Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- سليمان: الى متى تستمر هذه الغطرسة وهذا الاجرام؟ - بعد الهزيمة أمام أرسنال.. توخيل: أنا نادم وأتحمل المسؤولية - دريان في خطبة العيد: نخشى من عنف اجتماعي يؤدي إلى ثورة الجياع والعراقيل التي وضعت وتوضع في وجه الحريري ما زالت قائمة - العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع - اللواء ابراهيم للعسكريين لمناسبة الفطر: المطلوب منكم الصمود أكثر فأكثر - نقابة المحامين في بيروت: أيفرض السلام في فلسطين والمنطقة بإزهاق أرواح العجزة والأطفال والنساء؟ - ما " بدعةُ" الـــ 25 الفَ دولارٍ؟ - تأليف الحكومة: عودة ميقاتي؟ - أسرار الصحف الصادرة صباح اليوم الخميس 13-05-2021 - عناوين الصحف ليوم الخميس 13-05-2021 - باسيل وجه برقية تهنئة إلى بوتين في ذكرى الانتصار على النازيين - قرار عاجل من ملك الأردن بعد تدهور الأوضاع في فلسطين - الأحداث في غزة.. أبرز التحركات وردود الفعل الدولية - نجم في كتاب إلى نقابة الأطباء: وزارة العدل تلتزم عدم التدخل في القرارات القضائية والقانون لحظ آلية للطعن - نقيبة الممرضات والممرضين في يوم التمريض العالمي: التمريض خط الدفاع الاول عن الناس والمجتمع - مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: موضوع القرض الحسن لم يكن مدار بحث بين الرئيس عون وحاكم مصرف لبنان - شيخ العقل حذر من الانفجار الاجتماعي الشامل: ليكن الاستدراك السريع بحكومة قادرة على وقف الانهيار قبل فوات الأوان - بري دعا لتوحيد الرؤى والجهود الصادقة لانقاذ لبنان: في القدس يلتمس الهلال وتصنع سواعد المقدسيين العيد الأكبر - جعجع للبطريرك صفير: كتبت لنا تاريخا من النضال ستذكره الأجيال - جنبلاط: تحية لشعب فلسطين من القدس إلى غزة

أحدث الأخبار

- مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق - زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض - معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر - الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة - منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم - دجاج جائع يطير في الهواء بعد سماع صفارة الطعام... فيديو - أبو الحسن عقد اجتماعا إلكترونيا ناقش سبل الحفاظ على الثروة الحرجية وحمايتها من الحرائق - قصة شعب سيموت عطشاً - المشرعون في ولاية أيداهو يتبنون مشروع قانون للقضاء على 90٪ من الذئاب - توقع حدوث كارثة جليدية تصيب ملايين من البشر - كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة - بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه - القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض - مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس - تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار - لجنة البيئة تابعت موضوع الردميات خارج وداخل المرفأ شهيب: رفع توصية الى رئاسة الحكومة ودعوة UNDP الى الاجتماع - اشترته مصابا.. ب 20 الف ليرة لبنانية لتحميه من الموت وسلمته الىAPU للمعالجة.. ولكن!! - علماء يقتربون من فك لغز تطور الحيوانات - ترحيل ٥٩ حاوية من مواد شديدة الخطورة من مرفأ بيروت - الترشيشي: النقابات الزراعية سلمت فهمي ورقة عمل تضمنت 5 مطالب واجراءات مكافحة تصدير الكبتاغون بدأت فعليا

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
نجم في كتاب إلى نقابة الأطباء: وزارة العدل تلتزم عدم التدخل في القرارات القضائية والقانون لحظ آلية للطعن
المزيد
باسيل وجه برقية تهنئة إلى بوتين في ذكرى الانتصار على النازيين
المزيد
الأحداث في غزة.. أبرز التحركات وردود الفعل الدولية
المزيد
قرار عاجل من ملك الأردن بعد تدهور الأوضاع في فلسطين
المزيد
نقابة المحامين في بيروت: أيفرض السلام في فلسطين والمنطقة بإزهاق أرواح العجزة والأطفال والنساء؟
المزيد
لبنان

يازجي في رسالة الصوم: هذا الشرق سئم ويلات الحروب ويتوق إلى سلام يسوع

2021 آذار 07 لبنان

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


وجه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي رسالة الصوم الكبير، واستهلها قائلا: "إخوتي رعاة الكنيسة الأنطاكية المقدسة وأبنائي وبناتي حيثما حلوا في أرجاء هذا الكرسي الرسولي، أيها الإخوة والأبناء الروحيون الأعزاء. في مستهل الأربعينية المقدسة، نحني ركبة النفس أمام الخالق المعطاء ونسكب أمامه عبرات التوبة مستمدين شفاعة قديسيه وطالبين معونة العذراء مريم وقائلين بفم واحد وقلب واحد: "يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك". هذا ما يقوله خادم السر الإلهي قبيل كل قداس إلهي، وهذا ما نحتاج دوما أن نقول ونحن على أعتاب موسم التوبة الذي يعبد درب القيامة. الرحمة التي آثرها الله على الذبيحة هي جوهر الصوم وكنهه. والصوم الكبير هو درب الرحمة الذي يقودنا إلى صليب المجد ومنه إلى عتبات القبر الفارغ".

أضاف: "يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. نقولها اليوم جوقا واحدا مع كثيرين. ونسأل عبرها رحمة إلهية لا بشرية. نسأل عبرها رحمة إلهية تسكب علينا بقدر ما نرحم نحن بعضنا بعضا على قدر ما أوتينا من محبة. نسأل فيها رحمة سخية يغدقها الخالق علينا بقدر اتكالنا عليه. نسأل رحمة من إله طرق كل الأبواب من أجل خلاصنا وينتظر منا أن نطرق باب رحمته ليسكبها علينا ويغسل بها قلبنا ونفسنا وكياننا. نسأل رحمة في موسم الرحمة الإلهية، في موسم الصوم الكبير الذي تشرق فيه النفوس مع أزاهير الأرض إذ تلامس نسيم الرحمة الربانية مزيلا كل كرب وضيق. يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. نقولها بلسان البشرية جمعاء، بلسان الجائع والمشرد، بلسان الفقير والمحتاج، بلسان هذا الشرق الذي سئم ويلات الحروب وتاق إلى سلام يسوع. نقولها بلسان الحق المذبوح على عتبات الباطل. نقولها باسم إنسان هذا الشرق ومسيحييه خصوصا نقولها بلسان حال من هم على المصلوبية لئلا ينوء أحد تحت صليب ضيق".

وتابع: "نقولها اليوم وقد فقدنا ونفقد إخوة لنا أحباء من جراء الوباء الحاصل. نقولها وفي القلب كل من غادرنا إلى لقيا وجه المسيح من دار فانية إلى أخرى باقية وخصوصا الأحبة الذين قضوا وغادرونا أرضيا من جراء هذا الوباء. نقولها وفي الذهن أولئك الجنود المجهولون، الكوادر الطبية والخدماتية، خط الدفاع الأول. نقولها سائلين المسيح الإله أن يرفع عن عالمه الوباء الحاضر".

وأردف: "يذكرنا الموسم الحاضر بعبق من تاريخ المسيحية في هذا الشرق. يذكرنا بمسيحية مشرقية ارتمت طوال ألفي عام تحت صليب رب المجد. ضيقها من ضيقه. آلامها ظل آلامه. تباشيرها من بشرى إنجيله. أصالتها من رسله. صبرها من صبره. إكليلها على مثال إكليله. أصالة شهادتها من طيبة رسله ومن نفحة شهدائه. أجراسها من جرس بشراه وميرونها دم قلبها الذي سكبته في الأجيال إيمانا أصيلا فواحا بعطر المسيح وحلاوة العيش معه. ندخل هذا الموسم الصيامي وجرح كنيسة أنطاكية ما زال مفتوحا وهذا الجرح هو خطف مطراني حلب يوحنا إبراهيم وبولس يازجي منذ نيسان 2013 وسط تعتيم شامل على هذا الملف ووسط سكوت دولي مستنكر. نرفع صلاتنا من أجلهما ومن أجل كل مخطوف".

وختم: "إذ نتوجه إليكم بالبركة الرسولية من عرش الرسولين بطرس وبولس، نستغفركم، إخوتي وأحبتي، في هذه الأيام المباركة ونسأل الرب القدير أن يفتح لنا دوما باب رحمته الإلهية. ونضم صلاتنا إلى صلاتكم سائلين وقائلين: يا رب يا رب افتح لنا باب رحمتك. ولتكن رحمتك علينا كمثل اتكالنا عليك. أنت المبارك أبد الدهور آمين".
اخترنا لكم
العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع
المزيد
تأليف الحكومة: عودة ميقاتي؟
المزيد
ما " بدعةُ" الـــ 25 الفَ دولارٍ؟
المزيد
الأحداث في غزة.. أبرز التحركات وردود الفعل الدولية
المزيد
اخر الاخبار
سليمان: الى متى تستمر هذه الغطرسة وهذا الاجرام؟
المزيد
دريان في خطبة العيد: نخشى من عنف اجتماعي يؤدي إلى ثورة الجياع والعراقيل التي وضعت وتوضع في وجه الحريري ما زالت قائمة
المزيد
بعد الهزيمة أمام أرسنال.. توخيل: أنا نادم وأتحمل المسؤولية
المزيد
العقوبات الأوروبية على سياسيين لبنانيين خلال أسابيع
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
هؤلاء من ستشملهم العقوبات الفرنسية
المزيد
وحدة إدارة الكوارث في قضاء صور: ارتفاع عدد المصابين الى 489
المزيد
لحظة بلحظة.. أخبار ومسار الصاروخ الصيني العائد إلى الأرض
المزيد
قوى الأمن تحذر من عمليات احتيالية إلكترونية جديدة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مسؤولة مشروع تطوير التعليم الزراعي في الفاو من غرفة طرابلس: بحثنا في الخدمات الارشادية لتوجيه المزارعين نحو السوق
معرض يوم الشتول في باحة القصر البلدي في صوفر
منبع نهر النيل: "لغز مشبع باللعنات" يحير الاستكشافيين من الإسكندر إلى اليوم
زرع دار مستشفى جزين بالنباتات في اليوم العالمي للتمريض
الشوف يفتح ابوابه أمام الزوار لخوض تجارب ونشاطات سياحية متنوعة
دجاج جائع يطير في الهواء بعد سماع صفارة الطعام... فيديو