Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
مقالات وأراء

الادعاء على الوزراء بجناية «القصد الاحتمالي بالقتل» وعقوبتها الإعدام. فماذا يقول القانون ؟؟؟

2021 تموز 23 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


لن يكون مثول الوزراء والقادة الأمنيين أمام القضاء سهلاً كما يعتقد البعض، ولن يستمع القضاء لإفاداتهم ويتركهم أحراراً بكل بساطة، فالجرائم المدعى بها عليهم عقوباتها سنوات من السجن، وتصل إلى حدود الأشغال الشاقة والإعدام. ولن ينفع الإدعاء بأنهم كانوا لا يعلمون، فالتحقيق سيتطرق إلى المسؤولية التقصيرية، والواجب الذي كان عليهم القيام به ، فهم رؤساء تراتبيون بحكم القانون، ومسؤولون عن أي إهمال أو تقصير في إداراتهم، خاصة أولئك الذين ثبُت تبلّغهم مذكرات الضباط المرؤوسين، بخطورة الاحتفاظ بمواد متفجرة من نيترات الأمونيوم على المرفأ.

بغض النظر عن الجدل القانوني الدائر حول رفع الحصانة عن النواب (الوزراء السابقين) ، والمرجع القضائي الصالح لمحاكمتهم، أكان المجلس العدلي الذي أحيلت إليه قضية تفجير مرفأ بيروت، أم كان المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، فإن المهم هو هل سيخضع هؤلاء للمحاكمة؟؟؟ أم سيتفلّتون من العقاب نتيجة الاحتيال على القانون ؟؟؟.

العقوبة تصل إلى الإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة، وفقاً للمادة ٥٤٩ عقوبات، واستناداً لادّعاء القاضي بيطار، حيث ادعى عليهم بجناية «القصد الاحتمالي لجريمة القتل» وأيضاً بجريمة «الإهمال والتقصير» فماذا يقول القانون اللبناني؟

المادة ٥٤٧ عقوبات : من قتل إنساناً قصداً عوقب بالأشغال الشاقة من ١٥ إلى ٢٠ سنة. وتشدد المادة ٥٤٩ (المعدلة بالمرسوم الاشتراعي ١١٢ تاريخ ١٩٨٣/٩/١٦ ) العقوبة وترفعها إلى الإعدام إذا تم ذلك عمداً أو باستعمال المواد المتفجرة.

وعن القصد الاحتمالي في الجرم تنص المادة ١٨٩ عقوبات : تُعد الجريمة مقصودة وإن تجاوزت النتيجة الجرمية الناشئة عن ؛ الفعل أو عدم الفعل ، قصد الفاعل ، إذا كان توقّع حصولها وقبل بالمخاطرة.

ولقد رسى اجتهاد القضاء اللبناني على اعتبار القصد الاحتمالي، أنه يأخذ حكم القصد المباشر، فيُسأل من توافر لديه القصد الاحتمالي عن جريمة القتل العمد . وفي قرار لمحكمة جنايات بيروت رقم ٦١٠ تاريخ ٢٠١٦/٧/١٤ اعتبرت الجريمة مقصودة كون النتيجة كان متوقعاً حصولها وقبل الجاني بالمخاطرة.

أمّا المادة ٥٦٤ عقوبات فتنص على : من تسبب بموت أحد، عن إهمال أو قلة احتراز، أو عدم مراعاة القوانين أو الأنظمة، عوقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات .

انطلاقاً من أحكام قانون العقوبات اللبناني، وتوافر وتحقق أركان الجريمة، يتبين أنه يجب على القضاء محاكمة المسؤولين عن جريمة القتل الكبيرة التي أودت بحياة مئتي مواطن وإيذاء أكثر من ٦ آلاف شخص آخر، ولا يجوز أن يفلت هؤلاء المسؤولون من العقاب، أكانوا علموا بوجود الخطر وقبلوا بالمخاطرة، أم علمو بوجود المواد الخطرة وأهملوا القيام بما يلزم وفقاً لواجباتهم الوظيفة لتجنيب الوطن هذه الكارثة دون أن يكون لديهم نية المخاطرة.


وفي كلا الحالين، يجب أن تتم معاقبة كل شخص بحسب دوره ومسؤوليته.



لقد وُجدت الحصانة للنائب أو الوزير في القانون، لحماية دوره كنائب وحماية حريته السياسية من أي كيد سياسي يُمكن أن يُمارس بحقه، وليس لإعفائه من العقاب عن الجرائم التي يرتكبها . واستناداً إلى مبدأ العدالة والمساواة أمام القانون، يجب محاكمة هؤلاء المسؤولين، ولا يجوز استخدام الحصانة أو مجلس القضاء الأعلى، كسبيل لتفلّتهم من العقاب.

لا يمكن لنا أن ندعو إلى مخالفة أحكام الدستور، الذي ينص بشكل واضح على محاكمة الرؤساء والوزراء، في جرم الإخلال بالواجب الوظيفي، أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، لأن القبول بخرق الدستور في هذا الأمر الآن يُشكّل جريمة، بغض النظر عن أهمية قضية تفجير المرفأ. فمن يستسهل خرق الدستور الآن ، سيفعل ذلك غداً، في أمر آخر، وهذا لا يجوز السماح به ، خاصة من قبل القضاء أو نواب الأمة المؤتمنين على الدستور والقوانين.

ثم من قال أن المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء لن يكون نزيها ، وسيستنكف عن إحقاق الحق وتحقيق العدالة ؟؟؟ !!!!! فهذا المجلس يضم ثمانية من أعلى القضاة رتبة في لبنان، وسبعة نواب ، إضافة إلى النائب العام الذي تعيّنه محكمة التمييز كممثل للنيابة العامة أمامه . فهل يجوز التشكيك ببساطة بمصداقية ونزاهة هؤلاء القضاة والنواب ؟؟؟

لذلك من الأجدى اليوم، عدم تضييع التحقيق في زواريب الخلاف على تحديد المرجع القضائي الصالح، فكما تم القبول بمحاكمة القضاة المتهمين بالملف أمام محكمة التمييز، دون استدعائهم أمام قاضي التحقيق العدلي، يجب القبول بمحاكمة الوزراء أمام المجلس الأعلى، كما ينص الدستور والقانون.

وإذا كان هناك من مطلب مُحقٍّ ومشروع لدى بعض النواب والمواطنين، فيجب أن يكون المطالبة بإلغاء كافة المحاكم الخاصة، بدءاً بالمجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وصولاً إلى المحكمة العسكرية، وإسقاط الحصانات عن كل المسؤولين والموظفين، والذهاب فوراً إلى تعديل الدستور والقوانين، بما يضمن تحقيق العدالة، ومساواة جميع المواطنين أمام القانون.

هذا هو الطريق السليم، إذا أردنا الحفاظ على دولتنا ودستورنا وسلامة تطبيق القانون، وحذار من استسهال خرق الدستور وتجاوز الأنظمة والقوانين، لأن في ذلك مخاطرة كبيرة لتدمير الدولة والدستور والقضاء ، وإن تفصيل العدالة بأثواب تلائم اليوم هذا الشخص، وتناسب غداً شخصاً آخر، فيه الكثير من التجنّي والإسفاف ويُشكّل قمة الظلم ، والإساءة إلى القضاء والعدالة ولبنان.
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
السيد: لبنان المخطوف شعبه إنتظر إذن أميركا ليزور سوريا لتخفيف معاناته!
المزيد
الراعي: لتأليف حكومة طوارئ توحي بالامل ليثق بها الشعب
المزيد
بري لوفد الكونغرس الاميركي : لحصول لبنان على إستثناءات تضمن حرية حركة الاستيراد والتصدير عبر الحدود مع سوريا
المزيد
"يالله تنام يالله تنام لدبحلا طير الحمام "..
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟