Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سليمان: الى متى تستمر هذه الغطرسة وهذا الاجرام؟ - بعد الهزيمة أمام أرسنال.. توخيل: أنا نادم وأتحمل المسؤولية - دريان في خطبة العيد: نخشى من عنف اجتماعي يؤدي إلى ثورة الجياع والعراقيل التي وضعت وتوضع في وجه الحريري ما زالت قائمة - العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع - اللواء ابراهيم للعسكريين لمناسبة الفطر: المطلوب منكم الصمود أكثر فأكثر - نقابة المحامين في بيروت: أيفرض السلام في فلسطين والمنطقة بإزهاق أرواح العجزة والأطفال والنساء؟ - ما " بدعةُ" الـــ 25 الفَ دولارٍ؟ - تأليف الحكومة: عودة ميقاتي؟ - أسرار الصحف الصادرة صباح اليوم الخميس 13-05-2021 - عناوين الصحف ليوم الخميس 13-05-2021 - باسيل وجه برقية تهنئة إلى بوتين في ذكرى الانتصار على النازيين - قرار عاجل من ملك الأردن بعد تدهور الأوضاع في فلسطين - الأحداث في غزة.. أبرز التحركات وردود الفعل الدولية - نجم في كتاب إلى نقابة الأطباء: وزارة العدل تلتزم عدم التدخل في القرارات القضائية والقانون لحظ آلية للطعن - نقيبة الممرضات والممرضين في يوم التمريض العالمي: التمريض خط الدفاع الاول عن الناس والمجتمع - مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: موضوع القرض الحسن لم يكن مدار بحث بين الرئيس عون وحاكم مصرف لبنان - شيخ العقل حذر من الانفجار الاجتماعي الشامل: ليكن الاستدراك السريع بحكومة قادرة على وقف الانهيار قبل فوات الأوان - بري دعا لتوحيد الرؤى والجهود الصادقة لانقاذ لبنان: في القدس يلتمس الهلال وتصنع سواعد المقدسيين العيد الأكبر - جعجع للبطريرك صفير: كتبت لنا تاريخا من النضال ستذكره الأجيال - جنبلاط: تحية لشعب فلسطين من القدس إلى غزة

أحدث الأخبار

- مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق - زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض - معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر - الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة - منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم - دجاج جائع يطير في الهواء بعد سماع صفارة الطعام... فيديو - أبو الحسن عقد اجتماعا إلكترونيا ناقش سبل الحفاظ على الثروة الحرجية وحمايتها من الحرائق - قصة شعب سيموت عطشاً - المشرعون في ولاية أيداهو يتبنون مشروع قانون للقضاء على 90٪ من الذئاب - توقع حدوث كارثة جليدية تصيب ملايين من البشر - كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة - بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه - القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض - مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس - تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار - لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات - ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت - الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
ما " بدعةُ" الـــ 25 الفَ دولارٍ؟
المزيد
نقابة المحامين في بيروت: أيفرض السلام في فلسطين والمنطقة بإزهاق أرواح العجزة والأطفال والنساء؟
المزيد
أسرار الصحف الصادرة صباح اليوم الخميس 13-05-2021
المزيد
عناوين الصحف ليوم الخميس 13-05-2021
المزيد
العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع
المزيد
محليات

الراعي ترأس السيامة الأسقفية لأنطوان بو نجم: كسبت محبة الناس وهم يفرحون معك لدعوتك الجديدة

2021 نيسان 09 محليات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي السيامة الأسقفية للمطران الجديد المنتخب أنطوان بو نجم راعيا لأبرشية انطلياس المارونية على مذبح كنيسة الباحة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي "كابيلا القيامة"، بمشاركة السفير البابوي المونسينيور جوزيف سبيتاري ولفيف من المطارنة والكهنة والرؤساء العامين والرئيسات العامات والراهبات.

وحضر ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المدير العام للرئاسة الدكتور انطوان شقير، الرئيس أمين الجميل، النائب شامل روكز، وفاعليات سياسية وعسكرية ونقابية وبلدية واختيارية ومؤمنين وعائلة المطران الجديد.

الراعي
بعد رتبة السيامة الأسقفية والانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان: "يا سمعان بن يونا أتحبني أكثر من هؤلاء - إرع خرافي" (يو 21:15)، وقال: "نجتمع بفرح لنصلي من أجل أخينا المطران المنتخب لأبرشية أنطلياس العزيزة أنطوان فارس بو نجم، فيما يعطي جوابه من القلب ليسوع الذي يسأله، كما سأل سمعان - بطرس: "يا أنطوان بن فارس أتحبني حبا شديدا مميزا؟ وهو يجيب من دون خوف، ولكن مع إدراك لضعفه وسقطاته: يا رب أنت تعلم كل شيء، وأنت تعلم أني أحبك (يو 1: 17)".

أضاف: "أيها الأخ العزيز أنطوان المطران المنتخب، أنت تدرك حجم المغامرة التي تخوضها بأن تكون محبا للمسيح بشيء من البطولة. هذا تحد كبير أخذته على نفسك عندما قبلت انتخابك من سينودس أساقفة كنيستنا المقدس، بإلهام من الروح القدس، والشركة الكنسية الممنوحة لك من قداسة البابا فرنسيس. كان يسوع يعرف تماما أن سمعان - بطرس يحبه من كل قلبه، من خلال علامات ومبادرات ظهرت في ظروف مختلفة. فكان السؤال ثلاثا: "أتحبني حبا شديدا؟" ليؤكد هذه المعرفة، وليعلن أن كل سلطة في الكنيسة والمجتمع والدولة تستمد روحها ومعناها وديناميتها من محبة الله حبا شديدا ومميزا. بفضل حب سمعان - بطرس هذا ليسوع حبا سابقا وحاضرا، اختاره يسوع رأسا للكنيسة وراعيا للنفوس التي اقتناها بدمه على الصليب".

وتابع: "هكذا أنت أيها الأخ العزيز، فالمسيح العارف بجوهر نفسك، ومكنونات قلبك، وأفعالك، دعاك واختارك بنعمة خاصة لتكون أسقفا لأبرشية أنطلياس العزيزة وأنت إبنها. هذا ما نعلنه في بداية الرسامة: النعمة الإلهية وموهبة ربنا يسوع المسيح السماوية تدعو وتختار أنطوان لترفعه من الدرجة الكهنوتية إلى درجة الأسقفية على كرسي أبرشية أنطلياس. هذه "النعمة التي تدعو وتختار" هي مجانية ونابعة من قلب المسيح" الكاهن الأزلي وراعي الرعاة" (1 بطرس 5: 4)، ما يعني أن الأسقفية ليست حقا مكتسبا لأحد، ولا هي هدف في سبيله تنصب المساعي".

وأردف: "أجل، عرفك المسيح الرب منذ دعاك لدخول إكليريكية غزير، وأثناء متابعة دروسك الفلسفية واللاهوتية في كلية اللاهوت الحبرية بجامعة الروح القدس الكسليك، ثم خلال سنوات إختصاصاتك العليا في كل من لوبيانو بإيطاليا لمتابعة دورة حول روحانية الكاهن مع حركة الفوكولاري، والمعهد الكاثوليكي بباريس، حيث حزت على ماجستير في اللاهوت الرعائي مع اختصاص في الحوار المسيحي - الإسلامي. وكنت في كل ذلك تتهيأ من كل قلبك وفكرك وقوتك، لتكون كاهنا على صورة المسيح و"وفق قلبه" (إرميا 3: 15). بهذه الروح، انطلقت في خدمتك الكهنوتية والرعوية في كل مكان ومهمة ومسؤولية أسندت إليك تباعا من راعيي الأبرشية المثلثي الرحمة المطران يوسف بشارة والمطران كميل زيدان، وواصلتها مع سيادة أخينا المطران أنطوان عوكر الذي تولى بكل تفان رعاية الأبرشية مدة سنة ونصف كمدبر بطريركي".

وقال: "لقد شملت خدمتك الكهنوتية أربعة قطاعات: الخدمة الرعوية في كل من رعية مار الياس - ديك المحدي، ومار يوسف العطشانة، وسيدة النجاة - عين علق، ومار جرجس - الشاوية، ومار روحانا - القنيطرة، فمار الياس - عين عار، والتعليم المسيحي في كل من مدرسة مار يوسف قرنة شهوان وثانوية بكفيا الرسمية، ومسؤوليات إدارية على مستوى الأبرشية منها: رئاسة دير مار جرجس بحردق، ونائب أسقفي للتعليم والرسالة، ومسؤولية التعليم المسيحي في المدارس الرسمية، ومشرف على راعوية الشبيبة، ومنسق للكهنة المتطوعين في حركة الفوكولاري في لبنان. ومرشديات: للطلاب الثانويين في مدرسة مار يوسف - قرنة شهوان، ولكشافة لبنان في المدرسة عينها، ولفريق السيدة في عين عار، وفرقة العائلات الجديدة في الرعية إياها، ولجماعة الإخوة المريميين في مدرسة شانفيل - ديك المحدي. لقد أعطيت، أيها الأخ العزيز، في كل هذه القطاعات، من كل قلبك فكسبت محبة الناس كبارا وشبيبة وصغارا. وهم اليوم يفرحون معك لدعوتك الجديدة، ويعتبرون أنك مستحقها ومستأهلها، وهم على الأخص يصلون من أجلك، كما أنت ستحملهم وكل الأبرشية في صلواتك وقداسك اليومي الذي تستمد منه القوة والهداية والتعزية".

أضاف: "في رتبة رسامتك عنصران مكونان لأسقفيتك: وضع اليد، ومسحة الميرون. بوضع اليد، يمتلكك الله ويقول لك: إنك خاصتي. أنت تحت حماية يدي، تحت حماية قلبي. أنت محفوظ في عمق يدي، وفي متسع حبي. فأمكث في مساحة يدي، وأعطني يديك. ستمر في صعوبات متنوعة في خدمتك الأسقفية، ربما تحملك على شيء من اليأس والتراجع في الحماس، لكن لا تنسى أن المسيح يمد يده وينتشلك ويعيد إليك الثقة والشجاعة. تذكر كيف مد يده إلى سمعان بطرس، عندما صدمه الصيد العجيب وخر على قدمي يسوع قائلا: "تباعد عني أنا رجل خاطئ" كيف أخذه بيده وقال: "لا تخف! سأجعلك صياد بشر" (لو 5: 8). بعد كل اعتراف بالخطأ والضعف، يضاعف الله مسؤولياتنا. تذكر أيضا كيف مد يسوع يده إلى بطرس وانتشله عندما مشى على مياه البحيرة وأحس أنه يغرق، وصرخ "يا رب نجني!" فأمسك يسوع بيده وانتشله وقال: يا قليل الإيمان، لماذا شككت؟" (متى 14: 39-41). سر ويد الرب معك وهي تنتشلك".

وتابع: "أما مسحة اليدين بالميرون فهي علامة الروح القدس وقوته. تمسح اليدان، لأن اليد هي أداة العمل، ورمز القدرة على مواجهة العالم؛ وتمسحان لتكونا في خدمة محبة الله ولتنقلا عمله الخلاصي بواسطة الأسرار المقدسة. إنهما بذلك علامة القدرة على العطاء والإبداع عبر المحبة. بهذين الفعلين، يقيمك المسيح الرب في مصاف خلفاء الرسل الإثني عشر. وبهذه الصفة، أنت موضوع في خدمة الجماعة مع معاونيك الكهنة والشمامسة راعيا لقطيع المسيح، وباسمه وبشخصه، معلما للعقيدة، وكاهنا للعبادة المقدسة، ومدبرا للكنيسة (الدستور العقائدي في الكنيسة، 20). إنك تسير أمام شعبك كقدوة، ووسط شعبك كواحد منه، ووراء شعبك لتحميه من الضياع والذئاب. ونختم رتبة الرسامة بإعلانك أسقفا لأبرشية أنطلياس، وبتسليمك شاراتها الحاملة رموز سلطتك وخدمتك".

وختم: "إنا إذ نهنئ أبرشية أنطلياس العزيزة براعيها الجديد والسيدة الوالدة والشقيق والشقيقة وعائلتيهما والمرحوم الوالد الذي يشاركنا من سمائه، وكل الأنسباء، وإخواننا السادة المطارنة أعضاء سينودس كنيستنا المقدس، نصلي إلى الله كي يعضد الأسقف الجديد في رسالته، فتكون لخلاصه الشخصي، وخير الأبرشية، وتمجيد الله الواحد والثالوث الآب والإبن والروح القدس، الآن وإلى الأبد، آمين".
اخترنا لكم
العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع
المزيد
تأليف الحكومة: عودة ميقاتي؟
المزيد
ما " بدعةُ" الـــ 25 الفَ دولارٍ؟
المزيد
الأحداث في غزة.. أبرز التحركات وردود الفعل الدولية
المزيد
اخر الاخبار
سليمان: الى متى تستمر هذه الغطرسة وهذا الاجرام؟
المزيد
دريان في خطبة العيد: نخشى من عنف اجتماعي يؤدي إلى ثورة الجياع والعراقيل التي وضعت وتوضع في وجه الحريري ما زالت قائمة
المزيد
بعد الهزيمة أمام أرسنال.. توخيل: أنا نادم وأتحمل المسؤولية
المزيد
العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
حزب الله: التطبيع مع العدو خيانة عظمى وطعنة لقضايا الأمة العادلة
المزيد
الطبش: صحتين!
المزيد
فضيحة الدجاج الفاسد .. إليكم جديدها!
المزيد
سليم خوري: المداهمات التي باشرت بها وزارة الصحة يجب ان تستمر و تتوسع
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق
معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر
منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم
زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض
الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة
دجاج جائع يطير في الهواء بعد سماع صفارة الطعام... فيديو