Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان
المزيد
متفرقات

شيخ العقل في رسالة الاضحى: التغيير آت لا محالة

2021 تموز 19 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


وجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن رسالة عشية عيد الاضحى المبارك، جاء فيها:
"بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد سيد المرسلين وخاتم النبيين، وعلى آله وصحبه أجمعين.

يعيدنا الأضحى إلى الأصول، إلى البيت الحرام وقد حج إليه الناس آتين(من كل فج عميق)، تلبية لأمر الله، وصدعا لقبول حكمته، وشوقا إلى رضاه بالطاعة والرضى والإيمان. يأتون بقربانهم دلالة التقرب وهو الهدي، وهو الذبيحة تقدم وضمير المؤمن كما في الأية الكريمة (لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم) (الحج: 73).

أراد الله التقوى وإنما هي ثمرة من ثمار القلوب الطيبة حجة على ذوي القلوب الغائبة التي استوطنتها الدنيا بداءيها: المال والسلطة.

والمسلمون المؤمنون الموحدون يتقربون إلى ربهم بالطاعة في أيام مباركات حملت في معانيها إرث "جدكم ابراهيم".

وهو إرث منغرس في الحضارات التي بزغت على الإنسانية لأن "الكتاب" كان لها نورا وهدى.

والقدس الشريف، مدينة السلام مهما التبست بصائر الأمم، شاهد، ماضيا ومستقبلا، برموزها وصروحها، على الإيمان وفي صلبه معنى القربان، وفي جوهره أن يتخلى الإنسان ساعة الحقيقة القائمة في كل حين عن سطوة الشهوات الجامحة، ظاهرها وباطنها، ليكون أخا في الإنسانية لكافة "نظرائه في الخلق".

لقد كرس هذا المعنى ليكون عيدا، بل أياما مشهودة مباركة، بما ذكره الكتاب الكريم عن النبي ابراهيم وفداء ابنه( بذبح عظيم)( الصافات: 107).

فكان من حكمة الله أن تؤدى الشعائر والمؤمنون في حالة إحرام. والإحرام تجرد من كل علائق الدنيا في حرمة المسير والسعي والوقوف والطواف تلبية لإرادة الله وامتثالا لمقاصد آياته بالرضى والشوق إلى رضاه.

والعيد الحقيق أن يقف الإنسان إزاء مرآة روحه ليرى أحوالها بقياس الحق.
ولا نحتاج لنلفت إلى اضطراب الأوضاع في عالم اليوم، والمنحى الذي يتواتر صعوده باستمرار نحو الصراع بين القوى العظمى للهيمنة على مناطق النفوذ في إطار استراتيجيات السيطرة والتحكم بالأرض والناس ومصادر الطاقة وكل شأن حيوي في أي مكان.

لا نحتاج إلى هذا حين أن بلدنا الجميل يقدم ذبيحة كرمى لمصالح شتى على حساب مصلحته الوطنية التي هي في نواتها التكوينية تأسست على التفاهم والتناغم واللقاء وإرادة العيش معا تحت راية واحدة.

إنها مأساة ضارية توجع المواطن اللبناني بقطع النظر تماما عن انتمائه الطائفي.
وأي معنى للمواطنة - التي هي بالمناسبة انتماء إلى دولة تحمي أبناءها - وسط هذا الخراب الشنيع المخيف الذي نراكمه يوما بعد يوم في أسوأ الازمات المعيشية والصحية والاجتماعية والاقتصادية.

مرده بكل أسف الى تخلي القابعين في مواقع المسؤولية عن واجبهم الوطني وتقديم التضحيات لمصلحة الوطن والمواطنين درءا للخطر ووقف الإنهيار.

بل أي معنى للنص الدستوري برمته حين يصير كلمات يتيمة ضعيفة في غياب إرادة التعاون والمشاركة والاحترام المتبادل ؟ قيل في الماضي أن " نفيان لا يصنعان أمة"، فهل نحن اليوم في زمن تحول المجموعات إلى كتل شعبوية منكبة على نفي واحدتها الأخرى في كل مجال؟ وفوق كل ذلك، تتساقط المؤسسات والقطاعات والبنى الخدماتية والقيمة الشرائية بشكل لم نشهده منذ الاستقلال.

يا لها من احتفالية تتزامن مع مئوية الكيان؟ هل بقيت دعامة واحدة من الهيكل المتصدع والموشك على السقوط؟ هل بعد نملك ما يحفظ مناعتنا الوطنية إزاء التعلل بدول العالم لإنقاذنا مما توبخنا عليه؟ هل بقي في وجوه ذوي القرار ماء لنسأل عن وجوب حماية غالبية الشعب من الفقر والجوع والحرمان من مقومات الحياة الخدماتية؟ هل بقي من مقوم واحد يمكن بعد أن يبنى عليه لتكون للبنان في أسرع وقت حكومة إنقاذ قادرة على أداء واجباتها؟ توقف هذا الانهيار الخطي وتفتح الباب أمام خطوات لاحقة تتيح بدء مسار جاد لمعالجة كل الأزمات.

لن نفقد الأمل رغم هذا الانحلال الذي أصاب كل شيء في لبنان.

إن التغيير آت لا محالة.

وبإيماننا نلوذ بمن هو الرحمن الرحيم الكريم سائلين أن يفتح باب الفرج على شعبنا، وأن يلهمنا على الدوام إلى ثبات قلوبنا في حسن تمييز وتبجيل قيم الفضيلة والخير والتسامي والإيثار والتضحية والمحبة والسلام الروحي لترقى أرواحنا إلى تحقيق إنسانية لائقة بالحياة الكريمة مهما اشتدت الصعاب.

وهذه القيم هي معاني الأضحى بامتياز.

وفي هذا اليوم المبارك نجدد أيضا النداء الى أبناء الطائفة كما الى جميع اللبنانيين، وندعوهم إلى الوحدة والتكافل والتعاون والتعاضد والتلاقي وشد الأزر، وتضافر الجهود في وجه التحديات الكثيرة، وأن تتوالى المبادرات الأهلية الى جانب جهود المؤسسات والجمعيات وخلايا أزمات القرى لمد يد العون لبعضنا البعض، مقدرين دور أبنائنا في الاغتراب.

ونسأله تعالى أن يكون هذا العيد مناسبة خير جامعة نستلهم منها كل في موقعه ودوره قناعة الانصراف للعمل من أجل النفع العام، فذلك وحده ينقذ الانسان والمجتمع.
أعاد الله تعالى هذه المناسبة على وطننا وشعبه بالخير، وهو حسبنا ونعم النصير".

اعتذار عن عدم تقبل التهاني والصلاة
ونظرا للظروف الراهنة، يعتذر الشيخ حسن عن عدم تقبل التهاني بالاضحى، وكذلك عن عدم اقامة الصلاة صبيحة العيد في مقام الامير عبدالله التنوخي في عبيه كما جرت العادة.

اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
لقاء سيدة الجبل طالب باحالة جريمة انفجار المرفأ فورا على لجنة تحقيق دولية لاتخاذ التدابير اللازمة واحالتها على محكمة دولية
المزيد
الجولة الخامسة من الدوري اللبناني: هزيمة أولى للأنصار.. والإخاء يرتقي الى الصدارة!
المزيد
الراعي يصعّد ضد مَن يتلاعبون بمصير لبنان... وعون يرفض تعميم تهم الفساد
المزيد
عكر شاركت في اجتماع التحالف الدولي ضد داعش وبحثت مع نظرائها وشخصيات ديبلوماسية الأوضاع في لبنان والمنطقة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟