Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه - دُموعُكَ يا "راوولُ الاقتصادِ" افرحتنا! - مخزومي يقدم مبادرة لإضاءة كورنيش المزرعة عبر الطاقة الشمسية - حجار تسلم مهام وزارة الشؤون: سنعمل لتنفيذ مشروع البطاقة التمويلية المشرفية: بذلت أقصى جهدي لوضع أسس شبكة أمان اجتماعي - مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يوضح حقيقة ما حصل مع الإعلامية ليال سعد في قصر بعبدا اليوم ‎ - تذكير من جمعيّة المصارف حول المهلة النهائية للاستفادة من التعميم 158 - مجلس الوزراء اقر البيان الوزاري لحكومة معا للانقاذ رئيس الجمهورية: للاسراع في إيجاد الحلول لقضايا الناس المعيشية ميقاتي: الحاجة دائمة الى التضامن لتحقيق الإنتاجية - صفير التقى وزير المال: القطاع المصرفي لن يقف مكتوف اليدين في المرحلة المقبلة - فرنجية: مع صدور مذكرة توقيف فنيانوس نؤكد وقوفنا الى جانبه - تسليم وتسلم في وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية قطار: الادارة العامة بأمس الحاجة للدعم والاصلاح - جعجع: لا يكتمل الانسحاب السوري قبل عودة الأسرى اللبنانيين - نصائح جمالية للعناية بالبشرة وتحضيرها لفصل الخريف!

أحدث الأخبار

- جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام - افتتاح غابة بأبعاد فنية وبيئية في سن الفيل - أميركا تسجل أول إصابات لغزلان بكوفيد-19 في العالم - عاش قبل ملايين السنوات... فريق بحث مصري يوثق نوعاً جديداً من الحيتان البرمائية - بسبب ارتفاع درجات الحرارة.. مدن في الشرق الأوسط ستصبح غير صالحة للسكن

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
تذكير من جمعيّة المصارف حول المهلة النهائية للاستفادة من التعميم 158
المزيد
مخزومي يقدم مبادرة لإضاءة كورنيش المزرعة عبر الطاقة الشمسية
المزيد
صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار
المزيد
لبنان

الراعي: لتسهيل التشكيل وعدم تكرار لعبة الشروط وبدعة الاجتهادات وتنازع الصلاحيات

2021 تموز 25 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ، قداس الأحد في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، عاونه فيه النائب البطريركي العام المطران حنا علوان ورئيس مزار سيدة لبنان الاب فادي تابت والقيم البطريركي الأب طوني الآغا وأمين سر البطريرك الأب هادي ضو. وحضرت القداس النائبة العامة للراهبات الانطونيات الأخت لينا خوند ورئيس بلدية العقيبة في كسروان جوزيف الدكاش وعدد من الراهبات وعدد كبير من المؤمنين.

بعد الإنجيل، ألقى الراعي عظة بعنوان "لقد وافاكم ملكوت الله" (متى12: 28). وقال فيها: "عندما شفى يسوع ذاك الممسوس الأعمى والأخرس، الذي وقع ضحية الأرواح الشريرة، عبر عن أن الإنسان هو طريقه. وقد جاء ليخلصه من كل أنواع معاناته، الروحية والمعنوية والإجتماعية. وقال: لقد وافاكم ملكوت الله (متى12: 28).أي إن يسوع المسيح الإله المتجسد دخل تاريخ البشر، وأصبح رفيق الدرب لكل إنسان، ليفتديه ويخلصه، ويجعله بالتالي طريق الكنيسة. إن كل عمل سياسي لا يهدف إلى خدمة الإنسان وتأمين حقوقه الأساسية يفقد مبرر وجوده".

أضاف: "يسعدنا أن نحتفل معكم بهذه الليتورجيا الإلهية فأحييكم جميعا، ونصلي معا ملتمسين النعمة كي ننتصر بها على تجارب الشيطان، وعلى مس الأرواح الشريرة، ونعمل معا لخير كل إنسان روحيا وماديا وثقافيا واجتماعيا. الرب يسوع، بآلامه وموته وقيامته، حقق الخلاص التام والنهائي، وانتصر على الشيطان مسبب الخطيئة، وحامل الإنسان على ارتكابها بالغش والاحتيال والاستمالة. وبات المسيح الرب المخلص المطلق لكل إنسان. وباسمه يستطيع المؤمن الانتصار على تجارب الشيطان، والاستيلاء على الأرواح الشريرة. فعل الشيطان والأرواح الشريرة نوعان: فعل عادي بواسطة التجربة من باب الشهوة المثلثة الكامنة في الإنسان، وهي شهوة العين وشهوة الجسد وكبرياء الحياة (راجع 1يو 2: 16). وفعل خارق العادة بالمس الشيطاني الذي يحصل إما بواسطة اضطرابات حسية في جسد الانسان الممسوس، وإما بواسطة أفكار استحواذية ودوافع داخلية ترمي إلى الإستسلام وتجربة الانتحار، وإما بواسطة توترات عصبية تقود الممسوس إلى فقدان الوعي الذاتي، والقيام بأفعال أو التلفظ بكلمات ضد الله والمسيح والعذراء والقديسين، وإما أيضا بواسطة تأثيرات على الأشياء والحيوانات. ولكن يجب التمييز بين المس الشيطاني والأمراض النفسية والعصبية. فلا بد في هذه الحال من استشارة الأخصائيين".

وتابع: "المس الشيطاني يقتضي صلاة التعزيم لطرد الأرواح الشريرة التي قال عنها الرب يسوع في إنجيل اليوم: أنا بروح الله أخرج الشياطين. صلاة التعزيم (exorcisme) هي التي تلتمس بها الكنيسة علنا وبقوة سلطانها، باسم يسوع المسيح، حماية الأشخاص من قبضة الشيطان والأرواح الشريرة ونفوذهم، وتلتمس طردهم وإعتاق النفس من استحواذهم. ويدعو الرب يسوع في إنجيل اليوم إلى الإيمان بقوة روحه القدوس على تحرير الأنفس من تجارب الأرواح الشريرة ومسهم، لأنهم بهذا الإيمان يلجأون إلى إلتماس قوة الروح ليتحرروا ويخلصوا، وإلا ماتوا في حالة بؤسهم. هذا ما يعنيه قول يسوع: لهذا أقول لكم: تغفر للناس كل خطيئة تجديف، أما التجديف على الروح القدس، فلا يغفر (متى 12/ 31). لا لأن الله لا يغفر، بل لأن المجدف يرفض قدرة روح الله، فلا يلتمسها. بالنسبة إلى يسوع المسيح، المخلص والفادي، الناس فئتان: الأولى منفتحة عليه بالقلب وتؤمن به وبكلامه. هذه الفئة من الناس هي فئة الشعب الطيب الحر داخليا الذي عندما شاهد آية شفاء ذاك الممسوس الأعمى والأخرس، رأى في يسوع المسيح الآتي، وقال:لعل هذا يكون إبن داود (متى 12: 23)؟ أما الفئة الثانية فهي فئة المتكبرين الممتلئين من ذواتهم الأنانيين، المتمثلين بالفريسيين الذين اعتبروا أن يسوع بقوة الشيطان شفى ذاك الممسوس. الفئة الأولى ترى الخير في الآخرين كعطية يمجدون الله عليها، وتعتبره مساهمة في الخير العام، أما الفئة الثانية فيتآكلها الحسد عند رؤية الخير في الآخر، وتظنه منافسا لها، وتعمل على إضعافه وإزالته".

وقال: "هذا الواقع نجده بكل أسف في مجتمعنا اللبناني بنوع خاص. ولهذا السبب تتعطل مسيرة الدولة بمؤسساتها الدستورية والعامة، ويعرقل عمل المخلصين، وتطغى المصالح الفردية والحزبية والفئوية على الصالح العام وخير المواطنين، وتتوسع شبكة الفساد والمفسدين والمستولين على المال العام الذين يسمحون لأنفسهم بهدره وتبذيره وتبديده، ولا من حسيب أو رقيب. ولذا، إن التدابير التي تتخذها الدولة تفاقم الوضع سوءا. فنرى الفقر يزداد، وكذلك الجوع وفقدان الغذاء والدواء والمحروقات. نرى الكهرباء تنقطع أكثر، وأيضا الماء وجميع مستلزمات الحياة الطبيعية. صار إذلال الناس جزءا من اليوميات فيما الكرامة هي شيمتنا. لا تحل مشاكل المواطنين بمد اليد إلى ودائعهم المالية، بل بتحرير القرار السياسي، واتباع نهج وطني وديبلوماسي وأمني مختلف، نهج يفتح آفاق الحلول الصحيحة، ويأتينا بالمساعدات المالية، ويعيد لبنان إلى دورة الاقتصاد العالمي، ويخرجه من محور العزلة المناهض لمصلحته، بينما موقع لبنان الطبيعي هو الحياد الإيجابي الناشط بحسن العلاقة مع الجميع، وبلعب دور الاستقرار في المنطقة، وتعزيز القضايا المشتركة".

أضاف: "في هذا السياق، إن الفعاليات التجارية والاقتصادية والفئات التي تستورد المواد الغذائية والطبية والدواء مدعوة هي أيضا إلى التصرف بمسؤولية وروح إنسانية. فالزمن ليس زمن الأرباح الطائلة على حساب معاناة الشعب. إننا، وإن كنا ندري بالصعوبات المالية الناتجة من تقلب أسعار العملات الأجنبية، فلا شيء يبرر اختفاء المواد الأساسية والضرورية، ولا هذا الغلاء الفاحش، ولا الفروقات الهائلة في الأسعار".

وتابع: "نتطلع إلى أن تجرى الاستشارات النيابية غدا وتسفر عن تكليف شخصية وطنية إصلاحية يثق بها الشعب المنتفض والباحث عن التغيير الحقيقي، ويرتاح إليها المجتمعان العربي والدولي المعنيان بمساعدة لبنان للخروج من ضائقته المادية ومن الانهيار. ونهيب بكل المعنيين بموضوع التكليف والتأليف أن يتعاونوا ويسهلوا، هذه المرة، عملية تشكيل الحكومة سريعا، فلا يكرروا لعبة الشروط والشروط المضادة وبدعة الاجتهادات الدستورية والتنازع على الصلاحيات. الوضع لا يحتمل البحث عن جنس الحقوق والصلاحيات، والبلد يسقط في الفقر، وتنتشر فيه الفوضى، وتترنح مؤسسات الدولة. فما قيمة حقوق الطوائف أمام الخطر الداهم على لبنان. أليس "لبنان أولا"؟

وقال: "نطالب المسؤولين بأن ينتهوا من تأليف الحكومة قبل الرابع من آب، تاريخ تفجير مرفأ بيروت. ونقول لهم: لم تقدموا إلى الشعب الحقيقة، فقدموا إليه، على الأقل، حكومة. اسمعوا أنينه وصرخته، احذروا غضبه وانتفاضته. لا يمكن الإستمرار في محاولات التهرب من العدالة إذ نرى البعض غير عابىء بدماء من سقطوا ولا يقيم شأنا لهذه الكارثة التي غيرت وجه لبنان. إن جميع التبريرات التي تقدم لا تقنع أحدا رغم قانونية البعض منها، لأن هناك من يتذرع بالدستور للالتفاف على العدالة. ولهذا السبب طالبنا، إذا اقتضى الأمر، بتحقيق دولي يضع الجميع أمام مسؤولياتهم ويحول دون تهرب أي متهم".

وختم الراعي: "فيما نحن على موعد الإحتفال بالذبيحة الإلهية على المرفأ في الذكرى السنوية الأولى لحدوث الإنفجار الذي دمر البشر والحجر، نضم إلى ذبيحة المسيح الفادي الضحايا والجرحى وآلام عائلاتهم ومعاناة التهجير، سائلين الله أن يجعلها كلها ثمن قيامة لبنان".

اخترنا لكم
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
مجلس الوزراء اقر البيان الوزاري لحكومة معا للانقاذ رئيس الجمهورية: للاسراع في إيجاد الحلول لقضايا الناس المعيشية ميقاتي: الحاجة دائمة الى التضامن لتحقيق الإنتاجية
المزيد
دُموعُكَ يا "راوولُ الاقتصادِ" افرحتنا!
المزيد
دبلوماسيةُ الكراسي...
المزيد
اخر الاخبار
البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى
المزيد
الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ابو فاعور: اننا أمام تكرار لتجربة العام 1998 ... والنهاية مشابهة وقريبة!
المزيد
الصليب الأحمر: نقلنا 131 مصابا من منطقة روميه الى مبنى مخصص للحجر في الكرنتينا
المزيد
امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار
المزيد
حزب الله: العدوان الاميركي على الحدود العراقية السورية هدفه إضعاف قدرتهما على مقاومة جماعات الارهاب والتكفير
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN
غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟
وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي
إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية