Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- ابو شرف: الغرامة في قضية الطفلة طنوس مجحفة والنقابة ستعمد إلى ممارسة كل السبل المتاحة قانونيا للمراجعة ضد القرار واعتصام رمزي الاثنين - عقد بين لبنان ومجموعة شركات فرنسية لمعالجة الحبوب المتضررة في إهراءات المرفأ - لقاء لبنان المحايد في رسالة لفرنسا: ادعمونا لتحقيق الحياد والمؤتمر الدولي وتطبيق قرارات مجلس الأمن حول لبنان - مسؤولون بريطانيون يحذرون من تلقيح الأقل من 40 عاما بلقاح "أسترازينيكا" - انخفاض كبير في عدد اصابات "كورونا" في لبنان.. ماذا عن الوفيات؟ - نصرالله: الحزب لن يتدخل في موضوع ترسيم الحدود ونحذر العدو من أي تفكير خاطئ! - أحزاب وقوى من المعارضة استكملت نداء 13 نيسان في زغرتا ومجموعة زغرتا الزاوية أطلقت حركة أسس - لحظة بلحظة.. شاهد مسار الصاروخ الصيني العائد إلى الأرض - رسميا.. منظمة الصحة العالمية تجيز لقاح سينوفارم ضد كورونا - بايدن: ما زلنا نعاني من انهيار اقتصادي وامامنا طريق طويل لنقطعه - جمارك المطارأحبطت محاولة تصدير 60 كيلو غراما من مادة الحشيش مخبأة ضمن ادوات للزينة الى امستردام - الكتلة الوطنية بعد لقاء لودريان: أكدنا التمسك بحكومة مستقلة إنقاذية تحضر الانتخابات وضرورة المحاسبة عن جريمة 4 آب - وفاة شاب بعد تلقيحه في لبنان: تحقيقات جارية لمعرفة السبب - لودريان اختتم زيارته بلقاء صحافي: أنهي مهمتي بتصميم على متابعة الضغوط على المسؤولين لاحترام تعهداتهم وبدعم شعب يرغب في تحديد مصير بلاده - من " عفا اللهُ عمَّا مضى " إلى " المحاسبةِ أكثرَ مَنْ أيِّ يومٍ مضى " - هل ينقذ الجيش الأمريكي سكان الأرض بتوجيه ضربة للصاروخ الصيني "التائه" في الفضاء؟ - "الضربة الأخيرة"... قائد الحرس الثوري يلمح لعملية عسكرية تؤدي لانهيار إسرائيل - شريم: الحكومة تدرس امكان الاستفادة من القروض والهبات الدولية لتمويل البطاقة - من هو العمادي وزير المالية القطري المتهم بالفساد؟ - هون سكران قنديل السما من الزيت

أحدث الأخبار

- كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة - بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه - القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض - مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس - تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار - لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات - ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت - الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا - المبيدات لمكافحة الجراد ليس خياراً جيداً ويجب أن يكون آخر الحلول - ازالة حوالي 600 متر من شباك صيد الطيور في منطقة الأقليم - أبو فاعور: لقيام الوزارات المعنية بواجباتها تجاه كارثة القرعون - اجتماع للجنة محمية الجزر وزع المهام وبحث في معالجة بقع الزيت - مرتضى تفقد بحيرة القرعون: للاسراع في إنشاء محطات التكرير - أسراب جراد عبر جرود حام وبريتال ووزارة الزراعة تابعت حملة مكافحتها - "الغبار النووي"... بحث صادم يكشف مواد مشعة في العسل - اكتشاف حفرية يفك لغز الحلقة المفقودة في تطور الحيوانات - الاسمر: جريمة القرعون تستوجب محاسبة ملوثي الثروة السمكية - التغير المناخي والحاجه الى تسريع الحياد الكربوني

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
لحظة بلحظة.. شاهد مسار الصاروخ الصيني العائد إلى الأرض
المزيد
رسميا.. منظمة الصحة العالمية تجيز لقاح سينوفارم ضد كورونا
المزيد
لقاء لبنان المحايد في رسالة لفرنسا: ادعمونا لتحقيق الحياد والمؤتمر الدولي وتطبيق قرارات مجلس الأمن حول لبنان
المزيد
مسؤولون بريطانيون يحذرون من تلقيح الأقل من 40 عاما بلقاح "أسترازينيكا"
المزيد
لودريان اختتم زيارته بلقاء صحافي: أنهي مهمتي بتصميم على متابعة الضغوط على المسؤولين لاحترام تعهداتهم وبدعم شعب يرغب في تحديد مصير بلاده
المزيد
مقالات وأراء

خطة لصرف ٥٠٠٠ مصرفي حتى تموز ولبنان سيواجه الحصار الشامل

2021 نيسان 27 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر




- " اكرم كمال سريوي "**


الأنهيار الأول:

في ١٩٥٦/٩/٣ اعتمد لبنان قانون السرية المصرفية ليشكل بعد هذا التاريخ أهم المراكز المالية في الشرق الأوسط ، فتدفقت عليه الودائع ورؤوس الأموال من الدول العربية والشركات الغربية المهتمة بالاستثمار في هذه المنطقة، فأُطلق عليه بفضل قطاعه المصرفي الرائد اسم «سويسرا الشرق» وأثار ذلك حسد الدول القريبة والبعيدة . وبدل أن يحافظ زعماؤه على هذا المجد انساقوا خلف الغايات الشخصية والخلافات الداخلية، مقدّمين أكبر خدمة لاعداء لبنان ، ووقفوا يتفرجون على انهيار أكبر امبراطورية مالية كانت يومها في لبنان والشرق ، حيث أُعلن إفلاس بنك انترا عام ١٩٦٦ ورحل يوسف بيدس مكسوراً .

رغم تلك الحادثة عاد القطاع المصرفي ليتعافى ، لكن ظروف الحرب التي استمرت ١٥ عاماً أدت إلى نشوء أسواق مالية منافسة في عدة دول عربية ، إضافة إلى هروب رؤوس الأموال إلى تركيا وأوروبا وسويسرا تحديداً . وبعد الحرب حاول القطاع المصرفي وبدعم من البنك المركزي جذب الودائع ، مُقدّماً نسبة فوائد مرتفعة جداً ، كسِب من خلالها المستثمرون أموالاً طائلة من حساب الدولة اللبنانية، فيما كان يتم صرف تلك الودائع في مشاريع غير منتجة، إضافة إلى عمليات هدر وسرقات ضخمة خارج أي رقابة أو محاسبة.

أدت السياسات المالية المتّبعة منذ انتهاء الحرب وحتى اليوم إلى عجز كبير في ميزانية الدولة، وارتفع حجم الدين العام ليفوق المئة مليار دولار ، وفي العام ٢٠٢٠ انخفض الناتج القومي إلى الثلث ليصل إلى أقل من ٢٠ مليار دولار .




تكرار الأخطاء:

منذ اندلاع ثورة ١٧ تشرين ٢٠١٩ كرر القادة اللبنانيون نفس الأخطاء، فهم يتلهون بخلافاتهم وتسجيل النقاط على بعضهم البعض وشد العصب الطائفي، فيما البلد ينهار ويتم تدمير عموده الفقري في الاقتصاد، أي القطاع المصرفي.

يضم القطاع المصرفي اللبناني حوالي ٦٥ مصرفاً كان لديهم أكثر من ١١٠٠ فرع داخل وخارج لبنان، ويعمل فيها قرابة ٢٤٥٠٠ موظف ، وحدث هذا الانفلاش إثر الطفرة المالية التي رافقت إعادة الإعمار، فسعت البنوك لتحقيق أرباح سهلة وسريعة، وراحت تتسابق لتستقطب الودائع وتوظفها لدى المصرف المركزي بفوائد عالية.

تُقدّر توظيفات المصارف لدى المصرف المركزي بنحو ٨٣ مليار دولار أي ما يقارب نسبة ٧٠٪؜ من الودائع التي بحوزتها، وهذه مجازفة غير محسوبة ارتكبتها ادارة غبية ، حققت من خلالها المصارف ارباحاً طائلة لكنّها أوصلتها إلى الأزمة الحالية، بحيث يعجز المركزي اليوم عن إيفاء ديونه لها ، فباتت هي متعثرة وعاجزة عن تلبية طلبات المودعين ، ومهددة بالإغلاق والإفلاس.

طلب حاكم المصرف المركزي رياض سلامة من البنوك زيادة ٢٠٪؜ على رساميلها، وأمهلها حتى نهاية شباط الفائت لتنفيذ ذلك ، لكن فقط خمسة مصارف تمكنت من رفع نسبة احتياطها حتى ١٧٪؜ أما المصارف الباقية فما زالت عاجزة عن ذلك ، ورغم تمديد حاكم المركزي لهذه المهلة، ما زالت معظم البنوك عاجزة عن تلبية هذا الشرط . وإزاء هذا الوضع تقوم البنوك بعدّة إجراءات انعكست سلباً على لبنان .

لقد عمدت البنوك إلى إغلاق عدة فروع لها بلغت أكثر من ١٨٧ فرعاً حتى اليوم، وهذا من ضمن خطة خفض انتشار تختلف بين بنك وآخر ، وتتراوح نسبة إغلاق الفروع من ٢٠ إلى ٣٠٪؜ فيما تُتخذ إجراءات صرف للموظفين تصل إلى الحد التعسفي أحياناً.

قال أحد النقابيين في لجنة الدفاع عن حقوق موظفي المصارف ل « الثائر» : أن هناك خطةلدى البنوك لصرف ما يقارب ٥٠٠٠ موظف في الشهرين القادمين ، وربما تصل إلى ١٥٠٠٠ موظف في نهاية المطاف ، خاصة بعد عمليات الدمج المتوقعة ، وقد صُرف حتى الآن أكثر من ٢٠٠٠ موظف. ويتم استعمال أساليب عديدة ، تبدأ بإنهاء عقود الموظفين الكبار في السن خاصة من هم فوق ٦٠ عاماً ، أو الموظفين قليلي الخبرة، إضافة إلى إعطاء حوافز لبعض الموظفين الآخرين، كدفع تعويض بالدولار يتراوح بين راتب ٢٠ و٣٠ شهراً ، وإذا رفض الموظف العرض يتم نقله إلى فرع آخر بعيداً عن مكان سكنه .

تلعب المصارف اليوم دور الجلاد والضحية معاً، فبعد أن استشرس موظفو المصارف في مواجهة الزبائن دفاعاً عن المصارف وأصحابها، الذين تجاوزوا قانوني النقد والتسليف والتجارة، وأهدروا بصلافة حقوق المودعين، وقاموا بتهريب أموال السياسيين وكبار الموظفين والنافذين إلى الخارج ، حتى بعد اندلاع أزمة تشرين ٢٠١٩ ، ها هم الآن يجلدون موظفيهم (خاصة الصغار منهم) ، بالصرف وخفض التقديمات، وقلة قليلة فقط تدفع لموظفيها كامل الراتب بالدولار، على ان يتم سحبه على سعر ٣٩٠٠ ليرة، فيما تدفع مصارف أُخرى نسبة تتراوح بين ٢٠ و ٤٠٪؜ من الراتب بالدولار ، في حين تمتنع المصارف الصغيرة عن مثل هذا الإجراء.




النموذج اليمني والصومالي للبنان:

قال مرجع سياسي مصرفي للثائر: أن لبنان اليوم بات تحت الحصار المالي والاقتصادي، فهناك عدد كبير من المصارف الخارجية بدأت بمقاطعة المصارف اللبنانية، وتُمثّل خطوة السعودية ودول الخليج وقف استقبال الصادرات الزراعية اللبنانية مؤشراً خطيراً ، ولا يمكن إلقاء اللوم على البنوك الخارجية أو هذه الدول التي تحاول حماية مواطنيها، بل اللوم يقع بالدرجة الأولى على المسؤولين اللبنانيين الذين جعلوا البلد دون سلطة فعلية، فمنذ بداية الأزمة وحكومة دياب عجزت عن اتخاذ أي خطوة اصلاحية، فيما تتم المماطلة في تشكيل حكومة انقاذ بذرائع متعددة ، ويتمادى المسؤولون في تبادل التهم، والبلد سائب والحدود مشرّعة لكافة انواع التهريب ، وزراعة وتجارة المخدرات تنتشر بشكل واسع، خاصة بعد إقرار المجلس النيابي قانون تشريع زراعة الحشيشة ، الذي لم ولن يُطبّق منه سوى السماح بفوضى المخدرات، التي قد تجعل من لبنان كولومبيا الشرق.

ولم يستبعد المصدر أن يشهد لبنان المزيد من الحصار المالي والاقتصادي في الأشهر القادمة ، وكذلك التوقف الكلي للمصارف الخارجية عن التعامل مع لبنان، الذي سيصبح مثل الصومال أو اليمن حيث يسود نظام التعامل «بالشنطة» ، أي نقل الأموال بالحقائب ، فيعجز البلد عن الاستيراد وترتفع الأسعار بشكل جنوني وينهار سعر صرف العملة الوطنية، فتعم الفوضى وتتحلل المؤسسات حتى الأمنية منها، ونخسر الدولة لمصلحة انتشار مافيا السلاح والمخدرات على كافة الأراضي اللبنانية.

إنه مشهد سوداوي قاتم بدأت طلائعه بالظهور، فسقوط القطاع المصرفي اللبناني سيعقبه الأنهيار الكبير حتماً ، وحتى الآن لا يبدو أن المسؤولين جادون في التنازل ولو قليلاً عن غاياتهم ومصالحهم الشخصية، ومصالح أسيادهم في الخارج، لصالح إنقاذ الوطن. وربما هذا ما دفع ببعض السياسيين، لمطالبة الجيش بوضع يده على السلطة، وإنقاذ البلد قبل فوات الآوان.



** رئيس التحرير
اخترنا لكم
لحظة بلحظة.. شاهد مسار الصاروخ الصيني العائد إلى الأرض
المزيد
من " عفا اللهُ عمَّا مضى " إلى " المحاسبةِ أكثرَ مَنْ أيِّ يومٍ مضى "
المزيد
لودريان اختتم زيارته بلقاء صحافي: أنهي مهمتي بتصميم على متابعة الضغوط على المسؤولين لاحترام تعهداتهم وبدعم شعب يرغب في تحديد مصير بلاده
المزيد
لماذا يحجب عنك الفيس بوك منشورات بعض الأصدقاء؟ إليكم السبب والحل
المزيد
اخر الاخبار
ابو شرف: الغرامة في قضية الطفلة طنوس مجحفة والنقابة ستعمد إلى ممارسة كل السبل المتاحة قانونيا للمراجعة ضد القرار واعتصام رمزي الاثنين
المزيد
لقاء لبنان المحايد في رسالة لفرنسا: ادعمونا لتحقيق الحياد والمؤتمر الدولي وتطبيق قرارات مجلس الأمن حول لبنان
المزيد
عقد بين لبنان ومجموعة شركات فرنسية لمعالجة الحبوب المتضررة في إهراءات المرفأ
المزيد
مسؤولون بريطانيون يحذرون من تلقيح الأقل من 40 عاما بلقاح "أسترازينيكا"
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ابعدُ من أرقامِ التكليفِ البداياتُ غيرُ مشجِّعةٍ ...
المزيد
سلامة: انطلاق العمل بالمنصة الالكترونية لعمليات الصرافة
المزيد
البابا فرنسيس يشعر بالامتنان بعد زيارته التاريخية للعراق
المزيد
البستاني: للفصل بين السلطات وتحصين القضاء
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة
القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض
تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار
بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه
مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس
لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع