Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- كنَّا بالملياراتِ... اوصلتمونا الى الحِبرِ لطباعةِ الإمتحاناتِ - هيومن رايتس" عن انفجار المرفأ: التحقيق اللبناني لن يحقّق العدالة - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 16-06-2021 - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 16-06-2021 - عون ينتقد مساعي بري لحل الأزمة الحكومية ‎"‎حزب الله" تبلّغ رفض باسيل لمبادرة رئيس المجلس النيابي - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 15-06-2021 - جو المسك يحقق نسبة مشاهدة عالية في "يا بو الدراويش" - لقاح فايزر الأمريكي... معلومات تهمك قبل أخذ اللقاح - جامعة جونز هوبكنز: أكثر من 600 الف وفاة بكوفيد19 في اميركا - عكر في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في الدوحة: لبنان وشعبه يحتاج لاهتمام استثنائي - قوى الامن: توقيف شبكة تهريب كبتاغون الى السعودية عبر المطار مخبأة داخل مضخات مياه في عملية نوعية - سليم عون: الإستنتاج فهو أن نظامنا فاشل - الوزير حسن افتتح مركز الليونز لغسيل الكلى في البوار ممثلا الرئيس عون - لبنان القوي: لاولوية تأليف حكومة برئاسة الحريري ونقوم بكل ما يلزم لولادتها - عدوان بعد جلسة لجنة الادارة والعدل: سنعطي موضوعي الكابيتول كونترول واستقلالية القضاء الوقت والجهد اللازمين ليكونا كما يجب - تيمور جنبلاط أمام وفد صناعيي الشويفات: تطوير الصناعة يساهم في الخروج من الانهيار - التقدمي: لوقف مهزلة الدعم المشبوه ومعاقبة كل من يثبت تلاعبه واستهتاره بحياة الناس - قائد الجيش التقى ضباط دورة الأركان 35: المرحلة صعبة ودقيقة اقتصاديا ونبذل جهودا لمساعدة العسكريين - ناظم الخوري: أيها المسؤولون ما تقّترفونه اليوم ... هو جريمة موصوفة بحق مستقبل لبنان! - جنبلاط: كمال جنبلاط استشهد من اجل عروبة لبنان وفلسطين ولن نخون هويتنا

أحدث الأخبار

- ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي - يمق: شاحنات تحاول رمي النفايات عند اطراف طرابلس سنعمل على توقيفها وسنتخذ تدابير تحمي المدينة - غرينبيس: على الأمم المتحدة التحرك لتجنب وقوع كارثة تسرب نفطي ضخمة في اليمن - إسم "Total" يتحوّل ليصبح "TotalEnergies - دراسة: بحيرات الأرض تفقد "رئتها" بسرعة كبيرة

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
قوى الامن: توقيف شبكة تهريب كبتاغون الى السعودية عبر المطار مخبأة داخل مضخات مياه في عملية نوعية
المزيد
جامعة جونز هوبكنز: أكثر من 600 الف وفاة بكوفيد19 في اميركا
المزيد
لبنان القوي: لاولوية تأليف حكومة برئاسة الحريري ونقوم بكل ما يلزم لولادتها
المزيد
سليم عون: الإستنتاج فهو أن نظامنا فاشل
المزيد
الوزير حسن افتتح مركز الليونز لغسيل الكلى في البوار ممثلا الرئيس عون
المزيد
مقالات وأراء

أسبوع انفراجات أم انفجارات؟

2021 أيار 16 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

الافتتاحية

#الثائر



- " د. ميشال الشمّاعي "

انتهت إستراحة العيد السياسيّة التي لم تخلُ من التشنّجات الاقليميّة والمحلّيّة على وقع الأحداث الدائرة في غزّة النّازفة. وترافقت هذه الأحداث مع لامبالاة لبنانيّة على أثر مغادرة الرئيس الحريري لبنان لزيارة عائليّة. إلى ذلك، طفت على الواجهة رسالة الرئيس اللبناني إلى الرئيس الفرنسي بعد زيارة وزير خارجيّته لودريان إلى بيروت الأسبوع الماضي.

• من غزّة إلى تلّ أبيب
يبدو أنّ حجر الرّحى الفلسطيني لم يكن كما توقّعه العدو الاسرائيلي. فسياسة الصواريخ على قدر ما كانت موجعة لتلّ أبيب على قدر ما أوجعت فلسطينيي غزّة. واللافت في هذه الأحداث ردّة فعل عرب 1948 الذين انتفضوا لكرامتهم الوطنيّة التي سلبها العدو الاسرائيلي طوال تلك السنين كلّها، مؤمنًا بسياسة تذويب الهويّة الفلسطينيّة في بحر من العنصريّة المبطنة وهو الذي فشل اليوم بتأمين أمن إسرائيل. النتائج الانسانيّة لهذا العدوان أتت كارثيّة على الفلسطينيين وانقلبت عكسيًّا على الاسرائيليّين لتثبّت مرّة جديدًا مدى غطرسة هذه الدّولة. والمطلوب اليوم عدم السكوت أمام هول هذه الكارثة التي حتمًا ستكون نتائجها سلبيّة جدًّا على اسرائيل، مقارنة بما حدث في لبنان في عدوان تموز 2006 الذي انتهى بقرار أممي حفظ لإسرائيل أمنها الشمالي طيلة 15 سنة. فهل ستخرج إسرائيل منتصرة ديبلوماسيًّا بقرار أممي جديد يبنّج جبهة غزّة طيلة ال15 سنة القادمة؟ أم أنّ المقاومة العسكريّة الغزّاويّة أسقطت قبّة إسرائيل الحديديّة؟
• سياسيًّا
قد تنجح إيران اليوم في استغلال أحداث غزّة سياسيًّا بعرض نفسها ضابط إيقاع المقاومة الفلسطينيّة. وهي حتمًا ستسارع إلى هذا الطرح لما لها من تأثير في حركة حماس والجهاد الاسلامي. وبنهاية المطاف ما وصلت المقاومة الفلسطينية إلى هذه القدرة لولا مساعدات إيران، إن كان بالمباشر وإن كان غير مباشرة عبر حزب الله اللبناني الذي صرّح أمينه العام في أكثر من مناسبة عن " مساعدة الاخوة في غزّة."
ومن المؤكّد في السياق السياسي أنّ الهدف من أيّ مقاومة ضدّ دولة إن لم تلقَ مساعدة من دولة أخرى فهي حتمًا لن تستطيع تحقيق النّصر الذي تبغيه. ويكفي أن نأخذ مثالا عن المقاومة الفرنسيّة التي حظيت بمساندة الحلفاء مجتمعين فوصلت إلى تحرير بلدها بالكامل. وهذه الحالة تتقارب هنا لكن مع اختلاف جوهري بأنّ الدّاعم للخطّ المقاوِم هو دولة تئنّ تحت نير العقوبات الدّوليّة، وتعاني من انقسامات إثنيّة لا بدّ وأن تطفو إلى الواجهة في الأيّام القادمة. لذلك، الهدف السياسي الذي ستحقّقه ستعتبره نصرًا إلهيًّا كذلك الذي حقّقه حزب الله في لبنان على أثر القرار 1701 في العام 2006. هذا القرار الذي شكّل لطرفي النزاع a win win situation، وهذا ما سيتمّ تحقيقه نتيجة أحداث غزّة اليوم لأنّه على ما يبدو أنّ إزالة إسرائيل من الوجود لن يتحقّق على أقلّه الآن.

• من بيروت إلى باريس
بعد زيارة لودريان وما تبعها من تسريبات عن العقوبات المرتقبة من فرنسا والاتّحاد الأوروبي، وجّه الرئيس اللبناني رسالة للرئيس الفرنسي. وعلى ما يبدو أنّ هذه الرسالة لا تتعدّى عن كونها رسالة عتب عمّا قام به لودريان وتمنٍّ في موضوع الأسماء التي ستوضع على لائحة العقوبات الأوروبيّة. لكن تمسّك الأوروبيّون بالأسماء التي يريدون وضعها على لائحة العقوبات يزداد كلّ يوم أكثر من يوم، وقاعدة الاختيار هنا لا تعتبر سياسيّة فقط بل تعطيليّة؛ حيث يعمل الاتّحاد الأوروبي على فرض العقوبات على المعرقلين الأساسيّين للمبادرة الفرنسيّة. وعلى ما يبدو أنّ الفريقين الرئاسي والحكومي في لبنان هما الأكثر تضرّرًا. مع الانتباه أيضًا إلى دخول بريطانيا على خطّ العقوبات بقوّة على غرار ماغنيتسكي الأميركي. وهذا ما سيعيق حركة الأذرع المتحكّمة بالدّولة والتي تعيث فيها فسادًا وخرابًا.
• محليًّا
لا يبدو أنّ سياسة العقوبات قد حدّت من حركة المنظومة الحاكمة؛ لكن ممّا لا شكّ فيه أنّها قد أزعجت بعض رموز هذه المنظومة، وستزعج أكثر بعض من يملك حسابات في بعض المصارف الأوروبيّة، ومنهم مَن يحمل جنسيّات بعض هذه الدّول. لكنّ ذلك سيزيد حتمًا من تمسّك هذه المنظومة بقدرتها التعطيليّة التي حقّقتها على مسارين متوازيين: بقوّة سلاح حزب الله غير الشرعي، وبالاحتيال على الدّيمقراطيّة بالتعطيل أو أحيانًا بالترغيب لبعض صغار النّفوس.
• العودة إلى المدارس
على وقع الأحداث كلّها، والأزمات المتزايدة في لبنان، إن من حيث موضوع رفع الدّعم، واستخدام الاحتياطي الالزامي في مصرف لبنان لإكمال هذا العهد، وإن من حيث العتمة القادمة التي ستسحب على خدمات اخرى إن في المجال الصحّيّ أو في مجال الاتّصالات والانترنت؛ ناهيك عن أزمة انقطاع البنزين واحتكاره وتهريبه إلى سوريا، وسط هذه المشهديّة أصدر معالي وزير التربية قرارا يقضي بالعودة إلى التعليم المدمج، تاركًا الحريّة للمؤسّسات الخاصّة، بينما أتى الأمر رسميًّا إلى المدارس والثانويّات الرّسميّة، مع الأخذ بعين الاعتبار إلى أنّ العمليّة التلقيحيّة للأساتذة لم تتخطّى ال 30 % بعد. أمام هذا الواقع تبدو هذه العودة معرقَلَة قبل الانطلاق بها. لماذا لا يؤخذ القرار بإنهاء العام الدّراسي للصفوف ما دون الشهادات الرسميّة، على أن تتمّ متابعة هذا العام في أيلول المقبل، مع أن تجري الامتحانات الرسميّة للصفّ الثانوي الثالث وفق الشروط التي وضعتها الوزارة؟
• حكوميًّا
لا تبدو في الأفق السياسي أيّ انفراجة حكوميّة موعودة بعد انتقال الأهميّة اليوم إلى معركة المنطقة التي استجدّت بين الفلسطينيين والاسرائيليّين، ويبدو أنّ الارتباط في ملفّ المنطقة التفاوضي يزداد يومًا بعد يوم. لا سيّما بعدنا أيقن حزب الله أنّ الموضوع اللبناني لن يكون على مائدة التفاوض. لذلك قد يستمرّ هذا التعطيل حتّى نهاية العهد في ستاتيكو تعطيلي سينسحب على ما تبقى من روحيّة عمل مؤسّساتي في الدّولة اللبنانيّة. وسيعمد الحزب إلى تأجيل أيّ عمليّة انتخابيّة قد تطيح بأكثريّـه المسيحيّة التي يبدو أنّه فقد الأمل باستعادتها نتيجة لممارساتها السياسيّة. ما يعني ذلك أنّ الحكومة لن تولد إلا بعد الانتخابات الرئاسيّة المقبلة التي سيحقّقها الحزب بسياسته المعروفة. إلا إذا استطاعت المعارضة لهذا النّهج الحاكم أن تتحوّل إلى جبهة صلبة تحت العنوان السيادي الذي عندما فقدته هذه المجموعات فقدت جوهر وجودها السياسي. وعندها فقط تستطيع هذه القوى فرض واقع جديد انتخابي، تحت إشراف مباشر من الأمم المتحدة، لأن لا ثقة لدينا بهذه السلطة لتشرف على أي عمليّة انتخابيّة، لأنّها عمليًّا محتلّة من ذراع إيران أي حزب الله.
• إجتماعيًّا
يمرّ اللبنانيّون اليوم بأزمة لم يمرّوا بمثيلاتها حتّى في أعتى سنين الحرب اللبنانيّة البغيضة. ويبدو أنْ لا انفراجات في الأفق على وقع رفض المسّ بالاحتياطي الالزامي الذي تطالب المنظومة الاستمرار بالصرف منه للانتهاء تمامًا من مقدّرات الشّعب. وإقرار قانون الكابيتال كونترول المرتقب. مقابل عدم السير في الحلول التي تقدّمت بها بعض الجهات المحليّة والأوروبيّة لحلّ معضلة الكهرباء في لبنان التي باتت تشكّل أزمة وجوديّة كونها ترتبط بسائر الملفّات الحياتيّة لا سيّما الملفّ الصحّي.
كذلك العتمة تطرق الأبواب اليوم أكثر من أيّ يوم لأنّ هذ المنظومة بأكملها تحوّلت إلى منظومة ظلام لتحافظ على مكتسابتها التي حقّقتها في جنح الظلام. غير آبهة بقدرة اللبنانيّين على الحلول محلّ الدّولة في قطاع الكهرباء، حيث تعالت صرخات أصحاب المولدات الخاصّة في ظلّ عجز هؤلاء عن تأمين الكهرباء 24/24 .

أمام هذه الوقائع، يبدو أنّ الانفجارات تغلب الانفراجات، ولا يبدو أنّ الضوء قد لاح في آخر النفق، بل ما زلنا نسير ملاصقين للحائط كي لا نقع في حفر لا نرى مدى خطورتها. لكن مع ذلك كلّه، قناعتنا راسخة بأنّ الشرّ لا يمكن أن ينتصر على الخير، وتمسّكنا بقناعاتنا اليوم أكثر من أيّ يوم، هو وحده الخيار الذي سينقذ لبنان. وعدا ذلك لن يتمّ الخلاص إذا ما شمّرنا عن سواعدنا لنفرض أمر واقع جديد بالسياسة لأنّنا لا نريد الحرب. ومن له أذنان للسماع فليسمع !
اخترنا لكم
كنَّا بالملياراتِ... اوصلتمونا الى الحِبرِ لطباعةِ الإمتحاناتِ
المزيد
التقدمي: لوقف مهزلة الدعم المشبوه ومعاقبة كل من يثبت تلاعبه واستهتاره بحياة الناس
المزيد
لقاح فايزر الأمريكي... معلومات تهمك قبل أخذ اللقاح
المزيد
قائد الجيش التقى ضباط دورة الأركان 35: المرحلة صعبة ودقيقة اقتصاديا ونبذل جهودا لمساعدة العسكريين
المزيد
اخر الاخبار
كنَّا بالملياراتِ... اوصلتمونا الى الحِبرِ لطباعةِ الإمتحاناتِ
المزيد
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 16-06-2021
المزيد
هيومن رايتس" عن انفجار المرفأ: التحقيق اللبناني لن يحقّق العدالة
المزيد
عناوين الصحف ليوم الأربعاء 16-06-2021
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ماكرون في بيروت مجدداً الاثنين المقبل باريس تدفع اللبنانيين إلى الاتفاق على "حكومة إنقاذ"
المزيد
ابي رميا يدعو وزير الصحة الى افتتاح مركز غسيل الكلى في مستشفى البوار
المزيد
ارتفاع ام انخفاض.. كيف افتتح دولار السوق السوداء اليوم؟
المزيد
رحيل الفنان اللبناني سمير حنا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
"الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف
باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
"الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟
غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟