Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان
المزيد
مقالات وأراء

بطريركنا طلب منّا ألا نسكت

2021 آب 08 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " د. ميشال الشمّاعي "

بدت لافتة عظة البطريرك الراعي أمس لما تركته من أصداء بين اللبنانيّين. بعض العقّال الذين يقرؤون في كلامه سلامًا وخيرًا وبركة للبنان تلقّفوا عظة الأمس بكلّ إيجابيّة، فيما قام بعض المسعورين بحملة شعواء على شخص البطريرك والبطريركيّة المارونيّة مستخدمين الثقافة التي ترّبوا عليها طيلة العقود الثلاثة. وهنا أساس الإشكاليّة التي تهدّد تماسك المجتمع اللبناني.
لا يتكلّم سيّد بكركي كلامًا طائفيًّا كما انبرى بعض العلمانويّين الذين نصّبوا أنفسهم قادة رأي في مجتمع 17 تشرين وراحوا ينعتونه بالطائفي والمذهبي عن غير وجه حقّ. ولا نلوم هؤلاء الذين تربّوا على ثقافة هدم المؤسّسات بحجّة العدالة الاجتماعيّة. ورأينا ماذا حدث في هذه المجتمعات في أوروبا. تدمّرت المؤسّسات وافتقر النّاس جميعهم، وانعدمت العدالة الاجتماعيّة. وبنهاية المطاف، سقطت هذه الأنظمة.
لقد ميّز البطريرك بين الديانة والطّائفة. " فالديانة هي العنصر الروحي الإيماني، أما الطائفة فهي الوجه الإجتماعي والتنظيمي لأتباع هذه أو تلك من الديانات." وهذا ما لا يريد فهمه هؤلاء الذين ورثوا أفكار اليسارويّة عن المجتمعات التي سقطت في أوروبا والعالم أجمع. وبعضهم جنح نحو الإلحاد المطلق. وهذا خيار نحترمه لكن لا يمكن لهؤلاء تكفير غيرهم من المؤمنين. ولا سيّما في الثقافة الوطنيّة لأنه بحسب ما قال غبطته: "هذا التمييز هو في أساس فصل الدين عن الدولة في لبنان، والثقافة اللبنانية وفلسفة الميثاق الوطني والدستور. وهو في جوهر الكيان اللبناني والنظام وحياد لبنان الإيجابي الناشط."
وهنا يتّضح بأنّ هؤلاء كلّهم باتوا خارج الثقافة اللبنانيّة ويدمّرون جيلا جديدًا يسير خلف طروحاتهم على قاعدة أنّها "موضة العصر". وبالتّالي يضربون الأسس التي قامت عليها الفلسفة اللبنانيّة منذ زمن ميشال شيحا وحتّى زمن كميل شمعون وشارل مالك والإمام موسى الصدر والمفتي حسن خالد. وهذا ما سيؤدّي إن نجح هؤلاء بفضل جهل بعض مَن يسايرونهم، إلى تدمير الكيان اللبناني، ويجعل من لبنان أتّونًا يحترقون فيه، ويحرقون معهم الهويّة الكيانيّة لهذا الوطن.
فيما بعض مَن تربّوا على ثقافة توأمة السلاح مع الكرامة الانسانيّة، غاظهم كيف تحدّث غبطته عن إشعال جبهة الجنوب في هذا الظرف. لكنّهم لم يسمعوا إدانة غبطته لخروقات العدوّ الاسرائيلي بقوله: "ندين الخروقات الإسرائيلية الدورية على جنوب لبنان، وانتهاك القرار الدولي 1701". فهم اعتادوا على قولة: لا إله فقط، إذا ما كانت هذه المقولة تخدم مشروعهم الاستراتيجي.
وصّبوا جام غضبهم كيف قال غبطته: " نشجب أيضا تسخين الأجواء في المناطق الحدودية انطلاقًا من القرى السكنية ومحيطها." فانهالوا بأشنع صفات العمالة والتخوين. وهذا ليس مستغربًا على مجتمعٍ رهن نفسه بالكامل لحزب، الذي جعله عميلا لإيران، ليس لأنّه يأخذ منها السلاح فقط، بل لأنّه حمل مشروعها الأيديولوجي. ويهتّون بعض الأحزاب المسيحيّة التي اشترت بأموالها الخاصّة الأسلحة من العدو الإسرائيلي يوم قرّروا هم والفلسطيني والسوري والإيراني ذبح المجتمع المسيحي بأكمله في زمن الحرب البغيضة. فعلى الأقلّ، لم يحمل المسيحيّون أيّ مشروع أيديولوجي يهودي كما حملوا هم مشروع ولاية الفقيه. ولا يتنطّح أحد ويقول أنّ المسيحيّة هي بنت اليهوديّة. أسياد العمالة الأيديولوجيّة لا يحقّ لهم نعت مَن دفع ماله ليشتري سلاحًا بالعميل ولا مَن ينتقد خطّهم السياسي بالتخوين. وهو يأخذون السلاح والصواريخ والدولارات هبات من إيران.
وهؤلاء أنفسهم هالهم كيف خاطبهم غبطته بالقانون، وهم أسياد الفتاوى الشرعيّة، لا يفقهون ولا يخضعون لأيّ قانون. فقال غبطته:" إننا لا يمكننا القبول، بحكم المساواة أمام القانون بإقدام فريق على تقرير السلم والحرب خارج قرار الشرعية والقرار الوطني المنوط بثلثي أعضاء الحكومة وفقا للمادة 65، عدد 5 من الدستور. صحيح أن لبنان لم يوقع سلاما مع إسرائيل، لكن الصحيح أيضا أن لبنان لم يقرّر الحرب معها، بل هو ملتزم رسميا بهدنة 1949." أن يقول الحقيقة ممنوع. أن القرار خارج الدّولة مسموح. مشروعهم في الخروج من الدّولة وتغليب الدّويلة مع حلفائهم المار ميخائيليّين أسقط الدّولة بضربات الإفلاس والإنعزال والفساد. فباتوا هم الإنعزاليّون والفاسدون لكنّهم أفلسوا الكلّ.
نردّد مع غبطته:"نريد أن ننتهي من المنطق العسكري والحرب واعتماد منطق السلام ومصلحة لبنان وجميع اللبنانيين." وفي ذلك جوهر بقاؤنا وطنًا واحدًا سيّدًا حرًّا مستقلًّا. ماذا وإلا فهؤلاء جميعهم يسعون لتدمير الوطن ليبنوا منه أوطانًا على مقاسهم الأيديولوجي. وهذا ما نرفضه مع بكركي والبطريرك الرّاعي، لا لنبني وطنًا قوميًّا للمسيحيّين. فنحن الذين رفضنا جمهوريّة مارونستان من كفرشيما إلى المدفون، ونحن الذين أعدنا أمانة المؤسّسات التي حافظنا عليها لنبني دولة ما بعد الطّائف. الدّولة التي طُعِنَّا بها من خلال التطبيق المعتوِر للدستور.
إن لم نعالج كلبنانيّين مجتمعين الإشكاليّة الثقافيّة بيننا عبثًا نحاول الحفاظ على إرث الأجداد. المطلوب من الذين جنحوا بثقافتهم خارج الهويّة اللبنانيّة أن يعودوا إلى أصالتهم أو فليبحثوا لهم عن هويّة تشبههم لا أن يغيّروا الهويّة الكيانيّة اللبنانيّة. ونحن لن نسكتَ. ومَن له أذنان للسّماع ... فليسمع !
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
لِمنْ ستكونُ الادارةُ السياسيةُ للبلدِ؟
المزيد
طلب عاجل من الرئيس عون!
المزيد
أماكن يُحظّر على النساء زيارتها في أنحاء العالم!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟