Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- رئيس الأركان الأمريكي يدعو لتكثيف الاتصالات مع روسيا تفاديا لأي مواجهة عرضية معها - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 24/09/2021 - إسرائيل ترد على مهلة الرئيس الفلسطيني لها للانسحاب إلى حدود 1967 - إيران تبرم اتفاقا عاجلا مع العراق وتحذر "القواعد الأمريكية والصهيونية" في إقليم كردستان - "لأوّل مرّة".. توصية من الصحة العالميّة للوقاية من أعراض كورونا الحادّة - الجيش: عون بحث مع وزير الدفاع التركي في وضع المؤسسة العسكرية ودعمها - الشباب التقدمي: لإشراك الشباب في الإستحقاق الإنتخابي والسير باقتراح اللقاء الديمقراطي خفض سن الإقتراع - إجتماع للقضاة في عدلية بيروت: التعرض لأي قاض هو تعرض لسلطة دستورية بأكملها - المؤتمر الصحفى لمهرجان المسرح القومى.. بداية أكثر من رائعة - رلى السماعين تنثر عطر مفرداتها على جمهور صالون "الخفش”… وتكشفت عن لقائها مع قداسة الحبر الأعظم - الراعي من بعبدا: لا خوف من ان ينطلق لبنان مجددا في ظل حكومة أعضاؤها ممتازون وعلى الإعلاميين المساعدة في اظهار وجهه الإيجابي - جعجع في تكريم قواتيين من بشري: مقاومتنا للخطر على لبنان تكون بالصمود - طوني فرنجيه التقى بوغدانوف وتشديد على اهمية الدور الروسي في حماية الاعتدال في المنطقة - عبد الساتر: علينا أن نتضامن ونقوم بخطوات محبة فلا يبقى أي محتاج أو جائع وننتصر على الشر المسلط على بلدنا - قائد الجيش زار تركيا وغولر اكد دعم بلاده للجيش في مواجة التحديات - أبو فاعور التقى مديري مدارس ومعاهد راشيا: لتأمين الحماية الاجتماعية عبر البطاقة التمويلية وغيرها من البرامج - عباس طالب في كلمته امام الامم المتحدة عبر الفيديو المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ حل الدولتين - وزير الخارجية الإيراني: المفاوضات النووية ستستأنف قريبا جدا - سؤال من نواب الجمهورية القوية إلى الحكومة عن النفط الإيراني - جنبلاط عرض مع السفير المصري الاوضاع في لبنان والمنطقة

أحدث الأخبار

- فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو - كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض - جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان - سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو - مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو - مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو - بالفيديو.. "هامور" عملاق يلتهم "وحش البحار المرعب" - حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
المؤتمر الصحفى لمهرجان المسرح القومى.. بداية أكثر من رائعة
المزيد
الراعي من بعبدا: لا خوف من ان ينطلق لبنان مجددا في ظل حكومة أعضاؤها ممتازون وعلى الإعلاميين المساعدة في اظهار وجهه الإيجابي
المزيد
إجتماع للقضاة في عدلية بيروت: التعرض لأي قاض هو تعرض لسلطة دستورية بأكملها
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 24/09/2021
المزيد
قائد الجيش زار تركيا وغولر اكد دعم بلاده للجيش في مواجة التحديات
المزيد
مقالات وأراء

الادعاء على الوزراء بجناية «القصد الاحتمالي بالقتل» وعقوبتها الإعدام. فماذا يقول القانون ؟؟؟

2021 تموز 23 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


لن يكون مثول الوزراء والقادة الأمنيين أمام القضاء سهلاً كما يعتقد البعض، ولن يستمع القضاء لإفاداتهم ويتركهم أحراراً بكل بساطة، فالجرائم المدعى بها عليهم عقوباتها سنوات من السجن، وتصل إلى حدود الأشغال الشاقة والإعدام. ولن ينفع الإدعاء بأنهم كانوا لا يعلمون، فالتحقيق سيتطرق إلى المسؤولية التقصيرية، والواجب الذي كان عليهم القيام به ، فهم رؤساء تراتبيون بحكم القانون، ومسؤولون عن أي إهمال أو تقصير في إداراتهم، خاصة أولئك الذين ثبُت تبلّغهم مذكرات الضباط المرؤوسين، بخطورة الاحتفاظ بمواد متفجرة من نيترات الأمونيوم على المرفأ.

بغض النظر عن الجدل القانوني الدائر حول رفع الحصانة عن النواب (الوزراء السابقين) ، والمرجع القضائي الصالح لمحاكمتهم، أكان المجلس العدلي الذي أحيلت إليه قضية تفجير مرفأ بيروت، أم كان المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، فإن المهم هو هل سيخضع هؤلاء للمحاكمة؟؟؟ أم سيتفلّتون من العقاب نتيجة الاحتيال على القانون ؟؟؟.

العقوبة تصل إلى الإعدام والأشغال الشاقة المؤبدة، وفقاً للمادة ٥٤٩ عقوبات، واستناداً لادّعاء القاضي بيطار، حيث ادعى عليهم بجناية «القصد الاحتمالي لجريمة القتل» وأيضاً بجريمة «الإهمال والتقصير» فماذا يقول القانون اللبناني؟

المادة ٥٤٧ عقوبات : من قتل إنساناً قصداً عوقب بالأشغال الشاقة من ١٥ إلى ٢٠ سنة. وتشدد المادة ٥٤٩ (المعدلة بالمرسوم الاشتراعي ١١٢ تاريخ ١٩٨٣/٩/١٦ ) العقوبة وترفعها إلى الإعدام إذا تم ذلك عمداً أو باستعمال المواد المتفجرة.

وعن القصد الاحتمالي في الجرم تنص المادة ١٨٩ عقوبات : تُعد الجريمة مقصودة وإن تجاوزت النتيجة الجرمية الناشئة عن ؛ الفعل أو عدم الفعل ، قصد الفاعل ، إذا كان توقّع حصولها وقبل بالمخاطرة.

ولقد رسى اجتهاد القضاء اللبناني على اعتبار القصد الاحتمالي، أنه يأخذ حكم القصد المباشر، فيُسأل من توافر لديه القصد الاحتمالي عن جريمة القتل العمد . وفي قرار لمحكمة جنايات بيروت رقم ٦١٠ تاريخ ٢٠١٦/٧/١٤ اعتبرت الجريمة مقصودة كون النتيجة كان متوقعاً حصولها وقبل الجاني بالمخاطرة.

أمّا المادة ٥٦٤ عقوبات فتنص على : من تسبب بموت أحد، عن إهمال أو قلة احتراز، أو عدم مراعاة القوانين أو الأنظمة، عوقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات .

انطلاقاً من أحكام قانون العقوبات اللبناني، وتوافر وتحقق أركان الجريمة، يتبين أنه يجب على القضاء محاكمة المسؤولين عن جريمة القتل الكبيرة التي أودت بحياة مئتي مواطن وإيذاء أكثر من ٦ آلاف شخص آخر، ولا يجوز أن يفلت هؤلاء المسؤولون من العقاب، أكانوا علموا بوجود الخطر وقبلوا بالمخاطرة، أم علمو بوجود المواد الخطرة وأهملوا القيام بما يلزم وفقاً لواجباتهم الوظيفة لتجنيب الوطن هذه الكارثة دون أن يكون لديهم نية المخاطرة.


وفي كلا الحالين، يجب أن تتم معاقبة كل شخص بحسب دوره ومسؤوليته.



لقد وُجدت الحصانة للنائب أو الوزير في القانون، لحماية دوره كنائب وحماية حريته السياسية من أي كيد سياسي يُمكن أن يُمارس بحقه، وليس لإعفائه من العقاب عن الجرائم التي يرتكبها . واستناداً إلى مبدأ العدالة والمساواة أمام القانون، يجب محاكمة هؤلاء المسؤولين، ولا يجوز استخدام الحصانة أو مجلس القضاء الأعلى، كسبيل لتفلّتهم من العقاب.

لا يمكن لنا أن ندعو إلى مخالفة أحكام الدستور، الذي ينص بشكل واضح على محاكمة الرؤساء والوزراء، في جرم الإخلال بالواجب الوظيفي، أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، لأن القبول بخرق الدستور في هذا الأمر الآن يُشكّل جريمة، بغض النظر عن أهمية قضية تفجير المرفأ. فمن يستسهل خرق الدستور الآن ، سيفعل ذلك غداً، في أمر آخر، وهذا لا يجوز السماح به ، خاصة من قبل القضاء أو نواب الأمة المؤتمنين على الدستور والقوانين.

ثم من قال أن المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء لن يكون نزيها ، وسيستنكف عن إحقاق الحق وتحقيق العدالة ؟؟؟ !!!!! فهذا المجلس يضم ثمانية من أعلى القضاة رتبة في لبنان، وسبعة نواب ، إضافة إلى النائب العام الذي تعيّنه محكمة التمييز كممثل للنيابة العامة أمامه . فهل يجوز التشكيك ببساطة بمصداقية ونزاهة هؤلاء القضاة والنواب ؟؟؟

لذلك من الأجدى اليوم، عدم تضييع التحقيق في زواريب الخلاف على تحديد المرجع القضائي الصالح، فكما تم القبول بمحاكمة القضاة المتهمين بالملف أمام محكمة التمييز، دون استدعائهم أمام قاضي التحقيق العدلي، يجب القبول بمحاكمة الوزراء أمام المجلس الأعلى، كما ينص الدستور والقانون.

وإذا كان هناك من مطلب مُحقٍّ ومشروع لدى بعض النواب والمواطنين، فيجب أن يكون المطالبة بإلغاء كافة المحاكم الخاصة، بدءاً بالمجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وصولاً إلى المحكمة العسكرية، وإسقاط الحصانات عن كل المسؤولين والموظفين، والذهاب فوراً إلى تعديل الدستور والقوانين، بما يضمن تحقيق العدالة، ومساواة جميع المواطنين أمام القانون.

هذا هو الطريق السليم، إذا أردنا الحفاظ على دولتنا ودستورنا وسلامة تطبيق القانون، وحذار من استسهال خرق الدستور وتجاوز الأنظمة والقوانين، لأن في ذلك مخاطرة كبيرة لتدمير الدولة والدستور والقضاء ، وإن تفصيل العدالة بأثواب تلائم اليوم هذا الشخص، وتناسب غداً شخصاً آخر، فيه الكثير من التجنّي والإسفاف ويُشكّل قمة الظلم ، والإساءة إلى القضاء والعدالة ولبنان.
اخترنا لكم
سِباقٌ بينَ الوعودِ "العجيبةِ" والاملاءاتِ الفرنسيةِ!
المزيد
ماكرون: المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان من دون القيام بالإصلاحات
المزيد
رئيس الجمهورية امام الامم المتحدة عبر الفيديو: الحكومة مع تنفيذ الإصلاحات ولبنان متمسك بثروته النفطية
المزيد
انقطاع مريب للكهرباء في عاليه والشوف
المزيد
اخر الاخبار
رئيس الأركان الأمريكي يدعو لتكثيف الاتصالات مع روسيا تفاديا لأي مواجهة عرضية معها
المزيد
إسرائيل ترد على مهلة الرئيس الفلسطيني لها للانسحاب إلى حدود 1967
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 24/09/2021
المزيد
إيران تبرم اتفاقا عاجلا مع العراق وتحذر "القواعد الأمريكية والصهيونية" في إقليم كردستان
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الرئيس عون عرض التطورات الأخيرة مع عبد الصمد واطلع منها على نتائج مشاركتها في اجتماع وزراء الاعلام العرب
المزيد
طوني فرنجيه التقى بوغدانوف وتشديد على اهمية الدور الروسي في حماية الاعتدال في المنطقة
المزيد
ترزيان: لن يستقيم الوطن إلا إذا حولنا الجدل العقيم إلى منافسة على مشاريع
المزيد
شقيقة كيم تصف تدريبات واشنطن وسيئول بالعمل المدمر للذات وتهدد أمريكا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو
جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان
مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو
كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض
سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو
مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو