Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- جنبلاط: ليس هناك أي أفق للحل إلا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة - بالفيديو الآن من بنسلفانيا «الحرية لفلسطين» - أمريكيون لبايدن: لا يمكننا الاستمرار في تغطية العنصرية ونتنياهو يسابق الوقت - اليونيفيل: ضباطنا ينسقون مع الجانبين لضمان بقاء الوضع مستقرا - أبو شرف استنكر التعرض للطبيبة عيد قائد الجيش: نشجب التعرض للاطباء والفاعل سيلقى عقابه - بالفيديو.. السعودية تحبط تهريب "كمية ضخمة" من الكبتاغون بجدة - بأكثر من 200 طائرة حربية.. إسرائيل تقتل 23 فلسطينيا في غزة - دريان: استذكار مبادىء المفتي الشهيد حافز لإكمال طريق الوحدة - الناطق باسم الحكومة الأردنية: إسرائيل تلعب بالنار - الراعي: الجمود بات جريمة ونحذر من تعريض لبنان لحروب جديدة - عبدالله: أي لقاح متاح جيد ومطلوب - غوتيريش يبدي سخطه من حصيلة القتلى المدنيين في غزة - السلطات اللبنانية لن تسمح بإشعال جبهة الجنوب ضد إسرائيل - تصعيد مستمر..قصف متبادل بغزة ومحيطها ومواجهات بالضفة الغربية - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 15-05-2021 - تيمور جنبلاط: الفلسطينيون نموذج فريد في التمسك بالهوية والانتماء - نقابة المحررين: الاعتداء على برج الجلاء في غزة وعلى المحتجين السلميين على الحدود الجنوبية عمل إجرامي وإرهابي - القوات: الأخبار عن أننا جزء من كارتيل المولدات ملفقة وسندعي على كل من ينشر هذه الأضاليل - القاضية عون: تلقيت اخبارا بموضوع القرض الحسن وارسلته للتحقيق والمخابرة - شريم: لن يرفع الدعم قبل تأمين البديل

أحدث الأخبار

- أول دولة تعلن إغلاق حدودها لمدة سنة كاملة بسبب كورونا - خوري ويرق في محمية اهدن - مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق - زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض - معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر - الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة - منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم - دجاج جائع يطير في الهواء بعد سماع صفارة الطعام... فيديو - أبو الحسن عقد اجتماعا إلكترونيا ناقش سبل الحفاظ على الثروة الحرجية وحمايتها من الحرائق - قصة شعب سيموت عطشاً - المشرعون في ولاية أيداهو يتبنون مشروع قانون للقضاء على 90٪ من الذئاب - توقع حدوث كارثة جليدية تصيب ملايين من البشر - كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة - بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه - القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض - مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس - تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار - لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الراعي: الجمود بات جريمة ونحذر من تعريض لبنان لحروب جديدة
المزيد
دريان: استذكار مبادىء المفتي الشهيد حافز لإكمال طريق الوحدة
المزيد
أمريكيون لبايدن: لا يمكننا الاستمرار في تغطية العنصرية ونتنياهو يسابق الوقت
المزيد
غوتيريش يبدي سخطه من حصيلة القتلى المدنيين في غزة
المزيد
بالفيديو.. السعودية تحبط تهريب "كمية ضخمة" من الكبتاغون بجدة
المزيد
مقالات وأراء

زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني

2021 نيسان 14 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " د. ناصر زيدان "*
===خاص «الثائر»===


من المؤكد أن حراك الإخوان المسلمين في المنطقة يُسجِّل تراجعاً كبيراً، ويعاني نشاط الحركة من عُزلة غير مسبوقة أحدثت اختلالاً هائلاً في حجم تأثيرها، لا سيما بعد أن تخلّت تركيا الأردوغانية عن سياستها السابقة التي كانت ترتكز على توسيع نفوذها في الساحة العربية بواسطة الأذرُع الإخوانية - خصوصاً في المغرب العربي - وبعد أن قوَّضت المصالحة الخليجية الرافعة القطرية التي استفادت منها حركة الإخوان، مالياً وإعلامياً وسياسياً.

زيارة الرئيس التونسي قيس سعيد إلى مصر في 11 نيسان/ أبريل؛ كانت هدفاً قاتلاً في مرمى رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، كون الغنوشي أصبح مرجعية الحراك الإخواني على الساحة العربية، بعد سجن المرشدين المصريين محمد بديع ومحمود عزت، وبعد تلاشي القدرة الصحية للشيخ يوسف القرضاوي إلى الحدود التي لم تعُد تسمح له بأن يقوم بدوره الإرشادي المعهود، برغم أن الغنوشي لا يحمل صفة رسمية في الإتحاد العالمي للعلماء المسلمين الذي أسسه القرضاوي عام 2004.

وبين قيس سعيد والغنوشي لم يبقَ أي "حيط عمار" في تونس، وقد وصل الخصام بينهما إلى حد تمرير الغنوشي قانون في مجلس النواب يسمح للمحكمة الدستورية المباشرة بعزل الرئيس، وقد رفض الرئيس سعيد التوقيع على هذا القانون، وأعاده إلى البرلمان.

والواضح أن زيارة سعيد إلى القاهرة، وقبلها إلى طرابلس الغرب، تهدف بالدرجة الأولى إلى المساهمة في تقويض النفوذ الإخواني في المغرب العربي بشكلٍ عام، وفي تونس على وجه الخصوص، كما أن زيارة الرئيس سعيد إلى ضريح الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وقبلها زيارته إلى ضريح الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة في ذكرى وفاته 21؛ كلها تأتي في سياق الرسائل الموجهة من سعيد ضد الحركة الإخوانية، لما للرئيسين الراحلين من رمزية في سياق مكافحتهم للخطر الإخواني خلال فترة حكمهم التي استندت على التوجّهات القومية العربية التي لا يستسيغها " إخوان الخلافة".

ينظر الإخوان المسلمون إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعداء شديد، ويعتبرونه رأس الحربة التي قوَّضت سيطرة الإخوان على مصر، وعلى ليبيا، وهو حليف للأنظمة التي تحاصر توسُّع الحركة الإسلامية في المغرب والجزائر. وقد شنَّت وسائل إعلام حركة النهضة التي يترأسها الغنوشي في تونس حملة شعواء ضد زيارة سعيد إلى القاهرة، واتهمته بالتخلي عن قيم الثورة التونسية والتحالف مع الأنظمة العسكرية التي قوَّضت الربيع العربي، متجاهلةً كون الرئيس السيسي وصل إلى الحكم عن طريق ثورة شعبية عارمة حصلت في 30 حزيران/يونيو ضد حكم الإخوان في مصر، بعد أن فشلت تجربتهم القصيرة في تقديم أية حلول للمُعظلات التي كان يعاني منها الشعب المصري.

وما حصل في ليبيا بعد التسوية التي جاءت بحكومة عبد الفتاح دبيبية على حساب حكومة فايز السراج المدعوم من تركيا والإخوان؛ فاقم من الإمتعاض الإخواني من الرئيس السيسي، كونه قام مع الإمارات العربية المتحدة بدور رئيسي في بلورة التسوية، وحشد لها تأييداً عربياً ودولياً عارماً، وهو الذي حاصر الإندفاعة التركية الراعية لحركة الإخوان في المغرب العربي، وفرض (وبمساعدة أصدقائه) على أنقرة؛ تغيير الأجندة التي إعتمدتها في السنوات الماضية، وتراجع تركيا عن هذه المقاربة، وطلبها من التظيمات الموالية لها توقيف أنشطتها التبشيرية من الأراضي التركية. وشكَّل ذلك نكسة واضحة للحراك الإخواني، وترافق الأمر أيضاً مع التواصل الجديد بين أنقرة والقاهرة، مما يعني إعترافاً تركياً بشرعية النظام المصري، رغم أن حركة الإخوان ما زالت تعتبر أن النظام استولى على السلطة بإنقلاب عسكري.

لم يقدم الإخوان المسلمون – خصوصاً في المنطقة العربية – أي تجربة ناجحة يمكن الإعتداد بها. ومقاربتهم الفقيهة تُثير العصبيات والتفرقة، ولا تتآلف مع روح العصر. أمّا تجربتهم في الحكم في تونس؛ فلم تُعطي أي نموذج يمكن المدافعة عنه، بل على العكس، فحصولهم مع حلفائهم على أكثرية نيابية زاد من تعقيد الوضع في تونس، وفاقم الأزمة المعيشية إلى حدود مأساوية، كما ساهم في عزلة البلاد عربياً ودولياً، وأعادت هذه التجربة الشعبية للتجمع الدستوري ولمؤسسه الراحل الحبيب بورقيبة إلى أوجها، علماً أن الوقت ما زال مبكِّراً لإجراء الإنتخابات النيابية والرئاسية التي ستجري بعد ما يزيد عن ثلاث سنوات.

دعوة قادة تنظيم الإخوان إلى إعادة قراءة أفكار المؤسس حسن البنا خصوصاً حول «رسالة الجهاد» وحول «رسالة التعليم» لا يبدو أنها تسير في إتجاهات تطويرية، ذلك أن منهجية «السمع والطاعة» إضافة إلى عدم قدرة الذين يمسكون بزمام الأمور - بعد سجن المرشد الأخير محمود عزت - على الخروج من الأفكار الراديكالية التي تستند إلى تشريع استخدام القوة المسلحة في سبيل استكمال هيكل التنظيم؛ كل ذلك يؤكد مأزق الحركة الإخوانية، ويوضِّح من دون أي شك المسار التراجعي الذي تسلكه.

* استاذ في العلوم السياسية والقانون الدولي العام
اخترنا لكم
جنبلاط: ليس هناك أي أفق للحل إلا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة
المزيد
بأكثر من 200 طائرة حربية.. إسرائيل تقتل 23 فلسطينيا في غزة
المزيد
أمريكيون لبايدن: لا يمكننا الاستمرار في تغطية العنصرية ونتنياهو يسابق الوقت
المزيد
الراعي: الجمود بات جريمة ونحذر من تعريض لبنان لحروب جديدة
المزيد
اخر الاخبار
جنبلاط: ليس هناك أي أفق للحل إلا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة
المزيد
أمريكيون لبايدن: لا يمكننا الاستمرار في تغطية العنصرية ونتنياهو يسابق الوقت
المزيد
بالفيديو الآن من بنسلفانيا «الحرية لفلسطين»
المزيد
اليونيفيل: ضباطنا ينسقون مع الجانبين لضمان بقاء الوضع مستقرا
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
بعد سقوط الصاروخ الصيني.. ماذا يهم العالم الآن؟
المزيد
اليونيفيل: ضباطنا ينسقون مع الجانبين لضمان بقاء الوضع مستقرا
المزيد
نجم: التدقيق الجنائي ليس بحاجة لقوانين جديدة
المزيد
جنبلاط: ليس هناك أي أفق للحل إلا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
أول دولة تعلن إغلاق حدودها لمدة سنة كاملة بسبب كورونا
مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق
معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر
خوري ويرق في محمية اهدن
زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض
الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة