Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان - ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي - واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله" - ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا - لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن! - ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟ - الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار - ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم - وزارة الطاقة أعلنت عن تفريغ أول شحنة غاز اويل: 15 الف طن في دير عمار و16 الفا في الزهراني و 60 الفا من الفيول والغاز أويل شهريا ولعام لكهرباء لبنان - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - غيبريسوس التقى وزير الصحة العامة وزار مستشفى الحريري: ملتزمون بالوقوف إلى جانب لبنان - البنك الدولي يكشف مؤامرة تلاعب وتزوير البيانات لصالح إحدى القوى العظمى - الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا - الإمارات تستثمر 10 مليارات جنيه إسترليني في بريطانيا - صندوق النقد دعا المجتمع الدولي الى التحرك لمنع وقوع أزمة انسانية في أفغانستان - اللواء السيد :"ليش؟!" - امطار وسيول اجتاحت العديد من المناطق الجبلية في عكار - مقتل 16 جنديا نيجيريا في كمين نسب إلى جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية ولاية غرب إفريقيا - سويف استقبل ريما فرنجية: الانتصارعلى الأزمة الحالية يبدأ بالتكاتف والتعاضد - مكتب دياب نفى الخبر عن طلب عائلته من فوج الاطفاء تزويدها بالمياه

أحدث الأخبار

- حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو - المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية - وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة - مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين - جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى) - اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟ - أهمية المشاركة في المؤتمر الدولي لحماية الطبيعة والإنضمام إلى الإتحاد الدولي لصون الطبيعة IUCN - وزير البيئة: هدف الحكومة النجاح في إطفاء الحرائق المشتعلة في ملفات الدعم والانفتاح على المجتمع الدولي - غانم رئيسًا للّجنة الوطنية اللبنانية للإتحاد الدولي لصون الطبيعة - إدارة محمية إهدن أنجزت تصميم وتوزيع وتركيب اللافتات في المحمية - الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بمنح شهادة إعتراف لبرنامج "هدد" السعودي - الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي تفوز للمرة الثانية على التوالي بمنصب المستشار الإقليمي لغرب آسيا في انتخابات الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة - الاتحاد الدولي لصون الطبيعة يمنح سرحال العضوية الفخرية - رزان المبارك أول رئيسة من غرب آسيا تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عامًا - لقاء بعنوان: التعاون لحلول التكيف القائمة على الطبيعة لأحواض البحيرات، الأنهار والمياه الجوفية - بالفيديو صاعقة برق تحبس الأنفاس.. 12 ضربة في ثوان معدودة! - الامم المتحدة تحذر من التلوث البلاستيكي وتهديده للانواع المهاجرة في آسيا والمحيط الهادئ - باستخدام مسحة لقياس البكتيريا... تحديد الأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة بعد 10 أسابيع فقط من الحمل بات ممكناً! - غانم زار الاْردن والتقى الوزير مصاروة وبحثا التعاون البيئي - نفوق عدد كبير من الاسماك عند مجرى النهر البارد وتحذير من الاقتراب او الاستخدام

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ماذا جاء في بيان المجلس المذهبي التوضيحي حول عقار مبنى دار الطائفة الدرزية في فردان؟
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
الخازن: مطلوب من وزير الاقتصاد التحرّك بمؤازرة كل أجهزة الدولة لضبط الاسعار
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
مقالات وأراء

لماذا اعتذر الحريري ومن سيحمل بعده كرة النار؟

2021 تموز 15 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "


اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ، إن الرئيسين عون والحريري يتحملان مسؤولية فشل المبادرة الفرنسية، وإن العناد والأنانية والخلافات الشخصية بينهما عطلت التسوية، وأشار إلى أن جميع المسؤولين بدأوا يعملون للانتخابات النيابية، محذراً أن الدخول في آتون الطائفية خطر جداً.

و من وجهة نظر أحد المراقبين، فإن ما حصل يدل أن الحريري تبلّغ من القاهرة الجواب السعودي النهائي بالرفض لتشكيله الحكومة، فعاد وتوجه فوراً إلى بعبدا حاملاً تشكيلة وزارية معدّة مسبقاً، جاءت بمثابة تشكيلة رفع عتب وتنصّل من مسؤولية التعطيل، وكان يعلم أنها لن تلقى قبول الرئيس عون، خاصة أنها لا تتطابق مع ما كان قد اتُفق، عليه لجهة توزيع الحقائب السيادية وتسمية الوزيرين المسيحيين.

تمنى الحريري على الرئيس إعطاء جواب على التشكيلة خلال ٢٤ ساعة، وكأنه كان يخشى أن يوافق الرئيس عليها فيتم إحراجه، وصعد في اليوم التالي إلى بعبدا، ووفق مصادر القصر رفض أي تعديل في تشكيلته الوزارية التي قدمها، وعندما أصرّ الرئيس على النقاش وإجراء بعض التعديلات، خرج الحريري واستعجل إعلان اعتذاره عن التكليف.

ربح الرئيس عون وفريقه بإخراج سعد الحريري ومنعه من تأليف الوزارة، وأثبت لأول مرة بعد الطائف أنه لا يمكن للمجلس النيابي أن يُسمّي رئيساً للحكومة لا يرضى عنه رئيس الجمهورية، فهو من سيوقع مرسوم تشكيلها، ويمكنه بذلك احتجاز أي تشكيلة إلى أن ييأس رئيسها المكلف ويعتذر عن التأليف.

أما الحريري الذي حرق مراحل الساعات الأخيرة، فقد قدم عملاً ضعيفا في السيناريو والإداء والإخراج، ولم ينجح في إقناع اللبنانيين أنه كان يسعى بجد لتشكيل الحكومة، بل ظهر في مقابلته التلفزيونية مع مريم البسام عبر قناة الجديد كمن تخلص من عبء كان يُثقل كاهله، وقادت البسام الحوار إلى أقصى حدود الإحراج وسدّت على الحريري منافذ الهرب والتهرب، فبدا مربكاً ومتناقضاً، ولم يستطع إخفاء تأثير خلافاته الشخصية، أكان مع الرئيس عون وجبران باسيل أم مع السعودية على تشكيل الحكومة، معترفاً أنه في هذا الوقت حتى لو شكّل حكومته لما استطاع أن يُنقذ البلاد من حال الانهيار، وجُلّ ما كان يمكن أن يفعله هو التحضير للانتخابات النيابية وإجرائها في موعدها، وربما وقف تدهور سعر صرف الليرة، وبعض الاصلاحات البسيطة.

كان الحريري صريحاً فالوقت المتبقي للحكومة قبل الانتخابات قصير جداً ولا يتيح اجتراح المعجزات، خاصة أن الوضع قادم على مزيد من التأزّم وأحداث ستطيح بأي حكومة، مهما حاولت أن تخفف من هول الكارثة، والمح إلى ذلك بالقول: لقد استنفذوا الدعم، والدولار اصبح ٢١٥٠٠ليرة، وأزمة الكهرباء لن تُحل غداً وسعر المحروقات سيرتفع أكثر ، والدواء مفقود، والبنوك شبه مفلسة. واعترف بأنه بات مقتنعاً بأنه لا يمكن التفاهم مع الرئيس عون والتيار الوطني الحر.

وألقى الحريري باللوم والمسؤولية في التعطيل على رئيس الجمهورية وتياره، الذي ما زال متمسكاً بالثلث المعطّل في الحكومة وتسمية الوزيرين المسيحيين، معتبراً أن هذه بدعة لم تكن موجودة في تشكيلة ال ١٨ وزيراً التي قدمها سابقاً، وختم الحريري: لن أشكل حكومة عون، لأنني لا أستطيع معها أن أنفذ الاصلاحات المطلوبة لإنقاذ البلد.

أزمة الحكومة المقبلة:

نعم إنها كرة النار التي لن تجد من يتلقفها، ورغم إعلان قصر بعبدا أن الرئيس سيحدد موعداً قريباً للاستشارات النيابية لتسمية رئيس جديد للحكومة، لكن في الحقيقة هي فرحة قد لا تكتمل لفريق الرئيس عون، فإبعاد الحريري بهذه الطريقة شكّل استفزازاً لمشاعر الكثيرين في الطائفة السنية، وبهذه الطريقة ربح الحريري تعاطفاً شعبياً، لن يخسره بتسمية رئيس جديد للحكومة، ولا بالمشاركة مع عون في أي حكومة مقبلة قبل الانتخابات.

ربح عون معركة إبعاد الحريري عن رئاسة الحكومة، وربح الحريري معركة استنهاض الشارع السني، لكن الخاسر الأكبر هو لبنان ، الذي سيدفع شعبه ثمن هذه المناكفات مزيداً من الغلاء وانهيار سعر صرف العملة الوطنية، والفوضى والسرقات والدموع والدماء.

بالرغم من تداول اسم الرئيس نجيب ميقاتي لترؤس الحكومة المقبلة، كبديل يمكن أن يحظى بدعم وموافقة سعد الحريري، لكن أوساط مقربة منه قالت ل«الثائر» أنه غير متحمس للأمر، وسيشترط على الجميع إعلان موافقتهم على حكومة اختصاصيين وفقاً للمبادرة الفرنسية قبل قبوله التكليف، وهو يعلم أن هذه الحكومة ستأكل من رصيده أكثر مما يمكن أن تقدم له، خاصة ونحن على أبواب الانتخابات النيابية، التي فُتحت معركتها بعناوين طائفية شرسة، حيث يحاول فريق رئيس الجمهورية التمسك بمظهر الرئيس القوي المدافع عن صلاحياته وحقوق المسيحيين، فيما جعل الحريري معركته معركة تثبيت لدور السنّة في الحكم، من خلال لعب دور رئيس الحكومة القوي أيضاً. ورغم أنهما الفريقان الأكثر عرضة للخسارة في الانتخابات القادمة، فهما يلجأن إلى الاستثمار في شد العصب الطائفي، وتوظيف خلافاتهما السياسية في قالب المذهبية وحقوق الطوائف.

تحتاج الحكومة المقبلة كي تتشكل إلى فريق من الانتحاريين، وفي ظل مقاطعة المستقبل وقوى سياسية عديدة، قد لا تتشكل الحكومة أبداً، وسيستمر تصريف الأعمال ربما إلى نهاية العهد، فحتى الانتخابات النيابية ليست مضمونة الإجراء في موعدها، وقد تكون ظروف الإنهيار الاقتصادي والفوضى القادمة، كفيلان بتبرير إلغائها والتمديد للمجلس الحالي لمدة سنتين، وهذا السيناريو ليس بعيداً عن رغبة وتمنيات بعض الأحزاب والقوى السياسية، خصوصا تلك التي باتت مقتنعة بخسارتها لعدد من المقاعد في أي انتخابات قادمة.
وباختصار شديد يمكن القول أن لبنان دخل النفق المظلم بانتظار ضوء خارجي قد تُسفر عنه مفاوضات فيينا وما بعد النووي الإيراني.
اخترنا لكم
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ميقاتي: أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان لكن لا أخاف من عقوبات وصندوق النقد أبدى اسعداده للدعم
المزيد
لبنانُ الرسالةِ... ممنوعُ اللبن!
المزيد
الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
المزيد
اخر الاخبار
ميقاتي: شحنات الوقود الإيرانية انتهاك لسيادة لبنان
المزيد
واشنطن تفرض عقوبات على شبكات داعمة لـ"حزب الله"
المزيد
ترزيان: يا حسرتي عليك يا آدمي
المزيد
ضاهر: ‏اصبح واضحا من البيان الوزاري أن تحرير الأسعار صار شاملا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الاتحاد الاوروبي وأسترازينيكا يسويان خلافهما بشأن إمدادات اللقاح
المزيد
قرار لمحافظ جبل لبنان بعزل بلدة قرطبا
المزيد
السيد: لبنان المخطوف شعبه إنتظر إذن أميركا ليزور سوريا لتخفيف معاناته!
المزيد
عناوين الصحف ليوم السبت 04-09-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو
وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة
جمعية دبين ترد على الأونروا:(عمان لا تحتمل قطع شجرة واحدة اخرى)
المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية
مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين
اكتشاف "مفاجأة مرعبة" في أحشاء تمساح عملاق.. هل فعلها؟