Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- هيئة قضاء بعبدا في التيار لبيار بو عاصي: اذا ابتليتم بال م عاصي فاستتروا! - الجانب الخفي من محادثات الرئيسين بوتين وبايدن في جنيف - ارتفاع الدولار في السوق السوداء.. وهذا ما سجّله - جنبلاط عرض المستجدات السياسية مع سفير مصر - لويس لحود التقى الاباتي ابو جوده وعرضا تعزيز التعاون بين وزارة الزراعة واديار الرهبانية الانطونية - الحاج حسن: حزب الله لم يوقف اتصالاته للمساعدة في تشكيل الحكومة - تيمور جنبلاط: لدعم القطاع الصحي والطبي بأقصى الإمكانيات المتاحة - الصمد: لمشاركة الجميع في حكومة إنقاذ حقيقية وإعادة ثقة المواطنين بالدولة - مجلس كناس الشرق الاوسط: للإنضمام إلى الكنائس الكاثوليكية بالإحتفال معا بقداس يوم السلام للشرق وتكريسه للعائلة المقدسة - دياب ترأس اجتماعا بحث في مناقشات اللجان النيابية بشأن البطاقة التمويلية - الرئيس عون: إقرار لجنة التربية النيابية لاقتراح قانون الهوية التربوية خطوة مهمة في المسار الإصلاحي - شريم : تأخير اقرار الكابيتال الكونترول جريمة في حق المواطنين - إزدحام شديد في المطار .. هذا ما فعله الرئيس عون - جنبلاط: الحذر الشديد من موجة كورونا جديدة - اللجان المشتركة صادقت على قانون الشراء العام وتتابع غدا مناقشة البطاقة التمويلية وتمويلها - فاتَ الاوانُ... و"شبع"! - البتكوين تحت 30 ألف دولار للمرة الاولى منذ 5 أشهر - الكتائب: كفى لعبا على الأوتار الطائفية الكاذبة - لقاء في بيت المحامي في سياق إنتفاضة المحامين الكبرى خلف: لانقاذ مرفق العدالة وإحقاق حقوق الناس وإسترداد الدولة - ابو محب الساعاتي

أحدث الأخبار

- بو عاصي نظم في الأحد ال6 مسارا من جورة أرصون إلى قرطاضة - موسيقى هادفة خلاقة، ودرب تاريخي في مزرعة الشوف - الجيش: عناصر من الجيش شاركت في حملة تنظيف شاطئ بلدية الميناء - محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق - ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو - بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي - "الجثة الكريهة" تزهر في بولندا.. وتجذب الآلاف - "الناتو" والحرب على التغير المناخي.. ما هي الأسباب؟ - باحثون يستخدمون صراصير مدغشقر لتعقب البشر تحت الأنقاض - غالونات المياه المعبّأة... ماذا عن جودتها في زمن الانهيار؟ - اختيار حزمة الأدوات البحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية من بين أفضل 25 ابتكارًا حكوميًا في دولة الإمارات العربية المتحدة - لويس لحود جال على الاديار في الكورة وتفقد المشاريع الزراعية - هل سمعتم يوما" بالنباتات الطفيلية (Parasite plants)؟ - فيديو وصور لقطيع فيلة يشعل مواقع التواصل.. ما القصة؟ - كيف تواجه الصين أزمة نقص الغذاء بتقنية "الصوبات الزجاجية"؟ - جزيرة خليجية مغطاة بالبيوض في مشهد غريب جدا... فيديو - "لسعة العقرب" و"حلقة النار"... حدثان فلكيان نادران أحدهما أسطوري خلال أيام... صور وفيديو - في اليوم العالمي للبيئة .. إغبة ممر أمان للطيور المهاجرة .. واي مخالفة سيتم ملاحقتها قضائيا - "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو - الحركة البيئية: مشروع توسيع وادي الجماجم لا يتضمن دراسة الأثر البيئي

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
جنبلاط: الحذر الشديد من موجة كورونا جديدة
المزيد
شريم : تأخير اقرار الكابيتال الكونترول جريمة في حق المواطنين
المزيد
الرئيس عون: إقرار لجنة التربية النيابية لاقتراح قانون الهوية التربوية خطوة مهمة في المسار الإصلاحي
المزيد
الصمد: لمشاركة الجميع في حكومة إنقاذ حقيقية وإعادة ثقة المواطنين بالدولة
المزيد
إزدحام شديد في المطار .. هذا ما فعله الرئيس عون
المزيد
فن وثقافة

اللبناني د.سليم سعد … موسوعة الموسيقى والتأليف والغناء والعزف

2021 كانون الثاني 17 فن وثقافة

تابعنا عبر

الثأئر تقدم لكم تقنية الاستماع الى مقالاتها علّم أي مقطع واستمع إليه

#الثائر


كتب اسماعيل فقيه:


مبدع في الفنون السمعية والبصرية،موسيقار من طراز خاص ورفيع المستوى.بروفوسير يقود النغم بدهشة مذهلة. عبقري التأليف الموسيقي والعزف. قائد النغم الحنون قائد جوقة العزف . انه الصديق الكبير والاستاذ الكبير الذي علمنا الرهافة والسلطنة في السمع والاصغاء لرخيم الالات الوترية والاصوات الصاخبة.
قصدته في حصنه الفني الموسيقي في الجبل ، وحاولت أن أقطف منه ما لذّ وطاب للعين والقلب والقلم :

الدكتور سليم سعد مؤلف موسيقي و عازف على آلة الكمان و قائد أوركسترا ،بدأ مسيرته في الفن منذ سنه الثالثة عشرة بالعزف على أرغن الكنيسة في عين زحلتا دون إي معلم أو أية دروس و توصل إلى أداء ألحان معروفة ومحبوبة و راح يعزفها على آلة ألأكورديون متنقلاً من عرس إلى آخر و من مدينة إلى أخرى بحسب الطلب من المشجعين و محبي عزفه ، فأكمل دراسته التكميلية و الثانوية في العام 1969 و انتسب إلى كلية العلوم في الجامعة اللبنانية ليدرس البيولوجيا و بعدها درس الأدب الفرنسي في كلية الآداب في الجامعة اللبنانية وعمل مدرساً لمواد العلوم و الرياضيات في التكميليات الرسمية متابعاً نشاطه العزفي و التلحيني حيث قام بوضع الموسيقى لمسرحية ” ألضيعة المنسية ” في مدينة حبوش في العام 1974 و هو طالب في المعهد الوطني للموسيقى و يحصل على جوائز لتفوقه في الإمتحانات الفصلية. و في العام 1975 حصل على منحة دراسية للموسيقى في روسيا (الإتحاد السوفياتي آنذاك) في موسكو ثم في يريفان عاصمة أرمينيا حيث تخرج بدرجة ماستر في العام 1983 و بدرجة دكتوراه في الموسيقى و علوم الفن في العام 1986 و عاد إلى لبنان و عمل عازفاً في معظم الفرق و المجموعات الموسيقية و من بينها الإذاعة اللبنانية و تلفزيون لبنان و معظم المهرجانات في لبنان و خارجه .

في العام 1987 بدأ التدريس في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية لمادتي الصوت و الغناء وأستحدث قسم التربية الموسيقية في العام 1996 في كلية التربية . و حاز على رتبة “أستاذ مساعد” في العام 1997 و بعدها في العام 2003 تم ترفيعه إلى رتبة ” أستاذ” (بروفسور). و قدم حفلاً غنائياً على مسرح قصر الأونيسكو في العام 1999 ضمن إطار “بيروت عاصمة ثقافية للعالم العربي” من تأليفه و قيادته للمجموعة الصوتية ” ألكورس ” . و في العام 2003 قدم حفلاً موسيقياً غنائياً و أوركسترالياً في مسرح الأونيسكو من تأليفه و قيادته أيضاً.

و في السياق العلمي ألف و نشر كتاباً بعنوان ” آلة الكمان – ماضيها و حاضرها ” في العام 1984 و في العام 2000 وضع كتاب ” ألصوت البشري آلة عبقرية ” و نال عليه الترفيع العلمي و جائزة سعيد عقل رقم 99 في العام 2002 . و في العام 2016 نشر كتاباً بعنوان ” ألكتاب الموسوعي في الموسيقى و فن المسموع في لبنان و العالم ” و حصل بموجبه على أعلى رتبة أكاديمية علمية من أكاديمية العلوم المركزية الروسية في موسكو في العام 2019 برتبة ” آكاديميك ” . و كان ذلك بعد تقديمه حفلاً موسيقيًّا عالمياً في جمهورية تشوفاشيا الروسية في التاسع عشر من تشرين الأول 2018 بدعوة من وزير الثقافة الروسي و بمواكبة وزير الثقافة في لبنان ، و تضمن البرنامج أربعة مؤلفات للدكتور سليم سعد إلى جانب مؤلفات لكبار المؤلفين مثل تشايكوفسكي و غلينكا وبيتهوفن و غيرهم و قام بقيادة الأوركسترا و من بين مؤلفاته غنائية Cantata “ألماء البارد” من كلمات الشاعر الفرنكوفوني اللبناني صلاح ستستية و تعريب الدكتور مروان فارس و ” ألموال الفلسطيني الذي كتبه في روسيا أثناء تدريبات الأوركسترا ورومانس ” ألحياة الغناءة ” من كلماته باللغة الروسية و قد غنته الميتسو سوبرانو Mezzo Soprano و قائدة الأوركسترا ناتاليا ياكلاشكينا ، و أغنية ” ناتالي ” و هي من كلمات صلاح ستيتية و تعريب الدكتور مروان فارس . و تم في هذا الحفل تكريم روسيا و تشوفاشيا و فلسطين ولبنان و نال إعجاب النخبة المثقفة التي حضرت الحفل و وصلت الأصداء إلى كل وسائل الإعلام و القيادات الروسية مما أدى إلى تكريم المؤلف من قبل رئيس منظمة الشعوب و رئيس مجلس حكماء تشوفاشيا ليف كوراكوف الذي توفي و خسرته الإنسانية في 21 كانون الأول 2020 ، حيث قدم إقتراح بمنح المؤلف الدكتور سليم سعد رتبة ” آكاديميك ” العليا من آكاديمية العلوم المركزية الروسية لأعماله العلمية . كما أصدرت وزارة الثقافة التشوفاشية كتاباً تؤكد فيه فخرها و إمتيازها الدولي بتنفيذ الأعمال الموسيقية للدكتور سليم سعد و كتاب شكر لوزير الثقافة اللبناني الدكتور غطَّاس خوري.
تكريم الدكتور سليم سعد أتى على خطين متوازيين :

1 – الأعمال الموسيقية التي أحدثت تفعيلاً للفن التجريبي الموسيقي العالمي الناجح النادر في عصرنا
2 – ألأعمال العلمية التي تضمنت علوماً جديدة تفوق التعليم الجامعي المعاصر

ميزة الأعمال الموسيقية لسليم سعد تمركزت في جديدها حيث أطلق المؤلف للأوركسترا دوراً جديداً لم تألفه التقاليد الموسيقية العالمية و تتمثل بأن تقرأ الأوركسترا الإيقاع الإلقائي للغة العربية بأوزان لم تألفها الموسيقى بل عادت بهذا الفن إلى أواخر العصر العباسي في القرن الثالث عشر لتعيد الحياة للغة العربية في الغناء لدى كبير و آخر موسيقيي بغداد آنذاك صفي الدين بن عبد المؤمن الأرموي الذي طبق إيقاعات وأوزان من القطع الطويل مثل 48\4 و 32\4 إنما بفارق أن سليم سعد حافظ على كسرية الأيقاعات الإلقائية مثل 27\16 و 17\8 و 29\16 و غيرها مما عجزت عنه الكتابة الموسيقية العالمية و العربية و إمكانية التنفيذ منذ القدم وحقق المؤلف قدرة جديدة للأوركسترا العالمية بقراءة النص العربي بإيقاعه كما هو في الإلقاء وليس كما هو في الغناء فقط ، و هذا يعتبر فرادة لا مثيل لها حتى اليوم .

أما ميزة الأعمال العلمية للدكتور سليم سعد فقد تحققت في الإنجازات العالمية التي تضمنها مؤلفه العلمي تحت عنوان ” ألكتاب الموسوعي في الموسيقى و فن المسموع في لبنان و العالم ” الصادر في العام 2016 في بيروت ، و هي كالتالي :


1 – كشف سر ما يسمى ” وسطى زلزل ” ( منصور زلزل ) و برهن علمياً أن منصور زلزل هو أول من رفع دوزان آلة العود من البعد الثلاثي إلى البعد الرباعي و ليس فيتاغوروس. كما كشف إستفادة الكندي و من بعده الفارابي من إنجازات منصور زلزل دون ذكر إسم الأخير و اعتبر ذلك بكل جرأة ، تعدياً على حقوق الملكية الفكرية و الأدبية لمنصور زلزل.و كشف سر ” ألسلم الزلزلي بتقصير زند الطنبور”ألبزق” و زيادة الأوتار فأتى العود الجديد.

2 – كشف سر الأصوات الفوقية التي لا تسمعها الأذن بل تدخل جسد المستمع و هي تتواجد في العزف الحي للآلات الموسيقة و ليس في التسجيلات و هي التي تحقق الشفاء بالموسيقى Music Therapy و عليها نشأت موسيقى الغرفة Chamber Music عند ملوك أوروبا في عصر النهضة Renaissance ( 1650- 1850 رمزياً ) حيث كانوا ينامون و يستيقظون و يمضون معظم أوقاتهم على الموسيقى الحية في غرفهم .

3 – تحليل و حسم جدلية الإيقاع السداسي Hexameter 6\4 الذي ترتكز عليه أنواع ” دلعونا و ظريف الطول و غيرها… ” بمصدريته المتأرجحة بين اليونان و فينيقية وبلاد الشام أم أن هوميروس كتب الألياذة في القرن الثامن قبل الميلاد على الإيقاع أو الوزن الشعري السداسي الفينيقي السوري ؟.

4 – سر إزدواجية الصوت “أونيسون” Unisson الذي يرفضه الأوروبيون و الغرب و يتمتع به الشرقيون إستشهاداً بآلة ” ألمجوز” اللبنانية و العربية و هي الوحيدة في العالم التي تقوم على عزف الصوت المزدوج منذ آلاف السنين و هي فاعلة حتى اليوم ، و كذلك إزدواجية الوتر في آلة العود و الطنبور حيث إذا نزع وتر و بقى وتر واحد يفقد العود سر هويته الطنينية و الصوتية، و قد طرح المؤلف سؤالاً واحداً على موسيقيي العالم : ” لماذا يقوم صوت العود على وترين و صوت الغيتار المنبثق منه على وتر واحد ” و لم يتمكن أحد من الإجابة عليه و جاءت نتيجته بما حققه سليم سعد في هذا الميدان.

5 – تسمية الدرجات السبع الموسيقية العالمية A B C D E F G تحدرت من الأبجدية العربية و قد إعتمدها آخر موسيقيي العصر العباسي صفي الدين الأرموي ( أ ب ج د ه و ز ) و لا علاقة للتسميات غير الرسمية دو ري مي … بالتصنيف الرسمي الكلاسيكي العالمي.

6 – ألصوت الإلقائي و الغنائي يقوم على حركتين إيقاعتين فقط : ألمد و القطع و تزداد الأطوال في الغناء عنها في الإلقاء.


كل ذلك من إنجازات فريدة من نوعها و جديدة في العالم أجمع أدت إلى طرح أسئلة جدية و جديدة على كل موسيقيي العالم من الدكتور سليم سعد و هو أعطى الإسنادات العلمية في الكتاب الموسوعي الذي أوردنا اسمه آنفاً.


و لا ننسى أن سليم سعد أسس مركزاً ثقافياً في العام 2007 في منطقة عين زحلتا اللبنانية ، و قام بتلحين مئات الأغنيات و الموسيقى التصويرية لأفلام و مسرحيات غنائية عديدة و أعمال سيفونية و أوبرالية عالمية أوصلت لبنان إلى الأولية في بعض إبداعاتها الجديدة عبر المنبر العالمي الروسي و جعلت تلك الأعمال تدخل البرامج العالمية باللغة العربية بمرافقة الكابيللا السيمفونية . كما كتب سليم سعد مؤلفات لآلة الكمان و للبيانو و غيرهما . و يمكن القول بأن سليم سعد هو مثلث القدرات إذ أنه يجمع في شخصه ثلاث فعاليات إبداعية ندرجها كما يلي :

1 – ألتاليف الموسيقي و مهارة الكتابة الموسيقية العالمية
2 – الإبتكار العلمي و الإشراف على ألبحاث العلمية
3 – قيادة الأوركسترا و المهارات القيادية في مجالات الفنون و الثقافة

المصدر: https://bit.ly/3io18vm
اخترنا لكم
الجانب الخفي من محادثات الرئيسين بوتين وبايدن في جنيف
المزيد
فاتَ الاوانُ... و"شبع"!
المزيد
جنبلاط: الحذر الشديد من موجة كورونا جديدة
المزيد
التشرذمُ الوطنيُّ يتعمَّقُ...
المزيد
اخر الاخبار
هيئة قضاء بعبدا في التيار لبيار بو عاصي: اذا ابتليتم بال م عاصي فاستتروا!
المزيد
ارتفاع الدولار في السوق السوداء.. وهذا ما سجّله
المزيد
الجانب الخفي من محادثات الرئيسين بوتين وبايدن في جنيف
المزيد
جنبلاط عرض المستجدات السياسية مع سفير مصر
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
كبارة من الرياض: العودة مستمرة
المزيد
لمواجهة "الوضع المتأزم".. لبنان يبرم صفقة "لقاح كورونا"
المزيد
ارتفاع جديد لسعر دولار السوق السوداء
المزيد
الراعي: هدفنا تجديد الايمان بلبنان ورسالته ومقدراته وشعبه
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
بو عاصي نظم في الأحد ال6 مسارا من جورة أرصون إلى قرطاضة
الجيش: عناصر من الجيش شاركت في حملة تنظيف شاطئ بلدية الميناء
ولادة "صغار الفضاء"... تجربة قد تأخذ الإنسان مجمدا إلى عوالم أخرى... صور وفيديو
موسيقى هادفة خلاقة، ودرب تاريخي في مزرعة الشوف
محققون أميركيون: العثور على أول دبور آسيوي عملاق نافق
بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي