Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- تيار المستقبل للوطني الحر: توقفوا عن بث الأضاليل - عبد الصمد: لإقرار قانون الاعلام للسير بإصلاحات تحاكي حاجات الجمهور وحقوق الصحافيين - جورج عطالله: ما قام به مدّعي عام التمييز ظالم ومرفوض - كورونا لبنان: 1695 إصابات جديدة و32 حالة وفاة - سليم عون: وين "الثوار الأحرار"؟ وين يللي كانوا يجوا لعندي عالبيت يطالبوا بأموالن!!! - الخليل: العهد يضع شروطا تعجيزية لتشكيل حكومة إنقاذية - معلوف: من حق المواطن التمنع عن دفع رسوم الميكانيك لان من يذله خلال المعاينة شركة غير قانونية؟ - محامو الوطني الحر يستنكرون الحملة على عون: مع كل قاض شريف يكافح الفساد - الصراف: لن تقتلوا العدالة ما دام هناك قضاة كغادة عون - شريم: لا أعرف غادة عون شخصيا لكني أعرف اللوبي السياسي المالي المتحكم بالبلاد - كُراتُ نارٍ من بيروتَ الى واشنطن... - الحبر الاعظم يتلو الصلاة من نافذة مكتبه غدا والمجلس البابوي للحوار بين الاديان يتمنى للمسلمين صوما غنيا بالبركات الروحية - عون تجاوب مع رغبة واشنطن في تسهيل مفاوضات الحدود البحرية - عون تجاوب مع رغبة واشنطن في تسهيل مفاوضات الحدود البحرية - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 16-04-2021 - مطورو لقاح "سبوتنيك V" يدعون لقراءة دراسة جامعة أوكسفورد عن مخاطر تخثر الدم - نائب كندي يظهر عاريا في اجتماع عبر الانترنت..صورة - هجوم عنيف من اللواء السيد! - بالفيديو احتكاك جوي روسي أمريكي قرب حدود كامتشاتكا - وهاب: " مكتف هو أكبر شحين للدولار في لبنان"

أحدث الأخبار

- اتفاقية تعاون بين السفارة الهندية ومحمية أرز الشوف - طيور الببغاء في حدائق جديدة مرجعيون والبلدية ناشدت تجنب اصطيادها - دراسة تكشف تأثيرا "غير متوقع" للضوضاء على الأشجار - بسبب الجلطات.. التحفظات على اللقاحات تتصاعد ومخاوف من الأسوأ - اجتماع في وزارة الزراعة بين رئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية ومدير عام الزراعة - مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو - إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية - أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة - السيسي ينبه إلى أزمة المناخ ويعرضُ استضافة مؤتمر دولي - وحدة مكافحة الصيد الجائر APU تنقذ بالتعاون مع الجيش والمخابرات والصيادين المستدامين سرب اللقلق من جريمة محتملة - الحوار الإقليمي للتغير المناخي يتعهد بإنجاح اتفاق باريس - تقرير يتحدث عن "الساحر الأحمر"... طارد طبيعي للسموم ويسهل الهضم - "شرط سوداني" قبل الملء الثاني لخزان سد النهضة - "الدهون تسد الشرايين"... دراسة: تناول لحم الخنزير أو البرغر مرة واحدة في الأسبوع يقتلك - ناسا تكشف عن حدث "غامض" على كوكب المريخ - رقم قياسي لعبور السفن بعد "أزمة إيفر غيفن".. وصور جوية مذهلة - مباحثات بين ليفربول وصلاح.. والهدف تمثيل مصر في الأولمبياد

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
الحبر الاعظم يتلو الصلاة من نافذة مكتبه غدا والمجلس البابوي للحوار بين الاديان يتمنى للمسلمين صوما غنيا بالبركات الروحية
المزيد
عون تجاوب مع رغبة واشنطن في تسهيل مفاوضات الحدود البحرية
المزيد
معلوف: من حق المواطن التمنع عن دفع رسوم الميكانيك لان من يذله خلال المعاينة شركة غير قانونية؟
المزيد
كُراتُ نارٍ من بيروتَ الى واشنطن...
المزيد
عون تجاوب مع رغبة واشنطن في تسهيل مفاوضات الحدود البحرية
المزيد
متفرقات

الثائر الأول: يسوع المصلوب

2021 نيسان 03 متفرقات

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

المسيح قام ... حقً قام

#الثائر


- جبران خليل جبران (العواصف)

كتبت يوم الجمعة الحزينة (1920)

اليوم وفي مثل هذا اليوم من كل سنة تستيقظ الإنسانية من رقادها العميق، وتقف أمام أشباح الأجيال، ناظرة بعيون مغلفة بالدموع نحو جبل الجلجلة لترى يسوع الناصري معلقاً على خشبة الصليب... وعندما تغيب الشمس عن مآتي النهار تعود الإنسانية فتركع مصلية أمام الأصنام المنتصبة على قمة كل رابية وفي سفح كل جبل.
اليوم تقود الذكرى أرواح المسيحيين من جميع أقطار العالم إلى جوار أورشليم، فيقفون هناك صفوفاً صفوفاً قارعين صدورهم، محدقين إلى شبح مكلل بالأشواك، باسط ذراعيه أمام اللانهاية، ناظر من وراء حجاب الموت إلى أعماق الحياة... ولكن لا تسدل ستائر الليل على مسارح هذا النهار حتى يعود المسيحيون فيضطجعوا جماعاتٍ جماعاتٍ في ظلال النسيان بين لحف الجهالة والخمول.
وفي مثل هذا اليوم من كل سنة يترك الفلاسفة كهوفهم المظلمة والمفكرون صوامعهم الباردة والشعراء أوديتهم الخيالية... ويقفون جميعهم على جبل عال، صامتين متهيبين مصغين إلى صوت فتىً يقول لقاتليه: «يا أبتاه، اغفر لهم لأنهم لا يدرون ما يفعلون»... ولكن لا تكتنف السكينة أصوات النور حتى يعود الفلاسفة والمفكرون والشعراء فيكفنوا أرواحهم بصفحات الكتب البالية.
إن النساء المشغولات ببهجة الحياة، المشغوفات بالحلي والحلل، يخرجن اليوم من منازلهن ليشاهدن المرأة الحزينة الواقفة أمام الصليب وقوف الشجرة اللينة أمام عواصف الشتاء، ويقتربن منها ليسمعن أنينها العميق وغصاتها الأليمة.
أما الفتيان والصبايا الراكضون مع تيار الأيام إلى حيث لا يدرون، فيقفون اليوم هنيهة، ويلتفتون إلى الوراء ليروا الصبية المجدلية تغسل بدموعها قطرات الدماء عن قدمي رجل منتصب بين الأرض والسماء... و لكن عندما تمل عيونهم النظر إلى هذا المشهد يتحولون مسرعين ضاحكين.
في مثل هذا اليوم من كل سنة... تستيقظ الإنسانية بيقظة الربيع، وتقف باكية لأوجاع الناصري، ثم تطبق أجفانها وتنام نوماً عميقاً... أما الربيع فيظل مستيقظاً مبتسماً سائراً حتى يصير صيفاً مذهب الملابس معطر الأذيال.
الإنسانية امرأة يلذ لها البكاء والنحيب على أبطال الأجيال... ولو كانت الإنسانية رجلاً، لفرحت بمجدهم وعظمتهم.
الإنسانية طفلة تقف متأوهةً بجانب الطائر الذبيح... ولكنها تخشى الوقوف أمام العاصفة الهائلة التي تهصر بمسيرها الأغصان اليابسة، وتجرف بعزمها الأقذار المنتنة.
الإنسانية ترى يسوع الناصري مولوداً كالفقراء، عائشاً كالمساكين، مهاناً كالضعفاء، مصلوباً كالمجرمين... فتبكيه وترثيه وتندبه وهذا كل ما تفعله لتكريمه.
منذ تسعة عشر جيلاً والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع، ويسوع كان قوياً ولكنهم لا يفهمون معنى القوة الحقيقية.
ما عاش يسوع مسكيناً خائفاً، ولم يمت شاكياً متوجعاً... بل عاش ثائراً، وصُلِب متمرداً، ومات جباراً...
لم يكن يسوع طائراً مكسور الجناحين... بل كان عاصفةً هوجاء تكسر بهبوبها جميع الأجنحة المعوجة...
لم يجئ يسوع من وراء الشفق الأزرق ليجعل الألم رمزاً للحياة... بل جاء ليجعل الحياة رمزاً للحق والحرية...
لم يخف يسوع مضطهديه، ولم يخش أعداءه، ولم يتوجع أمام قاتليه... بل كان حراً على رؤوس الأشهاد، جريئاً أمام الظلم والاستبداد؛ يرى البثور الكريهة فيبضعها، ويسمع الشر متكلماً فيخرسه، ويلتقي الرياء فيصرعه.
لم يهبط يسوع من دائرة النور الأعلى ليهدم المنازل ويبني من حجارتها الأديرة والصوامع، ويستهوي الرجال الأشداء ليقودهم قسوساً ورهباناً... بل جاء ليبث في فضاء هذا العالم روحاً جديدةً قويةً؛ تقوض قوائم العروش المرفوعة على الجماجم، وتهدم القصور المتعالية فوق القبور، وتسحق الأصنام المنصوبة على أجساد الضعفاء المساكين.
لم يجئ يسوع ليعلم الناس بناء الكنائس الشاهقة والمعابد الضخمة في جوار الأكواخ الحقيرة والمنازل الباردة المظلمة... بل جاء ليجعل قلب الإنسان هيكلاً، ونفسه مذبحاً، وعقله كاهناً.
هذا ما صنعه يسوع الناصري، وهذه هي المبادئ التي صلب لأجلها مختاراً... ولو عقل البشر لوقفوا اليوم فرحين متهللين منشدين أهازيج الغلبة والانتصار...
وأنت أيها الجبار المصلوب، الناظر من أعالي الجلجلة إلى مواكب الأجيال، السامع ضجيج الأمم، الفاهم أحلام الأبدية، أنت على خشبة الصليب المضرجة بالدماء أكثر جلالاً ومهابةً من ألف ملك على ألف عرش في ألف مملكة... بل أنت بين النزع والموت أشد هولاً وبطشاً من ألف قائدٍ في ألف جيش في ألف معركة.
أنت بكآبتك أشد فرحاً من الربيع بأزهاره... أنت بأوجاعك أهدأ بالاً من الملائكة بسمائها... وأنت بين الجلادين أكثر حرية من نور الشمس...
إن إكليل الشوك على رأسك هو أجل وأجمل من تاج بهرام... و المسمار في كفك أسمى وأفخم من صولجان المشتري... وقطرات الدماء على قدميك أسنى لمعاناً من قلائد عشتروت...
فسامح هؤلاء الضعفاء الذين ينوحون عليك لأنهم لا يدرون كيف ينوحون على نفوسهم، واغفر لهم لأنهم لا يعلمون أنك صرعت الموت بالموت ووهبت الحياة لمن في القبور.



جبران خليل جبران
العواصف
فصح مجيد وكل عام وانتم بالف خير
اخترنا لكم
كُراتُ نارٍ من بيروتَ الى واشنطن...
المزيد
عويجان: القطاع التربوي أشبه بسفينة في مهب العاصفة... يقودها قبطان هاوٍ، والخسارات لا تعوّض!
المزيد
عويدات يكف يد عون ويمنعها من ملاحقة الجرائم المالية
المزيد
يَــا ربّ!
المزيد
اخر الاخبار
تيار المستقبل للوطني الحر: توقفوا عن بث الأضاليل
المزيد
جورج عطالله: ما قام به مدّعي عام التمييز ظالم ومرفوض
المزيد
عبد الصمد: لإقرار قانون الاعلام للسير بإصلاحات تحاكي حاجات الجمهور وحقوق الصحافيين
المزيد
كورونا لبنان: 1695 إصابات جديدة و32 حالة وفاة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
سليم عون: وين "الثوار الأحرار"؟ وين يللي كانوا يجوا لعندي عالبيت يطالبوا بأموالن!!!
المزيد
شريم: لا أعرف غادة عون شخصيا لكني أعرف اللوبي السياسي المالي المتحكم بالبلاد
المزيد
جورج عطالله: ما قام به مدّعي عام التمييز ظالم ومرفوض
المزيد
"الفيروس القاتل" (covid-19): هذه هي المعلومات المؤكّدة حتى الآن!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اتفاقية تعاون بين السفارة الهندية ومحمية أرز الشوف
دراسة تكشف تأثيرا "غير متوقع" للضوضاء على الأشجار
اجتماع في وزارة الزراعة بين رئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية ومدير عام الزراعة
طيور الببغاء في حدائق جديدة مرجعيون والبلدية ناشدت تجنب اصطيادها
بسبب الجلطات.. التحفظات على اللقاحات تتصاعد ومخاوف من الأسوأ
مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية