Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة - بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟ - منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه - الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين - اللقاحات ومتحورات كورونا.. "تصريح الـ5 سنوات" يثير القلق - وهاب: نهنىء الجمارك - المركز التربوي: لا تعديل ولا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية للعام الحالي - فهمي من مرفأ بيروت بعد ضبط كمية من الكابتاغون معدة للتصدير الى السعودية: اطلب من الدول كافة ان تثق بلبنان - فرعية اللجان المشتركة بدأت درس مشروع البطاقة التمويلية جابر: النقاش تمحور حول التمويل وجلسة بعد الظهر عن طرق التطبيق والمعايير - هل الله عادل؟ - الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ - "السلطة" تخيّر السكّان: ذلّ فقدان السلع أو ذلّ جنون الأسعار | رفع الدعم عن البنزين: حان وقت الحمير - عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة 18-06-2021 - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 18-06-2021 - أوجيرو: توقف الخدمة في سنترال الباروك - اللواء إبراهيم: مصير لبنان على المحكّ - مؤتمر باريس يقر مساعدات "عينية" للجيش اللبناني لضمان الاستقرار قائده حذر من خطر انهياره... - إضراب الأمس يكشف الأحزاب اللبنانية وانعكاسات الأزمة - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 17-06-2021 - الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ

أحدث الأخبار

- محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق - ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي - يمق: شاحنات تحاول رمي النفايات عند اطراف طرابلس سنعمل على توقيفها وسنتخذ تدابير تحمي المدينة - غرينبيس: على الأمم المتحدة التحرك لتجنب وقوع كارثة تسرب نفطي ضخمة في اليمن - إسم "Total" يتحوّل ليصبح "TotalEnergies

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هل الله عادل؟
المزيد
أوجيرو: توقف الخدمة في سنترال الباروك
المزيد
الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ
المزيد
عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة 18-06-2021
المزيد
"السلطة" تخيّر السكّان: ذلّ فقدان السلع أو ذلّ جنون الأسعار | رفع الدعم عن البنزين: حان وقت الحمير
المزيد
لبنان

حسن أكد وعد المركزي بصرف 178 مليون دولار لأدوية مخزنة في المستودعات: موضوع الدواء ليس عرضة للبازار وشد الحبال

2021 أيار 27 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


عقد وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن مؤتمرا صحافيا مشتركا مع رئيس الإتحاد العمالي الدكتور بشارة الأسمر، تناول فيه موضوع الدواء والإجراءات المتبعة والإتصالات الجارية لحل أزمة الشح الحاصل في السوق.

حسن
وأوضح الوزير حسن أنه أعاد التأكيد "في اللقاء الأخير مع حاكم مصرف لبنان، أن لا رفع للدعم عن الدواء"، مشددا على أن "الوزارة قامت بما وعدت به، فأنجزت بسرعة فائقة بعد عمل استمر أسبوعا وبشكل متواصل إستمر ليلا ونهارا، جداول بحاجات السوق من الأدوية ومكمن الشح الحاصل ورفعتها إلى حاكمية المصرف".

ولفت الوزير حسن الى أن "عدد الفواتير التي تم فرزها بلغ ألفا وخمسمئة لأدوية وصلت إلى لبنان قبل أن يطلب المصرف من ضمن استراتيجية جديدة يتبعها، الحصول على موافقة مسبقة لتوفير الدعم، ونحن ننتظر ليصار إلى الموافقة عليها".

وقال: "نحن مع المصرف المركزي إلى أبعد الحدود للتمحيص والتدقيق لكي لا يستغل بعض المصارف والشركات الظرف، فيتم حجز أموال إضافية أو استيراد أدوية لا حاجة للسوق بها، لأن وزارة الصحة العامة لا ترضى أن تكون مطية لأهداف مشبوهة".

واشار الى أن "من مسؤولية وزارة الصحة أن تحدد الأولويات فيما على المصرف أن يعتمد اللوائح المقدمة من الوزارة على أساس أن الأخيرة هي المرجعية الصحية والدوائية، فمن غير المقبول أن تسلم الوزارة اللوائح لتفند جهة في المصرف في الأولويات الواردة فيها. فقد تم تفنيد الأولويات سابقا من دون العودة إلى الوزارة ولكن ذلك لم يؤد إلى حل. لذا، لا يمكن زعزعة النوايا والإعلان عن سياسات جديدة دون العودة إلى الوزارة".

وأكد "نريد محاربة الإحتكار والتهريب وعدم تحويل المنازل إلى صيدليات موقتة، إنما لا يمكن تغيير التعاميم بين ليلة وضحاها. والعجب أنه كيف يتم إعطاء موافقة لدواء قبل أن يصل إلى لبنان؟ وفي المقابل تطلب بموافقة مسبقة لأدوية مهمة ومطلوبة وموجودة في المستودعات"، معتبرا أن "هذا التعاطي مستغرب من قبل المصرف مع المستوردين، في وقت أن الجانبين أصدقاء من زمان ولا دخل لوزارة الصحة العامة بالجهتين، إنما في المرحلة الراهنة من واجب الوزارة أن تتدخل".

واشار الى "لقاء صباحي عقده فريق من وزارة الصحة العامة في مصرف لبنان وسادته أجواء جيدة وثمة وعد للحصول على جواب سريع على فواتير تبلغ قيمتها 178 مليون و400 ألف دولار وينتظر المستوردون كلمة تؤكد تغطية هذه الفواتير"، وتمنى على حاكمية مصرف لبنان "الإيفاء بالإلتزامات ليصار إلى صرف الدواء وتحريره من المستودعات إلى الصيدليات ابتداء من اليوم على أمل حل المعضلة في يومين، لأن صرف الأدوية إلى السوق يحتاج إلى بضع ساعات وليس أيام".

وتناول الوزير حسن موضوع التهريب، فلفت إلى أن "الدواء في لبنان هو الأرخص في العالم، إنما للأسف لدينا سياحة دوائية استثمارية. لذا، يجب أن نتكاتف لمنع تهريب الدواء تحت أي ذريعة، ويجب أن يعلم الجميع أن الدواء الذي يبلغ سعره أربعة ملايين ليرة لبنانية، يكلف المصرف المركزي أربعين مليون ليرة. فالذي يهرب الدواء يزيل من أمام المجتمع اللبناني إمكانية الإستفادة من أربعين مليون ليرة".

ولفت الى أنه أثار هذه المسألة أمس في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، وطلب من الجهات الرقابية "التشدد على المعابر البرية والبحرية والجوية وأن تأخذ الجهات القضائية أحكاما يتم الإعلان عنها لتكون عبرة لمن يعتبر".

وأعلن أنه في سياق المتابعة وتتبع الدواء، شكل ثلاث لجان فنية وإدارية ورقابية كما أن "التفتيش الصيدلي في وزارة الصحة العامة ونقابة الصيادلة في الخدمة. ودور الصيدلي مهم في هذا المجال للمساعدة على حل الأزمة لأن الصيدلي صمام أمان لصرف هذا الدواء".

وختم مؤكدا أن "وزارة الصحة العامة تقوم بواجبها على أكمل وجه منذ اليوم الأول، فهذا تكليف وواجب وستبقى الوزارة صمام أمان لكل المواطنين".

وردا على سؤال عن إمكان عدم التزام المصرف المركزي بالدفع، قال الوزير حسن: "أن ليس هكذا تكافأ وزارة الصحة العامة والمجتمع اللبناني"، مضيفا أن "قانون التعبئة العامة موجود وهذا يعني ما يعنيه. فموضوع الدواء ليس عرضة للبازار وشد الحبال. فالوزارة وفي عز أزمة كورونا، لم تترك أحدا يموت في بيته، ومع تراجع أزمة كورونا لن يترك المجال ليموت المواطن من عدم توفر الدواء. إن كل واحد يتحمل مسؤولية في هذا المضمار وعلى القضاء محاكمة المقصرين بشكل مباشر وعليه أن يكون على هذا المستوى من المسؤولية". ولفت إلى أنه طلب في اجتماع المجلس الأعلى بالأمس "التوقف عن تصدير السلع التي تفقد ويشح وجودها في السوق اللبناني من خضار وفاكهة ومواش وغير ذلك، فليس من أدنى مبررات لغير ذلك في ظل الأزمة المعيشية والحياتية، لأن من يصدرون إلى الخارج يفتحون حسابات في الخارج ويودعون الأموال فيها".

رعيدي
ثم أوضحت رئيسة مصلحة الصيدلة في وزارة الصحة العامة الدكتورة كوليت رعيدي أن "الزيارة إلى مصرف لبنان كانت مطمئنة"، لافتة إلى أن "الوزارة تعمل منذ أكثر من أسبوع على إعداد لوائح أدوية وصلت في وقت سابق وقبل إصدار المصرف المركزي تعميمه في شأن الحصول على موافقة مسبقة. وقد وعد المصرف المركزي بحل الأمر وكان الجو إيجابيا. ومن المفترض أن يصدر قرار من المصرف بتغطية الأدوية التي وصلت إلى المستودعات من دون موافقة مسبقة، وقيمتها حوالى 178 مليون دولار".

ولفتت إلى أنه "ابتداء من أول حزيران ستنفذ خطة جديدة لاستيراد الدواء مبنية على أهمية الدواء والعيار والكميات، بحيث يصار إلى مقارنة الكمية المطلوب استيرادها مع مصروف السنوات الثلاث السابقة للتأكد من حجم المخزون والسماح باستيراد الدواء".

وتابعت "من ضمن الأولويات ستكون الأدوية المنقذة للحياة وحليب الأطفال واللقاح وعدم قطع المريض من أي دواء أو علاج مع السعي للتوفير على المصرف".

الأسمر
بدوره، حيا رئيس الإتحاد العمالي العام الوزير حسن، واشار إلى أنه "لا يتصرف بمنطق تصريف الأعمال بل هو وزير متميز بحركته وديناميكيته مع فريق عمله"، ولفت إلى أن "القرار المتخذ بالإستمرار بدعم الدواء فيه فوائد كثيرة لأنه ينعكس على دعم الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي وتعاونية الموظفين وطبابة الجيش والصناديق الضامنة واستمرارية تأدية هذه الصناديق لمهامها إلى جانب الشعب اللبناني".

وقال: "من حق مصرف لبنان تحديد أساليب العمل ولكن من الواجب تسهيل هذه الأساليب في هذه المرحلة تحديدا لأنه من المهم تأمين الدواء والمستلزمات الطبية للمريض خارج المستشفى وفي داخلها".

ونوه الأسمر ب"خطوة الوزير حسن في دهم المستودعات ودعم المستشفيات الحكومية التي تشكل صمام أمان للبنانيين في هذه المرحلة، في حين أن قسما كبيرا من موظفيها لم يحصل على مستحقاته، وهناك مشروع قانون لضمهم إلى ملاك الوزارة"، وطلب الأسمر من وزير الصحة العامة "رعاية هذا الأمر".

وحذر من "ترشيد الدواء أو رفع الدواء عنه"، مؤكدا أن "كارثة كبيرة ستنتج عن هذا الأمر، لذا يشد الإتحاد على أيدي وزير الصحة العامة للمحافظة على دعم الدواء". وتوجه إلى مصرف لبنان المركزي طالبا منه "التقيد بسياسة الوزير فمن الأولى بالوزارة تحديد اللوائح وتصنيف الأولويات والتوفير على الصناديق الضامنة"، متمنيا "إعطاء التعليمات للضرب بيد من حديد لمن يرتكبون المخالفات ويمسون بصحة المريض".

اخترنا لكم
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
إضراب الأمس يكشف الأحزاب اللبنانية وانعكاسات الأزمة
المزيد
الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ
المزيد
الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ
المزيد
اخر الاخبار
يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة
المزيد
منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه
المزيد
بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟
المزيد
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كهرباء لبنان: تفريغ حمولة ناقلة واحدة وتعذر تفريغ الأخرى لعدم فتح إعتماداتها وبات التدني في القدرة الإنتاجية يؤثر سلبا على ثبات واستقرار الشبكة
المزيد
دولار السوق السوداء يُلامس الـ14 ألف ليرة!
المزيد
هل أصبحَ الحيادُ أكثرَ من مجردِ فكرةٍ؟
المزيد
تسجيل ستة 6 حالات وفاة بفيروس كورونا في اليونان وعدد الاصابات الجديدة وصل الى 259 اصابة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
"الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
"الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف
باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض