Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم - جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو - عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه - زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني - عون مستقبلا كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية: تحقيق الإصلاحات ومتابعة مسألة التدقيق المالي الجنائي من أولى مهام الحكومة الجديدة - "راوول الاقتصادِ والإهمالِ" قرارهُ قرارٌ! - لهذه الأسباب قدّم هيل زيارته إلى لبنان - كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان! - مرسوم الحدود البحرية الجنوبية يصطدم برفض عون ‏التوقيع لبنان يدعو سوريا إلى ترسيم المياه الإقليمية في الشمال - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14-04-2021 - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 14-04-2021 - انا مواليد رمضان الشتاء - ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان! - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021 - دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة - بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح - لبنان القوي أكد دعمه موقف رئيس الجمهورية في موضوع ترسيم الحدود: بطء مصرف لبنان في الإجابة عن أسئلة الفاريز ومرسال لا يبشر بالخير - نص مراسلة النيابة العامة السويسرية إلى القضاء اللبناني في ملف الاشتباه برياض سلامة بغسيل الاموال - التمييز العسكرية دانت غبش بفبركة ملف التعامل مع إسرائيل لزياد عيتاني وسوزان الحاج بكتم معلومات - سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!

أحدث الأخبار

- مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو - إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية - أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة - السيسي ينبه إلى أزمة المناخ ويعرضُ استضافة مؤتمر دولي - وحدة مكافحة الصيد الجائر APU تنقذ بالتعاون مع الجيش والمخابرات والصيادين المستدامين سرب اللقلق من جريمة محتملة - الحوار الإقليمي للتغير المناخي يتعهد بإنجاح اتفاق باريس - تقرير يتحدث عن "الساحر الأحمر"... طارد طبيعي للسموم ويسهل الهضم - "شرط سوداني" قبل الملء الثاني لخزان سد النهضة - "الدهون تسد الشرايين"... دراسة: تناول لحم الخنزير أو البرغر مرة واحدة في الأسبوع يقتلك - ناسا تكشف عن حدث "غامض" على كوكب المريخ - رقم قياسي لعبور السفن بعد "أزمة إيفر غيفن".. وصور جوية مذهلة - مباحثات بين ليفربول وصلاح.. والهدف تمثيل مصر في الأولمبياد - علماء الفلك يرصدون الأشعة السينية من أورانوس لأول مرة - تجارب جديدة تؤكد: لقاح فايزر سيحميك لهذه المدة على الأقل - شريحة «الهمبرغر» تحتاج إلى كمية من الحبوب والمياه تكفي الفرد لمدة سنة - بايدن يقود أكبر قمة افتراضية للمناخ - ما غرسه زايد.. الإمارات تواصل مسيرتها الخضراء لإنقاذ الكوكب

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021
المزيد
ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان!
المزيد
دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة
المزيد
سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!
المزيد
مقالات وأراء

زيارة البابا وروح وثيقة الأخوة

2021 آذار 11 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

البابا فرنسيس أصرّ على تنفيذ وعده بزيارة العراق، على الرغم مما يحيط بذلك من مخاطر أمنية

#الثائر


- "د. ناصر زيدان "


شكّلت زيارة رئيس الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس ، إلى العراق بين 5 و 8 مارس/آذار حدثاً بالغ الأهمية، كونها حملت روح وثيقة الأخوة التي وقعها فرنسيس مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب قبل سنتين في أبوظبي، واستندت الكلمات التي ألقيت في محطات الزيارة التاريخية على مضمون الوثيقة، لناحية التأكيد على الدعوة إلى تحويل أدوات الكراهية إلى أدوات للسلام كما قال البابا، وعلى اعتبار أن مَن يؤمن بالله ليس له أعداء يقاتلهم حتى ولو اختلف معهم بالرأي.

الزيارة إلى العراق في هذا الوقت بالذات تحمل الكثير من الدلالات بسبب مجموعة من الاعتبارات التي تعطيها خصوصية واضحة. فليس مصادفة أن البابا فرنسيس الذي يحمل أثقال 84 عاماً؛ أصرّ على تنفيذ وعده على الرغم مما يحيط بذلك من مخاطر أمنية في بلد يعاني تجاوزات يومية تشمل اغتيال ناشطين وتطال مرافق حيوية وسفارات كان آخرها استهداف مطار أربيل في الشمال، وعلى الرغم من انتشار جائحة كورونا التي فتكت بصحة الملايين.

أكثر ما يثير الاهتمام بزيارة البابا هو برنامجها المكثّف والمتنوع، ووراء وضع هذا البرنامج المرهِق نية واضحة بتوجيه رسائل سياسية وروحية عدة في أكثر من اتجاه. ففي زيارته للسيد علي السيستاني تأكيد على مرجعية النجف الأشرف المتقدمة عند المسلمين الشيعة في العالم. وكان لافتاً اقتباس البابا فرنسيس لقول الإمام علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه): «الناس صنفان: إما أخوان لك في الدين أو نظراء لك في الخلق»، وبذلك إشارة إلى جوهر الفكر الإنساني للإسلام الذي هو دين تسامح وأخوة، كما المسيحية رسالة محبة وسلام.
أما الجانب الآخر من الزيارة، فقد حفل بمحطات لا تقل أهمية، منها لقاؤه مع رئيس الجمهورية ورئيسي مجلس الوزراء ومجلس النواب ومع ممثلين عن كل الطوائف الدينية العراقية، ومنها أيضاً القداس الذي ترأسه في كنيسة سيدة النجاة في بغداد؛ حيث سقط فيها 48 من أبناء الكنيسة جراء هجوم لمجموعة إرهابية على المصلين عام 2010. وقد أكد البابا وحدة العراق وعلى دوره المتقدم بين الأمم كأرض سلام وموئل للمؤمنين؛ حيث ولد على أرضه كبار من المرجعيات الروحية عبر التاريخ، لاسيما منهم النبي إبراهيم الذي يحظى بالاحترام لدى أبناء الديانات السماوية الثلاث، وقد زار البابا مكان ولادة النبي إبراهيم في بلدة أور التاريخية القديمة، تأكيد على التقاطع الروحي بين الأديان، وفي أن أرض العراق شاهدة في تاريخها على هذا التقاطع والتآخي بين المسلمين والمسيحيين ومع الذين ينتمون إلى أقليات دينية أخرى كالصابئة والإيزيديين وغيرهم.
ولعل الأكثر إثارة وخطورة؛ كانت زيارة البابا فرنسيس لمدينة الموصل في شمالي العراق؛ حيث تعرّض المسيحيون والإيزيديون في المحافظة لأبشع أنواع التنكيل على يد مجموعات «داعش» الإرهابية قبل ست سنوات.
وقد زار مدينة قرقوش المسيحية وترأس قداساً على نية أرواح الضحايا فوق أرض مجمّع الكنائس في حوش البيعة الذي دمرته «داعش»، ودعا إلى إعادة إعمار الكنائس، لأن «الرجاء أقوى من الموت والسلام أقوى من الحرب» كما قال. ومما لا شك فيه فإن البابا فرنسيس يُشير بكلامه إلى الفوضى التي ما زالت تسود في تلك البقعة المهمة من التراب العراقي. وقد كان واضحاً الاستنفار الأمني الواسع للقوات العراقية – بما في ذلك سلاح الجو - لحماية البابا في تنقلاته بسيارة مصفحة ومنعه من استخدام سيارته البابوية الخاصة، على غير ما كان عليه الحال في زيارته لمدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان؛ حيث ترأس قداساً كبيراً في الهواء الطلق شاركت فيه قيادات الإقليم وحشد كبير من المؤمنين.
التقييم الإيجابي لنتائج زيارة البابا فرنسيس إلى العراق؛ لا يعني صرف النظر نهائياً عن محاولة البعض استغلالها لمآربه الفئوية، ومن ذلك الاستغلال الغارق في التفسير الخاطئ لزيارته مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، أو سرد التحليلات غير الواقعية عن قبوله بمشاركة مجموعات من الحشد الشعبي في حمايته، فهو يرى الزيارة لأور طبيعية، وهي تنفيذاً لوعد وحلم، أما موضوع مشاركة الحشد فيحيلها مساعدو البابا إلى الحسابات السيادية الداخلية العراقية، وهي ليست بطلب منه، ولا تخفى تطلعات فاتيكانية مقصودة.
اخترنا لكم
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
بالفيديو - توقعات نارية لليلى عبد اللطيف ..."محاولة اغتيال شخصية بارزة"!
المزيد
كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان!
المزيد
قائد الجيش يدق ناقوس الخطر ويطلق نار الحقائق
المزيد
اخر الاخبار
كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم
المزيد
عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه
المزيد
جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو
المزيد
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
تعميم للمدير العام للطيران المدني في مطار بيروت حول الاجراءات المتعلقة بالقادمين الى لبنان
المزيد
​إسرائيل تهدد لبنان
المزيد
بيان لمصرف لبنان بشأن ما يتم تداوله عن منع ادخال مبالغ تفوق الـ٢٠٠٠$ عبر المطار ...
المزيد
مرسوم الحدود البحرية الجنوبية يصطدم برفض عون ‏التوقيع لبنان يدعو سوريا إلى ترسيم المياه الإقليمية في الشمال
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية
فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون
إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية
لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني
"نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو
أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة