Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم - جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو - عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه - زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني - عون مستقبلا كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية: تحقيق الإصلاحات ومتابعة مسألة التدقيق المالي الجنائي من أولى مهام الحكومة الجديدة - "راوول الاقتصادِ والإهمالِ" قرارهُ قرارٌ! - لهذه الأسباب قدّم هيل زيارته إلى لبنان - كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان! - مرسوم الحدود البحرية الجنوبية يصطدم برفض عون ‏التوقيع لبنان يدعو سوريا إلى ترسيم المياه الإقليمية في الشمال - أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 14-04-2021 - عناوين الصحف ليوم الأربعاء 14-04-2021 - انا مواليد رمضان الشتاء - ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان! - مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021 - دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة - بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح - لبنان القوي أكد دعمه موقف رئيس الجمهورية في موضوع ترسيم الحدود: بطء مصرف لبنان في الإجابة عن أسئلة الفاريز ومرسال لا يبشر بالخير - نص مراسلة النيابة العامة السويسرية إلى القضاء اللبناني في ملف الاشتباه برياض سلامة بغسيل الاموال - التمييز العسكرية دانت غبش بفبركة ملف التعامل مع إسرائيل لزياد عيتاني وسوزان الحاج بكتم معلومات - سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!

أحدث الأخبار

- مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية - لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني - فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون - "نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو - إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية - أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة - السيسي ينبه إلى أزمة المناخ ويعرضُ استضافة مؤتمر دولي - وحدة مكافحة الصيد الجائر APU تنقذ بالتعاون مع الجيش والمخابرات والصيادين المستدامين سرب اللقلق من جريمة محتملة - الحوار الإقليمي للتغير المناخي يتعهد بإنجاح اتفاق باريس - تقرير يتحدث عن "الساحر الأحمر"... طارد طبيعي للسموم ويسهل الهضم - "شرط سوداني" قبل الملء الثاني لخزان سد النهضة - "الدهون تسد الشرايين"... دراسة: تناول لحم الخنزير أو البرغر مرة واحدة في الأسبوع يقتلك - ناسا تكشف عن حدث "غامض" على كوكب المريخ - رقم قياسي لعبور السفن بعد "أزمة إيفر غيفن".. وصور جوية مذهلة - مباحثات بين ليفربول وصلاح.. والهدف تمثيل مصر في الأولمبياد - علماء الفلك يرصدون الأشعة السينية من أورانوس لأول مرة - تجارب جديدة تؤكد: لقاح فايزر سيحميك لهذه المدة على الأقل - شريحة «الهمبرغر» تحتاج إلى كمية من الحبوب والمياه تكفي الفرد لمدة سنة - بايدن يقود أكبر قمة افتراضية للمناخ - ما غرسه زايد.. الإمارات تواصل مسيرتها الخضراء لإنقاذ الكوكب

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
بالصورة - خريش: المرسوم يلي وقعو وزير الأشغال واضح
المزيد
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 13-04-2021
المزيد
ناظم الخوري: حذاري المسّ بخط الدفاع ألاخير لبقاء لبنان!
المزيد
دياب في إفطار افتراضي لأطفال الرعاية الاجتماعية: لبنان يمر بمرحلة خطيرة ويستمر تشكيل الحكومة عالقا في حلقة مفرغة
المزيد
سامي الجميل: نقول لمن يهدد بالحرب ويأخذنا رهينة ويزايد بالطوائف كفى! وللمتمسكين بكراسيهم بعد انفجار 4 آب استقيلوا!
المزيد
مقالات وأراء

مشانق الأمل!

2021 شباط 11 مقالات وأراء

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


- " فادي غانم "


لطالما تأملنا خيراً بغد أفضل ولكن!
خبأ اللبنانيون قرشهم الأبيض ليومهم الأسود، ليكتشفوا فجأة أن حاكم خزينة ودائعهم الأمين، يتآمر عليهم مع عصابة أصحاب المصارف والمسؤولين، الذين ما فتئوا يرددون على مسامع الشعب أن الودائع بخير ولن تُمس.

لقد أصدر حاكم المصرف المركزي عدة تعاميم، هي في جوهرها مخالفة للقوانين اللبنانية، وتُشكّل جرم احتيال وسرقة موصوفة لأموال المودعين.

وهنا نسأل الحاكم المصون!
اذا كانت المصارف قد أودعت أموالنا لدى المصرف المركز بالدولار، وما زالت تتقاضى من الدولة فوائد بقيمة ٧٪؜ على هذه الودائع، وتتراكم هذه المبالغ لصالح المصارف على خزينة الدولة، وبالعملة الصعبة، فكيف يجوز أن تُردَّ للمودع أمواله بالليرة اللبنانية، وعلى أساس سعر صرف وهمي لا يعادل نصف القيمة الحقيقية؟

وفقاً لتعميم الحاكم يُسلّم المصرف للمودع الف دولار فقط في الشهر، ولكن بالليرة اللبنانية، أي مبلغ ٣٩٠٠ الف ليرة. فيذهب المودع ويشتري إطارات لسيارته، وفق سعر صرف السوق السوداء، فتصبح الألف دولار ٤٣٥ دولاراً فقط.

أوليست هذه سرقة ،واقتطاع غير مشروع من أموال المودعين؟

كان يمكن أن يفهم المواطن ويتقبل الأمر، لو أن الدولة حددت سقفاً للسحوبات من الودائع، كي لا تقع المصارف في العجز، الذي يؤدي إلى إفلاسها. رغم أنه حتى في حالة الإفلاس، تتم تصفية موجودات المصرف، وتعاد الودائع إلى أصحابها، باعتبارها ديناً ممتازاً، أي لها الأولوية على باقي ديون المصرف.

لكن أن يتم اقتطاع أكثر من نصف الودائع بطريقة احتيالية، فهذا ما لا يمكن السكوت عنه، أو القبول به. وإذا كانت المصارف تتلطى خلف تعاميم حاكم المصرف المركزي رياض سلامة ، فهذا يجعل منه المجرم الأول، والمسؤول عن ضياع حقوق الناس، بالتكافل والتضامن مع عصابة أصحاب المصارف.

لا نقول هذا الكلام تأييداً لأي طرف سياسي، أو كما يروّج البعض أنه هناك مؤامرة على الحاكم. لكن نسأل عن تعاميم الحاكم ونتائجها، ونسأل سعادة الحاكم المبجل، ليس عن الأموال المهرّبة إلى الخارج، فهذا شأن القضاء وإن كان يحق للبنانيين معرفة الحقيقة ومحاسبة المذنبين والمتآمرين على الوطن، لكن نحن نريد معرفة التالي:

لماذا لم يُصدر الحاكم قراراً بتحويل ديون المصارف على الدولة من الدولار إلى الليرة اللبنانية، وعلى سعر صرف المنصة الرسمية؟ وكم سيوفّر هذا القرار على الخزينة من أموال لو فعله الحاكم ؟ وكم سينخفض حجم الدين العام ؟ طالما أن هذه الأموال هي أموال المودعين، التي تسلمها لنا المصارف وفق سعر ٣٩٠٠ ليرة للدولار؟ .
ما زال المسؤولون يتعامون عن قرارات الحاكم، وذلك لأن معظمهم شريك مع أصحاب المصارف، في سرقة أموال المواطنين.

سارع زعماء لبنان لتهنئة الإمارات العربية بوصول مسبار الأمل إلى المريخ، ودون أن يرف لهم جفن ودون خجل، يصفقون لنجاحات الآخرين، فيما هم يقودون لبنان إلى الجحيم، ويقتلون آخر بصيص أمل لدى الشعب، ويسرقون آخر فلس في جيوبه.

اليوم لقد نامت نواطير لبنان عن ثعالبه، وقد بشمن وأفنوا العناقيد. والشعب ما زال يتلهى بشعارات فارغة، ويتمترس خلف زعمائه، وعصبيات طائفيتهم البغيضة.
زعماء ليسوا سوى نُسخاً عن هُبل، علّقوا لنا مشانق اليأس، وأغرقوا البلاد في الأزمات وصراعات عقيمة أبتدعتعها عقولهم المريضة وأنانيتهم اللئيمة، وحوّلوا الوطن الذي سُمّي يوماً بسويسرا الشرق، إلى جهنم وأدوا فيها كل أمل بالنجاة.

لم يبقَ لنا سوى مشانق الأمل، فهذه وحدها ما يتمناه شعب لبنان لحكام أفسدوا كل شيء، وما زالت تشرئبّوا رؤسهم بوقاحة وبلاهة وقلة ضمير، ويتشدقون بتقديم التهاني بمسبار الأمل، الذي يستحق أصحابه كل تقدير، وكل الحب والتكريم من شعبهم، الذي رفعوه إلى مصاف ومستوى أفضل شعوب العالم.

أما حكامنا، فلا يستحقون سوى مشانق الأمل، للخلاص من فسادهم، ولمحاسبتهم على ما صنعت أيديهم بلبنان.
اخترنا لكم
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
بالفيديو - توقعات نارية لليلى عبد اللطيف ..."محاولة اغتيال شخصية بارزة"!
المزيد
كنعان: أخرجْ منّا يا ... 13 نيسان!
المزيد
قائد الجيش يدق ناقوس الخطر ويطلق نار الحقائق
المزيد
اخر الاخبار
كتاب من مصرف لبنان الى وزير المالية عن سياسة الدعم
المزيد
عبدالله: الوطن دخل الكوما في العناية الفائقة على نفقة شعبه
المزيد
جنبلاط استقبل هيل واستبقاه للغداء الى مائدة كلمينصو
المزيد
زيارة قيس سعيد للقاهرة توَّجت حصار الإنفلاش الإخواني
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
الطبش: كان الاجدى ان يكون الحوار للمحافظة على السلم الاقتصادي والاجتماعي
المزيد
تأليف الحكومة: الهروب من الأسئلة المصيريّة
المزيد
في أول ظهور له... ولي عهد الأردن السابق يكشف في تسجيل فيديو تفاصيل احتجازه
المزيد
بو عاصي: تشكيل الحكومة ليس مسابقة رفع أثقال والانتخابات المبكرة لإعادة الكلمة للناس
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مرتضى: واقع القطاع الزراعي لا بأس به وسنبدأ بدورات للزراعات العلفية المائية
فيديو يوثق أسماكا "بشعر وأرجل".. والخبراء يفسرون
إعلان الفائز بمسابقة محمية اهدن الفوتوغرافية
لحود تابع اعمال التحريج في عنجر واعلن عن يوم المونة والمطبخ اللبناني
"نسر كوني" يحدق فينا بعيون غاضبة قنصه تليسكوب "هابل"... فيديو
أصيب بحروق من الدرجة الثالثة... والسبب نبتة