Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- احتجاجات عنيفة تجتاح مدنا تونسية بسبب الأوضاع الاقتصادية - كورونا يخطف الساحر "ميكي"! - مستشفى الحريري: 93 إصابة و39 حالة حرجة وحالتا وفاة - سليمان: لإقرار القوانين المتعلقة بحقوق الأساتذة المتعاقدين بمسمياتهم كافة - تنصيب بايدن.. الأمن يستعد "للأسوأ" بعد الواقعة الخطيرة - بالفيديو - في ظل الإقفال التام: لن تصدقوا ماذا فعل هذا المطعم في كفردبيان! - مستشفى راشيا الحكومي شكر جنبلاط على الرعاية الدائمة والدعم - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 16-01-2021 - هيئة راشيا في الوطني الحر: تأمين الكهرباء لمستشفى راشيا كان شغلنا الشاغل وما زال من دون ضجيج وإعلان - بو عاصي: رئيسا الجمهورية والحكومة مسؤولان عن تأخير التشكيل والخلاف على تقاسم الحصص - قوى الامن توضح: من المعيب من أجل سبق صحفي إتهامنا بوقف الاعمال بمستشفى رزق - سامسونغ تطلق هواتف Galaxy S21 بأقوى المواصفات - فوكس نيوز: سقوط صاروخين إيرانيين على بعد 100 ميل من حاملة طائرات أمريكية - إستهدافكم للجيش مفضوح ومرفوض - بوتين يهنئ طاقم "كاماز ماستر" الروسي بالفوز في رالي دكار 2021 للشاحنات - نهاية قصة أوزيل في إنجلترا.. أرسنال يتخلص من "العبء الثقيل" - مشهد بغداد يتكرر في واشنطن... المخابرات الأمريكية تنشئ منطقة "خضراء" محصنة قبل حفل التنصيب - 14 دقيقة و30 مترا.. كيف نجا بنس من "خطر الاغتيال"؟ - أبو الحسن: نطالب بتحرير أموال المستشفيات المودعة بالدولار في المصارف لمواجهة الوباء - التيار الوطني: كورونا حافز لتسريع تشكيل الحكومة

أحدث الأخبار

- اكتشاف أنواع جديدة من الخفافيش في إفريقيا بمزيج مذهل من اللونين البرتقالي والأسود - العلماء يحلون لغز النظام البيئي الاستثنائي لجزر غالاباغوس - العلماء في صدمة.. ثعابين تنظم فخا كهربائيا للصيد بقوة 860 فولت.. فيديو - علماء لبنانيون: الفراعنة استوحوا الأهرامات من مدافننا في أكروم - أستراليا.. إعدام حمامة أمريكية انتهكت الحجر الصحي - خبر سار من محمية أرز الشوف - الاتحاد الأوروبي يجيز أكل الديدان..وجبة خفيفة غنية بالبروتين - نفوق النمرة البيضاء النادرة "نييفيه" - مدينة أوروبية تشهد أدنى درجة حرارة منذ 76 عاما - الجفاف يحاصر تركيا.. نفاد المياه يهدد أكبر مدن البلاد - دبي... حشرة تحل لغز جريمة قتل - باحثون إماراتيون يبتكرون وقودا حيويا من ثفل القهوة - مخاطر مزج حمية البحر الأبيض المتوسط مع النظام الغذائي الغربي - دراسة صادمة... غسل الملابس يدمر القطب الشمالي - أول حالة منذ ظهور الفيروس... إصابة اثنين من الغوريلا بكورونا في الولايات المتحدة - صيادون ينجون بأعجوبة من تسونامي في غرينلاند... فيديو - في حدث "تاريخي"... السعوديون يحتفلون بالزائر الأبيض في بللسمر وعسير... فيديو - وادي مارينر.. أكبر أخدود في المجموعة الشمسية - قرش يصطاد فريسته في أقل من ثانية... فيديو - الإمارات تنجح في تحديد تسلسل جينوم فيروس كورونا

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 15-01-2021
المزيد
أصلُ كورونا.. ماذا حدث في خريف 2019؟
المزيد
اللقاحُ في صيدلياتِ العالمِ وماذا انتِ فاعلةٌ أيتها "السلطةُ المهترئةُ"؟
المزيد
تأثير بايدن.. "جحافل المهاجرين" تنطلق إلى الولايات المتحدة
المزيد
انطلاق أكبر حملة في العالم للتطعيم ضد كورونا
المزيد
مقالات وأراء

موت العمالقة .. الياس الرحباني

2021 كانون الثاني 05 مقالات وأراء عالم المرأة

تابعنا عبر

#الثائر



د. عبير الرحباني

إن حياة العظماء من الرجال تذكرّنا دائماً بأن نجعل من حياتنا شيئاً عظيماً وأن نترك أثناء عملنا آثارنا على رمال الزمن.

الرابع من كانون الثاني 2021 ودعنا عملاقاً من عمالقة الفن العربي.. اليوم فقد الوسط الفني اللبناني والعالم العربي أحد عملاقة وأعمدة الفن العربي الأصيل .. الا وهو الموسيقار اللبناني الكبير الياس الرحباني الذي يعتبر الشقيق الثالث بعد الراحلين الأخوين عاصي ومنصور الرحباني حيث كان رحيله اليوم مؤثراً في نفوسنا.

وليست وحدها عائلة الرحابنة التي فقدت اليوم أحد كبار أعمدتها فحسب، بل العالم العربي والغربي ايضاً.

وانا اكتب هذا النص يتراءى لي ارتعاش قلوب من أحبوك.. وتتراءى لي وجوه أحبتك.. وأعين بكتك.. وقلوب فقدتك .. فانا لا اعرف ما هو الموت لكنني اعرف طقوسه جيداً.. أعلم كيف يذبح فراغُ الأمكنة ..وأعلم كيف يستيقظُ في ذاكرتنا فنهم الاصيل .. وكيف تصحوا في أعيينا صورهم الابداعية من فن وأدب وفلسفة وموسيقى .. وأعلم كيف تأتي صباحات بداية السنة الجديدة بعد رحيلهم .. وكيف تأتي الليالي مثقلة بتفاصيلهم وأعلم كيف يموت الأحياء خلف الأموات بلا موت.

فالألم الكبير يا عملاق الفن العربي ليس نبأ موتك.. ولا السير خلف جثمانك.. ولا الصلاة مع المصلين على روحك .. لكن الألم الأكبر يبدأ بعد انقضاء قدر الموت .. وبعد انتهاء المراسم وفض الجمع .. والألم الاكبر هو فراغ الأمكنة .. وفراغ المسرح الرحباني من بعدك .. فراغ مدرسة الرحابنة من بعدك .. الألم الاكبر هو بكاء كتبك ودفاترك واقلامك .. والالات الموسيقية.. وحزن مسرحك .. وانفاسك.. وصوتك وصورك ..وانتظارنا لأعمالك بلهفة ..

اليوم فقدت مدرسة الرحباني أحد كبار أعمدتها .. هذه المدرسة التي كان لها عميق الاثر في ترسيخ وطن صادق بتغييرهم للكلمة الجميلة.. ونقل الاغنية العربية من حال الى حال.. هذه المدرسة التي ما زالت الجوهرة الماسية التي تتصدر الفن العربي بأصالتها .. التي لم تبخل يوماً على إمتاع الأذن والنفس البشرية بالكلمات والموسيقى واللحن الجميل..

فأنت ايها العملاق الكبير هل كنت تعلم قبل ان ترحل ان فراغ العمالقة مُخيف لانه يأتي دائماً بحجم حضورهم ؟ وان في حضورك ورحيلك رهبة وهيبة تستشعرها القلوب المحيطة بك .. وان لغيابك مرارة القلوب.. فانت من العملاقة الذين منحهم الله من الابداع والموهبة والهيبة وحب الناس ما يجعلنا نرتعب عند رحيلهم..

فأنت يا الياس لم تولد عملاقاً.. لكن تميزك وابداعك الفني وحبك واخلاصك لوطنك لبنان ..واخلاصك ووفاؤك لعملك.. وعطاؤك المستمر الذي لم يتوقف.. والذي كان للفن من اجل الحياة، وللحياة من اجل الوطن ومن اجل المستقبل.. وتواضعك وثروتك الهائلة في جمع رصيد من حب الناس والأصدقاء هو الذي جعل منك عملاقاً يتضخم في أعيننا حد العمّلقة.

فلا يستطيع المرء أن يعطي عطاءً عميقاً فلا بد للفنان من أن تلفحه رياح الفلسفة وان يعرف التاريخ جيداً لأنه خارج الإيمان لا يوجد شعر ولا موسيقى.. فحياة العظماء من الرجال تذكرنا بان نجعل من حياتنا شيئاً عظيماً .. وأن نترك اثناء رحلتنا آثارنا على رمال الزمن.

نعزي أنفسنا وعائلتي "الرحباني" اينما وجدت في لبنان وفي أرجاء هذا العالم. وتعزيتي الثانية أقدمها للوسط الفني اللبناني ولكل الذين تخرجوا من مدرسة الرحابنة على يد الاخوين عاصي ومنصور والاخ الثالث الذي فقده الوطن العربي اليوم "الياس الرحباني"

فها أنت ترحل يا الياس لكن المسرح الرحباني باقٍ ولن يموت ومدرسة الرحابنة باقية ولن تموت .. وبصماتك ايها العملاق الكبير وبصمات اخويك من قبلك ما زلت وستبقى في هذه المدرسة ترددها الاجيال جيلاً بعد جيل .. وستبقى مدرسة الرحابنة تقف قوية على صخرة الفن لا على رماله بهيبتها وأصالتها ..

وما تركته مدرسة الرحابنة من إرث تاريخي وما تركته بصمات الاخوين عاصي ومنصور وأنت يا الياس رحمكم الله سيحفظ للاجيال اللاحقة وستبقى مدرسة الرحابنة والفن الرحباني في ذاكرة الشعوب العربية.

رحمك الله يا الياس لتكون بالقرب من الراحلين الشقيقين عاصي ومنصور الرحباني.



المصدر: وكالة عمون
اخترنا لكم
إستهدافكم للجيش مفضوح ومرفوض
المزيد
لبنان... اكتشاف طفرة جديدة من كورونا سريعة الانتشار
المزيد
اللقاحُ في صيدلياتِ العالمِ وماذا انتِ فاعلةٌ أيتها "السلطةُ المهترئةُ"؟
المزيد
كورونا لبنان... رقم قياسي جديد بأعداد الاصابات والوفيات
المزيد
اخر الاخبار
احتجاجات عنيفة تجتاح مدنا تونسية بسبب الأوضاع الاقتصادية
المزيد
مستشفى الحريري: 93 إصابة و39 حالة حرجة وحالتا وفاة
المزيد
كورونا يخطف الساحر "ميكي"!
المزيد
سليمان: لإقرار القوانين المتعلقة بحقوق الأساتذة المتعاقدين بمسمياتهم كافة
المزيد
قرّاء الثائر يتصفّحون الآن
احتجاجات عنيفة تجتاح مدنا تونسية بسبب الأوضاع الاقتصادية
المزيد
مستشفى الحريري: 93 إصابة و39 حالة حرجة وحالتا وفاة
المزيد
كورونا يخطف الساحر "ميكي"!
المزيد
سليمان: لإقرار القوانين المتعلقة بحقوق الأساتذة المتعاقدين بمسمياتهم كافة
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
اكتشاف أنواع جديدة من الخفافيش في إفريقيا بمزيج مذهل من اللونين البرتقالي والأسود
العلماء في صدمة.. ثعابين تنظم فخا كهربائيا للصيد بقوة 860 فولت.. فيديو
أستراليا.. إعدام حمامة أمريكية انتهكت الحجر الصحي
العلماء يحلون لغز النظام البيئي الاستثنائي لجزر غالاباغوس
علماء لبنانيون: الفراعنة استوحوا الأهرامات من مدافننا في أكروم
خبر سار من محمية أرز الشوف