Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- هل ينقذ الجيش الأمريكي سكان الأرض بتوجيه ضربة للصاروخ الصيني "التائه" في الفضاء؟ - "الضربة الأخيرة"... قائد الحرس الثوري يلمح لعملية عسكرية تؤدي لانهيار إسرائيل - شريم: الحكومة تدرس امكان الاستفادة من القروض والهبات الدولية لتمويل البطاقة - من هو العمادي وزير المالية القطري المتهم بالفساد؟ - هون سكران قنديل السما من الزيت - لماذا يحجب عنك الفيس بوك منشورات بعض الأصدقاء؟ إليكم السبب والحل - دراسة: لقاح فايزر/ بايونتيك يحمي بنسبة 95% من كوفيد19 - بطرس: منتجو الدجاج لم يتبلغوا قرار رفع الدعم من مصرف لبنان والفروج منتج محلي متوافر وبكميات ما سيحافظ على استقرار الاسعار - جنبلاط: لعدم المراهنة على المتغيرات الاقليمية في تشكيل الحكومة - سعيد واندراوس بعد زيارة عودة: هناك من يسعى إلى تغيير وجه لبنان ودوره - رئيس الجمهورية ل لودريان: تحقيق الإصلاحات امر أساسي للنهوض بلبنان وسأواصل بذل الجهود لتشكيل الحكومة رغم العوائق - بحصلي دعا وسائل الإعلام الى الدقة في نقل الأخبار: لا ارتفاعات جنونية لأسعار السلع بعد رفع الدعم - لبنان يحتجز بواخر للطاقة في إطار شبهات فساد - محفوظ في عيد شهداء الصحافة: لمراجعة الواقع الاعلامي بالتشديد على حماية الحرية الاعلامية والابتعاد عن الطوائفية والاثارة السياسية - فهمي بحث وعلي في التدابير المطلوبة لمواكبة تدفق السوريين في لبنان للمشاركة في الانتخابات الرئاسية - الصايغ: أداء الكيدية والتسلط وإختلاق صراعات مع السفراء لا تليق بوزارة الخارجية - الطبش: نبقى أوفياء لشهادة أقلام قدمت دمها ثمنا لحرية حبرها - عبد الصمد لتلفزيون لبنان: عوامل عدة ادت الى تراجع الاعلام في لبنان والأمل بالتحسن السريع من خلال اقرار تعديل قانون الاعلام - واللهِ العظيمِ... كُفْرٌ! - كلودين عون افتتحت دورة تدريبية حول تطبيق التحليل القائم على النوع الاجتماعي في السياسات في لبنان GBA+ بالتعاون مع السفارة الكندية

أحدث الأخبار

- لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات - ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت - الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا - المبيدات لمكافحة الجراد ليس خياراً جيداً ويجب أن يكون آخر الحلول - ازالة حوالي 600 متر من شباك صيد الطيور في منطقة الأقليم - أبو فاعور: لقيام الوزارات المعنية بواجباتها تجاه كارثة القرعون - اجتماع للجنة محمية الجزر وزع المهام وبحث في معالجة بقع الزيت - مرتضى تفقد بحيرة القرعون: للاسراع في إنشاء محطات التكرير - أسراب جراد عبر جرود حام وبريتال ووزارة الزراعة تابعت حملة مكافحتها - "الغبار النووي"... بحث صادم يكشف مواد مشعة في العسل - اكتشاف حفرية يفك لغز الحلقة المفقودة في تطور الحيوانات - الاسمر: جريمة القرعون تستوجب محاسبة ملوثي الثروة السمكية - التغير المناخي والحاجه الى تسريع الحياد الكربوني - مصر توقع اتفاقا لإنشاء مجمع للبتروكيماويات بقيمة 7.5 مليار دولار - نفايات التطعيمات.. "قنبلة موقوتة" تنذر بخطر بيئي كبير - ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت حفنة من الزبيب يوميا - رئيس وزراء مصر: دخلنا مرحلة الفقر المائي الحاد... فيديو - خطة بايدن لمواجهة تغير المناخ تثير مخاوف من فقدان "البرغر"

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
هون سكران قنديل السما من الزيت
المزيد
محفوظ في عيد شهداء الصحافة: لمراجعة الواقع الاعلامي بالتشديد على حماية الحرية الاعلامية والابتعاد عن الطوائفية والاثارة السياسية
المزيد
لبنان يحتجز بواخر للطاقة في إطار شبهات فساد
المزيد
واللهِ العظيمِ... كُفْرٌ!
المزيد
رئيس الجمهورية ل لودريان: تحقيق الإصلاحات امر أساسي للنهوض بلبنان وسأواصل بذل الجهود لتشكيل الحكومة رغم العوائق
المزيد
مقالات وأراء

كيفية الخروج من الأزمة الدستورية؟

2021 آذار 14 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


د. عصام نعمة إسماعيل


عندما تقع أزمة فإن المنطق والعقل وحب الوطن يدفع إلى البحث عن صيغ للخروج من الأزمة، وليس من العقل بشيء الاستمرار في الأزمة والتفرج عليها، من هنا ندخل إلى الإشكالية المتمثلة في كيفية إنتاج دولةٍ متطابقةٍ مع مجتمعها إذ أن إقامة التكامل والتوازن بين الدولة والمجتمع هو التحدّي الذي تواجهه الدولة اللبنانية.

لقد أثبتت الفلسفة السياسية بأن المجتمعات ذات التعددية الدينية والإثنية، تميل إلى التعايش، وليس إلى التلاحم. وأن العامل المؤثر في قيام علاقات تعايش راسخة، هو تحقيق العدالة وسيادة الديمقراطية والمساواة وعدم تسلط مجموعة على أخرى، والاعتراف بالآخر. على عكس ذلك، يؤدي التمييز والتهميش إلى ظهور نزعة التقوقع لدى الأقليات في بلد ما، ممّا يقوي من مشاعر الخصوصية لديها.

لقد تبيّن أن النظام السياسي اللبناني يخضع لجملة مؤثرات، نوجزها كالآتي:
- المؤثر الخارجي: إن مهندس العلاقة التعاقدية بين الطوائف أو فارضها هو دائماً طرفٌ خارجي،
- حصص الطوائف: وفق هذا النظام، ما من فئةٍ مهمّشةٍ في تاريخ لبنان، فهو البلد الوحيد في المنطقة الذي استطاعت فيه جميع الفئات أن تشارك في السلطة. صحيحٌ أنّ كلّ فئة حاولت أن تسيطر على سائرها، لكنّها لم تتمكّن من ذلك، وقد تعلّم الجميع أنّه لا يمكن لفئةٍ أن تسيطر على الجميع.
- الولاء للطائفة سابق على الولاء للدولة: يهيمن على مشاعر قسم كبير من اللبنانيين أن الدولة عدوّ المواطن، فالدولة عدوّتي، أبحث عن كيفية الاستفادة منها، وهذا ما يضعف الدولة لصالح أحزاب طائفية ومجموعات تأخذ مكانها، أو تأخذ دور الوسيط بين الشعب والدولة، للمحافظة على الفرد في الدولة. فكانت قوة الطوائف مهيمنة على قوة الدولة، والحق في ذلك ليس على الطوائف بقدر ما هو على التسويا ت التي كانت تحصل والتي من شأنها تغييب دور الدولة لصالح الجماعات.
-عدم تطبيق القانون: إن مدخل بناء الدولة هو من خلال وجود قانون يحتكم إليه جميع الناس بالتساوي)، فتطبيق القانون هو معيارٌ أساسيٌ للولاء للدولة وليس للولاء للطائفة، واستبعاد القانون يدفع نحو الامتناع عن المساءلة والمحاسبة والمراقبة
- فقدان الحوار: يرتكز النموذج اللبناني على الإعتراف بالتنوع وبوجود الآخر بالإضافة إلى التمثيل والحوار بين الأفرقاء إن إعتماد الحوار البنّاء والمتكافئ بين جميع الأفرقاء هو السبيل الأفضل والأضمن من أيّ حلولٍ مفروضةٍ لا تراعي المصلحة الوطنيّة

وبالعودة إلى الإشكالية المتمثلة في كيفية إنتاج دولةٍ متطابقةٍ مع مجتمعها، وللخروج من الأزمة ينبغي توصيف هذه الأزمة والاتفاق على أسبابها ثمّ البحث عن الحلول:
وللوصول إلى الحل المثالي يقتضي حسن تشخيص المشكلة:
هل هي بسوء اختيار رجال الحكم،
هل هي بهيمنة طائفة
هل هي بالفساد
هل هي تأثيرات العدو الخارجي
هل هي بسوء اختيار نظام الانتخاب
هل هو النظام الحزبي


ثمّ بعد تشخيص المشكلة، نبدأ بالبحث عن الحلول:
لكن تواجهنا مسألة أن النظرية الصالحة في العلوم السياسية لا تثبت إلا من خلال التجربة
فهل لدينا ترف الوقت باختيار نماذج حلول خاطئة أو متسرعة أو فاشلة؟
يحتاج الأمر إلى الحكمة والتأني والدراسة الموضوعية القائمة على الاختبار

إذا كانت المعضلة تتطلب تغييرات جذرية، نلجأ إلى مؤتمر تأسيسي
إذا كانت المسألة بعض الإصلاحات ضمن النظام القائم فيتمّ ذلك من ضمن الأطر الدستورية
إذا كانت الحلول بتطبيق النصوص غير المطبّقة فيصار إلى التوافق على آلية التطبيق
إذا كانت الحلول بتعزيز مؤسسات الدولة فهو أمر ممكن ضمن الآليات الدستورية الحالية

أؤيد الرأي القائل بأن الخلل الكبير يعود الى الممارسة والى الرجال الذين طبّقوا وثيقة الوفاق الوطني منذ سنة 1990، إذ زادت الخلافات بين السياسيين وكثُرت تفسيراتهم حتى قيل إن الدستور أصبح وجهة نظر. العلة عندنا ليست في النظام بل في خروج السلطة من النظام. لذا فالحل هو في العودة الى النظام وفي اخضاع الحكم للدستور. ولن يكون ذلك الا من خلال الاقتناع بأن النص الدستوري واجب التطبيق، والتوقف عن تسليم مسألة تفسير الدستور إلى هواة وانتهازيين يتخذون الدستور مطية لنيل الرضى ويقدّمون الفتاوى غب الطلب.
هي الحكمة والعقل والحوار ونبذ العداوة وإعلاء المصلحة الوطنية وتسليم مهمة تفسير الدستور لاصحاب الاختصاص هي المدخل الواجب للخروج من الأزمة.
اخترنا لكم
لماذا يحجب عنك الفيس بوك منشورات بعض الأصدقاء؟ إليكم السبب والحل
المزيد
هل سيتغير النظام العالمي؟
المزيد
واللهِ العظيمِ... كُفْرٌ!
المزيد
تسوية حكومية تلوح في الأفق؟
المزيد
اخر الاخبار
هل ينقذ الجيش الأمريكي سكان الأرض بتوجيه ضربة للصاروخ الصيني "التائه" في الفضاء؟
المزيد
شريم: الحكومة تدرس امكان الاستفادة من القروض والهبات الدولية لتمويل البطاقة
المزيد
"الضربة الأخيرة"... قائد الحرس الثوري يلمح لعملية عسكرية تؤدي لانهيار إسرائيل
المزيد
من هو العمادي وزير المالية القطري المتهم بالفساد؟
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
روكز: المسرحية مستمرة
المزيد
لبنانُ بينَ حدّين: الثورةُ الشعبيةُ رقم 2 ومواجهةٌ ماليةٌ يقودها وزير المال
المزيد
روكز: تسلّلوا الى الثورة الشريفة ولوّثوها بطوائفهم وفسادهم
المزيد
"الضربة الأخيرة"... قائد الحرس الثوري يلمح لعملية عسكرية تؤدي لانهيار إسرائيل
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع
علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات
الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا
اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!!
ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت
المبيدات لمكافحة الجراد ليس خياراً جيداً ويجب أن يكون آخر الحلول