Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
لبنان

هجوم واسع على حاكم "المركزي" اللبناني بعد قرار وقف دعم المحروقات

2021 آب 13 لبنان الشرق الأوسط

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتبت صحيفة "الشرق الأوسط" تقول: تمسك "مصرف لبنان المركزي"، أمس، بموقفه القاضي بوقف دعم المحروقات من أموال الاحتياطي الإلزامي في "مصرف لبنان"، مؤكداً أنه لا يمكن المساس بها من غير تدخل تشريعي، وذلك بعدما أثار قراره عاصفة شعبية أشعلت الشارع، ودفعت بالسلطة إلى البحث عن مخارج بموازاة الهجوم على حاكم "المركزي" رياض سلامة.


وبعد أن استدعى الرئيس اللبناني ميشال عون الحاكم رياض سلامة إلى اجتماع في القصر الجمهوري، بموازاة اعتبار رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب قرار رفع الدعم مخالفاً للقانون، قال مصدر وزاري إن ثمة نقاشاً يجري لإعداد مشروع قانون من شأنه أن يتيح لـ"المصرف المركزي" مواصلة دعم المحروقات بعد أن قرر البنك رفع الدعم الذي استنزف خزائنه.


وكان "مصرف لبنان" أعلن أول من أمس أنّه سيقوم بتأمين الاعتمادات اللازمة المتعلقة باستيراد المحروقات باحتساب سعر الدولار على الليرة اللبنانية تبعاً لأسعار السوق. وهاجمت أطراف في الحكم حاكم "مصرف لبنان" بسبب القرار الذي أعلن في وقت متأخر أول من أمس الأربعاء ووصفته بأنه "تحرك أحادي ستكون له عواقب وخيمة في الوقت الذي يعاني فيه لبنان تحت وطأة انهيار اقتصادي".


ويقوم "مصرف لبنان" منذ عام 2019 بتأمين الدولار لاستيراد المواد الأساسية من محروقات وأدوية وطحين على أساس سعر الصرف الرسمي للدولار أي 1500 ليرة لبنانية، ولكن الحكومة اتخذت قراراً مؤخراً بتخفيض دعم المحروقات فرفعت دولار استيراده المدعوم من السعر الرسمي إلى 3900 ليرة بسبب تناقص احتياطي "مصرف لبنان" من العملات الأجنبية.


وشدّد عون خلال الاجتماع الذي جمعه بسلامة وعدد من الوزراء المعنيين، على أن قرار رفع الدعم له تداعيات اجتماعية واقتصادية خطيرة تنعكس على الصعد كافة، لا سيما المعيشية منها وحاجات المواطنين اليومية، مطالباً سلامة بالتقيد بالنصوص في أي إجراء يتخذه وبالتنسيق مع السلطة الإجرائية التي أناط بها الدستور وضع السياسة العامة للدولة في جميع المجالات. وبحث الاجتماع قانون البطاقة التمويلية وأسبابه الموجبة التي تربط رفع الدعم بإصدار هذه البطاقة وكذلك بالموافقات الاستثنائية عن مجلس الوزراء التي أجازت لـ"مصرف لبنان" استعمال الاحتياطي الإلزامي لفتح اعتمادات لشراء المحروقات ومشتقاتها.


وكان البرلمان اللبناني أقرّ مؤخراً قانون البطاقة التمويلية لمساعدة عشرات آلاف الأسر اللبنانية بمبلغ شهري نحو مائة دولار من المفترض أن تؤمن الحكومة تمويلها بـ566 مليون دولار من قروض البنك الدولي المخصصة لمشاريع غير منجزة.


وكان يفترض أن تكون هذه البطاقة التمويلية بديلاً لخفض برنامج دعم السلع الأساسية الذي يكلف الدولة 6 مليارات دولار سنوياً في وقت تراجع فيه احتياطي المصرف المركزي من العملة الصعبة، ولكن لم يصدر بعد مرسوم آلية تطبيق قانون البطاقة من قِبل الوزراء المعنيين.


وطلب عون من وزير الطاقة ضبط الكميات الموزعة من المحروقات وتلك المخزنة لعدم التلاعب بأسعارها واحتكارها، فيما أكّدت المديرية العامة للنفط أن أسعار الوقود ما زالت سارية وملزمة للشركات ومحطات البترول.


ورأى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أن حاكم "مصرف لبنان" اتخذ قرار رفع الدعم منفرداً، وأن "البلد لا يحتمل التداعيات التي ستطال كل شيء؛ بدءاً من لقمة عيش المواطنين، وصولا إلى مؤسسات الدولة التي ستكون مربكة في التعامل مع واقع جديد هي غير جاهزة له، فضلاً عن الرواتب وحضور الموظفين".


وقال دياب في اجتماع وزاري خصص لمناقشة قرار حاكم "مصرف لبنان" رفع الدعم: "سيكون علينا جميعاً في أي موقع، العمل بكل طاقاتنا من أجل احتواء قرار رفع الدعم وتقليل أضراره الكبيرة".
وكان دياب قبل الاجتماع وجّه كتاباً إلى وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني يطلب فيه إبلاغ حاكم "مصرف لبنان" بأن قراره رفع الدعم عن المحروقات مخالف للقانون الذي صدر عن مجلس النواب بشأن البطاقة التمويلية، ومخالف لسياسة الحكومة ترشيد الدعم.


ورد "مصرف لبنان" مدافعاً عن قراره، مشيراً في بيان إلى أن المصرف راسل الحكومة منذ شهر أغسطس (آب) 2020؛ "أي منذ نحو السنة بأنه لا يمكن قانوناً المساس بالتوظيفات الإلزامية بالعملات الأجنبية لديه". وأكّد البيان أن "المساس بهذه التوظيفات يتطلب سن قانون جديد من مجلس النواب". وطالب بـ"الانتقال من دعم السلع التي يستفيد منها التاجر والمحتكر، إلى دعم المواطن مباشرة". وتراجع احتياطي الدولار في "مصرف لبنان" من 32 مليار دولار مع بدء الأزمة إلى ما بين 14 و15 مليار دولار، وفق أرقام صادرة عن مسؤولين.


وأدى قرار سلامة إلى موجة اعتراضات سياسية، رغم أن البعض عدّ أن الخطوة "لا مفرّ منها" على حد تعبير رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط، بالنظر إلى أن "القسم الأكبر من المازوت والبنزين المدعوم يتم تهريبه إلى سوريا". واتهم رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل سلامة بتنفيذ حرب اقتصادية "تقتل اللبنانيين". وشدّد على أن "سلامة هو حاكم البنك المركزي وليس حاكم الجمهورية اللبنانية ليتصرف وحده بقرارات استراتيجية ومصيرية تمس الأمن الاجتماعي للبلد وحياة المواطنين".


ورفضت كتلة "حزب الله" البرلمانية قرار سلامة، وقالت إنه يتعارض مع السياسات التي يطبقها البرلمان والحكومة. ودعا نواب الكتلة إلى توزيع بطاقات نقدية مدفوعة مسبقاً على الفقراء قبل اتخاذ أي خطوة أخرى لرفع الدعم عن أي سلع أساسية أو تقليصه.
ودعا علي حسن خليل (حركة "أمل") إلى وجوب "تأمين الحد الأدنى للناس كي تصمد، ويجب الإسراع فوراً بوضع البطاقة التموينية موضع التنفيذ كي يستطيع المواطن تأمين أقل حاجياته".
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
السيد: لبنان المخطوف شعبه إنتظر إذن أميركا ليزور سوريا لتخفيف معاناته!
المزيد
التدخين وكورونا.. العلماء يكتشفون الرابط "أخيرا"
المزيد
كورونا لبنان: 3518 إصابة جديدة و50 حالة وفاة
المزيد
الراعي: الاتفاق مع الرئيس المكلف لا يعني تعطيل التشكيلات المقدمة والتكليف لا يعني تكليفا أبديا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟