Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- القبض على أبرز إرهابيي داعش في "جنوب العراق" - جعجع يكشف عن موقف القوات من الاستشارات الاثنين.. ويردّ على فرنجيّة! - إضراب المحامين يؤجّل الاستماع إلى قهوجي في قضية انفجار المرفأ - مدير منشآت الزهراني يرد بعنيف على السيد! - اللواء عباس إبراهيم يؤكد توقيف العميل أمين محمد مرعي بيضون - السفارة الفرنسية: وصول مساعدات إنسانية فرنسية جديدة إلى لبنان - عكر نقلت إلى رئيس جمهورية قبرص رسالة شكر من عون ودياب والتقت رئيسة البرلمان ووزيري الدفاع والخارجية - جميل السيد يفضح لعبة المازوت! - المجذوب ووزني وقعا قرارا مشتركا قضى بزيادة التعويضات للأساتذة المشاركين في مراقبة وتصحيح الامتحانات الرسمية - المشنوق: مع رفع الحصانة من أعلى الهرم إلى أسفله لماذا استثناني البيطار من حقي بالإدلاء بإفادتي؟ - ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما! - "كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"! - إرتفاع جديد بأسعار المحروقات! - خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين - ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف - فأر يحدث فوضى داخل برلمان الأندلس... فيديو - تغيير رقم ماكرون وتعديل إجراءات تأمينه بعد تقارير عن التجسس عليه ببرنامج إسرائيلي - فرونتسكا تطلع مجلس الأمن على تطبيق القرار 1701: الأمم المتحدة تبذل ما في وسعها للتخفيف من حدة الأزمة ولكن الإنقاذ في أيدي القادة اللبنانيين - فيديو.. هذا ما دار داخل كبسولة بيزوس الفضائية - حزب الله: ما حصل ليل أمس اعتداء سافر من طائرات العدو على الأراضي اللبنانية والسورية

أحدث الأخبار

- التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء - الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة - آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو - علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد - علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة - أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي - مقاطع فيديو مروعة.. إجلاء 200 ألف شخص من "المدينة الغارقة" - حتى الدببة في لبنان لم تسلم من سوء الأوضاع الاقتصادية - ثاني أكسيد الكربون في 2023.. تحذير مخيف من "وكالة الطاقة" - فيديو إطلاق آلاف الأسماك من طائرة و"كأنها تنفجر حقا" يشعل الإنترنت! - فيضانات كارثية تقتل نحو 50 شخصا وتدمر المنازل في أوروبا... فيديو وصور - ولاية أميركية تسجل أعلى درجة حرارة على الكوكب - القرنبيط ذو "الفركتلات" يقدم حقنة "سرية" تقي من أمراض خطيرة - المعدن الذي سيطيل عمر البطاريات ويُحدث ثورةً في صناعة الكهرباء.. الغرافين: أقوى من الفولاذ بـ 200 مرة! - علماء يكتشفون "خزانا" لفيروس كورونا في جسم الإنسان... سبب العدوى السريعة - 7 فوائد "غريبة" لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل - في كهف بإسبانيا.. اكتشاف رسوم مدهشة عمرها 7500 عام - حب الله في مؤتمر يونيدو للطاقة في فيينا: نعمل على الاسراع في اعتماد الطاقة المستدامة - سوزان هاني تُوَائِمُ بين الطبيعة والإنسان - فيديو.. الآلاف يخرقون إجراءات كورونا لرؤية "البقرة المعجزة"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين
المزيد
"كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"!
المزيد
إرتفاع جديد بأسعار المحروقات!
المزيد
ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف
المزيد
ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما!
المزيد
لبنان

عون ينتقد مساعي بري لحل الأزمة الحكومية ‎"‎حزب الله" تبلّغ رفض باسيل لمبادرة رئيس المجلس النيابي

2021 حزيران 15 لبنان الشرق الأوسط

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



كتبت صحيفة " الشرق الأوسط " تقول : فوجئ الوسط السياسي بتصعيد قاده رئيس الجمهورية ميشال عون مستهدفاً ‏رئيس المجلس النيابي نبيه بري ، وإن لم يسمّه على خلفية معاودته تشغيل ‏محركاته لإخراج أزمة تشكيل الحكومة من المراوحة القاتلة التي تحاصرها ‏بذريعة أن مبادرته الإنقاذية التي تحظى بتأييد عربي ودولي ومحلي تتجاهل قصداً ‏أو عفواً الآلية الدستورية الواجب اتباعها لتأليف الحكومة، ما يعني أنه يعود ‏بالمشاورات إلى نقطة الصفر غير آبه للانفجار الكبير الذي يقترب منه لبنان ‏والذي - كما يقول مصدر نيابي لـ"الشرق الأوسط" - لا توقفه اللقاءات التي ‏يعقدها "العهد القوي" وتحديداً مع أهل البيت المنتمين إلى تياره السياسي‎.


ولم يكن من وليد الصدفة - بحسب المصدر النيابي - بأن يتزامن هجوم عون ‏المفاجئ على الرئيس بري مع تبلغ قيادة "حزب الله" من رئيس "التيار الوطني ‏الحر" النائب جبران باسيل رفضه للعناوين الرئيسية التي تنطلق منها مبادرة ‏بري سواء بالنسبة إلى إعادة التوزيع العادل للحقائب الوزارية على الطوائف ‏اللبنانية، وإيجاد حل للوزيرين المسيحيين، إضافة إلى إصراره على عدم منح ‏الثقة للحكومة‎.


فرئيس الجمهورية اختار التوقيت المناسب لقطع الطريق على الإحراج الذي ‏يواجهه باسيل وقبل أن يتبلغ الرئيس بري من حليفه "حزب الله" بأن حليفه ‏الآخر أي باسيل ليس في وارد السير في المبادرة الإنقاذية لرئيس المجلس في ‏محاولة لإعفائه من تهمة تعطيل تشكيل الحكومة بعد أن حوصر من مؤيديها‎.


كما أن عون يعتبر أن الممر الإجباري لتخطي أزمة تشكيل الحكومة يكمن في ‏مواصلة الضغط على الرئيس المكلف سعد الحريري لدفعه للاعتذار باعتبار أن ‏الحل يبقى متعذّراً ما لم ينزع منه التكليف، خصوصا أن التيار السياسي ‏المحسوب على بعبدا بدأ يخطط لاستهداف بري شخصياً بذريعة أن اعتذار ‏الحريري كان في متناول اليد لو لم يبادر بري شخصياً للضغط عليه لمنعه من ‏الاعتذار‎.


ولم يكتف بري بقطع الطريق على اعتذار الحريري فحسب، وإنما بادر في ‏الجلسة النيابية التي خصّصت لتلاوة الرسالة التي بعث بها عون للبرلمان إلى ‏إعادة تعويمه ما أغضب الأخير الذي ازداد قناعة بأن رئيس المجلس ليس وسيطاً ‏وبات يشكّل رافعة للتمسك بالحريري رئيساً للحكومة‎.


وكان عون يراهن على أن حصر خلافه حول تشكيل الحكومة بالحريري يتيح له ‏التحريض عليه تحت عنوان أنه يصر على مصادرة الصلاحيات المناطة برئيس ‏الجمهورية فيما هو يسعى لاستردادها حفاظاً على حقوق المسيحيين وصولاً إلى ‏تطييف عملية التأليف لعلها تؤدي إلى إنعاش باسيل بإعادة تعويم نفسه سياسيا ‏كمدخل لتصحيح وضعه في الشارع المسيحي الذي أخذ يتراجع بشكل ملحوظ‎.


كما أن عون وإن كان استهدف بري في سياق استهدافه لجميع المرجعيات ‏السياسية والروحية الداعمة لعدم اعتذار الحريري والتي سمّاها بأسمائها رئيس ‏المجلس، فإن دخول الأخير بكل ثقة في معركة التأليف داعماً للرئيس المكلف ‏أدى إلى إضعاف الخطة التي وضعها الفريق السياسي المحسوب على عون - ‏باسيل والتي تتمحور حول حصر الخلاف بينهما وبين الحريري‎.


فدخول بري على خط التأليف شكّل إحراجاً لعون لأنه سيُحرج أمام حليفه ‏‏"حزب الله" في حال قرر تصويب قذائفه على حليفه الاستراتيجي أي رئيس ‏المجلس، لأن الحزب لا يستطيع الوقوف إلى جانبه في مواجهة شريكه في ‏‏"الثنائي الشيعي" وقد يضطر إلى اتخاذ موقف يهدد ورقة التفاهم المعقودة بين ‏‏"التيار الوطني" والحزب، مع أن هذا التفاهم بدأ يتعرّض لانتكاسة تلو الأخرى ‏وتحديداً من صقور التيار الذين يتصرفون على أن انتقادهم للحزب سيوفر لهم ‏الحماية في أماكن نفوذهم‎.


لكن عون اضطر مرغماً إلى استهداف بري من دون أن يحسب حساب رد فعل ‏‏"حزب الله" الذي وإن كان ارتأى عدم الدخول في سجال مع فريق الصقور في ‏‏"التيار الوطني" فإن تحالفهما باقٍ من فوق على مستوى القيادة، فيما يتعرض ‏إلى خروق سياسية من تحت، وتحديداً من قبل قيادات في "التيار الوطني‎".


ناهيك من أن بري بمواقفه الأخيرة أسهم في نزع الغطاء السياسي عن أي مرشح ‏بديل يسمّيه باسيل لخلافة الحريري لتشكيل الحكومة، خصوصاً أن اعتذاره لم ‏يعد وارداً بعد أن انكشفت مضامين المخطط البديل لباسيل، إضافة إلى أن هجوم ‏عون على بري كونه يشكّل رأس حربة في دفاعه عن الرئيس المكلّف سيؤدي ‏حتماً إلى إحراج رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط المتحالف في ‏السراء والضراء مع رئيس المجلس وقد يضطر للخروج من المنطقة الرمادية ‏التي يتموضع فيها حالياً، رغم أن علاقته بالحريري ما زالت باردة وكانت ‏اقتصرت على اتصال وحيد أجراه الأخير به وبوساطة من بري عشية انعقاد ‏جلسة الاستماع لرسالة عون‎.


وعليه، فإن هجوم عون المتعدد الأطراف تزامن مع لقاء بري بسفيرة فرنسا لدى ‏لبنان آن غريو التي حضرت إلى مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في محاولة ‏لاستكشاف ما يمكن القيام به لإخراج لبنان من السقوط في فراغ قاتل في حال ‏انسداد الأفق نهائياً أمام إخراج لبنان من أزمة التأليف‎.


وعلمت "الشرق الأوسط" من مصادر سياسية أن غريو استمعت إلى مجموعة ‏من الأفكار طرحها بري لتفادي السقوط في فراغ، وكان سبق له أن طرحها في ‏أكثر من مناسبة وهي تلتقي مع روحية المبادرة التي طرحها الرئيس إيمانويل ‏ماكرون لمنع انهيار لبنان وقبل أن يقترب من إغراق البلد في انفجار اجتماعي ‏كبير غير مسبوق‎.


وكان لافتاً - بحسب المصادر - أن السفيرة غريو لم تأت على ذكر ما تردّد بأن ‏باريس ستوفد مجدداً إلى بيروت المستشار الرئاسي باتريك دوريل للضغط في ‏محاولة أخيرة لتسهيل تشكيل الحكومة برفع الشروط التي تؤخر ولادتها، كما ‏أنها لم تتطرق إلى ما تناولته وسائل إعلام لبنانية حول بدء سريان العقوبات ‏الفرنسية المفروضة على شخصيات لبنانية‎.


لذلك فإن أزمة تشكيل الحكومة تدخل حالياً في مرحلة شديدة التأزُّم غير تلك التي ‏سبقت الهجوم الصاروخي لعون على بري في رسالة أراد من خلالها أن يوجّه ‏ضربة قاضية لمبادرته التي يعوّل عليها لإزالة العقبات التي تؤخر ولادة ‏الحكومة والتي سيكون لها مفاعيل سياسية لن تمر مرور الكرام‎.‎
اخترنا لكم
ابو صعب يتقدم على كنعان والنار تستعر بينهما!
المزيد
خبير لقاحات يحذر: المتحور دلتا سيجدكم إن لم تكونوا محصنين
المزيد
"كِرسي كَراسي... وآخْ يا راسي"!
المزيد
ميقاتي ينتظر إجابات على "استفسارات جوهرية" قبل ‏قرار التكليف
المزيد
اخر الاخبار
القبض على أبرز إرهابيي داعش في "جنوب العراق"
المزيد
إضراب المحامين يؤجّل الاستماع إلى قهوجي في قضية انفجار المرفأ
المزيد
جعجع يكشف عن موقف القوات من الاستشارات الاثنين.. ويردّ على فرنجيّة!
المزيد
مدير منشآت الزهراني يرد بعنيف على السيد!
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
اللقاء التشاوري: لتمارس حكومة تصريف الاعمال صلاحياتها كسلطة اجرائية في ظروف طارئة وليقر مجلس النواب قوانين تخفف وجع الناس
المزيد
وزير الصحة: 3 حالات دلتا ايجابية في لبنان والتلقيح الطريق الوحيد للحماية
المزيد
من سيحضر إجتماع بعبدا الأربعاء ويقاطعه؟
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14-04-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
التغير المناخي.. اللوم على الرجال أكثر من النساء
آلاف قناديل البحر تغزو بحر آزوف... فيديو
علماء يدعون اكتشاف عالم مواز لكوننا في القطب الجنوبي يقلب كل شيء كالمرآة
الحليب الحيواني أم النباتي... أيهما أكثر فائدة
علماء يرصدون بدء تكوين ثلاثة توابع حول كوكب جديد
أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي