Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- الراعي ترأس اجتماعا للمدارس الكاثوليكية كميل شمعون: أطلعناه على تفاصيل مشروع الجبهة السيادية لإنقاذ لبنان قبيل إطلاقها - التيار المستقل دعا الى إشراك المغتربين من حيث هم في عملية الانتخاب - نصار استقبل السفير الإسباني ومعلوف وأبو حيدر والتقى وزير البيئة وجال في مركز تدريب الميدل إيست برفقة الحوت - شيخ العقل استقبل وزير التربية وشخصيات الحلبي: هدفنا تأمين سنة جامعية ودراسية آمنة - الجميل استقبل فرونتسكا: القضاء يتعرض للاعتداء ولا يمكن ان نسكت وندعم تحرك الاهالي في تحركهم - تيمور جنبلاط عرض مع الامين العام لاتحاد الغرف العربية وحنفي وعربيد فرص استنهاض الاقتصاد اللبناني - العبيدي: لا صحة لما يشاع عن أزمة غاز ومطالبنا قيد الدرس والاضراب خيار اذا رفضت - المخابرات السودانية: مقتل 5 من عناصرنا خلال دهم خلية تنظيم الدولة الاسلامية وتوقيف 11 ارهابيا - لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ - باسيل التقى المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان: لضرورة أن يستكمل القضاء العدلي التحقيق في إنفجار المرفأ - رئيس الجمهورية دعا إلى اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع بعد ظهر غد على أن تليه جلسة لمجلس الوزراء - تعميم من بو حبيب الى البعثات الدبلوماسية في الخارج...هذا ما جاء فيه - ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد - كم بلغ حجم التداول على منصة "Sayrafa" اليوم؟ - ترزيان: عايزين كل لبناني بالإنتشار وواجباتنا نمكن جذورهن بوطنهن - طراف: اتفقت مع ميقاتي على الضرورة الملحة لإطلاق الإصلاحات الاقتصادية والإعداد لانتخابات 2022 - دولةَ الميقاتي ... بدأ الجَدُّ فكيفَ ستواجِهُ؟ - خوري استقبل عوائل ضحايا وشهداء المرفأ: لترك القضية لمسارها القانوني ولي ملء الثقة بالقضاة المولجين متابعة الملف - ميقاتي من عين التينة: لا نية لتأجيل الانتخابات النيابية وهناك وعود بورشة كاملة لإنهاء كل القوانين الإصلاحية - الأمن السوداني يلاحق خلية لداعش قتلت 4 أفراد من المخابرات خلال مداهمة

أحدث الأخبار

- الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية - كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية - حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران - وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP - بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية - داريا -الضنية تزيل عن نفسها لقب مقبرة الطيور وتفتتح مركز birdwatching بحضور منظمة CABS وممثل عن اللواء عثمان - الجمعية اللبنانية للحياة البرية: انقاذ 3 طيور رخمة مصرية مهددة بالانقراض من حديقة حيوانات في لبنان - فتاة معلقة فوق تماسيح "متعطشة للدماء".. مشهد أطاح بالملايين.. فيديو - كيف يمكن أن يساهم العمل من المنزل في إنقاذ كوكب الأرض - جمعية حماية الطبيعة في لبنان: تنبيه من خبير نسور في إستونيا بعد توقف طائر لقلق أسود عن ارسال بيانات قرب كفرسلوان - سمكة صغيرة تحت مجهر العلماء تكشف عن نوع جديد "بلا غطاء رأس"... صور وفيديو - مجلة تكشف عن مخلوقات "من عالم آخر" تخالف الأدبيات العلمية... صور وفيديو - مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو - بالفيديو.. "هامور" عملاق يلتهم "وحش البحار المرعب" - حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
وقفة احتجاجية للشباب الارمن امام سفارة أذربيجان في عين عار في الذكرى الاولى لحرب بلادها على ارتساخ
المزيد
نتائجُ لا "نجيبةٌ ولا عجيبةٌ"!
المزيد
فادي سعد: بكف يد القاضي بيطار وصلنا إلى النتيجة في كشف الفاعلين في انتظار المحاسبة
المزيد
ادكار طرابلسي : أطالب بدرس اقتراحي عن التعليم من بعد
المزيد
ميقاتي من عين التينة: لا نية لتأجيل الانتخابات النيابية وهناك وعود بورشة كاملة لإنهاء كل القوانين الإصلاحية
المزيد
متفرقات

شيخ العقل في رسالة الاضحى: التغيير آت لا محالة

2021 تموز 19 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


وجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن رسالة عشية عيد الاضحى المبارك، جاء فيها:
"بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد سيد المرسلين وخاتم النبيين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

يعيدنا الأضحى إلى الأصول، إلى البيت الحرام وقد حج إليه الناس آتين(من كل فج عميق)، تلبية لأمر الله، وصدعا لقبول حكمته، وشوقا إلى رضاه بالطاعة والرضى والإيمان. يأتون بقربانهم دلالة التقرب وهو الهدي، وهو الذبيحة تقدم وضمير المؤمن كما في الأية الكريمة (لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم) (الحج: 73).

أراد الله التقوى وإنما هي ثمرة من ثمار القلوب الطيبة حجة على ذوي القلوب الغائبة التي استوطنتها الدنيا بداءيها: المال والسلطة.

والمسلمون المؤمنون الموحدون يتقربون إلى ربهم بالطاعة في أيام مباركات حملت في معانيها إرث "جدكم ابراهيم".

وهو إرث منغرس في الحضارات التي بزغت على الإنسانية لأن "الكتاب" كان لها نورا وهدى.

والقدس الشريف، مدينة السلام مهما التبست بصائر الأمم، شاهد، ماضيا ومستقبلا، برموزها وصروحها، على الإيمان وفي صلبه معنى القربان، وفي جوهره أن يتخلى الإنسان ساعة الحقيقة القائمة في كل حين عن سطوة الشهوات الجامحة، ظاهرها وباطنها، ليكون أخا في الإنسانية لكافة "نظرائه في الخلق".

لقد كرس هذا المعنى ليكون عيدا، بل أياما مشهودة مباركة، بما ذكره الكتاب الكريم عن النبي ابراهيم وفداء ابنه( بذبح عظيم)( الصافات: 107).

فكان من حكمة الله أن تؤدى الشعائر والمؤمنون في حالة إحرام. والإحرام تجرد من كل علائق الدنيا في حرمة المسير والسعي والوقوف والطواف تلبية لإرادة الله وامتثالا لمقاصد آياته بالرضى والشوق إلى رضاه.

والعيد الحقيق أن يقف الإنسان إزاء مرآة روحه ليرى أحوالها بقياس الحق.
ولا نحتاج لنلفت إلى اضطراب الأوضاع في عالم اليوم، والمنحى الذي يتواتر صعوده باستمرار نحو الصراع بين القوى العظمى للهيمنة على مناطق النفوذ في إطار استراتيجيات السيطرة والتحكم بالأرض والناس ومصادر الطاقة وكل شأن حيوي في أي مكان.

لا نحتاج إلى هذا حين أن بلدنا الجميل يقدم ذبيحة كرمى لمصالح شتى على حساب مصلحته الوطنية التي هي في نواتها التكوينية تأسست على التفاهم والتناغم واللقاء وإرادة العيش معا تحت راية واحدة.

إنها مأساة ضارية توجع المواطن اللبناني بقطع النظر تماما عن انتمائه الطائفي.
وأي معنى للمواطنة - التي هي بالمناسبة انتماء إلى دولة تحمي أبناءها - وسط هذا الخراب الشنيع المخيف الذي نراكمه يوما بعد يوم في أسوأ الازمات المعيشية والصحية والاجتماعية والاقتصادية.

مرده بكل أسف الى تخلي القابعين في مواقع المسؤولية عن واجبهم الوطني وتقديم التضحيات لمصلحة الوطن والمواطنين درءا للخطر ووقف الإنهيار.

بل أي معنى للنص الدستوري برمته حين يصير كلمات يتيمة ضعيفة في غياب إرادة التعاون والمشاركة والاحترام المتبادل ؟ قيل في الماضي أن " نفيان لا يصنعان أمة"، فهل نحن اليوم في زمن تحول المجموعات إلى كتل شعبوية منكبة على نفي واحدتها الأخرى في كل مجال؟ وفوق كل ذلك، تتساقط المؤسسات والقطاعات والبنى الخدماتية والقيمة الشرائية بشكل لم نشهده منذ الاستقلال.

يا لها من احتفالية تتزامن مع مئوية الكيان؟ هل بقيت دعامة واحدة من الهيكل المتصدع والموشك على السقوط؟ هل بعد نملك ما يحفظ مناعتنا الوطنية إزاء التعلل بدول العالم لإنقاذنا مما توبخنا عليه؟ هل بقي في وجوه ذوي القرار ماء لنسأل عن وجوب حماية غالبية الشعب من الفقر والجوع والحرمان من مقومات الحياة الخدماتية؟ هل بقي من مقوم واحد يمكن بعد أن يبنى عليه لتكون للبنان في أسرع وقت حكومة إنقاذ قادرة على أداء واجباتها؟ توقف هذا الانهيار الخطي وتفتح الباب أمام خطوات لاحقة تتيح بدء مسار جاد لمعالجة كل الأزمات.

لن نفقد الأمل رغم هذا الانحلال الذي أصاب كل شيء في لبنان.

إن التغيير آت لا محالة.

وبإيماننا نلوذ بمن هو الرحمن الرحيم الكريم سائلين أن يفتح باب الفرج على شعبنا، وأن يلهمنا على الدوام إلى ثبات قلوبنا في حسن تمييز وتبجيل قيم الفضيلة والخير والتسامي والإيثار والتضحية والمحبة والسلام الروحي لترقى أرواحنا إلى تحقيق إنسانية لائقة بالحياة الكريمة مهما اشتدت الصعاب.

وهذه القيم هي معاني الأضحى بامتياز.

وفي هذا اليوم المبارك نجدد أيضا النداء الى أبناء الطائفة كما الى جميع اللبنانيين، وندعوهم إلى الوحدة والتكافل والتعاون والتعاضد والتلاقي وشد الأزر، وتضافر الجهود في وجه التحديات الكثيرة، وأن تتوالى المبادرات الأهلية الى جانب جهود المؤسسات والجمعيات وخلايا أزمات القرى لمد يد العون لبعضنا البعض، مقدرين دور أبنائنا في الاغتراب.

ونسأله تعالى أن يكون هذا العيد مناسبة خير جامعة نستلهم منها كل في موقعه ودوره قناعة الانصراف للعمل من أجل النفع العام، فذلك وحده ينقذ الانسان والمجتمع.
أعاد الله تعالى هذه المناسبة على وطننا وشعبه بالخير، وهو حسبنا ونعم النصير".

اعتذار عن عدم تقبل التهاني والصلاة
ونظرا للظروف الراهنة، يعتذر الشيخ حسن عن عدم تقبل التهاني بالاضحى، وكذلك عن عدم اقامة الصلاة صبيحة العيد في مقام الامير عبدالله التنوخي في عبيه كما جرت العادة.

اخترنا لكم
لبنان القوي: لتحديد أولويات الحكومة بما يتناسب مع أولويات الناس ورفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ
المزيد
خوري استقبل عوائل ضحايا وشهداء المرفأ: لترك القضية لمسارها القانوني ولي ملء الثقة بالقضاة المولجين متابعة الملف
المزيد
دولةَ الميقاتي ... بدأ الجَدُّ فكيفَ ستواجِهُ؟
المزيد
ميقاتي من عين التينة: لا نية لتأجيل الانتخابات النيابية وهناك وعود بورشة كاملة لإنهاء كل القوانين الإصلاحية
المزيد
اخر الاخبار
الراعي ترأس اجتماعا للمدارس الكاثوليكية كميل شمعون: أطلعناه على تفاصيل مشروع الجبهة السيادية لإنقاذ لبنان قبيل إطلاقها
المزيد
نصار استقبل السفير الإسباني ومعلوف وأبو حيدر والتقى وزير البيئة وجال في مركز تدريب الميدل إيست برفقة الحوت
المزيد
التيار المستقل دعا الى إشراك المغتربين من حيث هم في عملية الانتخاب
المزيد
شيخ العقل استقبل وزير التربية وشخصيات الحلبي: هدفنا تأمين سنة جامعية ودراسية آمنة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الحواط: أرباح طائلة يجنيها حزب الله من النفط
المزيد
أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 19-06-2021
المزيد
السفارة الاميركية: السيناتور مورفي زار لبنان مترئسا وفدا من مجلس الشيوخ وبحث مع المسؤولين في التطورات والتعاون الأمني والمساعدات الإنسانية
المزيد
الراعي ترأس اجتماعا للمدارس الكاثوليكية كميل شمعون: أطلعناه على تفاصيل مشروع الجبهة السيادية لإنقاذ لبنان قبيل إطلاقها
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
الحاج حسن ترأس اجتماعا لتطوير قطاع الصيد البحري واستقبل مجلس مصنعي الحليب ونقابات مربي المواشي وبحث مع الموسوي وشري شؤونا انمائية
الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يطلق نشاطات مشروع الصحراء الذكية
وزير البيئة عرض مع مويرو التعاون مع UNDP
كلبة تدخل موسوعة غينيس بفضل طول أذنيها
حريق بين مزرعة الشوف وغريفة والطوافات تتدخل لتطويق النيران
بلدية كفرحزير: مجهولون قطعوا عددا كبيرا من الأشجار في خراج البلدة وما حصل جريمة بيئية