Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- "إفلاس الضمان أو احتضاره"؟ كركي يرد! - كم سجل سعر صرف الدولار مساء اليوم؟ - "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا - فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه - رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات - عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون! - بري عرض الاوضاع مع بوريل وأبرق الى إيران مهنئا برئيسي: عقبات عدم إنجاز الحكومة محض داخلية - Major International Enterprise - Caspian Pipeline Consortium – Has Started Paying Dividends To Shareholders - عبدالله يحذر: الأمن الدوائي في دائرة الخطر - مبادرة جنبلاط لصيغة حكومية على قاعدة "لا غالب ولا مغلوب" - أسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم السبت 19-06-2021 - عناوين الصحف ليوم السبت 19-06-2021 - مبادرة برّي مستمرة و"أولوية" الحريري تأليف الحكومة - حتى في إضرابكم فاشلونَ! - يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة - بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟ - منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه - الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين - اللقاحات ومتحورات كورونا.. "تصريح الـ5 سنوات" يثير القلق - وهاب: نهنىء الجمارك

أحدث الأخبار

- محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق - ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي - يمق: شاحنات تحاول رمي النفايات عند اطراف طرابلس سنعمل على توقيفها وسنتخذ تدابير تحمي المدينة - غرينبيس: على الأمم المتحدة التحرك لتجنب وقوع كارثة تسرب نفطي ضخمة في اليمن - إسم "Total" يتحوّل ليصبح "TotalEnergies

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه
المزيد
رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات
المزيد
عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون!
المزيد
بري عرض الاوضاع مع بوريل وأبرق الى إيران مهنئا برئيسي: عقبات عدم إنجاز الحكومة محض داخلية
المزيد
"حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا
المزيد
لبنان

السنيورة: رئيس الجمهورية يخرق الدستور بتسمية الوزراء المسيحيين والأوضاع تتطلب مبادرات حقيقية

2021 حزيران 03 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


أشار الرئيس فؤاد السنيورة في حوار أجرته معه قناة الحدث من محطة "العربية"، الى أن "الدستور اللبناني أولى رئيس الجمهورية الموقع الأسمى في لبنان لأنه ينبغي أن يكون الحامي والمدافع عن احترام الدستور". وقال: "المشكلة الآن أن فخامة الرئيس هو من يخرق الدستور، وكأنه بات ينطبق على وضعنا ما قاله السيد المسيح: إذا فسد الملح فبماذا يملح؟".

أضاف: "رئيس الجمهورية يصر على انه يريد ان يسمي الوزراء المسيحيين، وهذا الامر لا ينص عليه الدستور اللبناني. والمشكلة كما تبدو الآن، أن رئيس الجمهورية يريد أن يقف على خاطر صهره جبران باسيل. والرئيس قد قال يوما "علشان خاطر صهري بلا ما تتألف الحكومة". ويبدو اننا اليوم وكأننا مثلما كنا في العام 2014، ففخامة الرئيس يمارس في هذه المرحلة موقع المعطل لتأليف الحكومة. هذا الامر قد أوصل لبنان إلى الانهيار الحقيقي ليس فقط في الثقة ولكن في الأوضاع المعيشية والاقتصادية والمالية".

وتابع: "ينبغي على رئيس الجمهورية أن يرتفع في أدائه وفي معالجاته الى الموقع الأسمى الذي ينظر من الزاوية اللبنانية ومن زاوية مصلحة جميع اللبنانيين وليس من زاوية طائفة من الطوائف أو لمصلحة فريق منهم. فهو رئيس للجمهورية اللبنانية وليس رئيسا للمسيحيين. ويجب ان يتصف بهذه الصفة وان يقوم بدوره الذي ينص عليه الدستور ولا ان يكون ممثلا لطرف من اللبنانيين.

وردا على سؤال عن طرح استقالة الرئيس المكلف سعد الحريري، قال: "في نهاية الأسبوع الماضي كان للرئيس الحريري ظهور إعلامي في جلسة المجلس النيابي للنظر في رسالة رئيس الجمهورية، وقد أوضح الأمور، والآن بعد عودته من سفرته الأخيرة يسعى بجد لمتابعة دوره، وهو مهتم بتأليف الحكومة. إذا لا اعتذار ولا استقالة وهو منكب على عملية التأليف ومحاولة إعادة الأمور الى نصابها".

أضاف: "أعتقد ان السجال بالاتهامات والمواقف العالية النبرة والسقف غير مفيد، والمطلوب من الجميع العودة الى التعقل ومبادرات حقيقية تبتعد برئيس الجمهورية عن موقعه كطرف ليتصرف كرئيس للبنانيين جميعا. وأنا أدعوه الى التبصر والحكمة في ما وصلت إليه حال البلاد، والنظر الى عهده ليقول ماذا أنجزت وماذا حققت، فيعيد تصويب الأمور لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين ولمصلحة إرثه الرئاسي".

وعن مبادرة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قال الرئيس السنيورة: "نقدر كثيرا دور غبطة البطريرك ومسعاه لتأليف الحكومة، ولكن ليس دوره اقتراح أسماء أعضاء الحكومة، وهو قال ذلك شخصيا، وأن موضوع التأليف يعود لرئيس الحكومة".

أضاف: "لقد ذهب غبطة البطريرك إلى رئيس الجمهورية وشرح له الأمر وحثه على العودة إلى احترام أحكام الدستور، وأعتقد ان المشكلة في أن رئيس الجمهورية يعمل لاسترجاع صدقية ومقبولية صهره جبران باسيل وإعادته الى المسرح السياسي اللبناني والدولي. وهناك طرف آخر يستثمر في وجع الناس ومعاناتهم، وأعني بذلك حزب الله الذي يتلطى وراء رئيس الجمهورية، ويحاول أن يقنع الناس بأنه يسعى لتأليف الحكومة، في حين أنه لا يريد إغضاب رئيس الجمهورية الذي يشكل مع التيار الوطني الحر الغطاء للحزب وسلاحه".

وعما إذا كان قرار تعطيل تشكيل الحكومة لبنانيا أم أنه يأتي من طهران أو فيينا التي تشهد المفاوضات النووية، قال الرئيس السنيورة: "هناك من يوظف أوجاع اللبنانيين لصالح إيران من أجل تعزيز مفاوضاتها مع المملكة العربية السعودية ومع الولايات المتحدة الأميركية".

أضاف: "إن ما نشهده من مناوشات وطروحات من هنا وهناك ليس إلا وسيلة لإلهاء الناس بمعاناتهم وذلهم، فالدولة مخطوفة وقرارها الحر مخطوف والدستور اللبناني مخطوف. كما أن المسرح الخارجي الأساس هو بين إيران والولايات المتحدة وما يجري في فيينا، والمسرح الفرعي هو ما يجري هنا في لبنان من عملية تأليف الحكومة، والمسرح الداخلي هو قضية جبران باسيل وكيفية استعادة اعتباره ورفع العقوبات عنه. إن ما يجري الآن في لبنان هو تحميله وزر المشكلات الدولية والإقليمية، وهو ما لا طاقة له بها".

اخترنا لكم
رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات
المزيد
حتى في إضرابكم فاشلونَ!
المزيد
عن الحكومة الجديدة.. النزوح.. التدقيق الجنائي.. ما قاله الرئيس عون!
المزيد
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
اخر الاخبار
"إفلاس الضمان أو احتضاره"؟ كركي يرد!
المزيد
"حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا
المزيد
كم سجل سعر صرف الدولار مساء اليوم؟
المزيد
فراس الأبيض: من السابق لأوانه الاحتفال بما وصلنا اليه
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
عودة إيزيديات ناجيات من الاستعباد الجنسي على يد "داعش" إلى ديارهن
المزيد
عناوين الصحف ليوم السبت 19-06-2021
المزيد
سلامة اصدر التعميم ١٥٨ الذي يحرم قسم من المودعين من حقهم بالاستفادة من السحوبات
المزيد
لجنة الاقتصاد بحثت مع وزراء في قضية حظر التصدير الى السعودية البستاني: الاجتماع كان مثمرا وسيصدر بيان مشترك
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
"الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
"الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف
باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض