Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
لبنان

الراعي: أوقفوا التلاعب بمشاعر الشعب وتعذيبه وضعوا حدا لنهج التعطيل

2021 آب 22 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأحد في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، عاونه المطران سمير مظلوم، المونسنيور وهيب كيروز ورئيس مزار سيدة لبنان منسق الدائرة البطريركية الأب فادي تابت، بمشاركة القيم البطريركي في الديمان الأب طوني الآغا وأمين سر البطريرك الأب هادي ضو.

حضر القداس رئيس حركة "حق وعدالة" جورج بطرس وعدد من الراهبات والشبيبة الأنطونية في غزير والخالدية وجمع من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان "المطلوب واحد" (لو 10: 42)، جاء فيها: "ان مرتا ومريم جمعتا بين سماع كلمة الله والانصراف الى العمل. سماع الكلمة يولد الايمان، والايمان يحرك على العمل الصالح والخلاق والمحب في جميع قطاعات الحياة: الكنسية والمدنية والسياسية. لم يوجه الرب يسوع الى مرتا ملامة، لانها تنصرف الى واجبات الخدمة والضيافة وهي ضرورية، بل أظهر أهمية سماع كلام الله، كما فعلت مريم، من اجل تقديس العمل، وتقديس الذات فيه. ذلك أن تغذية الجسد ضرورية للحياة الزائلة، أما تغذية الروح بالاستماع الى الكلمة الالهية فضرورية للحياة الأبدية. نجتمع معا في هذه الليتورجيا المقدسة حول مائدة المسيح الرب، مائدة كلمته لاحياء ايماننا وانارة عقولنا، ومائدة جسده ودمه لبث الحياة الالهية فينا، وتقديس نفوسنا. اننا نصلي كي ندرك هذه الحقيقة المحيية. اننا نرحب بكم جميعا ونحيي معنا الراهبات الانطونيات والشبيبة الانطونية من مدرستي غزير والخالدية وقد قاموا مشكورين برسالة طيلة خمسة أيام في رعايا المنطقة".

أضاف: "جاء يسوع، حاملا الخبز السماوي لبني الارض، وقد أصبح واحدا منهم، ويحتاج الى طعامهم. لكنه اراد بجوابه الى مرتا أن يبين حاجة بني الارض الى طعامه للحياة الابدية، كما قال لتلاميذه: "أنا هو الخبز النازل من السماء ليأكل منه الانسان، فلا يجوع" (يو 6: 35). فيما كانت مرتا تهيئ للرب طعاما وفيرا، كانت مريم تغتذي من كلام الحياة والصلاح. قال القديس أغسطينوس: "كانت مريم تأكل مما كانت تسمع، أي كانت تأكل الحقيقة ممن قال عن نفسه "أنا هو الحق والحياة" (يو 14: 6). هذا هو "المطلوب الواحد والنصيب الأفضل الذي اختارته مريم، والذي لا ينزع منها" (لو 10: 42)".

وتابع: "سماع الكلمة الالهية هو الدافع الاساسي للخدمة والعطاء. الذي يصبح أساسا للشهادة المسيحية والشركة، على مثال الكنيسة الناشئة: "إذ كان جماعة المؤمنين مواظبين على تعليم الرسل، وكسر الخبز، والشركة في ما يملكون. فلم يكن بينهم محتاج" (اعمال2: 44،42). تقوم حياة الكنيسة والمسيحيين على ركائز ثلاث متكاملة: كلمة الله، والاسرار وبخاصة الافخارستيا، وخدمة المحبة. فالكلمة تولد الايمان بالمسيح، والايمان يقود الى لقاء الرب الخلاصي في الاسرار والليتورجيا، ونعمة الاسرار تحمل على المحبة الاجتماعية تجاه الفقراء والمعوزين".

وقال: "يا لتعاسة شعب، المسؤولون السياسيون عنه يهملون اهمالا كاملا سماع كلام الله، ولا يصغون إلا الى مصالحهم وحساباتهم. هؤلاء يقول عنهم القديس بولس الرسول: "بطونهم آلهتهم" (في 3: 19). هنا تكمن مأساة شعب لبنان وانهيار أخلاق المسؤولين والدولة. فبعد سنة وشهر بات واضحا للجميع- رغم الوعود الفارغة- أن المسؤولين في لبنان لا يريدون حكومة، تاركين الشعب يتدبر أمره بيده. وهو يفعل ذلك ولو بالاذلال، ويحافظ على ما لم يحافظوا هم عليه. وإذا سألتهم: لماذا؟ فلا يعرفون! ولذا، يتبادلون التهم ليلا ونهارا. ان كلمة الله تصرخ بكم، أيها المسؤولون: أوقفوا التلاعب بمشاعر الشعب وتعذيبه. أوقفوا العبث بمصير الوطن والدولة، واستنزاف تشكيلة وزارية بعد تشكيلة، واختلاق شروط جديدة كلما حلت شروط قديمة. ضعوا حدا لنهج التعطيل والسلبية ودرب الانتحار. اننا ندين التزامكم تصفية الدولة اللبنانية بنظامها وميثاقها ودورها التاريخي ورسالتها الإنسانية والحضارية. لقد بات واضحا أنكم جزء من الانقلاب على الشرعية والدولة، وأنكم لا تريدون لبنان الذي بناه الآباء والأجداد أرض لقاء وحوار، وأنكم لا تريدون حكومة مركزية بل تتقصدون دفع الشعب عنوة ورغما عنه إلى إدارة شؤونه بنفسه، وإلى خيارات ينأى عنها منذ خمسين سنة. كصدى لهذا الصوت، نطالب وما زلنا بضرورة عقد مؤتمر دولي خاص بلبنان برعاية منظمة الأمم المتحدة من أجل إنقاذ لبنان بتطبيق قرارات مجلس الأمن غير المطبقة إلى الآن، وتنفيذ إتفاق الطائف بروحه وكامل نصوصه، وإعلان حياد لبنان وفقا لهويته الأساسية، وتنظيم عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين. "المطلوب الواحد" منكم ايها المسؤولون السياسيون، إلى جانب سماع كلام الله، أن تحبوا لبنان وشعبه، وتحفظوا الولاء له، دون سواه، وتضحوا بمصالحكم الخاصة في سبيله".

أضاف: "إن شعب لبنان، وإن جريح، سينتفض ويقاوم هذه النزعة التدميرية، ويستعيد كرامته وكرامة وطنه كما فعل كل مرة. ولن يدع الشعب أي طرف مهما كان، ومهما استقوى واستبد، أن يبدد تضحيات الأجيال ويطعن بأرواح الشهداء. وما يؤلم شعبنا أنه غالبا ما يحرر قرار الدولة من دون دعم دولته له، بل هي نفسها تتواطأ أحيانا عليه وعلى شرعيتها مع قوى غير شرعية ومع محاور خارجية. أما نحن فنوكد من جديد دعمنا للثورة، وحرصنا على الشرعية. دعمنا الثورة بما تمثل من أمل لتجديد لبنان وتغيير الاعوجاج، وتفتح طريق تحمل مسؤولية الوطن أمام الأجيال الطالعة والنخب. وحرصنا على الشرعية لكونها تعبيرا عن وحدة الكيان اللبناني وعن ثوابت لبنان التاريخية. إن شعلة الثورة ما زالت ملتهبة وتحتاج الى شد روابط وحدتها وتصويب اهدافها. ولكن بالمقابل أين الشرعية من الثوابت الوطنية والمؤسسات؟ أين دورها في الحفاظ على الدستور وسيادة لبنان؟ أين تمسكها باستقلالية القرار الوطني؟ أين محاولاتها لمنع تفتيت الدولة؟ أين مساعيها لإنقاذ الشعب؟".

وأردف: "لقد بات واضحا أن الغاية من ترك الدولة شعبها يتعذب، ويستجدي مستلزمات الحياة، ويجوع، في دولة القضاء فيها تسيس وتمذهب وتعطل في أفظع جريمة في تاريخ لبنان متمثلة في إنفجار مرفأ بيروت (4 آب 2020)، هي دفع الأجيال اللبنانية الجديدة والعائلات إلى الهجرة، وتفريغ المجتمع من طاقاته الحية، وضرب توازن الشراكة الوطنية بغية وضع اليد على البلاد. لكننا نؤكد ان الشعب اللبناني مصمم على مواجهة التحديات، وهو بانتظار عودة الدولة إليه وإلى ذاتها، يتجه نحو تنظيم حياته في مناطقه من خلال المؤسسات والأطر القائمة ومرجعياته الوطنية والاجتماعية والروحية، ومن خلال دورة اقتصادية تؤمن له الغذاء والدواء والمحروقات والكهرباء وجميع مستلزمات البقاء والصمود. وإذ تقوم المناطق بهذا الدور الموقت، فهي تعمل على تمتين وحدة لبنان وعلاقاته العربية والدولية، والشعب من جهته ساع أبدا إلى الحفاظ على وجوده على أرض الوطن في قريته ومنطقته ومدينته حتى يستقبل الدولة الجديدة والزمن الجديد".

وختم الراعي: "معا، في هذا السياق، أود توجيه عاطفة شكر الى كل الذين في لبنان وبلدان الانتشار يمدون يد المساعدة للبنانيين في حاجاتهم المتنوعة. وأوجه نداء إلى جميع الميسورين والمتمكنين، خصوصا الذين يدينون لهذا المجتمع بثرواتهم التي جنوها بعرق الجبين، أن يتضامنوا مع المواطن والوطن، ويساهموا بتمويل هذا النشاط الاقتصادي والاجتماعي. وإني على يقين من أن هذه الفئات الميسورة، التي ساهمت في رفع اسم لبنان، ستقف إلى جانب الشعب في كل مناطقه. يا رب، أنت تعلمنا في انجيل اليوم أن المطلوب الواحد في الحياة هو سماع كلام الله. هبنا نعمة الثبات في سماعه لكي يستنير كل عمل نقوم به، فيأخذ عزيمته وقيمته ومعناه. وإليك نرفع المجد والتسبيح أيها الآب والإبن والروح القدس، الآن وإلى الأبد، آمين".
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
السنيورة: انعقاد "الأعلى للدفاع" بغياب دياب "غير دستوري" ...و"المركزي" عاجز عن تأمين الدولار لاستيراد المحروقات
المزيد
عناوين الصحف ليوم السبت 11-09-2021
المزيد
السيد: لبنان المخطوف شعبه إنتظر إذن أميركا ليزور سوريا لتخفيف معاناته!
المزيد
كنعان من بكركي: حملات التهشيم والتزوير لن تنال من بكركي ويجب ان تتوقف نطالب بسيادية في كل الملفات ونرفض الاستنسابية في القرارات المالية
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟