك وإلا فنحن ذاهبون إلى الأسوأ وإلى أبعد من جهنّم

2021 آب 27 محليات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


افتتح مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان مسجد محمد البساتنة في مستديرة شاتيلا - بيروت في حضور رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب والرئيس المكلف نجيب ميقاتي ووزراء ونواب حاليين وسابقين والعديد من الشخصيات السياسية والدينية والاجتماعية والثقافية والتربوية والعسكرية والاعلامية ورجال الأعمال وأعضاء المجلس الشرعي ومحافظين ورؤساء بلديات ومخاتير.

وبعد افتتاح المسجد الذي بناه أبناء المرحوم محمد البساتنه على نفقتهم الخاصة صدقة جارية عن روح والدهم بدعوة من المديرية العامة للأوقاف الإسلامية، ألقى المفتي دريان خطبة الجمعة، وجاء فيها:

"الحمد لله وفق من شاء من عباده إلى الخير، فليس عنه يعدلون، وحبب إليهم العمل الصالح فليس في غير مرضاته يطمعون، وأثابهم على أعمالهم ثوابا جزيلا فإياه يحمدون ويشكرون .
سبحان من نسب المساجد إليه وجعلها بيوتا للقدوم عليه ، حث على عمارتها وصيانتها وجعل ذلك من أسباب السعادة. ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، فضله عظيم ، وجوده عميم .
ونشهد أن نبينا محمدا عبد الله ورسوله، صاحب الخلق العظيم ، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى جميع آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد :
أيها المسلمون: اتقوا الله: فإن تقواه أفضل مكتسب وطاعته أعلى نسب ، قال تعالى : يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون.

أيها المسلمون : المساجد بيوت الله، لها في الإسلام مكانة رفيعة، وقدسية عالية، أضاف الله المساجد إلى نفسه إضافة تشريف وتعظيم، فقال عز وجل : وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا، أذن الله برفعها وعمارتها ، وأمر ببنائها وصيانتها ، فقال تعالى : في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال * رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار * ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب.

هي أحب البقاع وأطهر الأصقاع ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (أحب البلاد إلى الله تعالى مساجدها) ، ولا أدل على تلك الأهمية من فعله صلوات الله وسلامه عليه ، حين قدم مهاجرا إلى المدينة المنورة ، فلم تطأ قدمه بيت أحد من أصحابه رضي الله عنهم حتى اطمأن إلى تحديد مكان المسجد النبوي ، حيث أنيخت ناقته بأمر ربها ، فكان أول عمل باشره بناء المسجد ، ليعلن للأمة وليعلم الأجيال أن مرتكزنا القوي هو المسجد ، منه تنطلق الدعوة ، وفي رحابه تتربى الأرواح الزكية ، وبنداءاته تهتدي القلوب التقية.

في المسجد يجد المؤمن راحته وأنسه، حيث يناجي ربه ومولاه، ويتوجه إلى بارئه بالركوع والسجود، والتلاوة والدعاء. فقد أخبرنا النبي صلوات الله وسلامه عليه عن السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وذكر منهم : (ورجل قلبه معلق بالمساجد)، فكلما نودي للصلاة سارع المؤمن بشوق، وإذا قضى صلاته ظل قلبه معلقا فيه، قلوب ملأها الإيمان والتقى، فسارعت إلى الخيرات ومحو الخطيئات ورفع الدرجات، سارعت إلى النور التام، فانتظرت الصلاة بعد الصلاة، فلم تزل الملائكة تصلي على أصحابها حتى ينصرفوا، قلوب أبت سبيل المنافقين الذين لا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى.

أبناء المغفور له بإذن الله محمد البساتني، نحسبهم من عباد الله الصالحين ، شيدوا بيتا لله نفتتحه اليوم، برا بوالدهم ، وذكرا حسنا له ولذريته، وصدقة جارية عن روحه الطاهرة، فجزاهم الله أحسن الجزاء في الدنيا والآخرة، وكل الامتنان والتقدير وصالح الدعوات ، لكل من ساهم وسهل وساعد في إشادة وبناء هذا الصرح الإيماني المميز.

أضاف المفتي دريان :"اليوم ما زلنا نبني المساجد ولله الحمد. ونشارك بإيجاب في المحافظة على الوطن واستقراره، ولا نشارك في خلق الاضطرابات، أو نوقع الضرر بالاستقرار، ولا بمقتضيات العيش المشترك الحرصاء عليه، ومع هذا، فإن مناخ الإحباط السائد في البلد ، سببه عدم تشكيل حكومة ترعى مصالح الناس حتى الآن ، فالوقت الذي هو من عمر اللبنانيين، يضيع بين مشاورات ولقاءات ، فيها الكثير من التعنت والتصلب ومحاولة إلغاء الآخر، والوطن على شفا جرف هار، وهم لا يزالون يبحثون عن مكتسباتهم التي لا قيمة لها إذا خسرنا الوطن.

التخبط السياسي والاجتماعي والمعيشي الذي نعيشه مؤلم، وأوجع كل الناس ، وأرهق كاهل المواطن الذي يعاني الأمرين وهو صابر ، ونخشى بعد هذا الوقت الطويل أن ينفد صبر اللبنانيين ، ونقع جميعا في أتون الفوضى الشاملة، التي بدأنا نرى مظاهرها في شتى المجالات، ولا نرضى أن نكون شهود زور على ما يحصل في بلدنا ، فالأمر يحتاج إلى معالجة جدية وفورية، والترقيع لا ينفع ، فما جرى من انفجار مرفأ بيروت ، وانفجار صهريج المازوت في عكار، والاشتباكات المتنقلة في بعض المناطق اللبنانية، سببها هذا الترقيع ، فلنقلع عما نحن فيه من تخبط ، وإلا فإنا ذاهبون فعلا إلى الأسوأ وإلى الانهيار الشامل". واستطرد قائلا:" اتوجه بنصيحة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، حاول أن تنقذ ما تبقّى من عهدك، وإلا فنحن ذاهبون إلى الأسوأ وإلى أبعد من جهنّم إلى قعر جهنّم كما بشّرتنا"٠


واضاف :"ان موقع رئاسة الحكومة لا يقل أهمية وقدرا عن أي موقع رئاسي آخر في لبنان ، فاحترامه واجب، ونحن حرصاء على أن يبقى هذا الموقع مصانا، حفاظا على التوازن بين مواقع الرئاسات الثلاث . والتصويب على رئيس حكومة تصريف الأعمال، الدكتور حسان ديان، أمر مستهجن، وغريب عن أصول التعامل والتخاطب مع رئاسة الحكومة.
وإن الإصرار على هذا النهج من قبل البعض في السلطة القضائية - التي لا نتدخل في عملها - ، يسيء إلى أصول مفهوم التعامل مع الرئاسة الثالثة، في قضية انفجار مرفأ بيروت ، فلترفع كل الحصانات بإصدار قانون من المجلس النيابي بهذا الخصوص، ولتأخذ العدالة مجراها أصولا على الجميع بعيدا عن الانتقائية والاستنسابية والكيدية.

علينا أن نترفع عن الترهات التي ترافق كل تكليف ، كما ترافق تكليف الرئيس نجيب ميقاتي ، الذي جاء بناء لرغبة النواب الذين سموه، وبتزكية من رؤساء الحكومة السابقين، ومباركة من دار الفتوى، التي لا تميز بين أبنائها ، بل هي ترجو الخير للجميع ، نحن في بلد التعايش الإسلامي المسيحي، نرفض أن نميز بين لبناني وآخر، وما يحكى اليوم عن أن المسلم يسمي المسلم، والمسيحي يسمي المسيحي في الحكومة العتيدة، هو أمر خطير ومفرق، وينبغي تداركه ، ولا نرضى أن تساس الأمور هكذا ، وكأننا نعيش في جزر داخل جزر، لا في دولة واحدة ، ومعاييرنا وطنية بامتياز، وليست معايير طائفية . فلنترفع عن هذا المنطق الأعوج ، ولننظر بمنظار الحكمة التي تؤيد هذا المنطق ، وإلا فسوف يمزق الوطن أكثر مما هو ممزق، خصوصا وأن شبابه ومثقفيه، أمل المستقبل، يهاجرون، فمهلا يا شباب لبنان، وطنكم بحاجة إليكم، وأنتم مطالبون بالوقوف إلى جانبه في محنته، والأوطان في الأزمات، لا ينقذها ولا ينهض بها إلا شبابها، وكذلك شيبها، فإذا هاجرتم اتسعت رقعة الفراغ التي سيستغلها المتربصون بالوطن، والمستغلون ضعفه في أزماته، فماذا أنتم فاعلون ؟

أضاف المفتي دريان:" المحنة طالت الجميع ، فهل نترك جميعنا الوطن ؟ أم نتشبث في أرضنا ونصبر، ونعمل على تذليل كل الصعاب التي تواجهنا ؟

كلنا يعلم مدى الإذلال الذي يعانيه شعبنا اليوم ، لتأمين لقمة عيشه ودوائه ومحروقاته، فهو حتما نتيجة سياسات الدولة الضعيفة والخاطئة، التي قصرت في أداء دورها للقيام بما هو مطلوب، ومعالجة ما استجد بالطرق العلمية التي تعتمدها دول كنا قديما نسبقها ، فإذا هي اليوم في مصاف الدول المتقدمة".

وختم المفتي دريان:" لنعد إلى مساجدنا، فهي قلاع الإيمان، وحصون الفضيلة، ومعاهد الثقافة، هي المدرسة والمصلى ، هي بيوت الله في الأرض وكفى ، أطهر الساحات وأنقى البقاع ، فيها تنزل الرحمات وتحل السكينة ، وتنشر الصلة والمودة والرحمة ، ويتعارف المسلمون ، ويتآلفون ويتعاونون ، ويتزاورون ويتراحمون .
نفعنا الله وإياكم بهدي كتابه ، وسنة نبيه ، وفعل أصحابه.
وغفر لمن كان جمعنا بسببه، وتقبل منكم ما قدمتم برا بوالدكم، صدقة جارية إلى يوم الدين.
أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم ، فاستغفروه ، إنه هو الغفور الرحيم" .
اخترنا لكم
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
دولةَ الميقاتي ... بدأ الجَدُّ فكيفَ ستواجِهُ؟
المزيد
لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ
المزيد
خوري استقبل عوائل ضحايا وشهداء المرفأ: لترك القضية لمسارها القانوني ولي ملء الثقة بالقضاة المولجين متابعة الملف
المزيد
اخر الاخبار
توفّي زوجان من ميشيغان بفارق دقيقة واحدة جرّاء إصابتهما بفيروس كورونا، علماً بأنّ كلَيهما ملقّحان بالكامل!
المزيد
ماكرون: اليونان ستشتري 3 فرقاطات فرنسية في إطار تحالف دفاعي جديد
المزيد
السيد: "حدا بيشتري العرباية قبل ما يأمّن الحصان؟!"
المزيد
الحل موجود للتعميم ١٥١ لو كانت نية سلامة سليمة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كرم: المسؤولية الوطنية أصبحت لدى المنظومة الحاكمة حفل تدجيل
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 20-10-2020
المزيد
#سليم_عون: لننتبه جميعا ممن يعمل جاهدا لإشعال الفتنة
المزيد
لتأخذَ التحقيقاتُ القضائيةُ مداها... فلماذا الخوفُ؟
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية
الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية
وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP
كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها
حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران
بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية