Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- السنيورة: الاعتراف السوري بلبنانية مزارع شبعا غير جدي ولا يجوز التنازل عن سنتمتر واحد من مساحة المنطقة الاقتصادية الخالصة - أمل: الوطن يعاني غياب الإرادة الجدية لدى المسؤولين المباشرين عن تأليف الحكومة بعدما صار تشكيلها أكثر اهمية وإلحاحا - مخزومي: تسوية أوضاع رتباء الضابطة الجمركية وافرادها حق لهم ونحتاج إلى قانون يضمن استقلال القضاء فعلا - الفرزلي: الحل الامثل بتسلم الجيش لمرحلة انتقالية - تشيكيا تطرد 18 دبلوماسياً روسيا وموسكو ترد بطرد 20 تشيكياً - حسن أطلق من الحدت حملة تلقيح الامن العام بسينوفارم: الاجهزة الامنية في الصفوف الامامية - كنعان بعد لجنة المال: نؤكد مرجعية القضاء في رفع السرية المصرفية وسأرفع تقريري عن الكابيتال كونترول هذا الاسبوع ليتحمل البرلمان مسؤوليته باقراره - لقاء سيدة الجبل : لبنان يواجه أزمة وطنية عامة غير مسبوقة وحلها بالعودة الى الدستور واتفاق الطائف وتطبيق القرارات الدولية - جريصاتي للفرزلي : خفف من غلوك والإبقاء على مرجعياتنا الدستورية وتحصينها يمنع كل فوضى وكل ضياع - بو عاصي: بئس زمن رديء يصر فيه الفاشل على السلطة ويتنصل من المسؤولية - الكرملين: طرد تشيكيا 18 ديبلوماسيا روسيا استفزاز - القاضي عويدات طلب من النائب العام المالي إجراء التعقبات بشأن وجود شبهة حول شركة مكتف - جعجع: لن ينقذنا من هذا الجهنم سوى الخلاص من هذه السلطة عبرالانتحابات النيابية المبكرة - منافسة عربية نحو مطار بنغريون وقوات تركية إلى الأردن! - مداهمة العنبر 12 - مكتب باسيل: لو كان باسيل من يقايض على السيادة الوطنية وثروة اللبنانيين الطبيعية لما وضعت عليه عقوبات جائرة - قبل أسبوع واحد على النهاية، هل سيكون الأنصار بطلاً للدوري اللبناني؟ - بُشرى سارةٌ .. حتى ولو تقاعدتمْ... القضاءُ سيُحاسِبكمْ - هل يمكن لـ"الوطني الحر" ترميم العلاقات في ساحته؟ كنعان يتحدث لـ"النهار" عن بكركي والقوات والتيار داخلياً - القاضية عون تعمّق الشرخ بين "المستقبل" و"الوطني ‏الحر‎"‎ ‎"‎التفتيش القضائي" يضع يده على الملف هذا الأسبوع

أحدث الأخبار

- هل وصل الجراد الى لبنان؟ - باحثون إسبان يكتشفون أمرا خطيرا في المحار الصالح للأكل - لجنة كفرحزير البيئية: انشاء شركة بيئية لمراقبة عمل المقالع بدعة - منها التوت البري... أطعمة ينصح بها من يأخذون لقاح كورونا - مدير عام الزراعة جال على المشاريع الزراعية في زغرتا - اتفاقية تعاون بين السفارة الهندية ومحمية أرز الشوف - طيور الببغاء في حدائق جديدة مرجعيون والبلدية ناشدت تجنب اصطيادها - دراسة تكشف تأثيرا "غير متوقع" للضوضاء على الأشجار - بسبب الجلطات.. التحفظات على اللقاحات تتصاعد ومخاوف من الأسوأ - اجتماع في وزارة الزراعة بين رئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية ومدير عام الزراعة - مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو - إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية - أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة - السيسي ينبه إلى أزمة المناخ ويعرضُ استضافة مؤتمر دولي - وحدة مكافحة الصيد الجائر APU تنقذ بالتعاون مع الجيش والمخابرات والصيادين المستدامين سرب اللقلق من جريمة محتملة - الحوار الإقليمي للتغير المناخي يتعهد بإنجاح اتفاق باريس - تقرير يتحدث عن "الساحر الأحمر"... طارد طبيعي للسموم ويسهل الهضم

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
منافسة عربية نحو مطار بنغريون وقوات تركية إلى الأردن!
المزيد
هل يمكن لـ"الوطني الحر" ترميم العلاقات في ساحته؟ كنعان يتحدث لـ"النهار" عن بكركي والقوات والتيار داخلياً
المزيد
مداهمة العنبر 12
المزيد
قبل أسبوع واحد على النهاية، هل سيكون الأنصار بطلاً للدوري اللبناني؟
المزيد
جريصاتي للفرزلي : خفف من غلوك والإبقاء على مرجعياتنا الدستورية وتحصينها يمنع كل فوضى وكل ضياع
المزيد
فن وثقافة

هو دبش

2021 آذار 01 فن وثقافة

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر



بقلم صموئيل نبيل أديب


كثيراً ما نسمع هذه الكلمات من شخص ما معترضاً على نصيحة قالها له أحدهم..
مع اتفاقنا أن هناك فرقٌ كبيرٌ بين الصراحة المملؤة محبة و الدبش القاسي عديم الذوق ..إلا أن هناك من يرفض النصيحة مهما كانت..
و لكن ما لا يفهمه البعض أن الذين عاشوا حياة قاسيه أو فقدوا في حياتهم الكثير من الفُرص الضائعة.. لم يعودوا على استعداد أن يفقدوا فرصاً أخرى.. أو أن يروا أشخاصاَ يحبونهم يفقدون فرصاَ ناجحة في الحياة نتيجة خطأ بسيط قد يغير حياتهم 180 درجة..
فالحياة يا صديقي أصبحت أقصر مما تتخيل.. ومسؤولياتك أصبحت كثيرة .. ومغريات إضاعة الوقت( الانترنت و التليفزيون.. الخ) أصبحت تلتهم سنة في ثوانِ..
و لم يعد هناك وقت لكي تنتظر إجابه دبلوماسية ترضي غرورك .. فإما أن تقبل بالحقيقة و هي الحقيقة أينما كانت.. مغلّفه في سلوفان الشيكولاته الجميله أو عارية عري الطفل في الحمام… ولك أن تقبلها أو ترفضها و لكن أرجوك لا تضيع المزيد من السنوات لأنك لا تتقبل الحقيقة إلا لو كانت على هواك..

إذا صنعت شيئا به خطأ.. تقبّل أن به خطأ فنحن بشر نخطئ ونصيب ولسنا ملائكه !!.. و لا تضع الوقت فى صراع لكي تثبت أن الخطأ غير موجود.. أو تصارع لإثبات أن أي شخص غيرك كان سيخطئ نفس الخطأ..

و المضحك أيضا أنه بينما أعتاد الفكر الجمعي على لوم المنافقين حول المدير أو الرئيس ، تغافلنا عمداً عن حقيقة أنه لو كان المدير يتقبل النقد ما كان للمنافقين مكان بجواره..

وتحضرني هنا قصة تاريخية حدثت فى القرن الثالث غيرت تاريخ التدين فى العالم كله ..سنة 265 م توفى والد الشاب المصرى أنطونيوس الذى كان غنيا جداً..واذ رأى انطونيوس انه مات ولم يأخذ معه شيئاً من كل أمواله وأراضيه ..تحركت روحه فى مخافة الحساب يوم القيامة و قرر أن يترك هو أيضا العالم و يتفرغ للعبادة ..فباع كل أراضيه ووزع ثروتة كلها على الفقراء..ومضى وحيدا فسكن بجوار عين ماء متعبداً صائماً طوال النهار والليل.. و لكن بعد فترة طويلة صادف أن جاءت سيدة إلى عين الماء لتغتسل و بدأت في خلع ملابسها ، ولما عاتبها على هذا التصرف، أجابته: "لو كنت راهبًا لسكنت البرية الداخلية، لأن هذا المكان لا يصلح لسكنى الرهبان"... وإذ سمع الشاب أنطونيوس هذه الكلمات لم يعارضها أو يعايرها بأنه هو الرجل المتدين العالم الفقيه الذي ترك العالم حباً فى الله و هي المرأة الغير محترمة التى أتت إلى مكانه ..بل وبكل تواضع قال في نفسه: "إنه صوت ملاك الله يوبخني"، وفي الحال ترك موضعه ومضى إلى البرية الداخلية، وكان ذلك حوالي عام 285م. ..واستمر حتى سكن في مغارة على جبل بالبحر الأحمر ، ليصير بعدها اسمة هو الأشهر فى التاريخ كمؤسس فكر الرهبنة و يعترف كل الرهبان فى كل العالم حتى الآن أن مؤسس الرهبنة هو مصري اسمه انطونيوس ..


عزيزي القارىء

كم ضاعت بيوت وكم سقطت مؤسسات و تهدمت دول لأن أصحاب الرأي كانوا يرفضون الحقيقة العارية ولم يسمعوا للرأى الآخر ظنّاً منهم أن قولهم هو الحق نفسه ..و أيضا لا اقول لك كن دبشاَ..و لكن كن أميناً في النقد و تقبّل النقد من الآخرين..
و أن توازن بين وداعة الرد و ضرورة قول الحقيقة
. و يخلّد التاريخ قول العالم ( العز بن عبد السلام ) الملقب بسلطان العلماء الذي قال كلمته الشهيرة فى عدم النفاق : " من نزل بأرضٍ تفشى فيها الزنا فحدث الناس عن حرمة الربا.. فقد خان وهو خائن …"
اخترنا لكم
الفرزلي: الحل الامثل بتسلم الجيش لمرحلة انتقالية
المزيد
مداهمة العنبر 12
المزيد
منافسة عربية نحو مطار بنغريون وقوات تركية إلى الأردن!
المزيد
بُشرى سارةٌ .. حتى ولو تقاعدتمْ... القضاءُ سيُحاسِبكمْ
المزيد
اخر الاخبار
السنيورة: الاعتراف السوري بلبنانية مزارع شبعا غير جدي ولا يجوز التنازل عن سنتمتر واحد من مساحة المنطقة الاقتصادية الخالصة
المزيد
مخزومي: تسوية أوضاع رتباء الضابطة الجمركية وافرادها حق لهم ونحتاج إلى قانون يضمن استقلال القضاء فعلا
المزيد
أمل: الوطن يعاني غياب الإرادة الجدية لدى المسؤولين المباشرين عن تأليف الحكومة بعدما صار تشكيلها أكثر اهمية وإلحاحا
المزيد
الفرزلي: الحل الامثل بتسلم الجيش لمرحلة انتقالية
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الفرزلي: الحل الامثل بتسلم الجيش لمرحلة انتقالية
المزيد
أمل: الوطن يعاني غياب الإرادة الجدية لدى المسؤولين المباشرين عن تأليف الحكومة بعدما صار تشكيلها أكثر اهمية وإلحاحا
المزيد
إعادة فتح المسلكين الشرقي والغربي لاوتوستراد جل الديب
المزيد
وزارة الصحة تكشف عن عدد أجهزة التنفس والأسرّة المتوفرة في لبنان
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
هل وصل الجراد الى لبنان؟
لجنة كفرحزير البيئية: انشاء شركة بيئية لمراقبة عمل المقالع بدعة
مدير عام الزراعة جال على المشاريع الزراعية في زغرتا
باحثون إسبان يكتشفون أمرا خطيرا في المحار الصالح للأكل
منها التوت البري... أطعمة ينصح بها من يأخذون لقاح كورونا
اتفاقية تعاون بين السفارة الهندية ومحمية أرز الشوف