Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- وثيقة مسربة: الصين درست استخدام كورونا كسلاح للحرب العالمية الثالثة عام 2015 - البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب - حول ما أثير عن وفاة شاب نتيجة تلقيه "استرازينيكا" .. ماذا قال وزير الصحة؟ - تيمور جنبلاط: التغيير سيحدث لكنه سيأخذ وقتا والمهم الآن حكومة تطبق الإصلاحات وانتخابات بقانون غير طائفي - عوده: كم نحتاج إلى أناس يؤمنون بلبنان وطنا نهائيا وحيدا لهم - عبدالله: لن أساجل في موضوع استقلالية القضاء - القاضية عون لـ بلال عبدالله: هل جرى أخذ رأي القضاة؟ - جعجع عن اعتداءات المسجد الاقصى: ما يجري غير مقبول بكل المقاييس - حسن خلال لقائه وفد اللجان الطبية في مستشفيات البقاع: رفع الدعم عن الدواء والمستلزمات الطبية خط أحمر - الراعي في بداية الشهر المريمي: نطالب الدول بأن تنظر الى القضية اللبنانية كقضية قائمة بذاتها لا كملف ملحق بملفات المنطقة - عصابة نفذت أكثر من 40 عملية سرقة في جبل لبنان! - بوتين في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية: روسيا ستدافع عن مصالحها - كنعان: اللبنانيون يريدون معرفة أين ذهبت أموالهم؟ - أرسلان: القدس أقرب بعزيمة أهلها وصمودهم بوجه غطرسة العدو المحتل - ميشال ضاهر: على الحكومة معالجة موضوع منع دخول المنتجات الزراعية الى السعودية - موسى: انتهاك متجدد لحقوق الإنسان الفلسطيني في أرضه ومقدساته - غضبان زار أوهانيان شاكراً لها جهودها لتأسيس اتحاد «هابكيدو» لبنان - مسعى أخير لتشكيل الحكومة وأربع أخطاء قاتلة ارتكبها لودريان - أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟ - الأسر اللبنانية الأكثر فقراً تنتظر المساعدة أموال قرض البنك الدولي مؤجّلة

أحدث الأخبار

- كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة - بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه - القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض - مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس - تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار - لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات - ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت - الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا - المبيدات لمكافحة الجراد ليس خياراً جيداً ويجب أن يكون آخر الحلول - ازالة حوالي 600 متر من شباك صيد الطيور في منطقة الأقليم - أبو فاعور: لقيام الوزارات المعنية بواجباتها تجاه كارثة القرعون - اجتماع للجنة محمية الجزر وزع المهام وبحث في معالجة بقع الزيت - مرتضى تفقد بحيرة القرعون: للاسراع في إنشاء محطات التكرير - أسراب جراد عبر جرود حام وبريتال ووزارة الزراعة تابعت حملة مكافحتها - "الغبار النووي"... بحث صادم يكشف مواد مشعة في العسل - اكتشاف حفرية يفك لغز الحلقة المفقودة في تطور الحيوانات - الاسمر: جريمة القرعون تستوجب محاسبة ملوثي الثروة السمكية - التغير المناخي والحاجه الى تسريع الحياد الكربوني

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مسعى أخير لتشكيل الحكومة وأربع أخطاء قاتلة ارتكبها لودريان
المزيد
كنعان: اللبنانيون يريدون معرفة أين ذهبت أموالهم؟
المزيد
أرسلان: القدس أقرب بعزيمة أهلها وصمودهم بوجه غطرسة العدو المحتل
المزيد
عصابة نفذت أكثر من 40 عملية سرقة في جبل لبنان!
المزيد
بوتين في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية: روسيا ستدافع عن مصالحها
المزيد
متفرقات

المشهد السوري... مؤشرات مُقلِقة

2021 نيسان 26 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " د. ناصر زيدان "



من أكبر الإخفاقات التي أصابت المجتمع الدولي في هذا الزمن الكالح الذي تعيشه البشرية جمعاء؛ كان العجز عن إيجاد الحلول المناسبة لتسوية المعضلة السورية، وتوقيف المأساة التي يعيشها السوريون، والتي وصفها البابا فرنسيس: بأنها من أكبر مظلوميات القرن. ويتحمل قادة الدول الكبرى والمؤثرة، كما الجامعة العربية ومؤتمر الدول الإسلامية مسؤولية تاريخية كبرى عمّا يحصل. فالمشهد السوري مُخيف بكل معنى الكلمة، ولقد تجاوزت التعقيدات التي تحيط به كل الحدود.
وكشفت الكارثة السياسية والعسكرية والإنسانية الحاصلة؛ الاختلال في العلاقات الدولية، والمستوى المتدني الذي وصل إليه النظام الدولي، بحيث تجاوز الموضوع صراعات النفوذ بين الدول الكبرى إلى حدود التآمر على استقلال الدول العربية، وأصبح الشعب السوري بكامله ضحية، ويتعرض لإبادة تُشبه ما حصل مع الشعب الأرمني منذ أكثر من مئة عام، ومع شعب فلسطين قبل 72 سنة.

إن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 للعام 2015 ومعه مندرجات اتفاقيات جنيف – 1 وجنيف- 2 وتوافقات أستانة، وعشرات الاجتماعات التي عقدتها لجنة صياغة الدستور في جنيف؛ كلها لم تُعدِّل قيد أنملة من رؤى القوى التي تتحكَّم بالواقع على أرض المعركة. فقد قرر مجلس الشعب في سوريا ( وهو لا يحظى بإعتراف المجتمع الدولي ) إجراء الإنتخابات الرئاسية في 20 ايار/مايو 2021، وفتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية، وقد توضَّح فور إعلان القرار عن المجلس، أن الرئيس بشار الأسد ومعه مجموعة من الأسماء التي تُستخدم للتمويه الديمقراطي؛ جهزت أوراقها للترشُّح قبل صدور ذلك القرار. والدستور السوري المعمول به منذ العام 2012؛ بدا كأنه أُنتج لخدمة هذه اللحظة السياسية الحاسمة، وإذا كان قد نصَّ في المادة 88 منه على عدم جواز ترشُّح شخص واحد لأكثر من ولايتين رئاسيتين؛ لكنه أعقب تلك القاعدة بإستثناء الرئيس بشار الأسد من هذا الشرط، ولم يحصل في أي دستور في العالم أن تضمَّن إستثناءات ذات طابع شخصي، حتى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أنقذ الأسد ومنع سقوط نظامه، عجز عن تمرير هذا الاستثناء لشخصه في الدستور الروسي، مما اضطره لتعديل الدستور برمته، لكي يضمن استمرار مشروعية ترشيحه لولايتين قادمتين. كما أن شرط إقامة المرشح في سوريا خلال العشر سنوات التي تسبق الإنتخابات، تهشيلاً دستورياً لكل القادرين على المنافسة، وأهون عملية اليوم في سوريا هي إبعاد المعارضين أو المنافسين إلى خارج البلاد، حيث أن أكثر من 13,5 مليون سوري ( أي ما يزيد عن نصف عدد السكان ) نازحون خارج البلاد.

قرار إجراء الإنتخابات على هذه الشاكلة؛ يعني التصميم على إبقاء الوضع في سوريا من دون حل، والبديهي أنه لا يمكن إنتاج حل من دون توفير حرية وإجراء إنتخابات رئاسية بإشراف الأمم المتحدة، وفقاً لآخر كلام قاله المعارض السوري الأبرز ميشال كيلو الذي توفّيَ منتصف نيسان 2021 في منفاه الباريسي. لأن المجتمع الدولي برمته لا يعترف بشرعية الانتخابات الصورية التي ستجري، وهؤلاء يطالبون بمحاكمة الأسد أمام محاكم دولية ووطنية بتهمة ارتكاب جرائم حرب واغتيالات في لبنان وفي سوريا، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية والبراميل المتفجرة ضد المدنيين، وفقاً لما قاله مطلع الشهر الحالي وزير خارجية فرنسا إيف لودريان أمام الجمعية الوطنية الفرنسية.

حتى أن كتَّاب وقادة مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ يهاجمون الأسد في كتاباتهم، ويعتبرونه غير مؤهل لقيادة البلاد، إلّا أن الحسابات الروسية الرسمية تمسكت بالأسد، لأن قادة العالم أجمع، بما فيهم قادة عرب؛ لم يطلبوا من روسيا إزاحته، أو لم يدفعوا ثمن سياسي مقابل ذلك على أقل تقدير، وبالتالي فإن روسيا لن تحرق هذه الورقة مجاناً، ومن دون أي ثمن، خصوصاً أن إيران وإسرائيل تبدوان الدولتين الوحيدتين في العالم اللتين تتمسكان ببقاء الأسد، وروسيا يهمها أن تحافظ على علاقات جيدة مع هاتين الدولتين، برغم أن أي شخصية أُخرى في قيادة سوريا قادرة على ضمان مصالح روسيا في البلاد مثل الأسد أو أكثر، وروسيا على صداقة مع شخصيات عديدة قادرة على المنافسة على الموقع من داخل النظام أو من خارجه.

والملامة على المجتمع الدولي بإبقاء المأساة على ما هي عليه كبيرةٌ جداً، والشعب السوري يشعر بإمتعاض لأن العقوبات الأميركية التي فُرضت على النظام بواسطة قانون قيصر وقانون ماغنيتسكي؛ طالت المواطنين أكثر مما طالت قادة النظام، وقد ساهمت بتفاقُم الكارثة الإقتصادية والمالية في سوريا وفي لبنان، ولم يرف جفن لأي من المسؤولين. بل على العكس من ذلك، فإن القوى الموالية لإيران وللنظام تستغل هذه العقوبات لتقديم بعض الفتات للسوريين الذين يبحثون بلهفة عن الطعام وعن المحروقات وعن الدواء، والجاهزين لقبول الحصول عليه من أي جهة يمكن أن توفرها لهم، كما أن الفساد والتهريب انتشر على شاكلة واسعة بسبب هذه العقوبات على حدود البلاد الغربية مع لبنان، وعلى الحدود الشرقية الفالتة عبر العراق إلى إيران، والميليشيات المناطقية المتنوعة إنتشرت في كل المحافظات التي يسيطر عليها النظام، وهي تفرض الخوات وتستبدّ بتوزيع المعونات وفقاً لأهوائها.
المشهد السوري قاتم ومُقلق، والمؤشرات المرتقبة تبدو أنها ستساهم في إطالة حدَّة الكارثة المهولة والتي لم يسبق لشعب أن تحمل مثل قساواتها ولفترة طويلة، كما حصل مع الشعب العربي السوري الجبار.
اخترنا لكم
تيمور جنبلاط: التغيير سيحدث لكنه سيأخذ وقتا والمهم الآن حكومة تطبق الإصلاحات وانتخابات بقانون غير طائفي
المزيد
أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
المزيد
مسعى أخير لتشكيل الحكومة وأربع أخطاء قاتلة ارتكبها لودريان
المزيد
الأسر اللبنانية الأكثر فقراً تنتظر المساعدة أموال قرض البنك الدولي مؤجّلة
المزيد
اخر الاخبار
وثيقة مسربة: الصين درست استخدام كورونا كسلاح للحرب العالمية الثالثة عام 2015
المزيد
حول ما أثير عن وفاة شاب نتيجة تلقيه "استرازينيكا" .. ماذا قال وزير الصحة؟
المزيد
البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب
المزيد
تيمور جنبلاط: التغيير سيحدث لكنه سيأخذ وقتا والمهم الآن حكومة تطبق الإصلاحات وانتخابات بقانون غير طائفي
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
ارتفاع بإصابات ووفيات كورونا... إليكم تقرير وزارة الصحة
المزيد
خليل: تقدمت باقتراح قانون لإعطاء مليون ليرة شهريا لضباط وعناصر القوى العسكرية والأمنية لمدة 6 أشهر
المزيد
حول ما أثير عن وفاة شاب نتيجة تلقيه "استرازينيكا" .. ماذا قال وزير الصحة؟
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 15-04-2021
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة
القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض
تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار
بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه
مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس
لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع