Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة - بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟ - منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه - الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين - اللقاحات ومتحورات كورونا.. "تصريح الـ5 سنوات" يثير القلق - وهاب: نهنىء الجمارك - المركز التربوي: لا تعديل ولا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية للعام الحالي - فهمي من مرفأ بيروت بعد ضبط كمية من الكابتاغون معدة للتصدير الى السعودية: اطلب من الدول كافة ان تثق بلبنان - فرعية اللجان المشتركة بدأت درس مشروع البطاقة التمويلية جابر: النقاش تمحور حول التمويل وجلسة بعد الظهر عن طرق التطبيق والمعايير - هل الله عادل؟ - الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ - "السلطة" تخيّر السكّان: ذلّ فقدان السلع أو ذلّ جنون الأسعار | رفع الدعم عن البنزين: حان وقت الحمير - عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة 18-06-2021 - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 18-06-2021 - أوجيرو: توقف الخدمة في سنترال الباروك - اللواء إبراهيم: مصير لبنان على المحكّ - مؤتمر باريس يقر مساعدات "عينية" للجيش اللبناني لضمان الاستقرار قائده حذر من خطر انهياره... - إضراب الأمس يكشف الأحزاب اللبنانية وانعكاسات الأزمة - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 17-06-2021 - الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ

أحدث الأخبار

- محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق - ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي - يمق: شاحنات تحاول رمي النفايات عند اطراف طرابلس سنعمل على توقيفها وسنتخذ تدابير تحمي المدينة - غرينبيس: على الأمم المتحدة التحرك لتجنب وقوع كارثة تسرب نفطي ضخمة في اليمن - إسم "Total" يتحوّل ليصبح "TotalEnergies

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هل الله عادل؟
المزيد
أوجيرو: توقف الخدمة في سنترال الباروك
المزيد
الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ
المزيد
عناوين وأسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة 18-06-2021
المزيد
"السلطة" تخيّر السكّان: ذلّ فقدان السلع أو ذلّ جنون الأسعار | رفع الدعم عن البنزين: حان وقت الحمير
المزيد
مقالات وأراء

بري يحثّ الحريري على تقديم تشكيلة جديدة للحكومة

2021 أيار 24 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



- " اكرم كمال سريوي "

علمت الثائر من مصادر مطّلعة أن هناك مسعى جديد، يقوده رئيس مجلس النواب نبيه بري ، بهدف إحداث خرق في جدار الأزمة الحكومية . فبالرغم من الجو المتشنج الذي ساد في الأيام الأخيرة وردود الفعل التي رافقت رسالة رئيس الجمهورية إلى المجلس النيابي، ثمة بارقة أمل باتت تلوح في الأُفق ، نظراً للمعطيات التي نتجت عن الكباش الذي دار على حلبة مجلس النواب.

لقد نجح الرئيس بري في تخفيض حدة خطاب رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ، بعد أن طلب منه خلال اللقاء قبل يوم من جلسة مناقشة رسالة رئيس الجمهورية إلى المجلس النيابي ، عدم التصعيد وإفساح المجال لإيجاد حل ، فاعتمد باسيل خطاب أقل حدّة مما كان قد تم الترويج له بأنه سيكون مدوياً، وذهب نحو التهدئة، وكان الرئيس بري قد نصح الرئيس عون بعدم إرسال الرسالة، لكن بعض المستشارين في القصر الجمهوري أصرّ على الرئيس لإرسالها .

كان خطاب باسيل تصالحياً ، فبالرغم من تبريره ما جاء في رسالة رئيس الجمهورية، أكد على استمرار القبول بتكليف الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، وأنه مستعد لدعم حكومته في أي خطوة إصلاحية، وطلب من رئيس الجمهورية أن يدعو إلى طاولة حوار في بعبدا للبحث عن حلول للأزمة .

ختم الحريري جلسة المناقشة بخطاب عالي السقف ، شن فيه هجوماً عنيفاً على رئيس الجمهورية وفريقه، متهماً إياه بأنه لا يجيد سوى التعطيل، فمن تعطيل تشكيل الحكومات، إلى تعطيل انتخابات رئيس للجمهورية، مذكّراً إياه بالتسوية، وبأنه هو من سهل وصوله إلى بعبدا، ولو لم يُقدم هو على إنجاز التسوية لاستمر تعطيل المركز الماروني الأول في الدولة لسنوات، ولما وصل العماد عون إلى سدة الرئاسة.

اشتكى باسيل بعد أنتهاء جلسة مجلس النواب إلى الرئيس بري من الحدة التي رافقت خطاب الرئيس الحريري، لكن الرئيس بري وضع كلام الحريري في إطار رد الفعل على رسالة الرئيس عون، التي اتهم فيها الحريري بانه عاجز عن التأليف، بعد أن كان سبق ووصفه أيضاً بالكذب، في فيديو مسرب قصداً من القصر ، بهدف إحراجه، ودفعه إلى الاعتذار عن تشكيل الحكومة.

تقول المصادر للثائر أن ما حصل في المجلس النيابي رغم التشنج الذي رافق النقاش له عدة إيجابيات :
فإن الموقف الذي اتخذه المجلس قطع الطريق على رئيس الجمهورية بسحب التكليف من الرئيس المكلف، ويجب أن يُقنع ذلك فريق القصر بضرورة البحث عن تسوية مع سعد الحريري، هذا إذا أراد رئيس الجمهورية إنقاذ عهده من استمرار الفراغ ، وحكومة تصريف الأعمال، التي باتت مشلولة ومحاصرة وعاجزة عن القيام بأي خطوة لوقف الانهيار.

ولقد أعطى المجلس جرعة دعم للرئيس المكلف سعد الحريري، الذي بدا في خطابه، أقلّه أمام فريقه وخاصة الطائفة السنية، بأنه ندٌّ لرئيس الجمهورية وليس ضعيفاً كما حاول البعض أن يصفه مؤخراً، إضافة إلى مواقف الكتل النيابية الكبرى ، التي لم تدعم توجّه الرئيس عون بسحب التكليف من الحريري، خاصة كتلة حليفه الرئيسي حزب الله ، وكان ذلك بمثابة تجديد التكليف للحريري من قبل المجلس .

لا يستطيع الحريري أن يعتذر عن التأليف، لأنه لا يمكنه تسجيل سابقة في خرق الدستور وتعديله بالممارسة ، والسماح لرئيس الجمهورية بكسر إرادة مجلس النواب ، فيما لو سمّى النواب رئيساً للحكومة لا يرضى عنه الرئيس ، فيمتنع هو عن توقيع مرسوم الحكومة ، ثم يتم سحب التكليف من الرئيس المكلف ، أو يدفعه إلى الاعتذار .
ولهذا السبب أصبح واضحاً أن خيار الاعتذار لدى الحريري أصبح خارج البحث.

أما الخيار الثاني الذي لوّح به البعض أي الاستقالة من المجلس النيابي لسحب التكليف من الحريري، فالتيار الوطني الحر لن يغامر بذلك، خاصة أن استطلاعات الرأي توحي بأن نتائج الانتخابات النيابية المبكرة ، قد لا تكون في صالحه، كما أن حلفاءه غير راغبين بذلك . أما استقالة نواب تيار المستقبل فهي أيضاً غير واردة، لأنها لا تُسقط المجلس النيابي، حتى ولو استقال معهم نواب القوات اللبنانية، ولا أحد يستطيع أن يضمن إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وعندها سنصل إلى الانتخابات الرئاسية، ويكون قد تم إخلاء الساحة أمام فريق ٨ اذار لانتخاب رئيس جديد للبلاد .

قد يقول أحدهم ما الفائدة من البقاء في المجلس طالما هذا الفريق قادر على فرض الرئيس الذي يريده، وقد فعل ذلك المرة الماضية، رغم وجود جميع الكتل في المجلس ، وهذا طبعاً فيه شيء من الإسفاف، لأنه في المرة السابقة حصلت تسوية، وكان عمادها الأول موافقة الحريري وقائد القوات اللبنانية سمير جعجع ودعمهما لترشيح العماد عون ، وسيكون الوضع مختلفاً تماماً فيما لو تمت الاستقالة من المجلس اليوم، لأن ذلك قد يدفع البلاد إلى الانقسام الحاد والصدام، فيما لو تمسك كل طرف بمواقفه .

لهذه الأسباب يقترح البعض في حال استمرار التعطيل، اتخاذ خيار آخر يقضي بأن تتم الاستقالة لنواب المستقبل والقوات من المجلس النيابي، قبل موعد الانتخابات النيابية المقبلة بشهرين فقط، وذلك لكسب الرأي العام، وتحقيق موقع أفضل قبل الانتخابات ، لكن هذه الخطوة أيضاً غير مضمونة، وقد تدفع بالفريق الآخر إلى تعطيل الانتخابات واستمرار المجلس الحالي ، وبالتالي لن تكون نتائج الربح مضمونة لأحد.

يقول المصدر أنه انطلاقاً من كل ما تُقدّم لم يبقَ أمام الأفرقاء سوى البحث عن تسوية، تسمح باستمرارهم في الحكم بالتكافل والتضامن، ولذلك عليهم تجاوز الخلافات الشخصية. ويقود رئيس المجلس النيابي مساعي لإنجاز التسوية الحكومية، وهو حثّ ويحث الرئيس المكلف على تقديم تشكيلة جديدة، من ٢٤ وزيراً ينتقيهم من بين الاختصاصيين ، على أن لا يكون فيها ثلث معطّل لأي فريق .

وأضاف المصدر أنه بالرغم من التشاؤم الذي ساد الجلسة النيابية وما بعدها، فإنه يُمكن أن تُسفر المساعي عن إيجاد حل ، وقد تكون التسوية الآن أقرب من أي وقت مضى، خاصة بعد التقدم الذي حصل في ملفات عديدة في المنطقة ؛ بدءاً من الملف النووي الإيراني ورفع العقوبات الأمريكية عن طهران والذي أحرز تقدماً ملحوظاً وبات في مراحله الأخيرة ، إلى الاتصالات الإيرانية السعودية، والسعودية السورية، والتهدئة في اليمن، وفي فلسطين، وبالتالي لم يعد هناك من مبرر للبنانيين لانتظار الخارج ، وبات عليهم الاتفاق لوقف التدهور، وعدم جر البلاد إلى حال من الفوضى، لا تخدم مسار التهدىة الذي تقوده الدول الكبرى في المنطقة . وبناءً على ذلك فبعد مرور فترة تبريد الأجواء، وعودة الرئيس الحريري من سفره في نهاية الأسبوع، قد يكون هناك طرح جديد لتشكيلة حكومية تُرضي المعنيين الرئيسيين بالتشكيل ، وتُخرج الحكومة من عنق الزجاجة .
اخترنا لكم
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
إضراب الأمس يكشف الأحزاب اللبنانية وانعكاسات الأزمة
المزيد
الحريري يعتذِرُ... و"آخرُ" يشحنُ للانتخاباتِ
المزيد
الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ
المزيد
اخر الاخبار
يستولي على أموال سائقي سيّارات الأجرة بطريقة احتياليّة
المزيد
منظمة الصحة: متحور دلتا في طريقه ليصبح السلالة السائدة في العالم بسبب سرعة انتشاره وتفشيه
المزيد
بيان صادر عن القاضية غادة عون .. ماذا جاء فيه؟
المزيد
الشركة الدولية - اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين - بدأت بدفع أرباح الأسهم للمساهمين
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
جامعة جونز هوبكنز: أكثر من 600 الف وفاة بكوفيد19 في اميركا
المزيد
"السلطة" تخيّر السكّان: ذلّ فقدان السلع أو ذلّ جنون الأسعار | رفع الدعم عن البنزين: حان وقت الحمير
المزيد
اللقاحات ومتحورات كورونا.. "تصريح الـ5 سنوات" يثير القلق
المزيد
عون وباسيل يهزمان الحريري والبرلمان والأزمة تتفاقم
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
"الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
"الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف
باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض